قائمة المحظورات بعد الحجامة

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 20 يناير 2021 , 21:02

الحجامة

الحجامة هي علاج يعرف بالطب البديل، حيث ذكرت في السنة النبوية الشريفة، وكان الطب غير معترف بها لفترة قريبة، إلا أن بعد ثبوت فاعليتها أصبحت تدرس في الجامعات الكبرى في الصين وألمانيا وأمريكا، وهي عبارة عن شفط كمية من الدماء الزائدة، وتعتبر دم فاسد، أي يخرج الدم بجميع المخلفات أو الدم الزائد لتحقيق مجموعة من الفوائد[4].

فوائد الحجامة

تتمثل فوائد الحجامة في[5]:

تنشيط الدورة الدموية

تعمل الحجامة على تنشيط الدورة الدموية، حيث إن شفط الدماء من الأجزاء التي تؤلم الشخص أو المناطق التي توجد فيها بعض الأمراض، يمكن من شفائها من خلال تجديد الدم، وتعزيز تجدد الخلايا والتخلص من السلوليت والعلامات الغير مرغوبة في الجسم.

مساعدة الأنسجة على التخلص من السموم

تساهم الحجامة في تخليص الجسم من السموم، حيث تحفز الجهاز اللمفاوي المسؤول عن تنقية الجسم من السموم وطردها خارج الجسم، حيث إن العادات الغير صحية تمنع الجهاز اللمفاوي من القيام بمهامه، وكثرة تناول السكريات والموالح يعيق آلية عمل أجهزة الجسم، لذا فالحجامة تقوم بتنشيط الأنسجة مجدداً.

التخلص من القلق والتوتر

الحجامة تعالج القلق والتوتر، من خلال تجديد الخلايا، وتنشيط الدورة الدموية، حيث تعمل على استرخاء الجسم، وتهدئة الجهاز العصبي الذي يعمل حيث إن الجهاز العصبي السمبتاوي هو المسؤول الأول عن ضبط معدل ضربات القلب.

التخلص من اضطرابات المعدة

تساعد الحجامة على إفراز إنزيمات الهضم، وتهدئة اضطراب المعدة، وتنشيط الغدد، كما يساعد، على التخلص من انسداد القولون، كما أن الدم يساعد على تقليل عسر الهضم.

التخلص من الدوالي

تساعد الحجامة على تخليص الجسم من الدوالي والعلامات المزعجة والمؤلمة في الجسم، حيث يتحدد المكان المصاب، والقائم على الحجامة، يقوم بعلاجها لكي يتخلص الأشخاص من الشكل المزعج لعلامات الدوالي.

المحظورات بعد الحجامة

بعض الأمور يجب تجنبها بعد الحجامة لمدة لا ما بين 6 ساعات إلى 24 ساعة، حتى لا يبطأ عمل الحجامة، أو يفسد، فيشعر الأشخاص ان لا جدوى منها، وتتمثل في[3]:

  • التمرينات الرياضية

يجب تجنب أي نشاط بدني شاق بعد الحجامة مباشرة، حتى 6 ساعات من عملها، حتى لا يصاب الجسد باي من المضاعفات الغير مرغوبة، وحتى تؤدي الحجامة عملها وتأتي بنتائج جيدة.

  • عدم الخروج في الجو البارد

الحجامة في الأساس يفضل عملها في جو الربيع، فلا يستحب عملها في البرد القارس، ولا في الصيف الحار، فيفضل أن يكون الجو مشمس ونسائم الهواء خفيفة.

  • الامتناع عن تناول اللحوم الحمراء

يجب الابتعاد عن تناول اللحوم الحمراء تماماً، قبل يوم من عمل الحجامة، ويفضل تناول لحم السمك، والأكلات الخفيفة.

  • الاستحمام بعد الحجامة

الجسد يكون مرهق بعد الحجامة بشكل كبير، والجلد يكون اكثر حساسية من الأيام العادية، لذا يجب أن يراعى أن لا يتعرض الجسم للماء الساخن او البارد، ولا الاستحمام بقوة، وذلك لمدة لا تقل عن 48 ساعة، وإذا كان تم استخدام بعض من المواد الكيميائية كالكريمات أو خلافة، يمكن حينها مسح الجسم بالماء الخفيف، للتأكد من عدم وجود أي من المواد الكيميائية على البشرة.

  • الإقلاع عن التدخين

يجب وقف التدخين تماماً، بعد الحجامة، وهو في الأساس من الأمور التي تخزن السموم في الجسم، وفي حالة عدم الإقلاع عن التدخين تماماً، على الأقل الابتعاد عن التدخين مدة 24 ساعة من عمل الحجامة.

  • العلاقة الزوجية بعد الحجامة

يجب الامتناع عن العلاقة الزوجية بعد الحجامة تماماً، لمدة لا تقل عن ثمان وأربعون ساعة كاملة[2].

  • الابتعاد عن تناول الكافين والكحوليات

من شأن الكافين والكحوليات تبطئ عمل الحجامة، وعدم الحصول على النتائج المرجوة، لذا يجب عدم تناول أي من الكافين، أو المواد الكحولية، لكي لا يأتي العلاج بنتائج عكسية.

  • عدم تناول المشروبات السكرية

من شأنها إفساد عمل الحجامة، وملئ الجسم بالسموم، أو أحداث خلل غير مرغوب في ألية عمل الحجامة.

  •  عدم تناول الأشياء صعبة الهضم

يجب أن يتناول الشخص بعد الحجامة الطعام سهل الهضم، وعدم تناول الأشياء التي يصعب هضمها، حتى لا يرهق المعدة، وحتى يساعد في إخراج ما تبقى من سموم وفضلات بسهولة.

  • عدم تناول أي من المشروبات الباردة

يفضل في يوم عمل الحجامة، أن يتبع الشخص التعليمات الصحية، وعدم تناول أي مشروب مثلج، ويكثر من شرب الماء الدافئ، كما يجب تجنب الحوامض، مثل البرتقال والليمون، فمتخصصي الطب البديل دائماً ما ينصحوا بعدم تناول العصائر بكل أنواعها لمدة يوم كامل.

  • عدم تناول الموالح

يمنع تماماً تناول أي من المأكولات المالحة بعد الحجامة، ويمكن القول بأن الأكل الممنوع بعد الحجامة، كل ما يحتوي على الملح أو اللحوم الحمراء أو الألبان، وفي الأساس يمنع الأكل تماماً بعد الحجامة لمدة ثلاث ساعات كاملين، حيث من شأن الملح احتباس السموم في الجسم، ويبطأ ويفسد أحياناً أثر الحجامة، لذا يجب الابتعاد تماماً عن تناول الموالح أو الأكلات  المزودة بالملح، واستبدال الطعام بالمرق والمشروبات الدافئة، ولا سيما أن أتباع التعليمات الخاصة بالطعام من أهم ما يساعد على الحصول على أفضل نتيجة بعد الحجامة[1].

  • الامتناع عن تناول الألبان

يمنع على الشخص الذي قدم على الحجامة، تناول أي نوع من أنواع اللبن، حتى اللبن الرائب، فبرغم الفوائد العديدة للبن إلا إنه غير مرغوب تناوله تماماً بعد الحجامة، لمدة لا تقل عن 24 ساعة كاملة.

نصائح بعد الحجامة

هناك مجموعة من النصائح التي يجب اتباعها بعد الحجامة، حيث تكثر الأسئلة حول متى تظهر فائدة الحجامة، وفي الواقع الأمر مرتبط باتباع التعليمات حيث لكي يحصل الشخص على أقصى فائدة من الحجامة، يجب أن يتبع الآتي:

  • شرب الماء الكثير

الماء يساعد على تنقية الجسم والتخلص من كافة الفضلات، كما إنه يعمل على تخلص الجسم من كافة الأشياء الغير مرغوبة التي ترسبت في الأنسجة، ومن ثم خروجها من الجسم من خلال البول، ولكن يجب أن يقلل الشخص من تناول الماء، بمعنى أن يشرب ما يكفيه فقط، ولا يكثر في تناول الماء أبداً.

  • التدفئة الجيدة

يجب أن يحافظ الشخص بعد الحجامة على تغطية اماكن اجراء الحجامة على الجسد، حيث إن هذه المرحلة من أهم عوامل نجاح الحجامة، لأن مسام الجلد تكون مفتوحة وقد يتعرض الشخص للعديد من العوارض الغير مرغوبة بسبب اهمال التدفئة.

  • الراحة

يجب أن يحصل الشخص الذي تعرض للحجامة، لقسط كافي من الراحة، حيث إنه قد يشعر بالعديد من أعراض التعب مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا كما قد يشعر بالصداع والألم في كافة أجزاء الجسم، ويعتبر ذلك رد فعل من جهاز المناعة نتيجة التخلص من الفضلات والدم الفاسد من الخلايا والأنسجة.

  • تناول الطعام سهل الهضم

بعد الامتناع عن الطعام ثلاث ساعات من عمل الحجامة، يسأل الأشخاص ماذا نأكل بعد الحجامة؟ حيث يجب بعدها تناول الأطعمة سهلة الهضم، والتي لا تسبب ازعاج للمعدة، فالعزوف عن اللحوم الحمراء أحد الشروط اللازمة لنجاح الحجامة، ويجب تناول الفواكه والخضروات الطازجة سهلة الهضم، والأسماك واللحوم البيضاء، كما يجب الابتعاد عن تناول الألبان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق