ماهو تحليل ANCA .. انكا .. ومعنى أرقامة ونتائجه   

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 08 يونيو 2021 , 11:47

تحليل ANCA

تحليل ANCA هو من بين أكثر التحاليل المطلوبة من المرضى الذين يعانون خللًا ما في أجهزتهم المناعية، ومن الأمراض الأكثر انتشارًا، والتي تكون في حاجة إلى هذا التحليل، تلك الأمراض الخاصة بالمناعة الذاتية، وعن هذا التحليل، ومعلوماته، ومعنى أرقامه، ومختلف بياناته، نورد النقاط التالية:

  • يعرف التحليل بأنه فحص، أو تحليل للأجسام المضادة Anti bodies وتلك الأجسام اتفق العلماء، والمختصون على أنها مواد بروتينية التكوين، ومصنع إنتاجها هو الكرات الدم وية البيضاء.
  • الخلايا الدموية البيضاء تعرف بالخلايا البائية، وهي من بين الأجزاء الخاصة بجهاز مناعة جسم الإنسان.

دواعي إجراء فحص  ANCA

تحليل ANCA  يطلبه الأطباء في الحالات التالية:

  • إثبات أن هناك ترابطٍ ما بين الأعراض التي تظهر على المريض ، وبين نوعية الاضطرابات الجهازية التي يعانيها، التي تتسبب فيها المناعة الذاتية.
  • الحالة التي يكون المصاب فيها معاني بشكلٍ كبير من الاضطرابات المناعية المتكررة، ويرغب الطبيب في عمل هذا الفحص لمزيد من التأكد.

أعراض الحالات الخاصة بالاضطراب المناعي الذاتي المتطلب للفحص

حتى يتم توجيه المريض لعمل تحليل ANCA  لابد من ملاحظة الطبيب للأعراض التالية، التي نوجزها في الآتي:

  • معاناة المريض من أعراض حمى شديدة، التي يصحبها ارتفاع في درجة حرارة الجسم .
  • يشعر المصاب بأعراض التعب، والوهن، وذلك في عموم الجسم.
  • الإحساس الدائم بآلام تكون شبيهة بتلك التي تحدثها الالتهابات المفصلية في الجسم عمومًا.
  • وجد بعض علامات الطفح على سطح الجلد ، التي تكون بلونٍ أحمر، والطفح يأخذ في شكله صورة وشكل حشرة الفراشة.
  • الطفح يكون بالأخص في الوجنتين، وفوق منطقة الأنف.
  • المعاناة المستمرة من الألم العضلي، والوهن العام في العضلات.
  • يعاني المصاب في تلك الحالة من أعراض التحسس الشديدة تجاه أي مصدر من مصادر الضوء، سواء الشمس، أو أي مصدر ضوئي آخر.
  • تساقط وضعف في الشعر.
  • يشعر المريض بوخزات تكون في الأطراف، وبالأخص في اليدين، كما يشعر بها بشكلٍ أقل في القدمين.
  • يعاني المريض التهابًا يصيب الأعضاء، كما يعاني التلف في بعض أنسجة الجسم، وذلك أشد الأعراض خطورة.
  • أنسجة كلًا من الكلى، وأنسجة الرئتين، وعضلة القلب، ومختلف الأوعية الدموية تكون هي الأكثر عرضة للتلف.

هل توجد تحضيرات من قبل المفحوص قبل عمل التحليل

  • تحليل أنكا في أغلب الحالات لا يستوجب أي تحضيرات مسبقة، ولا يشترط أن يكون التحليل بموعد معين.
  • قد يحتاج المريض فقط ألا يتناول أي نوع من أنواع الطعام، أو الشراب، وهذا يكون لعدة ساعات قبل أن يتم إجراء هذا الفحص.
  • التوقف عن أي عقاقير طبية، قد يكون لها تأثير على النتيجة الخاصة بالتحليل عقب إجرائه.

تفسير نتائج تحليل ANCA

نتيجة تحليل ANCA حينما تكون نتيجة سلبية، ففي ذلك إشارة إلى وجود احتمالات، ودلالات على أن هناك انخفاض في نسبة الإصابة بالأمراض الخاصة بالمناعة الذاتية.

  • بعض أنواع الأمراض للمناعة الذاتية، تعطي نتيجة هذا الفحص النتيجة السلبية، ولكنها تعطي نتيجة إيجابية تشير لوجود نوعية أخرى من الأجسام المضادة غير التي يشير لها هذا التحليل.
  • النتيجة الإيجابية، والتي نحصل عليها من هذا التحليل تشير أرقامها إلى أن المريض لديه معاناة مرضية مع هذا النوع من الأجسام المضادة، الذي يحسبه، ويشير له تحليل ANCA
  • النتيجة التي تكون إيجابية لهذا التحليل يتم تمثيلها بطريقتين:

الطريقة الأولى: النسبة الخاصة بالأجسام المضادة الخاصة بالنواة، والتي تعرف بالعيار، أو Titer.

الطريقة الثانية: وهي النمط الخاص بالارتفاع في نسبة هذه الأجسام المضادة.

النسب المئوية في تحليل أنكا وعلام تدل أرقامها

  • حينما تكون النتيجة الخاصة بالتحليل إيجابية، فتكون احتمالية الإصابة بالحساسية، والالتهابات المفصلية تعادل ثلاثين بالمائة.
  • حال الحصول على نسبة في التحليل قدرها خمسة وستين بالمائة، فهذا يدل على أن المريض مصاب بأمراض والتهابات كبدية، أو قد يكون مصاب ببعض التصلبات، وذلك كتصلب نسيج الجلد.
  • نسبة التحسس التي تكون مرتفعة عن الأربعة وتسعين في المائة، فيها إشارة لكون المريض لديه إصابة بمرض الذبة الحمامية، أو الذئبة الجهازية، والدوائية، والتي تأتي كنتيجة لتناول بعض الأدوية والتي تكون موادها الفعالة هي بنسيلاميد، أو مادة بروكايناميد، أو الهيدرلازين.

الأمراض التي من الممكن أن تكون نتيجة فحص ANCA إيجابية

من الممكن أن تكون نتيجة تحليل ANCA إيجابية حال إصابة المريض بالأمراض التالية:

  • الذئبة الجهازية: وهذا المرض يعد نوع من أنواع الاضطرابات المناعية، والتي تعطي النتيجة الإيجابية لتحليل أنكا، وهذا المرض يعمل على إحداث إصابات بأجهزة حيوية في الجسم، كالقلب، والكليتين، ومختلف مفاصل الجسم.
  • الالتهابات الكبد ية المناعي الذاتي: وهو يعد من بين أنواع الاضطرابات المناعية الذاتية، والتي تعمل على إصابة الكبد بأعراض الالتهاب الشديد.
  • الالتهاب المفصلي الروماتويدي: وهو من بين الأمراض التي يلزمها عمل تحليل أنكا، وهذا المرض يتسبب في خلل مناعي ذاتي تعانيه مختلف المفاصل بأنحاء جسم المريض، واستكمالًا لما سبق، فإن هذا المرض يمتد ليتلف أنسجة عضلة القلب، ويحدث أعراض التورم، والتصلب بالمفاصل، ويتلف الرئتين.
  • التهاب العضلات: هذا بالإضافة لالتهاب سطح جلد الإنسان المصاب، وهي من بين الأمراض التي يطلب فيها الطبيب من المريض عمل تحليل أنكا للتأكد من وجود المرض، حيث أنه من بين أقوى مسببات الألم، والالتهابات، كما يسبب طفحًا جلديًا يعتري سائر أجزاء الجلد.
  • أمراض الغدة الدرقية ذاتية المناعة: يطلب للتأكد من وجود هذا المرض عمل التحليل أنكا، وهذا المرض من الاضطرابات التي تسببها المناعة الذاتية في جسم المريض، ومن أكثر ما يسببه هذا المرض الخلل التم في وظائف، ومهام تلك الغدة.

تحليل الأجسام المناعية المضادة للسيتوبلازم

هذا التحليل من أهم الدواعي التي تدفع لأن يتم أخذ عينة من المريض لعمل هذا التحليل ما يلي بالنقاط القادمة:

  • قد يكون لدى الطبيب شك في أن المريض مصاب بنوع الأورام الحبيبية، والتي تكون مصاحبة للالتهابات الحدة في الأوعية الدموية.
  • الالتهاب المتواجد بالأوعية المجهرية، يتطلب أن يجري المريض فحص للأجسام المناعية والمضادة للسيتوبلازم.
  • متلازمة تعرف بشيرج ستروس، أو الورم اليوزيني، مع تواجد نسبة من الالتهابات في الأوعية.

كيف يتم إجراء فحص أنكا

كي يتم تحليل ANCA بسلاسة، وتكون النتائج موثوقة، وتؤكد الأعراض التي يشتكي منها المريض، فتتيسر سبل علاجها، إذن يرجى اتباع الآتي من الخطوات لإجراء التحليل:

  • التحليل ليس من نوعية الفحوص الطبية، والتي ليست بحاجة لأن تتم لها تحضيرات مسبقة على المريض، ولكن من الهام جدًا، والضروري أن يتم إعلام الطبيب بأي عقاقير طبية يتم تناولها.
  • التوقف عن أي عقاقير دوائية تستعمل في العلاج من النوبات الصرعية، أو العقاقير التي تعالج الاضطرابات في عضلة القلب.
  • الفحص يتم عن طريق أن يتم ربط مطاط في شكل شريطي فيما حول منطقة الذراع، وذلك حتى يمتلئ الوعاء الدموي، أو الوريد بالدم الذي يكفي لسحب عينة من الدم تكفي لعمل التحليل.
  • تتم عملية سحب العينة، بعد أن يتم تطهير موضع السحب، وتدخل الإبرة بالوريد لتجميع الكمية الخاصة بالدم المطلوبة لعمل الفحص.
  • تزال الإبرة من موضع سحب الدم، ويغطى مكان الوريد بالشريط اللاصق، وفي حالة أن يكون المصاب طفلًا، يثقب الجلد باستخدام المشرط الصغير لثقب الجلد، وسحب الدم.
  • تحليل ANCA هو الفحص المطلوب كي يتعرف الطبيب على نوع من أنواع المناعة الذاتية واضطراباتها، كي تتم متابعة الحالة بالفحص، والعلاج الصحيح، والتحليل إجراءه لا يختلف كثيرًا عن فحوصات الدم العادية.[1][2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق