الدعاء عند قدوم أو انتظار المولود الجديد

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 20 يونيو 2021 , 08:57

ماذا يجب علينا فعله عند ولادة المولود الجديد

لا شيء يضاهي فرحة قدوم مولود جديد فتتجمع العائلة كلها وقت قدوم المولود، ويستعدون لإستقباله بكل الطرق فمنهم من يحضر ملابس جديدة للمولود ومنهم من يبارك بالنقود، ومنهم من يتبع تعاليم الدين الاسلامي في استقبال المولود.

فليس هناك أي دليل يجزم على وجود مشروعية في قراءة أي جزء من القرآن، ولكن ما على الوالدين ليس سوى أن يشكروا الله سبحانه وتعالى على تلك النعمة التي قد دخلت حياتهم، وأن يجعله الله مولودا صالحاً ومباركاً.

وفي الدين الاسلامي الحنيف قد يستحب التبشير بقدوم المولود، وتهنئته بذلك، فقد بشرت الملائكة إبراهيم وزوجه بغلام عليم، كما بشرت زكريا بيحيى عليهما السلام .

وقال ابن القيم رحمه الله: فإن فاتته البشارة استحب له تهنئته، والفرق بينهما أن البشارة هي إعلام له بما يسره، والتهنئة هي دعاء له بالخير فيه بعد أن علم به”. [1] [2]

ما هي الأحكام المتعلقة بالمولود

هناك عدد من الأحكام الاسلامية التي ترتبط بالدعاء، عند قدوم مولود جديد إلى العائلة، ومن تلك الاحكام مايلي:-

  • التأذين في أذن المولود اليمنى، والإقامة في إذنه اليسرى لكي تجعل الآذان هو أول شيء يسمعه
  • حلق رأس المولود والتصدق بوزنه من الفضة
  • إقامة العقيقة وهي ذبح شاتين عن الغلام، وشاة عن الفتاة
  • إحسان تسميته وهي أن يُختار له اسم مناسب ذو معنى مفهوم في ديننا الحنيف
  • ختانه
  • أن يجعل التربية هي همه الشاغل والاهتمام بتعليمه وتأديبه، لكي تُبنى شخصيته على الخير والصلاح. [2]

ما هي الأدعية المستحبة عند قدوم أو انتظار المولود الجديد

مما لاشك فيه أن الدعاء يغير الأقدار، لذلك فإن المولود الجديد يكون في حاجة للدعاء بشكلا عام، من أجل حمايته والحفاظ عليه من كل شر، سواء أكانت شر النفوس أو شر الحياة . ومن هذه الأدعية ما يلي :-

  • أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، ومن شر ما خلق و برأ و ذرأ، ومن شر ما ينزل من السماء، ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل والنهار، ومن شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن
  • اللهم ارزقه جمال الخلق والخُلق، وقوة الدين والبدن، وسعادة الدنيا والآخرة.
  • بارك الله لك في الموهوب لك، وشكرت الواهب، وبلغ أشده، ورزقت بره
  • بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس وعين حاسد، بسم الله أرقيك والله يشفيك.
  • أعيذك بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة.
  • اللهم اجعله أوفر حظاً في الدنيا وفي الآخرة
  • اللهم حبب إليه الإيمان وزيّنه في قلبه، وكرّه إليه الكفر والفسوق والعصيان
  • اجعله  اللهم من الراشدين
  • ربّنا هب لنا من أزواجنا وذريّاتنا قرّة أعين واجعلنا للمتقين إماماً.
  • اللهم طهّر قلبه
  • اللهم حصن فرجه
  • اللهم حسن أخلاقه
  • اللهم املأ قلبه نوراً وحكمة.
  • اللهم أهّله لقبول كلّ نعمة، وأصلحه وأصلح به الأمّة،
  • اللهمّ اجعله من حرس الدين، ومن الذاكرين والمذكورين.
  • اللهم اجعله من أوليائك وخاصتك الذين يسعى نورهم بين أيديهم، ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون
  • بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس وعين حاسد
  • بسم الله أرقيك والله يشفيك.
  •  اجعله اللهم مباركاً عليك وعلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
  • اللهم أنبته نباتاً حسناً، واجعله قرة عين لوالديه،
  • اللهم احفظه بحفظك  وبارك لنا فيه واجعله من أهل الصلاح والتقوى.
  •  اللهم اجعله من الصالحين المصلحين البارين بوالديهم. اللهم فرح به نبيك المختار، واهده لما تعبد يا غفار.
  • أعيذك بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة.
  • اللهم اجعله من حراس الدنيا ومن الذاكرين والمذكورين،
  • اللهم الطف به يا كريم.
  • اللهم ارزقه جمال الخلق والخُلق، وقوة الدين والبدن، وسعادة الدنيا والآخرة.
  • اللهم اجعله من الهداة المهتدين غير الضالين ولا المضلّين،
  • اللهم حبب إليه الإيمان .
  • اللهم اجعله من حفظة كتابك، والدعاة لدينك، والمجاهدين في سبيلك، والمبلغين عن رسولك صلى الله عليه وسلم.
  • اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلبه، وشفاء صدره، ونور بصره.
  • اللهم افتح عليه فتوح العارفين، وارزقه الحكمة والعلم النافع.
  • اللهم زين أخلاقه بالحلم، وأكرمه بالتقوى، وجمّله بالعافية، واعف عنه.
  • اللهم ارزقه المعلم الصالح والصُحبة الطيبة.
  • اللهم ارزقه القناعة والرّضى، ونزِّه قلبه عن التعلّق بمن دونك، واجعله ممّن تحبّهم ويحبّونك،
  • اللهم ارزقه حبك وحب نبيك محمّد صلى الله عليه وسلم، وحب كل من يحبك، وحب كل عمل يقربهم إلى حبك.
  • اللهم اجعله ممن تواضع لك فرفعته، واستكان لهيبتك فأحببته، وتقرّب إليك فقرّبته، وسألك فأجبته.
  • اللهم افتح عليه أبواب رزقك الحلال من واسع فضلك، واكفه بحلالك عن حرامك، وأغنه بفضلك عمّن سواك، ولا تولّه وليّاً سواك.
  • اللهم احفظه بعينك التي لا تنام، واكنفه بعزك الذي لا يرام، واحرسه من عيون الإنس والجن ببركة بسم الله الرحمن الرحيم.
  • اللهم اجعله مولود خير وبركة، واجعله باراً، وارزقه عافية من عندك يا الله.
  • اللهم اكتب له طول العمر، وحسن العمل، وسعة الرزق، وسعادة الدارين. إجعله الله من مواليد السعادة، ووفقه للبر والعبادة.
  • أعيذك بكلمات الله التامّة من كلّ شيطان وهامّة، ومن كلّ عين لامة. اللهم أعنّي على تربيته، وتأديبه، وبرّه. [2]

أدعية مذكورة في القرآن الكريم للمولود

تعتبر ساعة الولادة هي ساعة إجابة، للمرأة، فهي تعتبر مضطرة في ذلك الوقت ، ودعوة المضطر مستجابة، كما قال تعالى: (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ) [النمل:62]، فقد صرح للمرأة في ذلك الوقت الدعاء لمولودها لكي يأتي سليم ومعافي.

  • يقول الله عز وجل: (لِّلَّـهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ)، وتأتي فيما معناها أن الله  يهب الذرية والأبناء لمن يشاء من عباده، وأن يُكثر المضطر من اللجوء إلى الله -تعالى- ودعائه دائماً وخاصة في أوقات الإجابة
  • ومن بين الأدعية الكريمة الواردة في القرآن الكريم ما يأتي (رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ)
  • (رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ)، وهي تمثل دعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام.
  • (رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ)، وهي دعوة سيدنا زكريا عليه السلام.
  • قال الله سبحانه وتعالى: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا)، فعليكم بالأستغفار بشكل دائم، فالأستغفار يصنع المعجزات، وقال صلى الله عليه وسلم: (مَن لزِمَ الاستغفارَ جعلَ اللَّهُ لهُ من كلِّ ضيقٍ مخرجًا ومن كلِّ همٍّ فرجًا ورزقَهُ من حيثُ لا يحتسبُ)
  • (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)، وهي دعوة ذي النون عليه السلام، حيث قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (دعوة ذي النون إذ دعا ربه وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق