ما هو حيوان مشط الهلام

كتابة: Esraa Gado آخر تحديث: 03 مايو 2021 , 17:03

حيوان مشط الهلام

هو من اللافقاريات البحر ية التي تسبح في صفوف مدهشة من الأهداب الشبيهة بالأمشاط، بعض الأنواع لها أجسام ومخالب مستديرة مثل قنديل البحر، لكن مشط الهلام وقنديل البحر ينتميان إلى شوكتين منفصلتين، حيث تنتمي قنديل البحر إلى الكائنات المجوفة، ومشط الهلام ينتمي إلى اللفافة الكريستالية.

اكتشف عدد من العلماء في الأخاديد العميقة تحت سطح الماء قبالة سواحل بورتوريكو نوعًا جديدًا من الحيوانات البحرية الشفافة تسمى (الهلام المشط)، ووفقًا لوصفهم  فقد تحركت مثل بالون متصل بها قاع البحر، حيث اكتشف الباحثون في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (نوا)، وهم يعلمون أن هذه وكالة علمية أمريكية تتعامل مع علم المحيطات والطقس والمناخ، نوعًا جديدًا من الستينوفور أو المشطيات، حيث يأتي الاسم من المشط على جانبي جسده باستخدام كاميرات متخصصة في التصوير تحت الماء.
كان قنديل البحر المسمى “Duobrachiumsparksae”، على عمق أربعة كيلومترات تحت سطح الماء ولا يمكن رؤيته إلا من مركبة “ROV” يتم التحكم فيها عن بُعد والتي تنقل لقطات عالية الدقة من قاع المحيط إلى فريق البحث، بعد فحص فيلم وثائقي تم تصويره في عام 2015  لاحظ العلماء سلوكًا غير معتاد في قاع البحر، واتضح أن الأذرع الخيطية لها مجسات طويلة، وقد لاحظنا بعض الحركة المثيرة للاهتمام، وفقًا للبحوث في مصايد الأسماك في “NOAA”، حيث اكتشفوا الإسكالوب وعرّفوه على أنه نوع بحري جديد.

كما وصفو قنديل البحر بأنه يتحرك مثل منطاد متصل بقاع البحر بواسطة خيطين، ويحافظ على ارتفاع معين فوق قاع البحر، لكن العلماء ليسوا متأكدين مما إذا كان حيوان البحر مرتبطًا بقاع البحر، كما لم نلاحظ ارتباطًا مباشرًا للحيوان بالقاع أثناء غرق السفينة، لكن يبدو أن هذا المخلوق يلمس قاع البحر، حيث رأوا هذه الكائنات ثلاث مرات في منطقة بحرية صغيرة نسبيًا، يعني هذا أنها ليست نادرة للغاية .

الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يعتمد فيها علماء “NOAA” فقط على تقنية الفيديو عالي الدقة لوصف مخلوق جديد، حيث أنهم لم يأخذوا أي عينات حقيقية من جسم الحيوان المكتشف، كما يشار إلى أنه على الرغم من تشابه الأسقلوب وقنديل البحر في الشكل، إلا أنهما نوعان بحريان مختلفان، على سبيل المثال تحتوي معظم الأمشاط على ثمانية صفوف من الشعيرات الدقيقة التي تشبه أسنان المشط وتنبض بشكل إيقاعي، مما يؤدي إلى تحطيم موجات الضوء إلى ألوان متعددة أثناء تحركها عبر الماء من الهلام المشط المعروف من 100 إلى 150 نوعًا حيًا.

أوضح العلماء أنه في ذلك الوقت 2015 لم يكن لديهم القدرة على جمع عينات (من حيوان) باستخدام مركبة يتم التحكم فيها عن بعد، ولكن حتى لو كانت لدينا المعدات اللازمة، فلن يكون الوقت اللازم لدراسة الحيوان متاحًا، من المستحيل الحفاظ على الحيوانات الجيلاتينية جيدًا، وفي هذا الصدد فإن الستينوفور أسوأ من قنديل البحر، وبناءً على ذلك كان التصوير الفوتوغرافي والفيديو عالي الدقة من الأساليب المهمة للغاية في توصيف النوع الجديد.

كما يوضح العلماء بأنه تم الحصول على أوصاف لبعض أنواع الحشرات باستخدام صور منخفضة الجودة، لكن بعض العلماء كما يقولون لا يعتقدون أن هذه طريقة جيدة لإنجاز الأمور، فيما يتعلق بهذا الاكتشاف لم نلق أي اعتراض من علماء آخرين كان هذا مثالا جيدا حول كيفية القيام بذلك بشكل صحيح باستخدام مقطع فيديو.[1][2]

وصف مشط الهلام

كما يوحي الاسم فإن أجسام مشط القدم هلامية، حيث أن الأنواع التي تعيش بالقرب من سطح الماء شفافة، لكن الأنواع التي تعيش في عمق الماء أو تتطفل على حيوانات أخرى يمكن أن تكون ذات ألوان زاهية، كما بعض الأنواع لها مخالب، وتحتوي معظم الأنواع على ثمانية أجزاء من الأهداب، تسمى صفوف المشط والتي تمتد بطول الجسم، كما أن الأمشاط هي أكبر الحيوانات غير المستعمرة التي تستخدم الأهداب للحركة.

تشتت صفوف الحواف الضوء وتخلق تأثير قوس قزح، حيث أن معظم الأنواع سماوي أو أخضر وبعضها يتوهج أو يخرج في حبر متوهج عند الانزعاج، تقدم الإسكالوب مجموعة متنوعة من الجسد على عكس قنديل البحر، فإن الهلام المشط ليس متماثلًا شعاعيًا، معظمها متماثل ثنائيًا مثل البشر، وتتراوح أحجامها وأشكالها من خطوط كروية صغيرة (0.04 بوصة) إلى خطوط طويلة (4.9 قدم) بعضها مفصص، والأنواع التي تعيش في القاع تشبه الرخويات البحرية.[2]

الموائل والمدى لمشط الهلام

تم العثور على “Dronophytes” في جميع أنحاء العالم من المناطق المدارية إلى القطبين ومن السطح إلى أعماق المحيط، لم يتم العثور على الإسكالوب في المياه العذبة، حيث إنهم يسكنون المحيطات وخلجان الملح والمستنقعات ومصبات الأنهار.

حمية مشط الهلام

باستثناء جنس واحد من الطفيليات، فإن الهلام المشط هو لاحم، حيث إنها تتغذى على العوالق الحيوانية بما في ذلك القشريات الصغيرة ويرقات الأسماك ويرقات الرخويات، حيث يستخدمون مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات للقبض على الفريسة يستخدم البعض مخالب لتشكيل هياكل تشبه نسيج العنكبوت، والبعض الآخر يستخدم كمائن مفترسة، والبعض الآخر يستخدم السحر اللاصق لجذب الفريسة.

سلوك مشط الهلام

على الرغم من أن تكتلات الإسكالوب يمكن أن تتشكل إلا أنها منفردة، حيث يستخدم مشط الهلام الناقلات العصبية التي تختلف عن الحيوانات الأخرى، لا يحتوي هلام المشط على دماغ أو جهاز عصبي، لكن لديه شبكة عصبية تجبر النبضات العصبية العضلات على تحريك الحيوان، وكذلك أسر الفريسة ومعالجتها لديه حصوة كربونات الكالسيوم التي يستخدمها لتحديد الاتجاه، كما تسمح خلايا الاستشعار الكيميائية القريبة من فم الهلام للفريسة بالتذوق.

التكاثر والنسل

الأجناس منفصلة في بعض الأنواع، ولكن معظم مشط الهلام هم خنثى متزامن يمكن أن يحدث كل من الإخصاب الذاتي والتلقيح المتبادل، حيث يتم رمي الدمى من خلال الفم. غالبًا ما يحدث الإخصاب في الماء، ولكن في “Coeloplana” و “Tjalfiella”، كما يتم أخذ الأمشاج عن طريق الفم للتخصيب الداخلي يتطور البيض المخصب مباشرة إلى شكل بالغ.

لا توجد مراحل لليرقات ولا رعاية أبوية، حيث ينتج مشط الهلام الأمشاج طالما كان هناك ما يكفي من الطعام، حيث تتجدد بعض الأنواع عند الإصابة وتتكاثر جنسيًا وجنسًا، كما تنفجر أجزاء صغيرة من هذه الحيوانات وتنمو لتصبح بالغة لا يُعرف الكثير عن معظم الأنواع، لكن عمر الأنواع المدروسة يتراوح من أقل من شهر إلى ثلاث سنوات.

حالة الحفظ

لا يوجد نوع واحد من مشط الهلام لديه حالة حفظ بشكل عام، كما لا تعتبر الهلام المشط مهددة بالانقراض مثل الأنواع البحرية الأخرى، حيث تتأثر بتغير المناخ والتلوث والطقس، كما تعتبر مشط الهلام فريسة للعديد من الأنواع، بما في ذلك السلاحف البحرية المهددة بالانقراض.[3][2]

مشط الهلام والبشر

على عكس قنديل البحر لا يمكن لدغ الهلام المشط، وعلى الرغم من أن الحيوانات لا تستخدم بشكل مباشر من قبل البشر، إلا أنها مهمة في شبكات الغذاء البحرية، كما تتحكم بعض الأنواع في العوالق الحيوانية،  وهي التي يمكن أن تدمر العوالق النباتية إذا تركت دون رادع، كما يقلل هلام المشط الغازي، وهو الذي يحمل في مياه صابورة السفن  من صيد الأسماك في بحر آزوف والبحر الأسود عن طريق تناول يرقات الأسماك والقشريات،  وهي التي تعد مصدرًا غذائيًا للأسماك البالغة.[3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق