انواع الـ ” سمك بدون شوك ” للاطفال

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 20 يناير 2021 , 02:53

أفضل انواع السمك للأطفال بدون شوك

تعد إضافة الأسماك إلى النظام الغذائي لطفلك طريقة ممتازة للحصول على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها جسم الأطفال ومنها أوميغا 3 التي تساعد على نمو الجسم.

وتوفر معظم المأكولات البحرية مثل الأسماك والمحار مثل السلطعون والاسكالوب والمحار وبلح البحر، التي يتم تناولها خيارًا لذيذًا وآمنًا وصحيًا لوجبات الطعام.

ولكن هناك أنواع مفضلة أكثر لدى أطفالك والتي تكون أسهل عند الأكل بالنسبة لهم، ويفضلها الكثير من الصغار والكبار وهي سمك بدون شوك ، وتتنوع تلك الأسماك ويوجد منها الكثير من الأشكال ولكل منها مذاقها وفوائدها العظيمة، كما أنّه يمكن اعدادها بطرق متنوعة.

سمك الهامور

يعد سمك الهامور الأنواع العديدة للأسماك ذات الأفواه الكبيرة وثقيلة الجسم، تتوزع على نطاق واسع في البحار الدافئة وغالبًا ما تكون ملونة باللون الأخضر أو ​​البني، ولكن عددًا منها يكون أكثر إشراقًا من الأسماك المنقوشة.
البعض منها مشهور بقدرته على التغيير من واحد إلى عدد من أنماط الألوان الأخرى، وأيضًا في العديد من الأنواع مثل الهامور الأسود والأصفر فهم يعيشون في المياه العميقة أكثر احمرارًا من أولئك الذين يعيشون بالقرب من الشاطئ، هذا النوع من الأسماك خيارًا جيدًا للأطفال، فهي أسماك غذاء رئيسية وتوفر لهم احتياجاتهم من العناصر الغذائية المهمة. [3]

سمك السالمون

يمكن للأطفال الاستمتاع بتناول السمك، ويعتبر السلمون خيارًا رائعًا بشكل خاص، وله نكهة خفيفة تتناسب تمامًا مع الصلصات الحلوة مثل الترياكي وهوايسين، والسلمون المدخن هو الشريك المثالي لأطباق المعكرونة الكريمية وليس عليك حتى طهيه، باختصار إنها سريعة التحضير وسهلة ولذيذة، وبمجرد أن يدمن الأطفال هذه الوصفات، سيرغبون في تناولها طوال الوقت. [1]

سمك الهلبوت

الهلبوت هو نوع من انواع السمك المفلطحة، ويعد سمك الهلبوت الأطلسي أكبر سمكة مفلطحة في العالم، وعندما يتعلق الأمر بتناول الأسماك، وربط الأسماك بالفوائد الصحية أوّل ما يجب أنعرفه هو احتواءها على أحماض أوميغا 3 الدهنية ومحتوى المغذيات الأساسية الأخرى.

وينصح بإعطائه للأطفال لأنّه غني بالمغذيات الدقيقة فيعتبر الهلبوت مصدرًا ممتازًا للسيلينيوم، وهو معدن نادر له العديد من الفوائد الصحية التي يحتاجها جسمك بكميات صغيرة.

يعتبر السيلينيوم واحدًا من مصادر مضادات الأكسدة التي لها الدور في معالجة تلف الخلايا والحد من الالتهابات الموجودة في الجسم، بالإضافة لعملها في تحسين صحة الغدة الدرقية، بالإضافة إلى ذلك، يعد سمك الهلبوت مصدرًا جيدًا لمجموعة متنوعة من المغذيات الدقيقة الأخرى التي تساهم في صحة جيدة لطفلك، مثل:

  • النياسين: يقي الجسم من الأمراض المختلفة ويحمي البشرة من أشعة الشمس الضارة.
  • الفوسفور: من المعادن التي تتوفر بكثرة في الجسم، وله دور في نمو الجسم، وتكوين العضلات، بالإضافة لتنظيم ضربات القلب
  • المغنيسيوم: عنصر مهم جدًا للتفاعلات التي تحدث في الجسم، والعمل على انتاج البروتين، وتكوين الطاقة.
  • فيتامين ب 12: المسؤول عن انتاج خلايا الدم الحمراء والقيام بمجموعة من الوظائف للجهاز العصبي.
  • فيتامين ب 6: يُعرف أيضًا باسم البيريدوكسين، ويشارك في الكثير من التفاعلات في الجسم، وله أهمية لتقوية وظائف المخ. [4]

سمك الحبار

يعتبر سمك الحبّار من الأسماك ذات الصلة بالأخطبوط وتتميز بقشرة سميكة داخلية متكلسة تسمى عظم الحبا، ويتراوح طول الحبار التي يبلغ عددها حوالي 100 نوع ما بين 2.5 إلى 90 سم،  وجميع الأنواع لها ثمانية أذرع واثنين من مخالب أطول تستخدم في القبض على الفريسة ويمكن سحبها في كيسين.، وتوجد أقراص الشفط على الذراعين وعلى وسادات ممتدة عند أطراف المجسات.

يفضلها الكثير من الأطفال لخلوها من الشوك، الذي يضايق الكثيرين منهم عند البدء في تناول الطعام، لذلك يمكنك من خلال الطبق توفير العناصر الغذائية المهمة لطفلك من الأسماك، كما يمكنك التنويع بين الأطباق المقدمة لطفلك، سواء بتحضيرها كطبق من السمك المقلي، أو المشوي أو اعداد حساء من مجموعة من فواكه البحر المتنوعة.[5]

سمك الروبيان

يعتبر الجمبري من الأسماك الأكثر رغبة للأطفال، ويحتوي على العناصر الغذائية المفيدة للغاية لهم، منها اليود والموجود فيه دون غيره من الأنواع والأطعمة البحرية الأخرى، ومعروف عنه أنّه قليل السعرات الحرارية.

من الأسماك منخفضة السعرات الحرارية، ولا يوجد به كربوهيدرات، وأغلب السعرات الحرارية الموجودة في سمك الروبيات يكون مصدرها البروتين، وقليل جدًا من تلك السعرات يرجع للدهون. [6]

سمك التونة

يعد سمك التونة من افضل أنواع السمك للأطفال، حيث أنّك قد تجدها الأسهل عند تناولها بالنسبة لهم، كما أنّ لها الكثير من الفوائد الصحية، حيث صنفت وكالة حماية البيئة وإدارة الغذاء والدواء التونة الخفيفة المعلبة لتكون من بين أفضل الخيارات للأطفال لتناول الطعام، وتوصي بإعطائها كوجبة للأطفال من 2-3 حصص في الأسبوع.
وتشمل التونة الخفيفة التي تعني لونها وردي، بأنواعها المختلفة كما وتعتبر خيارًا أفضل من سمك التونة الأبيض، وسمك التونة الأصفر، على الرغم من أنهما يعتبران خيارات جيدة، ويوصى بهما بحصة واحدة في الأسبوع. [2]

سمك الأسقمري البحري

يعتبر الماكريل أو سمك الأسمقري  مغذيًا وصحيًا للغاية، ويتميز بقوام ناعم وطعم كريمي خاصة الأصناف المدخنة، يمكنك تجربته كبديل للجبن أو اللحوم الدهنية.
هو نوع من أنواع السمك التي تكون بدون شوك وتعد خيارًا مثاليًا لطفلك، فهو واحد من سمك الفيليه والتي يمكنك اعدادها وتقديمها لطفلك في أطباق ووصفات متعددة، فهي سهلة الطهي مما يجعلها مثالية لوجبة سريعة أو صحية أو وجبة خفيفة.

سمك سرطان البحر

يحتوي على نسبة عالية من البروتين وقليلة الكربوهيدرات ومليئة بالفيتامينات والمعادن الأساسية، يعتبر سرطان البحر خيارًا لذيذًا وصحيًا للأطفال.

فوائد الاسماك للاطفال

تعتبر المأكولات البحرية بشكل عام رائعة لصحتك في جميع مراحل الحياة، ولكنها يمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص للصغار أثناء نموهم، ويعد النظام الغذائي الذي يشمل مجموعة من الفيتامينات ضروريًا لنمو الأطفال بشكل صحيح؛ لكن بشكل عام ، يحتاجون إلى طاقة أقل من البالغين
والإجماع العام هو أنه من الأفضل لطفلك الحصول على الفيتامينات التي يحتاجها بشدة من الأطعمة الكاملة بدلاً من المكملات الغذائية، وهذا هو السبب في أن المأكولات البحرية، الغنية بالعناصر الغذائية ولكن منخفضة السعرات الحرارية نسبيًا، تعد خيارًا رائعًا للأطفال.

فيما يلي أهم خمس فوائد لإدراج المأكولات البحرية في النظام الغذائي لأطفالك:

  • تحتوي الأسماك البيضاء على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة ونسبة عالية من البروتين، ويمكن أن يساعد البروتين الجسم على إصلاح نفسه وبناء خلايا جديدة، وهو مهم بشكل خاص للأطفال أثناء نموهم.
  • تحتوي الأسماك الدهنية على سلسلة طويلة من الأحماض الدهنية أوميغا 3 EPA و DHA، وهذه مفيدة لصحة الدماغ والقلب منذ الطفولة فصاعدًا.
  • تحتوي الأسماك الزيتية أيضًا على فيتامين د، الذي يساعد أجسامنا على إدارة كمية الكالسيوم في عضلاتنا وعظامنا وأسناننا.
  • يحتوي المحار على وجه الخصوص على النحاس، المستخدم في إنتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء وهو مهم بشكل خاص لنمو الرضع.
  • قليلة الملح، بالرّغم من عيش المأكولات البحرية في البحر ولكنّها منخفضة جدًا في الملح والصوديوم، وغالبًا ما تحتوي الوجبات الجاهزة والأطعمة المصنعة على نسبة عالية من الملح، لذا فإن دمج المأكولات البحرية في النظام الغذائي لطفلك هو طريقة جيدة للحفاظ على تناول الملح عند مستوى صحي. [7]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق