كيف تتعامل مع الحاسد القريب ؟.. وتتقي شره

كتابة: Kholoud Hassan آخر تحديث: 15 يونيو 2021 , 10:58

التعامل مع الشخص الحاسد وكيف لك أن تتقي شره

توجد بعض التصرفات التي يمكن القيام بها لحفظ نفسك من حقد الحاسد وتتقي شره الموجه لك ومنها التالي:

  • حاول عدم التكلم عن نفسك أمام الحساد سوى قليلاً

بعد معرفتك للحاسد لك الذي يحقد عليك باستمرار عليك أن تضعه ضمن قائمة الأشخاص البعيدة عن تفاصيل حياتك، فتعمد عدم الكلام عن إنجازك وحياتك آي مستوى كان فأنت لا تعلم مدى الحقد الذي يحمله في قلبه، ويفضل أن لا يعرف أي شئ يخص حياتك سواء الخاصة أو العامة، وركز على أن تكون متواضعًا معه وفي وجوده قدر الإمكان.

  •  استخدم مبدأ التجاهل

الحاقد عليك أن تخرجه خارج دائرة أهتمامك ولكن إذا كان من ضمن الأقارب فالتجاهل للتصرفات الغريبة التي يفعلها الحاسد هو الحل الأمثل، والتجاهل بشكل كامل قدر ما تستطيع وفي حال عرضك للأذي أمنع أذاه الكلام الذي قد يقوله عنك مدعيًا أنه قريبك ويعرفك

  • حصن نفسك

عليك تحصين نفسك بالقرآن وأستعن بالمعوذات( سورة الناس والفلق والإخلاص) والرقية الشرعية، واقرأ الأدعية المحصنة من الحسد وشره مثل أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، أعوذ بكلمات الله التامات من كل عين هامة ومن كل شيطان وهامة، أعوذ بكلمات الله التامات من شر عباده.

التعامل مع الحاسديين

  • تجنب أخذ التصرفات الصادرة من الحاسد على محمل شخصي فعندما يشعر شخص ما بالغيرة منك فاعلم أنه لا علاقة لك به، بل الأمر كله يتعلق به ثق بنفسك ولا تدع شخصًا غيورًا يؤثر على احترامك لذاتك أو يسبب لك الشك
  • استمر في فعل ما تفعله ولا تدع الآخرين يوقفونك وركز على الأشخاص الذين يدعمونك وذكر نفسك أنهم يشعرون بالغيرة منك لأنك فعلت شيئًا جيدًا.
  • تجاهل التعليقات البغيضة والغيرة وبالرغم من صعوبة القيام بذلك، فإن تجاهل التعليقات المسيئة من الأشخاص الحسودين لن يثبت مشاعرهم.
  • واجه الأشخاص البغيضين مباشرة في حياتك اليومية عندما لا يكون التجاهل  اختيار، فإن معالجة الموقف مباشرة يمكن أن يساعدك في التخلص من توتر الغيرة، تحدث إلى هذا الشخص وجهًا لوجه حول سلوكه. يمكنك أن تقول: “أنا أقدر نقدك البناء لكن في بعض الأحيان أشعر أنه قاسي للغاية”.
  • قلل من تفاعلاتك السلبية مع هذا الشخص فإذا كان بإمكانك تغيير بيئتك أو ديناميكياتك الاجتماعية، فإنك تقلل أيضًا من قدرة الشخص الغيور على التأثير عليك.
  • عندما ترى الشخص الحاسد كن أول من يبدأ بتحية مهذبة ثم تابع سيرك.
  • غيّر روتينك بحيث لا تصادفه حتى الطرق والأماكن التي قد تجمعكم حاول تجنبها.
  • ضع حدودك للحاسد فليس عليك الاستمرار في الاستماع إلى شخص غيور يكشف عن مشاعره، ضع حدودًا لإبعاد نفسك عن هذا الشخص ويمكنك أن تضع في اعتبارك حدًا زمنيًا للمدة التي ستتعامل فيها مع شخص سلبي، ثم اطلب الإذن بإنهاء المحادثة بأدب، يمكنك أن تعد التعليقات السلبية وقم بإنهاء المحادثة بعد 3 تعليقات سلبية.

كيف تتقي شر الحاسد

  • التعامل مع الحاقد الحاسد بشكل إيجابي بغض النظر عن مدى سلبية الشخص أظهر له كيفية التعامل مع المواقف بشكل أفضل بالقدوة، امدح سمات الشخصية الإيجابية لهذا الشخص.
  • كن مهذبًا في كل تعاملاتك مع هذا الشخص.
  • اعرض مساعدة للشخص الآخر لتحسين مهاراته في المنطقة التي يشعر فيها بالغيرة منك والحسد.
  • تحدث معه عن الصعوبات التي تواجهها، يعتقد بعض الناس أن التجارب السلبية تحدث فقط من تلقاء نفسها ويمكن أن يؤدي الانفتاح حول الصعوبات الشخصية إلى تحسين علاقتك من خلال مساعدة الشخص الآخر على فهم أنه ليس بمفرده وأذكر له عدد المرات التي فشلت في أداء أي شيء.
  • تحدث عن الأشياء التي يصعب عليك عملها واطلب من الشخص الغيور أن يساعدك بشيء ما مما يساعده في بناء ثقته بنفسه.
  • ساعد الشخص الآخر على تحسين نفسه،فربما يمكن أن يكون سبب الغيرة هو شعور الشخص بأنه لا قيمة له، إذا عرضت عليه تعليمه أو تدريبه لتحسين مهاراته في مجال يغار منه، يمكنك معالجة مخاوفه، فادعم جهود الشخص الآخر وإلا فقد يُعتقد أنك تلمح إلى أنك أفضل من الشخص الآخر وتقلل من شأنه.
  • اقترح بدائل فإذا شعر شخص ما بالغيرة مما لديك أو تفعله، فاعرض عليه خيارات بديلة ليس من الممكن دائمًا تزويد الجميع بما يريدونه، فكن مبدعًا عند إنشاء خيارات بديلة لتقديمها لمن يحسدك.
  • تجنب نشر التعليقات أو الصور الاستفزازية على وسائل التواصل الاجتماعي، لست مضطرًا للتوقف عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لكنه يدخل في نطاق تجنب الآذى، لكن التفكير في الطريقة التي قد ينظر بها الآخرون إليك سوف يضرك.

فهم مصدر الحسد والحقد

  • اعرف ما هو سبب  الحسد ويُظهر الناس الحقد والحسد عندما يعتقدون أنه يجب أن يكون لديهم شيء يمتلكه شخص آخر، وغالبًا ما يلوم الأشخاص الحاسدين من حولهم لهذا السلوك، بدلاً من التعرف على المشاعر التي تسببت في إيذائهم.
  • ابحث عن مصدر حقد وحسد الشخص الآخر ،فمعظم أنواع الحسد ودرجاته تنبع من المخاوف، يمكن أن يكون الخوف من الإذلال أو الخوف من أن تكون غير محبوب من العوامل القوية، فربما تجد السبب أنك ناجح أجتماعيًا.
  • اسأل بصراحة عما يزعج الشخص الآخر منك، لا تعطوها أي سبب إضافي للشعور بالسوء من خلال التعامل معها بوقاحة كن منفتحًا للحصول على أفضل النتائج

التمييز بين الغيرة والحقد والنقد

  • ضع في اعتبارك مصدر السلوك وفكر في من التعليقات التي تشعر بالغيرة والكره منها، إذا كان هذا الشخص هو رئيسك أو معلمك فمن المحتمل أنه يحاول فقط مساعدتك على التحسن وليس الاستخفاف بك.
  • راقب تفاعل الشخص مع الآخرين، يعاني بعض الأشخاص من متلازمة الغيرة الشديدة والتي يتم التعرف عليها طبيًا أيضًا فقد يُظهر هؤلاء الأفراد غيرة مستمرة وقد لا يكونوا صادقين فيما يقولون.
  • خذ النقد بإيجابية حتى عندما تجد تعليقات شخص ما شديدة الصراحة أو الوقاحة، يمكنك اعتبارها نقدًا بناء، نرحب بالاقتراحات والحفاظ على نظرة إيجابية.

نصائح للتعامل مع الحاقدين

  • إذا كان الناس يغارون منك فلا بد أنك تفعل شيئًا جيدًا دعها تحفزك.
  • لا تشارك أي معلومات مع الأشخاص النرجسيين، هؤلاء الأشخاص يتغذون من المعلومات السلبية عنك ويستخدمونها لتغيير تصورات الآخرين عنك
  • حافظ على مسافة آمنة من هؤلاء الأشخاص ولا تشارك أي شيء معهم، إذا كان الشخص المعني أحد أفراد العائلة، أخبره ألا يتحدث عنك.
    تذكر أن الكارهين هم أشخاص لديهم مشاعر سلبية تجاه أشياء مثل الموهبة أو العاطفة بداخلك  وليس بسبب شخصيتك.
  • ليس عليك التغيير! كن نفسك.
  • تجاهل الحاقدين تمامًا فكلما فعلت هذا، كلما شعروا بأنهم غير مهمين.
  • اهتم بشؤونك الخاصة وإنساهم وعش مع أشخاص يجعلونك سعيدًا ويحبونك كما أنت.
  • احتفظ دائمًا بمسافة آمنة بينك وبين هؤلاء الأشخاص، لا تتوقع أبدًا أي شيء جيد منهم سيحاولون تقليل دوافعك واجههم بشجاعة وتعامل معهم.[1][2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق