امثلة على تمييز العدد

كتابة: بتول المنصور آخر تحديث: 20 يناير 2021 , 02:31

تمييز العدد (المعدود)

تمييز العدد هو الاسم الذي يقع بعد العدد والذي يعمل على توضيحه وتفسيره وهو المعروف باسم المعدود ويذكر المعدود لتمييزه عن غيره من الأسماء فلذلك يطلق عليه اسم تمييز العدد.

أنواع الأعداد

تقسم الأعداد إلى خمسة أنواع وهم:

  • العدد المفرد: وهي الأرقام من الرقم واحد للرقم عشرة (1-2-3-4-5-6-7-8-9-10).
  • العدد المركب: وهي الأرقام من إحدى عشرة إلى تسع عشرة (11-12-13-14-15-16-17-18-19).
  • ألفاظ العقود: وهي الأرقام عشرون وثلاثون وأربعون وخمسون وستون وسبعون وثمانون وتسعون (20-30-40-50-60-70-80-90).
  • العدد المعطوف: وهي مضاعفات الأرقام عشرون وثلاثون وأربعون وخمسون وستون وسبعون وثمانون وتسعون (21-22-32-35-43-51-63-74-85-93) وهذا النحو.
  • مضاعفات المئات والألوف: مئة مئتان ثلاث مئة وألف ألفان ثلاثة آلاف (100-200-300……إلى900) والآلاف (1000-2000-3000) على هذا النحو.

أمثلة على تمييز العدد المفرد

تضم الأرقام المفردة من الرقم واحد للرقم عشرة كما ذكرنا سابقاً ويقسم تمييز العدد المفرد إلى ثلاثة أقسام وهم:

العددان واحد واثنان، يوافق العددان واحد واثنان معدودهما في التذكير والتأنيث والإفراد والتثنية وفي التعريف والتنكير والإعراب.

  • شجرة 1.…فتكتب (شجرة واحدة) لأن كلمة شجرة مؤنث فسيأتي العدد مؤنث.
  • بيت 1….تكتب (بيت واحد) لأن بيت كلمة مفرد مذكر فيكتب العدد واحد مذكر مثلها.
  • الشجرة 1 …. فتكتب (الشجرة الواحدة) فكلمة الشجرة كلمة مؤنثة ومعرفة فيكتب معها الرقم واحد معرف وبصيغة المؤنث.
  • البيت 1…. فتكتب (البيت الواحد) لإن كلمة البيت مذكر ومعرفة فتكتب مثلها في صيغة المذكر والتعريف.
  • الشجرة 2 …. فتكتب (شجرتين أو شجرتان) في كلمة واحدة بحسب موقعها في الإعراب وبصيغة المؤنث فإذا كانت الكلمة مرفوعة تكتب شجرتان لإن علامة رفع المثنى الألف وفي حالتي النصب والجر تكتب شجرتين لإن علامة نصب وجر المثنى الياء.
  • البيت 2... تكتب (بيتين أو بيتان) في كلمة واحدة سواء وبصيغة المذكر وبحسب موقعها من الإعراب مثال: مررتُ ببيتين ولا تكتب بيتان لإن كلمة بيتين مجرورة بحرف الجر وعلامة جر المثنى الياء (الشجرتان مثمرتان) وهنا جاءت هنا مرفوعة لذلك كتبناها الشجرتان وليس الشجرتين لإن علامة رفع المثنى الألف.

الأعداد من ثلاثة للعدد تسعة: تخالف معدودها في التذكير والتأنيث والإفراد والجمع والتنكير والتعريف.

  • 3شجرات…. تكتب (ثلاث شجرات) لإن كلمة شجرات جمع مؤنث فثلاث تكتب بصيغة المذكر.
  • 4بيوت… تكتب (أربعة بيوت) ويكتب العدد أربعة بصيغة المؤنث لإن بيوت جمع مذكر والأرقام من ثلاثة للرقم تسعة تخالف معدودها بالتذكير والتأنيث والإفراد والجمع.

العدد عشرة: يوافق معدوده في التذكير والتأنيث وعلامة الإعراب والتنكير والتعريف سواء أكان العدد عشرة مفرداً أو مركباً.

  • 10 قصص… تكتب (عشرة قصص) لإن كلمة قصص مؤنث فيجب أن تأتي عشرة بصيغة المؤنث.
  • 10العصافير …. تكتب (العصافير العشر) وتكتب العشر لإن العصافير جمع مذكر ويجب أن يكون رقم عشرة مذكر ومعرفة مثلها.

أمثلة على تمييز العدد المركب

وهي الأعداد من الأحد عشر إلى التسعة عشر كما ذكرنا سابقاً ويقسم تمييز العدد المركب إلى قسمين هما:

العددان أحد عشر واثنا عشر: يوافقان معدودهما في التذكير والتأنيث وفي التنكير والإفراد وعلامة الإعراب.

  • 11قصة… فتكتب (إحدى عشرة قصة) فكلمة قصة مفرد مؤنث ويجب أن يكون العدد إحدى عشرة مؤنث مثلها.
  • 11عصفور… فتكتب (أحد عشر عصفور) وكلمة عصفور مذكر ويجب أن يأتي رقم أحد عشر مذكر ونكرة مثلها.
  • 12 كتاب… فتكتب (اثنا عشر كتاب) لإن كلمة كتاب مذكر وتكتب مثلها مذكر نكرة وفي حال التأنيث.
  • 12قصة …فتكتب (اثنتا عشرة قصة) لإن كلمة قصة مؤنث فتكتب مؤنث مثلها ونكرة.

الأعداد من ثلاثة عشر إلى تسعة عشر: تخالف معدودها في التذكير والتأنيث والإفراد والجمع في جزئها الأول وتوافقه في جزئها الثاني.

  • 13منزل… فتكتب (ثلاثة عشر منزل) العدد ثلاثة يخالف معدودة سواء أكان مفرداً أو مركباً وكلمة منزل مذكراً فلذلك جاءت ثلاثة بصيغة المؤنث وكلمة عشر جاءت بصيغة المذكر لأن كلمة منزل مذكر فوافق العدد بجزئه الثاني في التذكير والتنكير.
  • 15قصة… فتكتب (خمس عشرة قصة) العدد خمس يخالف معدوده وكلمة قصة جاءت مؤنث لذلك جاء العدد خمس بصيغة المذكر أما العدد عشرة جاء بصيغة المؤنث لأن العدد عشرة يوافق معدوده في الجزء الثاني من العدد المركب.

وكذلك تتبع بقية الأرقام من ثلاث عشرة إلى تسع عشرة فتخالف بجزئها الأول وتوافق بجزئها الثاني المعدود.

تمييز ألفاظ العقود

ألفاظ العقود هي الأعداد عشرون ثلاثون أربعون خمسون ستون سبعون ثمانون تسعون كما ذكرنا سابقاً وهي ألفاظ جموع ولكن ليست جمعاً حقيقياً وهي ملحق بجمع المذكر السالم ولهذا الجمع حالات قواعدية خاصة وهي:

  1. في ألفاظ العقود لا فارق بين المذكر والمؤنث.
  2. تعرب ألفاظ العقود ملحقاً بجمع المذكر السالم وتكون علامة رفعها الواو وعلامة نصبها وجرها الياء.
  3. يبقى المعدود مفرد ويعرب تمييزاً منصوباً.
  4. أساس صياغة ألفاظ العقود زيادة واو ونون أو ياء ونون للعدد المفرد مع كسر حرفه الأول.

أمثلة على تمييز ألفاظ العقود

  • لتقيتُ بعشرين طالباً أو التقيتُ بعشرين طالبةً ، وهنا لا يهم المعدود سواء أكان مذكراً أو مؤنثاً وجاءت كلمة عشرين مجرورة بالياء لإنه ملحق بجمع المذكر وعلامة جمعه الياء بينما تعرب كلمة طالباً أو طالبةً تمييز منصوب.
  • حضرَ الحفلةَ عشرون طالباً ، وهنا جاءت كلمة عشرون مرفوعة (في محل رفع فاعل) لذلك جاءت مرفوعة بالواو لإن علامة رفع الملحق بجمع المذكر السالم وتعرب أيضاً كلمة طالباً تمييزاً منصوباً.

تمييز العدد المعطوف

وهي الأعداد من واحد وعشرون إلى التسعة وتسعون كما ذكرنا سابقاً لها أيضاً قواعداً خاصة شبيهة بقواعد المفرد وألفاظ العقود وهي:

  • كما هي قواعد العدد المفر العددان (واحد واثنان) يوافقان معدودهما في التذكير والتأنيث أي الجزء الأول، والأعداد (من العدد ثلاثة إلى العدد تسعة) تخالف معدودها في التذكير والتأنيث.
  • ألفاظ العقود التي تأتي بعد واو العطف لا يفارق بينها سواء كان العدد مذكراً أو مؤنثاً وتعرب معطوفاً عليه.
  • المعدود يعرب اسم مفرد منصوب على التمييز.
  • يجوز التأنيث في كلمتي واحدة أو إحدى.

أمثلة على تمييز العدد المعطوف

  • “حضر الحفلة خمسة وثلاثون طالباً” وهنا جاءت كلمة خمسة مؤنث لأن طالب مذكر والعدد خمسة يخالف معدوده في التذكير والتأنيث وكلمة ثلاثون جاءت على صيغتها لأنها معطوفة على فاعل وعلامة رفعها الواو لأنها ملحق بجمع المذكر السالم وتعرب كلمة طالب اسم منصوب على التمييز.
  • “قرأتُ اثنين وثلاثين كتاباً” هنا جاءت كلمة اثنين منصوبة بالياء لأنها ملحق بالمثنى وجاءت بصيغة المذكر لأن كلمة كتاب مذكر وكلمة ثلاثين هي معطوفة على اثنين منصوبة مثلها وعلامة نصبها الياء لأنها ملحق بجمع المذكر السالم وتعرب كلمة كتاباً اسم منصوب على التمييز.

ملاحظة: إذا نعت تمييز العدد المركب (ألحق بصفة) أو العقد أو المعطوف جاز هذا النعت أن يكون مفرداً لكي يراعي لفظ الاسم المنعوت وجاز أيضاً أن يكون جمعاً معنوياً مثال: (حضر خمسة وعشرون طالباً ذكياً) مراعاة اللفظ (حضر خمسة وعشرون طالباً أذكياء).

أمثلة على تمييز مضاعفات المئة والألف

يكون تمييز مضاعفات المئة والألف مجروراً على أنه تمييز وطبعاً هذه الأعداد لا تتغير مع المذكؤر والمؤنث مثال:

سافر إلى المدينة ألف رجل أو سافر إلى المدينة ألف فتاة ويعرب اسم رجل أو فتاة تمييز مجرور بالإضافة و لا تتغير مضاعفات المئة والألف مع المذكر والمؤنث.[1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق