كيف تتكاثر دودة البلاناريا

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 19 يناير 2021 , 03:57

تتكاثر البلاناريا لا جنسيًا عن طريق

تمر جميع الكائنات الحية بدورة حياة تصف كيف تتغير من أصلها إلى نهايتها ، ورغم أن الغالبية العظمي من الحيوانات متعددة الخلايا تنشأ من إخصاب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية إلا أن هناك بعض الاستثناءات ومن أمثلة ذلك دودة البلاناريا [1] .

فرغم أن الجيل الجديد يمكن أن ينشأ من الإخصاب إلا أن هذه الديدان المفلطحة ، يمكن أن تنشأ بلا جنس وذلك عن طريق الانشطار الثنائي حيث أن معظم المستورقات لديهم دورة حياة بسيطة .

ويعتبر هذا النمط من التكاثر والذي يسمي تكاثر المستوي عن طريق الانشطار أو التكاثر اللاجنسي ، يأتي عن طريق تكور الدودة حول نفسها حتي تنفصل فعليا إلى جزأين .

جزء أمامي وجزء خلفي ثم يعمل كل جزء بتجديد الجزء المفقود من خلال الانشطار الثنائي والذي ينتج عنه فردين كاملين ، ويذكر أن الانشطار الثنائي شائع جدا في الكثير من أنواع الكائنات الحية البسيطة مثل البكتريا .

ورغم ذلك فهو يعتبر نادر ولكن ثبت أنه يزداد عندما يكون عدد أفراد الكائنات الحية في فئة معينة قليل أو منخفض أو لعدم وجود شركاء للتكاثر الطبيعي .

ولا يقتصر تجديد الأجزاء بهذا الطريقة على التكاثر فقط، بل أن دودة البلاناريا تستخدم نفس الطريقة عندما تنقطع إلى أجزاء فهى تقوم بتجديد كل قطعة وتحويلها إلى كائن فردى  كامل التكوين ، وتعتبر هذه العملية نادرة جداً بالنسبة للحيوانات والكائنات البسيطة .

معلومات عن ديدان البلاناريا

البلاناريا هي مجموعة من الديدان المفلطحة والموزعة على نطاق واسع ، ويعيش الأغلبية منها بحرية من فئة Turbellaria ، ويعتبر Planaria هو اسم جنس واحد [2] .

وتعيش معظم المستورقات في المياه العذبة والتي يمكن مشاهدتها بكميات كبيرة ، ويعيش البعض منها على البر ويصنف بعض الأنواع منها على أنها طفيليات أي أنها تحصل على الغذاء من جسم حيوان آخر .

ودودة البلاناريا ذات جسم ممدود وناعم يشبه ورقة الشجر وذات أهداب، كما أن له رأس وعينان ، وهناك فئة منها يكون لديها مخالب، وذات ذيل مدبب، يقع فم دودة البلاناريا من الأسفل وبقرب الذيل يبلغ طولها من ٣ إلى ١٥ ملم .

والبعض منها ينمو إلى أن يصل طوله حوالى ٣٠ سم ، الأنواع الاستوائية منها تتميز بألوانها الزاهية ، أما الأنواع التي تنمو في أمريكا الشمالية تتميز بلونها الأسود أو الرمادي أو البني .

تسبح المستورقات بحركات متموجة، وأحيانا يزحفون مثل الرخويات ، معظم ديدان البلاناريا تتغذى ليلا على صغار القواقع والديدان الصغيرة الأخرى .

جميع ديدان البلاناريا خنثي أي أن جمع أفرادها تحتوي على الأعضاء التناسلية لكلا الجنسين ، وتنمو تلك الأعضاء التناسلية في أوائل الخريف، وفي فصل الربيع تقوم بوضع الشرنقات والتي تحتوي على بيض مخصب .

وفي معظم الأنواع تكون صغارها ناضجون تماماً ويتطورون دون أي تحول ويتم إطلاقها في عدد قليل من الأنواع البحرية ، وفي بعض الأنواع الأخرى يقوم الكائن الحي بالانقسام داخل الشرنقة إلى جزأين ويقوم كل منهم بالتطور والتحول إلى فرد كامل .

وتسمي الأفراد الجدد منها بالبراعم والتي تشكل سلسلة من ثلاثة أو أربعة براعم ، ونظرا لقدرة البلاناريا على تجديد الأجزاء المفقودة منها فغالبا ما يتم استخدامها لدراسة عملية التجدد .

شكل البلاناريا تحت الميكروسكوب

تغذية البلاناريا

تتغذي المستورقات بنية اللون على صفار البيض المسلوق ، حيث المستورقات السوداء والبيضاء بكبد البقر الطازج ، حيث تحتاج المستورقات إلى فترة تغذية واحدة مدتها ٣٠ دقيقة في الأسبوع [3] .

وتكون كمية الطعام المطلوبة قليلة نسبيا فالمستورقات الصغيرة يكفي إطعامهم جزء بسيط بحجم حبة البازلاء من صفار البيض أو الكبدة الطازجة .

  •  وتعيش المستورقات في المياه العذبة ، ويمكن الحصول على المياه العذبة من مياه الينابيع او المياه المحلاة .
  • يجب الحفاظ على درجة حرارة المياه عند درجة حرارة ٢١ درجة مئوية إلى ٢٣ درجة مئوية .
  • يجب تغيير الماء مرة واحدة في الأسبوع .

خصائص دودة البلاناريا

غالبا ما يكون لدي المستورقين إسقاط يشبه الأذن على كل جانب من أجسامهم ، وذلك بجانب أعينهم وتسمي هذه الإسقاطات بالأذنين [4] .

وهم يحتويان على مستقبلات كيميائية لاكتشاف المواد الكيميائية ، كما أنها حساسة للمس كما تساعد الأوعية الدموية المستورقة في العثور على الطعام .

يمكن رؤية البلعوم ببساطة من الخارج فهو يشبع القضيب وموجود بجوار الفن تحت سطح المستورق ، وهو هيكل أنبوبي يؤدي إلى بقية الجهاز الهضمي وجميع المستورقين لديهم بلعوم ويتغذون بهذه الطريقة حتي ولو لم يكن الهيكل مرئيا من الخارج .

يمتلك المستورق جهاز هضمي، وإخراجي، وعصبي ، بينما لن تجد جهاز تنفس او جهاز دوري حيث يدخل الأكسجين الجسم وينتقل إلى خلاياه عن طريق الانتشار ، بينما يخرج ثاني أكسيد الكربون عن طريق انتشاره على سطع جسم المستورق .

  • الجهاز الهضمي

يعتبر المستورقين من آكلي اللحوم فيحصلون على طعامهم عن طريق الافتراس أو الكسح ، ويمتد البلعوم العضلي عبر الفم لالتقاط الطعام ثم ينسحب إلى الجسم .

ويؤدي البلعوم إلى تشعب القناة الهضمية حيث تنتشر المغذيات من الطعام عبر هذه القناة ، ويتم إطلاق الطعام الغير قابل للهضم عن طريق الفم حيث أن المستورقون ليس لديهم فتحة شرج .

  •  الإفراز

يحتوي جسم المستورق على أنبوبة تسمي البروتونفيريديا والتي تحتوي على خلايا اللهب وهي هياكل تشبع الخيوط وتسمي السوط ، ويقوم السوط بنقل السوائل التي تحتوي على فضلات خارج الجسم وذلك من خلال المسام الموجودة على سطح الحيوان .

  •  الجهاز العصبي

يحتوي رأس المستورق على عقدتين متصلتين تعرفان باسم العقد الدماغية ، والعقدة عبارة عن كتلة من الأنسجة العصبية وتحتوي كل كتله على خلايا عصبية .

وتحتوي الخلية على نواة و ومحور عصبي وهو يقوم بنقل النبضات العصبي إلى العصبون التالي ، وتمتد الأعصاب من العقد الدماغية عبر جسم المستورق والذي يشمل العقد الأخرى، فتشكل العقد والأعصاب نظاما عصبيا يشبه السلم .

  •  الجهاز التناسلي

تتكاثر بعض المستورقات جنسيا والبعض الأخر تكاثر لا جنسيا ، والأنواع التي تتكاثر جنسيا تحتوي على مبيضين وخصيتين لذلك فالمستورقات كائنات خنثي ، ويتم تبادل الحيوانات المنوية بين حيوانين أثناء التزاوج ويتم التخصيب داخليا .

أما في التكاثر اللاجنسي فكما ذكرا من قبل يقوم نهاية الذيل بالانفصال عن بقية الجسم ، ويتطور الذيل ليصبح لديه رأس جديدة، وينبت ذيل للرأس ونتيجة ذلك ينتج مستورقين جديدين .

  •  الخلايا الجذعية

يمكن لدودة البلاناريا تجديد جميع أجزائها المفقودة وذلك بسبب الانتشار الواسع للخلايا الجذعية ، ورغم أن الخلايا الجذعية غير متخصصة إلا أنها يمكن أن تصبح متخصصة عند تحفيزها بطريقة صحيحة .

كما تعرف هذه الخلايا الجذعية بالخلايا الأروماتية الجديدة ، ولا زالت هذه الخلايا قيد الدراسة من قبل الباحثين ، ويمتلك البشر أيضا خلايا جذعية ولكن بدرجة محدودة .

ويكون الأفراد الجدد الذين يتم إنتاجهم عن طريق قطع المستورق متطابقون وراثيا حتي عند تقطيع جسم المستورق إلى مائة قطعة فإن كل قطعة ستنمو لتصبح مستورق جديد وكامل .

وليس من الضروري فصل المستورق بالكامل لتحفيز التجديد ، فإذا تم قطع رأس مستورق من المنتصف مع بقائه متصلا بالجسم وكان الجسم سليم فسوف يقوم كل نصف من الرأس بتجديد الجزء المفقود .

وهو ما ينتج عنه مستورق برأسين، ويذكر أن مدة التجديد التي يحتاجها المستورق قد تصل إلى سبعة أيام أو أكثر .

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق