اشهر عوائق التواصل الشفهي

كتابة: أميرة جادو آخر تحديث: 13 أبريل 2021 , 16:54

ما هو التواصل

يعرف بأنه العملية أو الطريقة التي يتم من خلالها نقل المعرفة والقيم والمواقف والمهارات بين طرفين أو أكثر  وترجع أهمية مهارات الاتصال في حياتنا، في تأثير على أحدهما على الآخر وتبادل الخبرات والأفكار، وهناك عناصر أساسية لأي اتصال، فهو العملية التي تتكون من: المرسل والمستقبل والرسالة وقناة الاتصال والتغذية الراجعة والتواصل الفعال، ومن الضروري تجنب العقبات التي تعترض الاتصال، وهناك  العديد من انواع الاتصال و أنشطة مهارات الاتصال، منها:[1]

  • التواصل الشفهي، وجها لوجه أو عن طريق الهاتف أو الراديو أو التلفزيون أو وسائل الإعلام الأخرى.
  •  التواصل غير الشفهي، لغة الجسد والإيماءات.
  • التواصل الكتابي، رسائل أو بريد إلكتروني أو كتب أو مجلات أو الإنترنت.
  • المرئيات، المخططات والرسوم البيانية والخرائط والشعارات هي طرق أخرى لنقل المعلومات.

خصائص الاتصال الشفهي

يتميز التواصل الشفهي بالعديد من الخصائص منها الأصوات والمفردات، والتي من خلالها نتواصل مع الآخرين من أجل التعبير عن أنفسنا أو المناقشة، وهذا عكس التواصل الحسي أو غير اللفظي، مما يتطلب إشارات تظهر على شكل إيماءات تعبر عن الرسالة و يتم نقلها، وهناك بعض أركان التواصل الشفهي، وهي المرسل والمتلقي وما بينهما من حيث الرسالة وقناة الرسالة، بعدها نتلقى رد الفعل، وهو مستلم الرسالة، والرد على المحتوى بأكمله من الرسالة، ومن أنواع التواصل الشفهي، ما يلي:[2]

  • الجمهور، الاتصال الحتمي الذي يحدث أثناء المقابلات والتجمعات العامة لإجراء مناقشة هادفة أو عرضية لقضية ما.
  • مجموعة صغيرة، اتصال بين مجموعة صغيرة يعتمد فيها الاتصال على الاستجابة والإرسال بين المستلم والمرسل.
  • التواصل بين شخصين، ربما في المحادثات الهاتفية والمقابلات الشخصية عندما نحتاج إلى مناقشة فعالة لتوضيح الصورة.
  • التدريب الداخلي، أحد أعلى أشكال التواصل اللفظي حيث نقوم به طوال الوقت عندما نفكر في شيء ما ونتحدث مع أنفسنا.

طرق التواصل الشفهي

هناك عدة طرق يتم من خلالها التواصل الشفهي، فيمكن أن يكون الاتصال الشفوي رسميًا أو غير رسمي، ومن طرق الاتصال الشفهي و مهارات الاتصال ، فيما يلي:[3]

الطرق غير الرسمية

  • محادثات شخصية (وجهًا لوجه).
  • الاتصالات الهاتفية.
  • المناقشات في اجتماعات العمل.

الطرق الرسمية

  • العروض التقديمية في اجتماعات العمل.
  • المحاضرات الدراسية.
  • إلقاء الكلمات الاحتفالية في الحفلات.

معوقات التواصل الشفهي

كما هو الحال مع جميع أنواع الاتصال، هناك حواجز تخلق صعوبات في التواصل اللفظي وبالتالي تجعل من الصعب إيصال رسالة إلى المستقبل أو الوضوح، ومن أهم العوائق التي تحول دون التواصل اللفظي ما يلي:[3]

  • الإبهام، استخدام كلمات وكلمات غريبة عن المستقبل وبالتالي لا يمكن تفسيرها أو تسبب سوء فهم وإدراك للرسالة.
  • التنظيم الضعيف، من حيث محتوى الرسالة أو المناقشة العرضية لعدة أفكار.
  • تجاهل أحد الأطراف، في المحادثات العامة يوصى بتوصيل الرسالة إلى الجميع، خاصة إذا كانت الرسالة تتضمن على بعض الأمور الطبية أو مناقشة مشكلة عامة.
  • التحدث عن الذات، يفضل عادة الحديث عن نفسك ولكن بعيدًا عن الرسالة المراد توضيحها.

ويمكن إزالة الحواجز التي تحول دون الاتصال اللفظي باستخدام لغة بسيطة، والتحكم في التعبيرات الحركية، واستخدام مصادر ومعلومات موثوقة، والأهم من ذلك، يجب أن يهتم المستقبل بما يقوله المرسل حتى لا يحدث فواصل أثناء الاتصال.

كيفية التغلب على معوقات التواصل

يمكنك التغلب على حواجز الاتصال باتباع هذه النصائح والخطوات البسيطة:[3]

  • يجب أن تفصل بين علاقات العمل والشخصية تمامًا، لأن الاختلاط بينهما سيجعل التواصل صعبًا ويجعلك تسيء فهم الرسالة.
  • يجب أن يكون لديك مهارات اتصال فعالة تمكنك من التواصل بشكل جيد وفعال، وهذا يأتي بالتدريب والممارسة.
  • يجب أن تجد طريقة مناسبة للتواصل مع الأشخاص من حولك، ولا يجب أن تكون منعزلاً اجتماعياً عنهم وانطوائياً.

وهناك أنواع مهارات الاتصال فيمكن أن يصبح الاتصال الشفوي فعالاً إذا كان واضح ودقيق وذو صلة ولباقًا ومحترمًا للإيجاز وغنيًا بالمعلومات وكافيًا لاحتياجات المتلقي، كما يتطلب الاتصال الفعال من المتحدث التفكير في نبرة الصوت وسرعته وحجمه، ومن المهم أيضًا الجمع بين التغييرات التي تحدث في نبرة الصوت لزيادة التركيز والتخلص من الرتابة، وقد يكون هذا هو الجواب على سؤال لماذا نتعلم مهارات الاتصال في الحياة.

العناصر الأساسية لموقف التواصل الشفهي

  • المرسل أو المصدر، هذا هو الشخص الذي يرسل معلومات إلى شخص واحد أو مجموعة من الأشخاص، ويمكن أن يكون المرسل شخصًا واحدًا أو مجموعة من الأشخاص، أو يمكن أن يكون مؤسسة أو شركة، ويمكن لأكثر من شخص المشاركة في إرسال بطريقتهم الخاصة، على الرغم من أنه قد يتم شحنها مباشرة من قبل شخص واضح واحد.
  • الرسالة، وهي المعلومات التي يرسلها المرسل إلى المستلم، ويمكن نطق هذه الرسالة أو تسجيلها، ويرجع السبب الرئيسي للتواصل هو إرسال هذه المعلومات إلى المستلم بالطريقة الصحيحة من أجل الحفاظ على المحتوى.
  •  المستلم، هذا هو الشخص المرتبط بالرسالة المرسلة من قبل المرسل، ويمكن أن يكون المستلم شخصًا واحدًا أو أكثر، أو يمكن أن يكون مؤسسة أو شركة.
  • الوسائل أو القناة، هذه هي طريقة إرسال رسالة المرسل إلى المستلم، وتعتمد هذه الطريقة على طبيعة الرسالة، حيث يمكن أن تكون آلية أو طبيعية.
  •  رد الفعل، هو الموقف القادم من المستلم إلى المرسل فيما يتعلق بمحتوى الرسالة، ويختلف رد الفعل هذا حسب طبيعة الشخص ودرجة اهتمامه بالرسالة المستلمة، ويعتمد المرسل على هذا التفاعل. ينتج عن هذه الرسالة ويحاول تغييرها وفقًا لاحتياجات المستقبل.
  • التأثير، تختلف الطريقة التي تؤثر بها الرسالة على المستلم من شخص لآخر اعتمادًا على المحتوى الذي تلقوه من الرسالة والظروف المحيطة بهم ، بالإضافة إلى درجة فهمهم للرسالة ودرجة اهتمامهم ، حيث يمكن أن يكون لدى البعض رد فعل قوي وعاطفي بشكل إيجابي أو سلبي، أو قد يكون غير مكترث، لذلك لا يوجد ما يشير إلى أنه يؤثر عليه، ويمكن أن يكون هذا التأثير بطيئًا ويستمر لفترة طويلة، أو قد يكون قصير الأجل وينتهي في فترة زمنية قصيرة.

كما أن العناصر غير اللفظية في الموقف من الإيماءات وتعبيرات الوجه، هي أيضًا عوامل مهمة في تطوير مهارات الاتصال والتواصل اللفظي الجيد، غالبًا ما يستخدم المتصلون اللفظي ذوو الخبرة التواصل البصري للتأكيد على الفهم وتطوير علاقتهم مع المتلقي.

مميزات التواصل الشفهي

هذا الشكل من التواصل له العديد من  المزايا التي تميزه عن التواصل الكتابي، وهي:[1]

  • سريع لأنه يسمح لكل من المرسل والمستقبل للرسالة بالرد مباشرة.
  • لغته واضحة.
  • يمكن طرح الأسئلة على الفور لتحسين الفهم.
  • في الغالب غير مكلف.
  • يمكن دعم التواصل اللفظي أو ما يسمى بالشفهي من خلال التواصل غير الشفهي في شكل إيماءات تطور رسالة، وهذه واحدة من أهم مهارات الاتصال في حياتنا.
  • التواصل الشفوي أكثر شخصية وأقل رسمية من التواصل الكتابي.
  • أكثر مرونة بحيث يمكنك مناقشة الجوانب المختلفة للمشكلة واتخاذ القرارات بشكل أسرع مما يمكنك كتابيًا.
  • من المرجح أن يكون الاتصال اللفظي فعالاً بشكل خاص في حل النزاعات أو المشاكل.
  • يعد التواصل اللفظي طريقة رائعة لرفع معنويات الموظفين والحفاظ على نشاط الفريق وحماسته.

عيوب التواصل الشفهي

على الرغم من وجود العديد من المزايا للتواصل اللفظي، إلا أن له أيضًا بعض العيوب، بما في ذلك: [1] [2]

  • لا يوجد سجل رسمي لما قيل ما لم يتم تسجيل المحادثة.
  • قد لا يكون هذا مناسبًا للمعلومات السرية أو الشخصية.
  • غالبًا ما يستغرق وقتًا أطول مما هو مكتوب في الرسالة.
  • يقوم على المهارات اللفظية للمتحدث.
  • يستغرق إعداد العروض التقديمية الرسمية وقتًا طويلاً.
  • قد ترغب في تبادل المعلومات المكتوبة الخاصة بالمعلومات الهامة التي تتطلب وثائق.
  • قد يتطلب العديد من المعاملات في عالم الأعمال سجلاً مكتوبًا.
  • المهارات اللفظية القوية ليست بديلًا عن الكتابة.
  • يمكن أن يكون الاتصال الشفوي أقل تفصيلاً وأكثر عرضة لسوء الفهم من الاتصال الكتابي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق