خصائص ” دودة البلاناريا ” و شكلها تحت المجهر و اضرارها

دودة البلاناريا هي دودة صغيرة جسمها مفلطح غير مقسم إلى حلقات ، تشبه ورقة النبات في شكلها ، ويطلق عليها اسم المستورقة ، إذا كنت بالقرب من مساحة من الماء الراكد حاول إزاحة هذه الحجارة البارز نصفها عن السطح ، وسوف تتعرف وقتها على هذه الدودة الغريبة .

ثم إذا كان لديكم قطع اللحم ، ألقوا بها في الماء وانتظروا هناك للملاحظة ، فإذا بمائة من هذه الديدان البركية ، لا يدرك أحد من أين تأتي هذه الديدان ، وهي تنزلق مسرعة على سطح الماء لتبحث عن هذه الوجبة الشهية بالنسبة لها ، أثناء سباحتها تهز البلاناريا رأسها بطريقة غريبة كأنها مستلهمة من إيقاع بندول الساعة ، وهذه الدودة تتحمل تقلبات درجة الحرارة جيدا ، وتتمكن من العيش دون غذاء لفترات طويلة .

خصائص دودة البلاناريا

تتميز دودة البلاناريا بأنها مفعمة بالحيوية إلى درجة أنها إذا تم تقطيعها إربا ، أحدثت بقدرتها كائنات أخرى مستقلة متكاثرة على هذا النحو ، يكاد يكون هذا التكاثر معجزة ، على  الرغم من ذلك تدرك المستوردات إنها لا تملك وسائل دفاعية فعالة وربما كان هذا هو سبب لجوئها إلى الاختباء تحت الحجارة أو بين الأعشاب المائية في المستنقع، هذه الديدان حیوانات بدائية شاءت الحكمة الإلهية أن تمنحها قلة من الأعضاء الحسية بحيث لا تستطيع غير الشعور بالاهتزازات الممكن ادراكها في العنصر السائل .

كما أن عيني البلاناريا غير تامتي النمو ، ولا تستطيع التمييز إلا الفرق بين الظل والنور ، على الرغم من ذلك الضوء الذي يعد مصدر حياة بالنسبة للبشر، لا يحظى بالكثير من التقدير لدى هذه الحيوانات التي تعيش في غيابة المستنقع المظلمة والتي أدمنت البقاء في الظلام  .

معلومة مهمة

هل تعلمون أن البلاناریا قادرة على الإمساك عن الطعام لمدة ستة شهور دون أن تموت .. وأن طول جسدها في نهاية هذا الصيام المنهك ينقص كثيراً حتى يصبح ثلاثة مليمترات بعد أن كان عشرين مليمترا .

شكل البلاناريا تحت المجهر

حقائق عن دودة البلاناريا

– تتغذى ديدان البلاناریا على کائنات مجهرية وبمواد متعفنة يقع فمها في منتصف بدنها ومنه يخرج البلعوم وهو عبارة عن أنبوب عضلي يتم بواسطته امتصاص الطعام .

– تهوى البلاناریا الانزلاق تحت سطح الماء ، عندما تقوم بهذه الحركة تساعدها الأهداب .

– تستطيع البلاناريا التوالد لا جنسيا حيث تلصق ذنبها جيدا بحجرة ثم تجر جسدها بشدة حتى يتمزق إلى جزئين سوف يعوض كل منهما الأجزاء المفقودة .

– ها هي عائلة من المستورقات بتمامها وكمالها. إن الكويرات المتدلية من الصخر تمثل البيضات التي تفقس من حداها الوليدات الأولى ، بهذه المناسبة السارة جاءت إحدى بنات العمومة ، (الدودة السباحة)، في زيارة لقريباتها .

– إنه أمر لا يصدق ولكنه حقيقي ! هذا مثالا تصويريا على كيفية تحول شتى ارب بلاناريا مقطعة إلى ديدان كاملة ، مما تجدر ملاحظته أن القطعة الأقرب من الرأس تتطور إلى دودة لها رأس من كلا الطرفين .

– وزيادة على ما تقدم اذا اقمنا في جسد إحدى هذه الديدان العجيبة قطعة من رأس دودة أخرى لرأينا رأسا جديدا ينمو رويدا رويدا . إذا كنتم تريدون أخیرا بلاناريا ذات رأسين ، ليس عليكم إلا قطع رأس إحدى هذه اللافقاريات إلى شطرين .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *