الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 10 مارس 2021 , 03:37

الطريقة الهندية لتحديد نوع الجنين

تعرف الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين أحد أكثر الطرق مصداقية في معرفة نوع الجنين من تاريخ الحمل . يمكن تجربة طريقة علم التنجيم الفيدي أو المخطط الذي يقوم به الاجداد والذي يقوم على العلامات او التغيرات السلوكية للسيدة الحامل لمعرفة نوع الجنين . وهنا بعض العلامات التي تتبعها الطريقة الهندية :

  • إذا كنت تحملين جنينًا ببطن منخفض وكان هذا الجنين يصاحبه نزيف منذر والتي فالاغلب تحدث في أواخر الثلث الثالث من الحمل قبل الولادة، فقد يكون الحامل في صبي.
  • اذا كانت الام تكتسب وزناً فقط في منطقة حول البطن . إذن ها ما يعرف بالحمل ببطنًا بالكامل” ، أي إذا كانت الزيادة بالوزن حول البطن فقط ، فهناك فرصة كبيرة لأن يكون الجنين صبيًا ، ولكن إذا كان يتجمع الوزن الزائد في الورك والخصر والمؤخرة ، قد يكون الحمل بفتاة.
  • اذا كانت بشرة الام صافية ومتالقة فهذا قد يدل على الحمل في ولد أن كانت البشرة مليئة بحب الشباب ففي اغلب الظن يكون الحمل بفتاة .
  • اذا كان الغثيان الصباحي ليس بهذا السوء ، والتي يكون في العادة في الأسابيع الأولى من الحمل ، ففي هذه الحالة تكون المرأة حامل في فتاة امر مشترك مع حساب العمر بالصيني . ولكن ان كان الغثيان يقرب من الطبيعي مثل اي امرأة حامل ،ويمكن التحكم فيه ، فمن المحتمل أن يكون الحمل في صبي .
  • اذا كان بو الام أصفر باهت فهو في الطريقة الهندية التقليدية تكون الام حامل في صبي، ام اذا كان البول له لون داكن الاصفرار فهذا احتمال ان يكون الحمل في فتاة.
  • اذا كانت ارجل الام دائما باردة.وبشكل مستمر وبالطبغ بعد أن أصبحت حاملاً ، فإن الطريقة الهندية تقول ان في اغلب الظن حامل في صبي .
  • في حالة كان معدل ضربات قلب الجنين منخفض. لأن من الطبيعي أن يسمع صوت النبضات بوضوح هذا في الفترة ما بين الاسبوع الثامن إلى الاسبوع العاشر من الحمل  وبالعادة تكون أحد مواعيد الطبيب الأولى. ويعتقد العديد من الناس أن هذه التجربة الفريدة يمكن أن تكون أيضًا واحدة من أولى الدلائل المحتملة على جنس الجنين : من المحتمل أن يكون معدل ضربات قلب الأجنة الذكور حوالي 140 نبضة في الدقيقة أو اقل قليلاً ، بينما نبضات الاجنة الفتيات تكون أسرع قليلاً ، لاكثر من 140 نبضة في الدقيقة . على الرغم من ان بعض الدراسات قد اوضحت عدم صحة الامر ولكنها تعد من الامور المورثة في التراث الهندي ويعتقد فيها الكثيرين.
  • اذاا كان الزوج يكتسب وزنا. تقول الطريقة الهندية ان الزوجات في هذه الحالة لديهم فرصة كبيرة لأن يكون الجنين ولد وإذا كان الزوج قادرًا على البقاء على لياقته البدنية الرشيقة حتى عندما يقف على الميزان مع تقدم أسابيع حمل زوجته فهذا يعني ان الجنين فتاة . وهو امر مشترك مع الجدول الصيني للتبنأ بجنس المولود .[1]

اصدق طريقة لمعرفة نوع الجنين

  • العينة المشيميةCVS: يعد أخذ عينات الزغابات المشيمية من احدا الاختبارات الغازيين اللذين يشكشفان الكروموسومات ، أو كيف اعرف نوع الجنين ، كما تقول الدكتورة شيري روس ، اختصاصية أمراض النساء والتوليد وخبيرة صحة المرأة في مركز بروفيدنس سانت جون الصحي. انه يتم عمل تحليل (CVS) في الفتر ة من الاسبوع الـ11 وحتى الـ14 ويكون من خلال إبرة يتم إدخالها من المهبل أو عنق الرحم بمساعدة الموجات فوق الصوتية لأخذ الخلايا من المشيمة . ويتم اختبار أنسجة المشيمة التي قد تك إزالتها بهدف اجراء هذا التحليل الكروموسومي . الهدف من هذا الاختبار هو التأكد من اي تشوهات بالكروموسومات على سبيل المثال متلازمة داون لدى النساء إذا كان هناك تاريخ مرضي من المشاكل الوراثية والكروموسومات أو إذا كانت السيدة الحامل عمرها 35 عامًا أو تجاوزته. يتم عمل الاختبار خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وهناك بعض المخاطر صغيرة ولكنها في الاغلب مرتبطة بالاختبارات الغازية.
  • فحص السائل الأمنيوسي: ويتم بأخذ عينة من السائل حول الطفل في الشهور الثلاثة الثانية من الحمل ، وفي العادة بعد 15 أسبوعًا من الحمل على الأقل. إنها تعرف اتها 100 في المائة دقيقة ، لأنها تختبر خلايا الحمل. المخاطر قليلة بهذا الفحص ، لكنها يمكن أن تكون خطرة بعض الاحيان . هناك خطر بسيط للإجهاض أو إصابة الجنين . تشتمل المخاطر وهي إصابة الإبرة للطفل ، وحساسية العامل الريصي التي قد تحدث  بنسبة قليلة تصل لـ1 في المائة من الوقت. مثل CVS ، يتم تقديم هذا الاختبار تقليديًا للنساء اللائي يرتفع أعمارهن عن 35 عامًا أو المعرضات لخطر واضح للتشوهات الكروموسومية.
  • اختبار ما قبل الولادة غير الجراحي NIPT : هذا الاختبار الحديث ، الذي يقول عنه الاطباء بأنه يعد اجراء غير جراحي ويتم بعينة من دم الأم لمعرفة التشوهات الصبغية وجنس المولود في وقت مبكر قد يكون خلال الـ10 أسابيع الاولى للحمل . يقال إن NIPT مرتفع من حيث التكلفة ، كما انه لا يشكل خطرًا على الطفل ، وله معدل دقة يصل إلى 99٪”. “تهتم النساء الحوامل من كل الأعمار ، عالية ومنخفضة المخاطر ، بالبحث قدر الامكان عن صحة وجنس الجنين ، و بالاخص مع الاختبارات غير الجراحية.
  • الموجات الفوق صوتية:  وهو من افضل طريقة مضمونة لمعرفة نوع الجنين ، يمكن استعمال الموجات فوق الصوتية لمعرفة صحة تشريح الطفل وحجمه ، والتاكد من مكان المشيمة ومعرفة نوع الجنس أيضًا. احسن وقت لإجراء الموجات فوق الصوتية لمعرفة النوع في الفترة ما بين 18 و 22 أسبوعًا. كما ان ان معدل الدقة بشكل كامل على تجربة الموجات فوق الصوتية يرجع لكفاءة الطبيب أو فني الموجات فوق الصوتية الذي يتم إجراء الفحص. .[2]

اسباب تدفع لاختيار نوع الجنين

يعتبر معرفة نوع الجنين من اخر دوره من الطرق الشائعة حالياً ، قد يكون متوفر أسباب طبية او غير طبية قد تدفع الزوجان أفي إنجاب طفل من جنس معين. على الصعيد الطبي ، قد يكون هناك أمراض وراثية ترتبط بتحديد الجنس وكونه مصدر قلق. على سبيل المثال ، الهيموفيليا والحثل العضلي الدوشيني قد يأتيان في الاغلب تقريبًا عند الأولاد . إذا كان للعائلة تاريخ مرضي من هذه الأمراض ، فقد تتجه الاسرة في إنجاب فتاة.
ومع ذلك ، فإن اغلب الأشخاص الذين يفضلون في معرفة نوع الجنين على ولد أو فتاة على وجه الاخص يرغبون القيام بذلك لأسباب قد تكون غير طبية ، والسبب الأكثر انتشاراً هو الموازنة الأسرية. وهذا يتم عندما يكون للاسرة بالفعل حالياً طفل أو الكثير من الأطفال من نفس الجنس ، ويرغبوا أن يكون الطفل الاتي من الجنس الآخر . أو ، إذا قرر الزوجان إنجاب طفلين ، وكان لديهم حالياً ولد او بنت ، فقد يكونون لهم تصميماً اكبر على أن يكون الطفل الثاني من الجنس الآخر. وقد اوضحت الأبحاث إلى أنه في الاسر التي بها اطفال ذكور ، من المحتمل أن يرغب الأزواج ان تكون أسرتهم  شاملة ، على أمل أن تكون الجنين التالي فتاة . [3]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق