نصائح السفر إلى موريشيوس

كتابة: Wessam Mohamed آخر تحديث: 08 فبراير 2021 , 09:21

السياحة في موريشيوس

تشتهر جزيرة موريشيوس وكأنها قطعة من الجنة على الأرض، فهى غنية بالغابات المورقة والشلالات البرية والحياة الفريدة من نوعها إضافًة إلى، شواطئها الرملية البيضاء وبحيراتها الفيروزية الصافية الخلابة، لكن اين تقع مدينة موريشيوس تقع وسط المحيط الهندي وهى واحدة من أجمل الوجهات السياحية وأكثرهم شعبية في العالم.

أفضل الوجهات السياحية في موريشيوس

مدينة Port Louis

تشتهر عاصمة موريشيوس، بورت لويس “port Louis” بهندستها المعمارية ذات الطراز الفرنسي، وهى واحدة من أبرز الأماكن السياحية في موريشيوس حيث تعج بالحياة والحشود المفعمة بالحيوية على مدار اليوم وتُقام ليلاً في شوارعها الحفلات، تشتهر بالأسواق المحلية والمتاحف والمواقع الثقافية بالإضافة إلى الكثير من الأماكن السياحية الجذابة، لذلك جمعت هذه المدينة بين مزيج من الحياة المحلية والتاريخ القديم، ازدادت بورت لويس شهرة لإمتلاكها “الحي الصيني” الذي يشبه الأجواء الصينية، بجانب الأماكن الترفيهية والنشاطات الرياضية مثل القفز بالمظلات والغوص تحت الماء.

شاطئ Ile Aux Cerfs

لا تكتمل السياحة في موريشيوس إلا بزيارة هذا الشاطئ، فهو مكاناً مثاليًا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، وموطن للعديد من أنشطة الترفيه الرائعة كالغطس، كما يوفر جو رائع مثالي تحت الشمس والاستمتاع بالرمال البيضاء اللامعة والبحيرات الجميلة، لا يخلو هذا المكان من المناظر الطبيعية الخلابة حيث يمكنك إلتقاط العديد من الصور المميزة وشراء المجوهرات والهدايا التذكارية من الأكواخ الصغيرة على الشاطئ.

جزيرة Belle Mare

تُعتبر الجزيرة واحدة من أفضل الأماكن الشهيرة في موريشيوس، حيث تتميز بالمناظر الطبيعية الخلابة والشواطئ الرملية البيضاء فجعلت منها هذه العوامل وجهة شاطئية هادئة تجذب السياح بمنتجعاتها الفخمة وخدماتها عالية المستوى، كما تضم أيضاً شاطئ Belle Mare Plage المعروف بمياهه الصافية لممارسة الأنشطة المائية المختلفة منها الغوص وركوب القوارب والأمواج والسباحة والغطس، وتتيح جزيرة Belle Mare أيضًا للسائحين تجربة الاستمتاع بأفضل المأكولات البحرية إلى جانب الكوكتيلات المتنوعة.

شاماريل Chamarel

كثيراً ما تحير العلماء في هذا الحدث الفريد من نوعه، تشتهر هذه المنطقة بتكوينها الطبيعي من الكثبان الرملية المكونة من سبعة ألوان مما جعل هذا التكوين الجيولوجي شاماريل نقطة جذب رئيسية للسياح في موريشيوس، تشمل الألوان السبعة الأحمر والبني والبنفسجي والأخضر والأزرق والأرجواني والأصفر، يعد المكان أيضًا أرض خصبة للسلاحف العملاقة التي يمكن رؤيتها تتجول حول منطقة التكوينات الصخرية المحمية، يوصي بزيارة هذا المكان الرائع لإلتقاط صور لجزيرة موريشيوس ومعالمها النادرة.

متنزه Black River Gorges الوطني

يجمع المنتزه مناظر من جزيرة موريشيوس في الجزء الجنوبي الغربي منها، ويعد موطنًا للعديد من أنواع النباتات والحيوانات كما يعتبر أيضًا مكان للاستكشاف والرحلات لما يمتلكه من مسارات جميلة تأخذ عشاق المغامرة إلى القمة، بجانب مشاهدة الحيوانات المختلفة مثل الخنازير البرية والغزلان.

مدينة مابورج Mahebourg

هى واحدة من أكثر مدن موريشيوس نشاطًا، تتمتع بسحر خاص حيث تمتلك الكثير من المناظر الأكثر جمالًا عن غيرها فضلاً عن الحضارة التاريخية المتمثلة في متحفها التاريخي الذي يصور نمط الحياة القديمة، وشوارعها الصاخبة وطعام الشارع اللذيذ وشواطئها الرائعة من الجنوب إلى الشمال، أما سوق الإثنين فهو مكان مزدحم في مدينة مابورج يزخر بالمنسوجات والحرير.

معبد Grand Bassin

يُعرف Grand Bassin أيضًا بإسم Grand Talao، وهو معبد مقدس يقع في قلب موريشيوس  يسعى إليه دائماً الهندوس للحج والحصول على البركة، يضم المعبد أصنام للعديد من الآلهة الهندية ويمكن لأي شخص زيارته لحضور الترانيم، يميز المعبد بمنظره الرائع والبحيرة النقية المحيطه به من جوانبه الثلاثة.

Trou Aux Cerfs

هى فوهة بركانية خامدة تقع في وسط Curepipe الأخضر، على الرغم من أنها خامدة لأكثر من آلاف السنين إلا أن العلماء تنبؤا أنها يمكن أن تصبح نشطة مرة أخرى مما يجعلها مكانًا مثيرًا للاهتمام، يضم هذا المكان مناظر بانورامية خلابة مليئة بالزهور والنباتات الجميلة والعجائب الطبيعية. [1]

نصائح يجب معرفتها قبل السفر إلى موريشيوس

  • التأشيرة، لست بحاجة إلى تأشيرة لدخول موريشيوس إذا كنت تنوي أن تزورها لمدة تقل عن 60 يومًا فكل ما تحتاجه هو جواز سفر ساري.
  • إذا كنت ترغب في استكشاف جزيرة موريشيوس، فأنت بحاجة إلى وسيلة نقل خاصة فالبرغم من أن موريشيوس ليست كبيرة إلا أن كل ركن فيها يُنصح برؤيته، لذا فإن امتلاك سيارة أمر لا بد منه.
  • يتميز طقس موريشيوس بالدفء والاعتدال خلال شهري نوفمبر وأكتوبر، أما فصول الصيف يكون حار ورطب مع سقوط بعض الأمطار، لذلك اختر جيداً الوقت المناسب لزيارتها.
  • مثل معظم الأماكن من الأفضل بكثير استبدال عملتك بعملة موريشيوس حيث يكون سعر الصرف أفضل بكثير، يوجد العديد من مكاتب الصرافة في المطار تقدم جميعها نفس السعر، على الرغم من أن سكان موريشيوس يقبلون عملات أخرى إلا أنها تكون صعبة في بعض الأحيان.
  • المياه في موريشيوس غير صالحة للشرب، هذا لأن موريشيوس جزيرة معرضة للأعاصير ونظامها المائي ليس أفضل شئ فهو ليس نظيفًا بما يكفي للشرب، في بعض الحالات يمكن أن تتعلق الحلزونات والحيوانات الأخرى في المصارف وبالتالي تتلوث المياه، لذلك من الأفضل شرب المياه المعبأة فقط.
  • تعتبر موريشيوس من الوجهات السياحية باهظة الثمن نسبيًا، نظرًا لكونها جزيرة في وسط المحيط الهندي ربما لا تكون مواردها وفيرة، حيث تبلغ تكلفة العشاء في مطعم  جيد حوالي 40 جنيه إسترليني للفرد، بينما تبلغ تكلفة العشاء في مطعم فاخر تقريباً 60 جنيه إسترليني.
  • حاول إجراء القليل من البحث عن الأسعار والتكاليف قبل أن تذهب لهذه الجزيرة فمن الأفضل أن يكون لديك فكرة عن تكلفة كل شيء هناك، مثل أسعار بطاقات Sim وسيارات الأجرة وما إلى ذلك.
  • بما أن موريشيوس وجهة سياحية شهيرة للغاية فهى تكتسب المزيد من السياح كل عام، وبالتالي فإن معظم الفنادق والمنتجعات تكون محجوزة بالكامل لذلك إذا كنت تبحث عن ليلة خاصة لا تنتظر حتى اللحظة الأخيرة واحجز مسبقاً.
  • على الرغم من كونها وجهة سياحية إلا أنه يتم إغلاق كل شيء تقريبًا خلال العطلات الرسمية وهى يومي السبت والأحد، حتى عند محاولة الحجز المسبق في مطعم أو نشاط ترفيهي ستجد صعوبة في القيام بذلك.
  • تحدث مع طبيبك قبل زيارة موريشيوس للحصول على أفضل نصيحة بشأن اللقاحات التي الموصي بها قبل زيارتها.
  • لا تنسى تغيير بطاقة sim الخاصة بك بالبطاقات الخاصة بجزيرة موريشيوس [2]

سكان موريشيوس

ما يقرب من ثلثي سكان موريشيوس من أصول هندية باكستانية، وحوالي ربع السكان من الكريول أي من أصل فرنسي وأفريقي مختلط كما أن هناك أعداد صغيرة من السكان من أصل صيني وفرانكو، لذلك تقدم موريشيوس مزيجًا غنيًا من الثقافات والتقاليد العديدة المختلفة لنتيجة للتنوع العرقي والديني وهناك أيضاً العديد من الأعياد والمهرجانات المقامة على مدار العام منها المهرجانات الهندوسية في فبراير ومارس وفي أواخر أكتوبر ونوفمبر، وعيد الفطر عند المسلمين في نهاية شهر رمضان، فضلاً عن الاحتفالات الكاثوليكية في سبتمبر، وعيد جميع القديسين في نوفمبر، وعيد الميلاد في ديسمبر بالإضافة إلى احتفالات عيد الربيع الصيني النابض بالحياة، وعطلة Thaipoosam Cavadee التي تقام عادةً في يناير أو فبراير والتي تشمل احتفالاتها المشي على النار، أما عن الاحتفالات المشتركة لجميع أنحاء الدولة هو احتفال إلغاء يوم العبودية في 1 فبراير، ويوم الجمهورية في 12 مارس، والاحتفال بيوم العمال في 1 مايو. [3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق