معلومات عن ” البن اليمني الجبلي “

كتابة: BND آخر تحديث: 09 مارس 2021 , 22:29

مميزات البن اليمني الجبلي

القهوة هي واحدة من ألذ المشروبات في العالم، وتتم زراعتها وتسميتها موكا، وقد اشتهرت دولة اليمن منذ مئات السنين بزراعة وبيع القهوة، وذلك في جبال اليمن، وأيضًا في المنطقة الجنوبية الغربية من شبه الجزيرة العربية، حيث يتم شحن القهوة من خلال ميناء موكا القديم، وقد تم استبدال هذا الميناء في الوقت الحالي بميناء حديث.

وتشبه أنواع القهوة اليمنية مثل البن اليمني العنابي في طابعها القهوة الموجودة في شرق إثيوبيا، وفي الغالب تباع القهوة الإثيوبية بعد معالجتها بشكل جاف تحت اسم موكا، وعادة ما تكون القهوة أخف من القهوة اليمنية ولكنها متشابهة معها.

وهناك أنواع أخرى من القهوة اليمنية التي تكون ممزوجة بالشوكولاتة، وهذا الأمر دفع البعض إلى صناعة علامات تجارية تجمع ما بين الشوكولاتة الساخنة والقهوة، وتأتي القهوة اليمنية التقليدية في العالم من منطقة الجبال الوسطى في دولة اليمن، ومازالت تُزرع هذه القهوة هناك منذ ما يزيد عن 500 عام.

وذلك بجانب الجبال شبه القاحلة، وهذه الجبال تتواجد أسفل القرى الحجرية القديمة، وفي فصل الصيف تتفتح أشجار البن اليمني الصغيرة وتظهر الثمار، وتساعد الأمطار المؤقتة على تحويل جبال اليمن بالكامل إلى اللون الأخضر الزاهي.

وفي فصل الخريف يكون الهواء جاف، وتنضج ثمار القهوة، وتُقطف وتوضع على أسطح البيوت الحجرية المختلفة، وتظل موضوعة في الشمس إلى أن تجف تمامًا، أما خلال فصل الشتاء، ففي الغالب يتم توجيه الماء المجموعة في خزانات صغيرة لجذور أشجار البن، وذلك من أجل إبقائها على قيد الحياة إلى أن يعود رذاذ فصل الصيف.

ومختلف أنواع البن اليمني الفضلي أو البرعي أو اليافعي أو الريمي أو المطري وغيرها من الأنواع الأخرى تكون إما جافة أو طبيعية، وبعد جفاف ثمار القهوة، تتم عملية إزالة القشور الذابلة باستخدام حجر الرحى.

وتكون القهوة خام على هذه الحالة، ويتم تشغيل أحجار الرحى في هذه العملية باستخدام المحركات الصغرة التي تعمل بالبنزين، وهي يمن أقدم وأهم التقنيات التي يتم استخدامها في تجهيز القهوة.

وكما ذكرنا في السابق تشبه القهوة اليمنية في مظهرها وطبيعتها القهوة الإثيوبية، ومن أهم أنواع القهوة الإثيوبية هي القهوة الهرري واللقمتي التي تتم زراعتها وتحميصها في إثيوبيا، وهي من أفضل أنواع القهوة في العالم كله،

وتتميز هذه الأنواع من القهوة بكونها ذات مذاق لاذع، وهي من أفضل الأنواع الموجودة في أفريقيا، وتتميز بالرائحة القوية والنكهة الرائعة، وهي تباع في مدينة هزار وتشتهر هذه الأنواع بمكانتها العظيمة عند المسلمين لأنها تعود إلى عصر التراث الإسلامي والقرن السادس عشر. [1]

سبب شهرة القهوة اليمنية

من أهم ما تتميز به القهوة اليمنية هي إمكانية إضافة نبات الهيل إليها وتقديمها للضيوف في المجالس المختلفة، وهي تعتبر من أشهر أنواع المشروبات الساخنة التي يتم تقديمها في اليمن وفي البلدان العربية وشبه الجزيرة العربية وبلاد الشام وكذلك في العراق.

وانتقلت القهوة أيضًا إلى دول أخرى مثل تركيا وإيطاليا وبريطانيا، وأصبحت من المشروبات التي يتم تقديمها في مختلف المطاعم الفاخرة أيضًا، ويتم تحضيرها باستخدام البن اليمني والبن الحبشي.

ومن أهم الفوائد التي تعود على الفرد نتيجة شرب القهوة اليمنية هي المساعدة على تنشيط الجهاز العصبي، والحد من فرط الشهية، ومقاومة الرغبة في النوم، وذلك بسبب كونها تحتوي على مادة الكافيين.

وهي أيضًا تساعد على تقليل انقباض عضلات الجسم الناتج عن القيام بآداء التمارين الرياضية المختلفة، وتعتبر مضادات الأكسدة الموجودة في القهوة من المواد الفعالة، والتي يكون لها دور هام في الوقاية من الجذور الحرة المسببة للسرطان بأنواعها، أو ضعف الجهاز المناعي.

وتحمي القهوة أيضًا من الإصابة بما يضر القلب والشرايين، وتزيد من كفاءة إنسولين الجسم، وتقلل أيضًا من مستوى السكريات في الدم، وذلك يكون مفيد لمرضى السكر من النوع الثاني.

وكذلك مفيد للأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد أو السمنة، وتقلل القهوة اليمنية أضًا من إنتاج الجسم لإنزيمات الكبد، وهكذا يكون لها قدرة على الوقاية من أمراض الكبد كالسرطان والتليف الكبدي، وتخفض القهوة اليمنية أيضًا من نسبة الجلطات الدماغية شائعة الحدوث، ويكون لها تأثير أكثر من رائع على مرضى الباركنسون.

انواع البن اليمني

هناك أنواع عديدة من البن اليمني ويبلغ عددها 8 أنواع، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

البن المطري: يعتبر هذا النوع من أفضل أنواع القهوة اليمنية الشهيرة، ويتم إنتاجها في صنعاء، وبالتحديد في بني مطر، وتتم عملية زراعتها بشكل عام في الجبال والوديان المختلفة.

البن البرعي: هذا النوع من القهوة يتم إنتاجه في منطقة برع، وبالتحديد في محافظة تسمى الحديدة، ويُزرع على مدرجات الجبال، ومن أهم ما يميزه من خصائص هي نسبة الكافيين المنخفضة، كما ترتفع فيه نسبة الدهون والسكريات بشكل كبير.

القهوة الخولانية: تتميز القهوة الخولانية عن غيرها من أنواع القهوة الأخرى بكونها الأعلى في نسبة المبيعات في دولة اليمن، حيث يعتبرها اليمنيين من أفضل الأنواع في العالم، وتتم زراعتها أيضًا في المناطق الجبلية.

البن الآنسي: هو أيضًا من أفضل أنواع البن الذي يتم إنتاجه في دولة اليمن، ويُستخرج من مديرية الآنس في محافظة دمار.

البن الأسماعيلي: هو من أفضل الأنواع الشهيرة للقهوة اليمنية، وفي العادة يتم إنتاجها في مناخة، أو عزلة بني إسماعيل بمحافظة صنعاء.

البن الحرازي: لا يقل هذا البن أهمية عن بقية الأنواع الأخرى، وتتم عملية الإنتاج في مناخة بمحافظة صنعاء، ويعتبره البعض أيضًا من أفضل أنواع القهوة في العالم.

البن اليافعي: هو من أغلى أنواع البن اليمني، ويتم إنتاجه في منطقة يافع، وتقع هذه المنطقة بالتحديد في شمال شرق عدن، وتتم زراعته في يافع، وذلك في المدرجات الجبلية والأودية، حيث أن هناك مناخ دافئ ورطب بعيد عن الأجواء الحارة والرياح الجافة.

قشر البن اليمني: يسمى هذا النوع من القهوة باسم قهوة القشر أيضًا، وهي تتميز بالمذاق المختلف بشكل كبير عن غيره من أنواع القهوة، ويتم تحضيرها عن طريق نقع قشورها في الماء، إنه من أقدم الأنواع الموجودة في اليمن، كما أنها تعتبر الأقل تكلفة، وتُعرف في مختلف المدن اليمنية والشائعة إلى حد كبير في مناطق القرى الريفية.

شجرة البن اليمني الجبلي

شجرة البن اليمني هي من الأشجار الخضراء دائمًا، ويتراوح طول هذه الشجرة ما بين 5 إلى 6 أمتار، كما تتميز بالثمار ذات اللون الأحمر عند نضجها، ويتم تحميص ثمارها لإعداد مشروب القهوة منها، أما عن البن الأخضر فهو يكون من السلع الأكثر مبيعًا في العالم كله.

حيث أن النفط الخام يتواجد في المرتبة الأولى ويليه البن الذي تتم زراعته في مختلف البلدان، حيث يُزرع البن فيما يزيد عن 70 دولة في العالم، وتختلف طرق زراعة أنواع البن من دولة لأخرى. [2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق