تقرير عن طيور السنونو السوداء ” Swallow ”      

كتابة: آلاء البرجي آخر تحديث: 25 أبريل 2021 , 02:01

 السنونو

هو نوع من حوالي 90 نوعا من أنواع الطيور المختلفة وكان يُعرف عدد قليل بإسم مارتينز حيث أن لطيور السنونو أجنحة صغيرة مدببة ومنقار قصير وأقدام صغيرة ضعيفة وبعض الأنواع لها ذيول متشعبة وفي معظم الأنواع تبدو الأجناس متشابهة ويمكن أن يكون الريش أبيض أو ملونًا باللون الأزرق المعدني أو الأخضر.

طيور السنونو هي من بين الطيور الأكثر رشاقة حيث تقضي معظم وقتها في الهواء في اصطياد الحشرات وقد يعشش السنونو في حفرة أو مخبأ في شجرة أو يختبئ في رصيف رملي، أو طين جبسي على جدار أو حافة لإيواء ثلاث إلى سبع بيضات بيضاء مرقطة في كندا في الصيف  وفي الأرجنتين في الشتاء، يعتبر طائر السنونو الأسود أحد الأنواع العشرة من Petrochelidon التي تصنع أعشاشًا طينية على شكل قارورة مثل طيور السنونو الأخرى والتي لديها لديها غرائز توجيه جيدة.[1]

طيور السنونو السوداء

يعتبر أنواع طيور السنونو البيضاء والسوداء نوع مميزًا من الطيور ولكن قد يكون من الصعب رؤيته في ضوء الشمس المباشر حيث يلاحظ المظهر الجانبي له طويل الذيل والموئل وعند التزحلق يبدو أن الأجنحة تظل دائمًا أسفل علي الوضع الأفقي، ونادرًا ما تُرى بعيدًا عن المنحدرات الصخرية حيث تتجمع المجموعات وتجلس مباشرة على الصخور وتخلق حول اصطياد الحشرات ونادرا ما تطير أعلى من مستوى الشجرة.

كثيرًا ما يُشاهد مع السنونو ذي النطاق الأبيض الأكثر شيوعًا حيث يحب السنونو الأسود العيش بالقرب من المياه العذبة سريعة الحركة مثل الشلالات والجروف ولكن هذا لا يعني أنها في بعض الأحيان لا تنحرف عنها لأنها أحيانًا توجد على جذوع الأشجار وبعض الصخور الرطبة، ويمكن تمييز السنونو السوداء بسهولة بأشكالها الفريدة فهي تشيه أنواع العصافير المنزلية ولأنها صغيرة لديها ريش ناصع البياض على البطن ومع ذلك فإن ظهره وذيله أسود ولهذا يطلق عليه اسم طائر السنونو الأسود وفي بعض الأحيان قد يكون علي بعض أعضائه بعض الريش الأزرق الساطع إلا أن هذه الطيور هي نوع طويل وصعب الوصول اليه مثل النونو السوداء.

وتعيش هذه الطيور في منطقة الأمازون الشمالية النائية شرق كولومبيا وغانا وشمال البرازيل وشمال شرق الأرجنتين وشلالات إجوازو المشهورة عالميًا (شلالات إجوازو)، للأسف من المعروف أن السنونو الأسود قد أضيف إلى القائمة الحمراء وهو حيوان مهدد بالانقراض.

الموطن الأساسي لطيور السنونو السوداء

تتكاثر طيور السنونو في حقول شمال أمريكا الشمالية والمستنقعات والشواطئ والمستنقعات المشجرة وبرك القندس وتفضل العيش بالقرب من المسطحات المائية التي تحتوي على عدد كبير من الحشرات الطائرة للحصول على الغذاء حيث يحتاجون إلى أشجار قديمة ذات تجاويف مثبتة (عادة ما يتم إنشاؤها بواسطة نقار الخشب) أو صناديق أعشاش من صنع الإنسان للتعشيش وتستخدم الطيور المهاجرة والشتوية بيئات مماثلة لتلك المستخدمة في تربية الطيور باستثناء أنها لا تحتاج إلى تجاويف وقد تعيش في مناطق مفتوحة.

طعام طيور السنونو السوداء

يتغذي طائر السنونو السوداء علي الحشرات كوجبة أساسية لها لكنها تصطاد أحيانًا حيوانات صغيرة أخرى ويمكن أن تأكل الأطعمة النباتية عندما تكون الفرائس نادرة حيث أنها تتغذى في مناطق محمية مليئة بالحشرات الطائرة من الفجر حتى الغسق وعادة لا يزيد ارتفاعها عن 40 قدمًا عن سطح الأرض ويأكل ابتلاع الأشجار اليعسوب والذباب، ومن بين الحشرات الطائرة الأخرى الديدان والذباب البق الحقيقي والمنشار والنحل والنمل والدبابير والخنافس والحجارة والفراشات والعث وكذلك العناكب الرخويات والديدان المستديرة كلها تؤكل بواسطة طائر السنونو الأسود.

قد تكون فرائس طائر السنونو صغيرة مثل حبة الرمل أو كبيرة بحجم بوصتين وقد يطاردون الفريسة في الهواء ويؤدون التقلبات والانعطافات البهلوانية وأحيانًا يحتشدون بأعداد كبيرة حيث تستهلك  طيور السنونو منتجات عالية الكالسيوم مثل عظام الأسماك والهياكل الخارجية لجراد البحر والصدفيات وقشر بيض النورس خلال موسم التكاثر.

الأعشاش لدى طائر السنونو

تبني طيور السنونو  أعشاشها في التجاويف الطبيعية للأشجار الميتة أو تجاويف نقار الخشب القديمة أو صناديق العش من المعروف أنهم يبنون أعشاشهم في جذوع جوفاء وبناء صناديق عش Wood Duck وثقوب في الأرض وجحور Cliff Swallow القديمة وغيرها من المواقع غير العادية.

حيث تبني الأنثى غالبية العش وتستغرق في ذلك من بضعة أيام إلى أسبوعين حتى تكتمل، وتقوم بجمع المواد بالقرب من حافة الماء على الشاطئ وعادة يكون على بعد 100 قدم من موقع العش.

يمكن العثور على إبر الصنوبر والطحالب والجذور والنباتات المائية وفراء الحيوانات وغيرها من المواد في العش حيث تعتبر مرشحات السيلوفان والسجائر أمثلة على المواد الاصطناعية داخل التجويف التي تدفع الأنثى جسدها ضد مادة العش لتشكيل كوب بعرض 2 – 3 بوصات وعمق 1-2 بوصة والتي تقوم بعد ذلك بمحاذاتها مع مجموعة متنوعة من ريش الطيور الأخرى ويمكن في بعض المجموعات أن يجمع الذكور غالبية الريش بينما في مجموعات أخرى يتقاسم الذكور والإناث المسؤولية بالتساوي.

سلوك طائر السنونو

تعتبر  طيور السنونو من الطيور الاجتماعية للغاية التي تشكل أسرابًا كبيرة مهاجرة في الشتاء وغالبًا ما تعشش الأزواج بالقرب من بعضها البعض خاصة في المناطق التي يوجد بها الكثير من صناديق العش إن طيور السنونو الشجرية كونها طيور رشيقة تنزلق أكثر من أي نوع آخر من طيور السنونو فهي تستحم عن طريق الطيران على ارتفاع منخفض فوق الماء وقذف أجسامها على السطح ثم ترتفع بسرعة وتتخلص من قطرات الماء، وخلال موسم التعشيش المبكر يبدو أن طيور السنونو تظهر أو حتى تلعب بالريش الذي يبطن أعشاشها.

طائر السنونو يطير فوق العش مع ريشة المبطن لعشة مما يؤدي إلى مطاردات، وفي حالات نادرة يسقط الطائر ريشه مما يؤدي إلى معركة جوية لمعرفة الطائر الذي يمكنه استرداده حيث تشكل طيور السنونو من الشجرة أزواجًا لتتكاثر، لكنها تتزاوج أحيانًا خارج الزوج وقد يحضر الذكر أحيانًا إلى رفيقين في مواقع منفصلة للعش وعلى الرغم من أن السنونو سيكون له نفس الشريك لسنوات عديدة فمن المرجح أن يكون مخلصًا للموقع أكثر من ولائه لمشابهه من النوع.

تشمل الحيوانات المفترسة في العش ثعابين وفئران والدببة السوداء والسنجاب والمنك  وفئران الغزلان والقطط الوحشية حيث تتغذى الصقور الحادة والبوم ذو القرون العظيمة وطيور العقعق ذات المنقار الأسود على البالغين خارج العش وأثناء إصدار نداءات التحذير.[3]

أماكن انتشار طيور السنونو السوداء

توجد طيور السنونو السوداء في جميع أنحاء العالم لكنها أقل انتشارًا في المناطق القطبية المتجمدة وتعيش العديد من السلالات في الجزر القريبة من المحيط الهادئ والمحيط الهندي وتوجد طيور السنونو المهاجرة في الجزر المعزولة وتوجد أيضًا في المراعي الشاسعة حيث الغابات المفتوحة الكثيفة (مثل غابات البراري) والسنونو هو أحد الأنواع التي تم إدخالها من أستراليا وكان طائر السنونو شاردًا نادرًا قبل نهاية الخمسينيات وفي الستينيات والسبعينيات وخاصة في الجزيرة الشمالية حيث زاد انتشار السنونو بشكل كبير.

ولد طائر السنونو لأول مرة في عام 1958 في Wuanoy نورثلاند نيوزيلندا وبحلول عام 1965 كان منتشرًا في جميع أنحاء نورث لاند وانتشر إلى أجزاء أخرى من الجزيرة الشمالية وأعيد إنتاجه في الجزيرة الجنوبية أيضا.[4]

صور طيور السنونو السوداء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق