أين يقع جبل أبي قبيس ؟

كتابة: أسماء صبحي آخر تحديث: 17 مارس 2021 , 11:11

موقع جبل أبي قبيس

يقع جبل أبي قبيس في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، مقابل زاوية الحجر الأسود من المسجد الحرام، وهو من أقرب الجبال إلى الكعبة المشرفة، حيث يتواجد بين أهالي أجياد السد وأهل علي ويحده من الشرق شارع الملك عبد العزيز في اتجاه بداية أنفاق السد تليها العيزرية ثم امتداد سلسلة خنداما “وهي سلسلة صخور من الدرع العربي وتشكيلات من الجرانيت القديم تعود إلى ما قبل العصر الكمبري”، ويطل من ناحية الشرق على المسجد الحرام.

وجبل أبي قبيس هو اول جبل وضع على الارض، ويبلغ ارتفاعه حوالي 420 متراً فوق سطح البحر، ويقال إنه سمي بـ “أبي قبيس” لأن الحجر الأسود أخذ منه، ويقال أيضًا أنه سمي بهذا الاسم نسبة إلى رجلٍ يدعى “أبو قبيس” هو أول من بنى عليه، كما أن الربوة التي بني فوقها البيت الحرام موصولة بجزء من جبل “أبي قبيس”.

ويسمى جبل أبي قبيس أيضا بـ “جبل الأمين” لأنه احتفظ بأمر من الله تعالى بالحجر الأسود خلال عام الطوفان، ولما أقام نبي الله إبراهيم الخليل البيت الحرام دعاه أبي قبيس قائلًا إن الركن مني موجود في موضع كذا، ويقال إن جبريل أحضره من الجبل وسلمه لسيدنا إبراهيم عليه السلام.

ويكتسب جبل أبي قبيس شهرته الخاصة من واقعة شق القمر، حيث يقال أن رسول الله محمد “صلى الله عليه وسلم” كان على جبل أبي قبيس أو وقف بجواره عندما وقعت معجزة شق القمر، وفي العام الـ 37 من الهجرة، أمر عبد الملك بن مروان بالتخلص من عبد الله بن الزبير، وأعد جيشًا ضخمًا لمحاربة ابن الزبير في مكة، وامره الحجاج بن يوسف فتوجه إلى مكة وقام بمحاصرة ابن الزبير بداخلها، ونصب المنجنيق فوق جبل أبي قبيس.

وفي العام الـ 37 من الهجرة، أمر عبد الملك بن مروان بالتخلص من عبد الله بن الزبير، وأعد جيشًا ضخمًا لمحاربة ابن الزبير في مكة، وامره الحجاج بن يوسف فتوجه إلى مكة وقام بمحاصرة ابن الزبير بداخلها، ونصب المنجنيق فوق جبل أبي قبيس، كما سكنه مؤذن الرسول بلال بن رباح رضي الله عنه، فوق جبل أبي قبيس، ولذلك سمي مسجد الذي بني فوق الجبل بـ “مسجد بلال”.[1]

من أشهر جبال مكة المكرمة

تشكل جبال مكة المكرمة شكلها الجغرافي وهويتها التاريخية، حيث كانت هناك العديد من الأحداث التي شهدتها هذه الجبال والتي من شأنها أن تضيف لها أهمية دينية وتاريخية بجانب أهميتها الطبيعية والجمالية، وإليك قائمة بأشهر الجبال الموجودة في  مكة المكرمة والتي شهدت أهم الأحداث الدينية والتاريخية في المنطقة وهي: [2]

جبل النور

من أشهر جبال مكة المكرمة، وجبل النور سمي بهذا الاسم لأن أنوار النبوة انبعثت منه، حيث اعتاد الرسول صلى الله عليه وسلم أن ينفرد بعبادة الله سبحانه وتعالى قبل أن يرسله الله لنا نبيًا، في غار حراء.

ويقع جبل النور في الجانب الشمال الشرقي للمسجد الحرام، وتأتي قمة جبل النور على شكل يشبه سنام الجمل بارتفاع 642 مترا، ومنحدر شديد الانحدار يمتد لـ 380 مترًا حتى يبلغ مستوى 500 متر، ثم يستمر على شكل زاوية قائمة أعلى الجبل بمساحة خمسة كيلومترات و250 مترًا مربعًا.

جبل عمر

بالتزامن مع تطوير وتوسيع مكة المكرمة، وبسبب وجود جبل عمر بالقرب من المسجد الحرام، فقد تألف من مجموعة من الوحدات والأبراج السكنية التي تضم عددًا كبيرًا من الفنادق والأسواق التي تخدم الحجاج وزوار بيت الله الحرام، وهذا المشروع سمي بـ “مشروع جبل عمر” نسبة لاسم الجبل.

جبل ثور

علينا أن ننتقل إلى جبل ثور، أو كما يطلق عليه جبل غار ثور، فلا شك أن جبل ثور من أشهر الجبال على خريطة جبال مكة المكرمة، ويوجد جبل ثور في الجهة الجنوبية من مكة المكرمة وهو الجبل الذي اختبأ فيه الرسول الكريم والصديق أبو بكر رضي الله عنه.

وغار ثور عبارة عن صخرة مجوفة ارتفاعها أربعة أقدام، وفي جانبها الغربي ثقبان دخل منها النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله عنه، وله فتحة أخرى من ناحية الشرق.

جبل خندمة

يعرف جبل خندمة بأنه أحد الجبال التي تحيط بمكة المكرمة، ويقع على الجانب الجنوبي الشرقي من المسجد الحرام وفقًا لخريطة جبال مكة، ويصل ارتفاع بعض الأماكن في جبل خندمة إلى 615 متراً.

منطقة جبل خندمة هي منطقة جبلية وعرة مع عدد قليل من السكان وليس لديها تنمية حضرية، وتنحدر منحدرات جبل خاندمة شرقاً وغرباً، حيث أن ميل بعض المنحدرات الحادة يبلغ 80٪، خاصة في الجزء الشمالي-الجنوبي.

جبل الكعبة

يُعرف جبل الكعبة باسم جبل “مقلع الكعبة”، ويتميز بأهميته الدينية والتاريخية الكبيرة جدًا، حيث تم أخذ الأحجار التي استخدمت في إعادة بناء الكعبة المشرفة عام 1040 م منه، ويرجع سبب الهدم إلى الضرر الناجم عن الأمطار الغزيرة والسيول التي عانت منها المنطقة في ذلك التوقيت، ويقع جبل الكعبة شمال غرب بيت الله الحرام في حي الباب.

جبل فاران مكة

جبل باران مكة هو أحد الجبال الموجودة في مكة المكرمة، أي في منطقة الحجاز، وتعود أهميته الدينية إلى كونه المكان الذي ذهبت إليه السيدة هاجر وابنها نبي الله إسماعيل عليه السلام وتفجر ماء زمزم من تحت قدميها.

جبل الطارقي

يشتهر جبل الطريق بكونه أعلى قمة في جبال مكة المكرمة والأماكن المقدسة على ارتفاع 900 متر تقريبًا، ويقع جبل الطارقي شرق منى على خريطة جبال مكة المكرمة، وشرقي جبل سيلا، ومن الغرب ثقبة أحد رؤوس ثبير الأعظم.

جبل الرحمة

يرغب حجاج بيت الله الحرام في زيارة جبل الرحمة بعرفات، والتقاط صور تذكارية وشراء الهدايا، لما له من أهمية دينية وتاريخية قبل بدء مناسك الحج.

وجبل الرحمة من أشهر الجبال في مكة ومن أهم المزارات، وهو أحد أبرز الأماكن الموجودة في مشعر عرفات، ويتواجد في المسافة الواقعة بين مكة والطائف، ويعد أحد أشهر المناطق السياحية في جبل عرفات.

ويتطلع الحجاج إلى الوقوف على “جبل الرحمة” بعرفات وأداء مناسك الحج قدوةّ بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم حينما وقف عليه وألقى خطبة الوداع، كما يحرصون على الوقوف على الجبل للصلاة والتضرع إلى الله تعالى والاستغفار والدعاء.

ويتكون جبل الرحمة من تل صغير مسطح،  ومساحة كبيرة من الحجارة الصلبة ذات اللون الأسود الرائع، يقع في الجهة الشرقية لجبل عرفات بطول 300 متر ومحيط 640 مترًا، ويبلغ ارتفاعه 7 أمتار، ويسمى هذا الجبل بأسماء عديدة مثل جبل إلال، وجبل الدعاء، وجبل القرين، وجبل النابت، وجبل الدعاء.

جبل قيقعان

هو أحد أشهر جبال مكة المكرمة، ويتواجد في الجهة الغربية، ويبلغ ارتفاعه 430 مترًا ويعرف حاليا باسم “جبل هندي”، ويعتبر جبل قيقعان أحد جبال مكة المكرمة التي تشهد على التاريخ القديم وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم ومعجزاته، ولجأت إليه قبيلة جرهم في السابق واستخدمته كمخزن للأسلحة التي كانت السبب وراء اسمه بسبب قعقعتها كما أكدت الكثير من المصادر التاريخية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى