الخامات المستخدمة في صناعة الفخار

كتابة: هبه نوارة آخر تحديث: 19 مارس 2021 , 05:48

ماهو الفخار

يعد الفخار نوع من أنواع التربة الصلصالية، حيث يتحول الفخار إلي الطين ومن ثم يسهل تشكلية، ثم يوضع علي النار فيحدث له تحول الي حالة صلبة تشبه الصخور، وعرف الإنسان الفخار منذ قديم الأزل ، ولقد تعددت أشكال العمل المنفذ بالطين الصلصالي ، ويختلف الفخار عن الخزف حيث أن الفرق بين الفخار والخزف هي درجة الحرارة التي يتعرض لها كل منهم ، وقد استطاع الانسان أن يصنع من الفخار العديد من أدوات المطبخ مثل: اواني طهي الطعام سواء الكبيرة او الصغيرة، وايضا الاواني التي تستخدم للشرب مثل دورق الماء ،وقد عرف العصر الذي اكتشف فيه الفخار بالعصر الفخاري، و حدث تطور كبير لصناعة الفخار وذلك بعد اكتشاف الألوان والاصباغ واستمرت هذه الصناعة تتوارث من جيل إلى جيل. [1]

صناعة الفخار في العصر الحديث

توجد العديد من الأشكال الفخارية في العصر الحديث وما زالت تستخدم حتى وقتنا هذا، علي سبيل المثال أوعية الجر الخاصة بتخزين الأسماك المجففة والتمور، وأيضاً الحِب وهو عبارة عن إناء فخاري يستخدم في تبريد مياه الشرب التي توجد في بيئة درجة حرارتها مرتفعة،أو تكون موجودة في بيئة صحراوية مناخها جاف، ويوجد أيضاً القارورات وهي عبارة عن إناء يتم استخدامها في حفظ وتخزين الحليب الطازج.

تعتمد صناعة الفخار على المعرفة التامة بمختلف أنواع الرمال التي تستخدم في الصناعة والتشكيل، وذلك لأن جودة الرمل المستخدم ونوعيته يساعد صانع الفخار على اتخاذ الشكل والهيئة المرغوبة ويعتمد أيضاً علي التقنيات الفنية العالية .[1]

التقنيات المستخدمة في صناعة الفخار

صناعة الفخار باستخدام العجلة

في هذه الطريقة يتم تشكيل الطين الصلصال وذلك عن طريق إستخدام عجلة الفخار،تعتمد هذه العجلة علي أداة تقوم هذه الأداة بنسخ وانتاج شكل النموذج الرئيسي، ثم تقوم بالصب داخل قالب، ويتم تجفيف الطين او يتم تقطيعه، أو يتم الختم الطين الصلصالي علي شكل مربعات أو الواح،وفي هذه الطريقة يجب أن يوضع الفخار علي درجة حرارة عالية وذلك لتقوية الفخار وتمكين الفخار من حمل الماء.

صناعة الفخار باستخدام اليد

مازالت هذه الطريقة تستخدم حتى الآن وهي تعتمد على استخدام الطين والايدي فقط، حيث يتم في هذه الطريقة ضغط كرة من الطين الصلصالي باليد والقيام بتشكيلها على شكل وعاء،وبعد ذلك يتم لف الطين الصلصالي وذلك باستخدام حبال او لفائف حتى يتم الوصول إلى الارتفاع المطلوب،وفي النهاية يتم تنعيم الطين. [1]

صناعة الفخار باستخدام النار

تُستخدم النار في صناعة الفخار وذلك بهدف تجفيف الطين الصلصالي بشكل تام، ومنع حدوث الذوبان عند الملامسة للماء، ويرجع ذلك إلى حدوث التحول الكيميائي الذي يحدث أثناء عمل الفخار، وفد اشتهر القرن الثامن عشر وكذلك القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين باستخدام الأفران الزجاجية الكبيرة التي تعمل بإستخدام وقود الفحم، ولكن مع التطور الحديث تم استخدام وقود نظيف وصديق للبيئة مثل الغاز الطبيعي والكهرباء واستخدام غاز البروبان والخشب أيضاً،ويوجد العديد من الوسائل الحديثة المستخدمة.[1]

صناعة الفخار في المنزل

مراحل صناعة الفخار في المنزل تتم كالآتي:

  1. يتم إحضار طين الصلصال المخصص لصناعة الفخار والقيام بتنظيفه من اي شوائب غير مرغوبه فيه، ثم نقوم بعجن الطين وذلك للحصول علي مادة ذات قوام مناسب لصناعة الفخار.
  2. نقوم بتشكيل شكل المجسم المراد عمله باليد وذلك عن طريق القيام بالضغط على المادة الصلصالية الموجودة حتى نصل الى الشكل المراد عمله أو نقوم باستخدام آلة دورانية عن طريق وضع كمية مناسبة من طين الصلصال وتكون كمية الطين مناسبة لحجم الشكل أو المجسم الذي نريد عمله وذلك علي مركز آلة الدوران المستخدمة وذلك لعمل ما يشبه الحدبة ثم نبدأ بعملية اللف.
  3. نقوم بالتركيز غلب منطقة أعلي الحدبة التي تتكون باستخدام الأيدي، وذلك لكي يتم تكوين كمية صغيرة من الصلصال في الأعلى، وتبدأ معالم المجسم في الظهور سواء كان كوب أو وعاء.
  4. بعد ذلك يتم تحريك اليد وذلك بطريقة تسمح هذه الطريقة بتمثيل الشكل المراد وصقلة من جميع الجوانب.
  5. يتم استخدام أداة متخصصة وذلك لإزالة المجسم المتكون عن الآلة الدورانية وذلك بعد الحصول على الشكل المرغوب.
  6. يتم معالجة المجسم وذلك بتنعيم السطح الخارجي لعو، وذلك عن طريق إزالة أي زوائد موجودة في المجسم، وايضا نحت أي زخارف نريدها على المجسم وذلك باستخدام الأدوات الخاصة، ثم نقوم بعملية تلوين المجسم باستخدام الفرشاة او الاصابع أو حتى قطعة من القماش.
  7. يتم ترك الشكل المتكون في الهواء الطلق لكي يجف،ثم يتم تخزينة لمدة تتراوح من يومين الى ثلاثة ايام.
  8. في النهاية يتم تعريض المجسم إلى النار وذلك لشويه وجعله اكثر تماسك وجفاف،ثم يتم اخراجه في اليوم التالي بعد ان يبرد. [2]

طريقة صناعة الفخار

  • نقوم بإحضار الطين اللازم من مكان تواجده (الطين الصلصالي) ويكون لون هذا الطين مائل الى اللون الأصفر.
  • نقوم بخلط التراب وذلك بشكل جيد حيث يتحول إلى حبيبات صغيرة لكي يسهل نخلة والحصول على تربة ناعمة.
  • نقوم بتجهيز بركة ماء مساحتها 2ـ 3 م² وتتصل هذه البركة مع بركة أخرى أقل في المساحة وذلك من خلال فتحات صغيرة.
  • بعد ذلك نقوم بوضع كمية من التربة الملونه داخل هذه البرك ونصب الماء فوقها لمدة لا تقل عن 3 ساعات، بعد ذلك ينزل العامل إلى هذه البركة يخلط الطين مع المياه وذلك بشكل جيد حتى يتكون مسحوق متجانس وناعم للطين،  وبعدها يصبح الطين جاهز للاستخدام.

خامات صناعة الفخار

يعد الطين هو المادة الرئيسية التي تستخدم في صناعة الفخار او في صناعة خزف السيراميك،ويفضل الطين علي غيره من المواد الأخرى للأسباب التالية:

  • سهولة تشكيله وعمل أشكال مختلفة منه.
  • البنية الداخلية للطين مرنة.
  • صغر حجم حبيبات الطين ونعومتها.
  • عند تعرضه للحرارة أو تجفيفه يكتسب صلابة.

عند استخدام الطين في الصناعات الفخارية ينتج عنه تشقق المنتجات، وكذلك يكون لها مسامية عالية، وينتج هذا التشقق نتيجة خروج الماء ببطء و المسامية العالية الناتجة عن وجود المادة العضوية مع الطين، وايضا التسخين السريع وتَكون الفقاعات الناتجة من البخار نتيجو وضع الطين داخل الفرن وتعرضه لدرجة حرارة عالية، ولكن يتم إضافة بعض المواد الأخرى التي تضاف إلى الطين لكي تكون المنتجات الفخارية أكثر تماسكا من هذه المواد بقايا الفخار القديمة، الكوارتز أو الرمل، وبعض الصخور،هذه المواد تعمل علي زيادة قوة الفخار وتقلل من نسبة مادة الطين.[3]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق