جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة المخدرات

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 01 مارس 2021 , 13:29

تعريف المخدرات

المخدرات هي مادة غير الغذاء تستخدم في الوقاية من المرض ، أو تشخيصه ، أو تخفيفه ، أو علاجه أو الشفاء منه ، لمعرفة أنواع الأدوية ، أو تصنيفاتها .

يعتبر إدارة أو تناول مخدر يعني ذلك وجود كمية كبيرة أو مخدر ، هي مصطلح عام لأي مادة محفزة ، أو كئيبة يمكن أن تكون معتادة أو مسببة للإدمان وخاصة المواد المخدرة .

كما أنها مادة تستخدم في تشخيص المرض ، أو علاجه ، أو الوقاية منه ، أو كعنصر من مكونات دواء ، وهي مادة معترف بها ، أو محددة بموجب قانون الغذاء والدواء ومستحضرات التجميل الأمريكي .

كما تعرف بأنها مادة كيميائية مثل مادة مخدرة ، أو مهلوسة تؤثر على الجهاز العصبي المركزي وتحدث تغيرات في السلوك وغالبًا ما يسبب الإدمان . [1]

أنواع جرائم المخدرات

يوجد العديد من أنواع جرائم المخدرات في مختلف أنواع العالم ، حيث أن الأنواع الشائعة من جرائم المخدرات تكون على النحو التالي :

تعتبر أدوات صنع المخدرات أي المعدات التي تستخدم لتحضير المخدرات غير المشروعة ، أو حقنها أو استنشاقها كما يشير إلى أي معدات تستخدم لإخفاء  ، أو إنتاج المخدرات .

تتضمن العديد من أنواع المخدرات ملصقات تفيد بأنه يجب استخدامها فقط مع التبغ حتى مع وجود مثل هذا الملصق ويمكن محاسبتك بأدوات المخدرات اعتمادًا على المكان الذي اشتريت منه العنصر ، أو كيف يبدو العنصر .

قوانين حيازة المخدرات تختلف من ولاية إلى أخرى وذلك على حسب نوع العقار المتضمن  ، وأيضًا الكمية وعلى الرغم من ذلك تعتبر حيازة أي مواد غير مشروعة خاضعة للرقابة ، مثل الماريجوانا أو الكوكايين ، أو الهيروين جريمة ، وذلك بموجب قوانين المخدرات .

تصنيع المخدرات يعتبر ذلك نوع آخر من جرائم المخدرات ، والتي تتضمن أي خطوة في عملية إنتاج عقار غير قانوني . [2]

جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة المخدرات

تسلط السعودية الضوء على جهودها في مكافحة الجريمة ، والمخدرات في اجتماع الأمم المتحدة وخاصة طرق مكافحة المخدرات في المدارس ، قد صادقت المملكة على تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن منع الجريمة والعدالة الجنائية .

تقول المملكة العربية السعودية إنها فخورة بعضو لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية ، أعربت المملكة العربية السعودية عن دعمها الكامل لتوصيات الأمم المتحدة بشأن منع الجريمة ، والعدالة الجنائية والمراقبة الدولية للمخدرات .

وعلى وجه الخصوص، دعمت أنشطة التعاون التقني لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ، التي قدمها الأمين العام في تقريره عن التعاون الدولي لمكافحة مشكلة المخدرات العالمية .

وقد قال ممثل المملكة العربية السعودية محمد بن عصام خشان في كلمة أمام اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة إن المملكة العربية السعودية تقدر إدراج التقرير لأهمية قرارات كل دولة تجاه سياستها الدوائية مع احترام المبادئ والمعاهدات القانونية الدولية ذات الصلة . [3]

الجهود المبذولة في مكافحة المخدرات

تبذل جهود الحكومة السعودية العديد من الجهود ضد مكافحة المخدرات ، وقد قال عبد الإله بن محمد الشريف الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات إن جهود الحكومة في الحرب الشرسة على المخدرات لا هوادة فيها .

وقد أوضح الشريف رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات نبراس أن الحكومة ، قد حققت العديد من الإنجازات الواضحة في مكافحة تجار المخدرات .

وقد أكد أن أنباء عمليات تهريب المخدرات التي أحبطتها القوات الأمنية ، والعادات أن يعتبر الدليل كاف على الخطر الجسيم الذي يستهدف البلاد وشبابها .

أطلقت الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عدة مبادرات ، وشاركت مع مختلف الجهات الحكومية والشركات الخاصة للتوعية بمخاطر المخدرات .

قد بذلت الحكومة الكثير من الجهود لمكافحة المخدرات ومحاربة تجار المخدرات ، وفتحت مراكز إعادة تأهيل خاصة ومستشفيات لعلاج المدمنين . [4]

الآثار الاجتماعية والاقتصادية السلبية للمخدرات

يعتبر استهلاك العقاقير غير المشروعة مشكلة صحية عامة في المكسيك ، ونزلاء السجون هم فئة معرضة لها معدلات انتشار أعلى من عامة السكان .

ويعتبر الهدف من تلك الدراسة التي تم إجرائها هو تحديد المتغيرات الاجتماعية ، والاقتصادية الرئيسية المرتبطة باستهلاك المخدرات في نزلاء السجون .

فمن خلال استخدام البيانات من المسح الثاني للسجناء الذي أجراه مركز البحوث وتدريس الاقتصاد في المكسيك ، نجد أنه تم تطوير نموذج لوجستي على مرحلتين حيث قامت المرحلة الأولى بـ تحليل محددات تعاطي المسجونين للمخدرات قبل دخولهم السجن .

وبينما تناولت المرحلة الثانية من النموذج استهلاك المخدرات داخل السجون ، قد بلغ معدل انتشار تعاطي المخدرات قبل السجن حوالي 28.5٪ ، ومع ذلك يعتبر ذلك الرقم منخفض بمجرد سجن الأشخاص .

تعتبر الخصائص الأكثر تأثيرًا ضد إمكانية تعاطي المخدرات بشكل معتاد قبل الدخول إلى السجن هي المدرسة الإعدادية ، أو أعلى العمل وإنجاب الأطفال .

 بينما كانت المتغيرات المرتبطة بشكل سلبي هي الجنس الذكري منزل الطفولة مشترك مع البالغين الذين يتعاطون المخدرات غير المشروعة .

يبدو أن العمل والدراسة أثناء السجن ، بالإضافة إلى كونها أدوات لإعادة التأهيل تمارس ارتباط إيجابي مهم ضد تعاطي المخدرات .

وعلى الرغم من ذلك يعتبر الارتباط قد تضاءل في مواجهة الظروف السلبية للسجون ،  وبالتالي تعتبر السياسات العامة ضرورية لتحسين بيئة السجين .

تعتبر المكسيك أحد المنتجين الرئيسيين للمخدرات غير المشروعة في مختلف أنحاء العالم ، وأصبحت أيضًا مستهلك مهم خلال العقود الأخيرة ، ويرجع ذلك أساسًا إلى وضعها كممر لتزويد الأسواق في الولايات المتحدة الأمريكية . [5]

أضرار المخدرات

 المواد غير القانونية المستهلكة لممتلكاتها المتغيرة للعقل الاعتماد عليها في بعض الحالات على المدى الطويل ، قد تسبب حالات طبية ، مثل مضاعفات الجهاز العصبي والقلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي ، والكبد والتمثيل الغذائي ، حيث أن آثار تعاطي المخدرات على الفرد والدولة مضر للغاية .

يعتبر السكان ذوو الخصائص الاجتماعية والاقتصادية فيما يتعلق باستهلاك المخدرات من بين عوامل الخطر الرئيسية المبلغ عنها ، وفيما يتعلق باستهلاك المخدرات انخفاض مستويات التعليم وارتفاع معدلات البطالة الأسر المختلفة والمشاكل النفسية يوجد العديد ،  من 7700وسائل الوقايه من أخطار المخدرات التي تعمل على التقليل من أضرارها .

تصبح البطالة واستهلاك المخدرات مرتبطين بحلقة مفرغة ، ومن ناحية أخرى تعد البطالة عامل خطر كبير في تعاطي المخدرات وتزيد من احتمال الانتكاس بعد إعادة التأهيل بعد إدمان الكحول ، والمخدرات .

يزيد استهلاك المخدرات غير المشروع من احتمالية البطالة ، ويقلل من إمكانية العثور على عمل والاحتفاظ به ، يجمع السكان المسجونون بين العديد من عوامل الخطر المرتبطة باستهلاك المخدرات . [5]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق