معلومات عن سمكة بيكاسو

كتابة: Wessam Mohamed آخر تحديث: 06 أبريل 2021 , 02:53

سمكة بيكاسو الزنادية

سميت هذه السمكة الملونة على أسم الرسام الأسباني الشهير، تتميز سمكة بيكاسو الزنادية ببعض الألوان والأنماط الرائعة حقًا المرسومة على جسمها الذي يشبه لوحة ألوان الرسامين ومنها أندر أنواع الأسماك، وتعتبر واحدة من أكثر الأسماك الجميلة في العالم ولكنها قد تصبح خطيرة في حوض مليء بأسماك الزينة الصغيرة واللافقاريات.

معلومات عن سمكة بيكاسو

تم العثور على سمكة بيكاسو Triggerfish أو كما يشار إليها أيضًا بإسم Humu-Humu في جزر هاواي جنوبًا إلى بولينيزيا وأستراليا وغربًا عبر ميكرونيسيا وميلانيزيا عبر جزر الهند الشرقية بما في ذلك الفلبين عبر المحيط الهندي إلى ساحل إفريقيا والبحر الأحمر وتعتبر واحدة من أجمل أسماك العالم.

  • الموطن

يتمتع هذا النوع بالعيش في المياه الضحلة بالقرب من هياكل الشعاب المرجانية حيث يوجد الكثير من الصخور والهياكل الشقوقية للاختباء والبحث عن الطعام، تتصرف سمكة بيكاسو المياه العذبة بطريقة عدوانية أكثر من أنواعها الأخرى ومع ذلك، يمكن إيواؤها مع أنواع من نفس الجنس إذا تم توفير مساحة واسعة، فمن الأفضل تربيتها في حوض مائي كبير مع أنواع عدوانية أخرى مماثلة لها نفس الحجم أو أكبر لأنها قد تأكل الأسماك الصغيرة الأقل عدوانية.

  • النظام الغذائي

النظام الغذائي الرئيسي في البرية لسمكة بيكاسو هو القشريات والروبيان الصغير، حيث تستهلك أسماك بيكاسو مجموعة متنوعة من اللحوم التي تتراوح من اللافقاريات والقشريات إلى الأسماك والشعاب المرجانية ونجم البحر والديدان والقنافذ وسرطان البحر والقواقع والأسماك والشعاب المرجانية حيث تصطاد حول صخور الشعاب المرجانية والرمال بحثًا عن الفريسة من القشريات والرخويات والأسماك الصغيرة، أما أثناء تربيتهم فيمكن تدريبهم على تناول الأطعمة المجمدة، مع نظام غذائي متنوع ذو جودة عالية مثل الأطعمة اللحمية المجمدة وغيرها بما في ذلك الطحالب البحرية.

  • السلوك 

يمكن أن تكون سمكة بيكاسو هادئة إذا تم تربيتها في خزان كبير يتماشى مع الأنواع البحرية الكبيرة، من المثير للاهتمام ملاحظة أن هذا النوع قد استخدم في الدراسات لتحديد ما إذا كان يمكن لأسماك الشعاب المرجانية أن ترى بالألوان وهو أمر منطقي نظرًا للعلامات والألوان المذهلة على العديد من أنواع الشعاب المرجانية، فيجب أن يكون هناك سبب تطوري لهذه الألوان المدهشة سواء كان ذلك للتكاثر أو التمويه أو العدوان وغيرها.

  • التكاثر

كل نوع من سمك بيكاسو لديه معدلات إنجاب متغيرة للغاية، حيث تبيض بعض الأنواع مثل سمكة بيكاسو المتصالبة في الصباح ويفقس البيض في تلك الليلة فتضع الإناث بيضها في حفرة صغيرة في الرمال ويقوم الذكر بتلقيحها بعد وضعها، وتعيش الأسماك الصغيرة بين الأعشاب البحرية أو السرجاسوم العائم أثناء نموها.

حقائق أخرى عن سمكة بيكاسو

  • سمكة بيكاسو انتهازية للغاية، ومن المعروف أن بعض الأنواع الأكبر حجمًا تقضم فروع المرجان للوصول إلى السرطانات أو شوكيات الجلد المختبئة داخل مستعمرة مرجانية.
  • تمتلك أفواه صغيرة نسبيًا مجهزة بأسنان تشبه الإزميل وفكين مشدود العضلات وعينان موضوعتان بعيدًا عن الرأس، ويتم استخدام الفكين والأسنان القوية لسحق عناصر الفريسة ذات القشرة الصلبة بينما يضمن وجود العيون بعيدًا عن الفم كونها أعضاء ضعيفة لن تتضرر من بعض الفرائس ذات الأشواك الحادة مثل قنافذ البحر.
  • تمتلك العديد من أنواع أسماك بيكاسو أنظمة غذائية شديدة التنوع تشمل أنواعًا مختلفة من اللافقاريات، بالإضافة إلى المواد النباتية والأسماك الصغيرة.
  • تتعلم أسماك بيكاسو بسرعة حل المشكلات البسيطة، على سبيل المثال لا يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى تتعلم معظم الأنواع التعرف على مصدر الغذاء.
  • غالبًا ما تنخرط أسماك بيكاسو في البرية في سلوك يسمى النفث الهيدروليكي، حيث تقوم بتوجيه نفاثة من الماء من فمها إلى الرمال للكشف عن الفريسة المدفونة.
  • من المهم إطعام أسماك بيكاسو عدة مرات في اليوم لأنها ستفقد الوزن بسرعة إذا تم إطعامها باعتدال.
  • على الرغم من أن العديد من علماء الأحياء المائية يحبون إطعام سمكة بيكاسو يدويًا إلا أن ذلك يمكن أن يعرضهم لإصابات مؤلمة بفكها وأسنانها القوية.
  • تنتمي أسماك بيكاسو إلى عائلة Balistidae التي تضم 11 جنسًا وحوالي 40 نوعًا.
  • تسبح سمكة بيكاسو عن طريق التجديف بإستخدام الزعانف الجانبية والظهرية اللينة لكن إذا تطلب الأمر اندفاعًا مفاجئًا للسرعة فسيستخدمون حركة سريعة لذيلهم.
  • بشكل عام تعتبر أسماك بيكاسو الزنادية من انواع السمك الجيدة للغاية لتربية الأحواض، لكنها من بين أكثر أسماك الزينة صعوبة، وتتحمل الظروف البيئية السيئة ونادرًا ما تستسلم للأمراض كما لديهم أيضًا شهية شرهة.[1]

أنواع سمكة بيكاسو

سمكة Niger Triggerfish

تتواجد سمكة النيجر الزنادية من البحر الأحمر باتجاه الشرق عبر المحيط الهادئ إلى اليابان والحاجز المرجاني العظيم في أستراليا، يصل طولها نحو 16 بوصة، أما عن نظامها الغذائي يكون
الأطعمة الحيوانية بما في ذلك الجمبري، وتعيش في درجة حرارة ماء 77-79 درجة فهرنهايت وهى نوع هادئ إلى حدٍ ما، تُعرف هذه النوعية من أسماك بيكاسو بمجموعة هائلة من الأسنان الحمراء في مقدمة أفواهها، ويختلف لونها في جميع أنحاء جسمها من درجة اللون المزرق إلى اللون الأخضر ويمكن أن يتأثر أيضًا بمزاجهم.

سمكة Blueline Triggerfish

تتواجد هذه السمكة من شرق أفريقيا والبحر الأحمر عبر المحيط الهادئ إلى ساموا وميكرونيزيا ويصل طولها حتى مقاس 22 بوصة وتتغذى على الأسماك واللافقاريات، يمكنها العيش في درجة حرارة ماء 77-79 درجة فهرنهايت وتتميز بقوتها حيث يجب أن يتم الاحتفاظ بها منفردة لأنها ستفترس الأسماك الصغيرة فيمكن أن تكون سمكة الزناد Blueline مدمرة جدًا داخل حوض الأسماك.

سمكة Picasso Triggerfish

ترجع أصولها لـ شرق أفريقيا في جميع أنحاء منطقة المحيطين الهندي والهادئ إلى اليابان وهاواي، ويصل طولها لـ 10 بوصة ونظامها الغذائي الأسماك والأطعمة الحيوانية، تعيش هذه السمكة في درجة حرارة ماء 77-79 درجة فهرنهايت ويتميز شكلها بعلامات صفراء على جوانب وجهها لكن في الواقع يكون الفم صغيرًا كما هو الحال في الأسماك الزنادية الأخرى.

سمكة Clown Triggerfish

تتواجد بكثرة في شرق إفريقيا عبر المحيط الهادئ إلى اليابان وساموا والجانب الشرقي من أستراليا، ويصل طولها 20 بوصة، وتفضل النظام الغذائي الحيواني، تتعايش في درجة حرارة ماء 77-79 درجة فهرنهايت وتُعرف بألوانها الكثيرة ليخفي هذا النمط شكل عيونها مما يؤدي إلى إرباك الحيوانات المفترسة المحتملة، كما تنقسم الزعنفة الظهرية إلى جزأين منفصلين مع ثني الجزء الأمامي الداكن لأسفل إلى أخدود يمتد على طول الظهر، يجب أن يشتمل حوض السمك لهذا النوع وغيره من أسماك بيكاسو على الكهوف التي يمكن للأسماك أن تتقاعد فيها ليلًا.

سمكة Boomerang Triggerfish

هى نوع موزع على نطاق واسع في جميع أنحاء منطقة المحيطين الهندي والهادئ، ويصل طولها
10 بوصة (25 سم)، وتتكيف في درجة حرارة ماء 77-79 درجة فهرنهايت (25-26 درجة مئوية)، تُعرف بلون الجسم الشاحب والزعانف الشفافة إلى حد كبير وشريحتان ملونتان على كل جانب من الرأس لكن تكون الذكور أكثر سطوعًا من الإناث، يعتبر هذا النوع متسامحًا نسبيًا من حيث جودة المياه ولكنه يحتاج إلى حوض مائي لنفسه كما أنه ينمو بمعدل سريع بشكل مدهش.[2]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق