أماكن السياحة في لاغوس .. وأشهرها للزوار

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 07 يوليو 2021 , 18:38

نبذة عن مدينة لاغوس

تُعتبر مدينة لاغوس عاصمة نيجيريا، وهي أكبر مدينة في قارة إفريقيا سكانياً، حيث تضم حوالي ما يقرب إلى 21 مليون نسمة وتشتهر بأنها من أبرز المدن الاقتصادية في قارة إفريقيا، وهي تعد مقر لأكبر الموانئ البحر ية وأكثرها، ويزداد التعداد السكاني فيها بشكل مستمر، وتعد من أشهر المراكز المالية في القارة، وتعد لاغوس مدينة ساحلية برتغالية الأصل وهي تابعة لمحافظة فارو إدارياً، وهي تقع في منطقة الجرف جنوباً من دولة البرتغال أقصى جنوب غرب قارة أوروبا، بالإضافة إلى أنها تحتوي مدينة لاغوس على عدد كبير من أهم وأبرز المعالم السياحية.[2]

أشهر المعالم السياحية في لاغوس 

تشتهر مدينة لاغوس السياحية بأنها منطقة جذب للسياح بسواحلها الخلابة بكل ما تحتويه من شواطئ جذابة وتكوينات صخرية طبيعية، كما تتمتع المدينة بأجواء مبهجة وتحتوي على مجموعة كبيرة من المعالم التاريخية التي يمكنك زيارتها والأشياء الممتعة التي يمكنك ممارستها مثل:

  • شواطئ لاغوس

يوجد العديد من الشواطئ الشهيرة في مدينة لاغوس السياحية، ولكن هناك شاطئين على بعد كيلومترين جنوب غرب وسط المدينة يمكن الوصول إليهم بسهولة، وتتميز الشواطئ بداخله بوجود العديد من الرمال البيضاء وصفاء المياه والتكوينات الصخرية، حيث يعتبر شاطئ برايا دو كاميلو هي البطاقة البريدية المفضلة لدى العديد من الأشخاص، كما أن هناك نتوءات متكونة من الصخور الجذابة تحيط به، ويضيء هذا الانزلاق المحمي من الرمال في فصل الربيع بمجموعة كبيرة من الزهور الملونة التي تتشبث بحافة الجرف على الشاطئ، بالإضافة إلى وجود مجموعة من المطاعم على الكثبان الرملية، ويعد من الشواطئ المميزة لمحبي ممارسة الرياضات المائية.

  •  بونتا دا بيدادي

يعتبر “Point of Pity” من أبرز وأشهر المعالم الطبيعية في مدينة البرتغال، وهو عبارة عن أرض رأسية الشكل ذات مناظر خلابة تظهر داخل البحر على الحافة الغربية لخليج لاجوس، وهي تظهر بشكل متألق وزاهي ولامع وسبب ذلك يرجع إلى وجود منحدرات الحجر الرملي الدراماتيكية المصقولة بالذهب، وتوجد داخل المياه الصافية تكوينات صخرية ضخمة مقوسة وملتوية، بالإضافة إلى تواجد مجموعة من الكهوف منحوتة من الداخل بفعل أمواج المحيط الأطلسي المضطربة.

ومن الرائع أنه يمكن استكشاف هذه الكهوف المخفية بواسطة جولة بحرية بالقارب أو بواسطة قوارب كاياك في مغارة Ponta da Piedade لمشاهدة أبرز معالم مدينة لاغوس، ويمكن للسائحين أيضاً اتباع ممرات المشاة التي تلتف حول اللسان للوصول إلى عدد من الأماكن والمزارات مع إطلالات مذهلة على الأكوام المتداخلة والأعمدة الصخرية، مما يتيح منظر بحري غريب وجميل، وبالأخص إذا تم انتظار غروب الشمس فوق الساحل الغربي للغرف.

  • جولات الكاياك على طول الساحل

يوجد هناك مجموعة من الكهوف منحوتة من الداخل بفعل أمواج المحيط الأطلسي المضطربة، ومن الرائع أنه يمكن استكشاف هذه الكهوف المخفية والمنحدرات ذات المناظر الطبيعية الخلابة بواسطة جولة بحرية عن طريق قوارب كاياك في مغارة Ponta da Piedade لمشاهدة أبرز معالم مدينة لاغوس، ويمكن للسائحين أيضاً اتباع ممرات المشاة التي تلتف حول اللسان للوصول إلى عدد من الأماكن والمزارات مع إطلالات مذهلة على الأكوام المتداخلة والأعمدة الصخرية، مما يتيح منظر بحري غريب وجميل، وبالأخص إذا تم انتظار غروب الشمس فوق الساحل الغربي للغرف.

  • متحف Igreja de Santo António / Museu Municipal

يعد متحف Igreja de Santo António / Museu Municipal من أكثر المجموعات الثقافية إلهاماً في الغارف حيث أنها مزيج بين كنيسة القديس أنتوني في مدينة لاغوس بمتحف المدينة البلدي، وذلك الأقتران يمثل واحد من أكثر التجارب الثقافية مشاهدة لمعالم المدينة، حيث يدخل السائحين أولاً إلى المتحف (وهو مجموعة إثنوغرافية من الغرائب المتنوعة ​​والنادرة التي تضم بعض القطع الأثرية المعروضة بشكل مستمر مثل مذبح صغير مقلوب مصنوع من الفلين، ومجموعة من أثواب الكهنة).

ومن الممكن أن تستغرق زيارة هذا المكان وقت يتراوح بين ساعة ونصف لمشاهدة هذا المتحف الرائع بالكامل، ثم الدخول إلى الكنيسة التي تعود للقرن الثامن عشر للتأمل في براعة تصميماتها الداخلية الدينية الجذابة، ثم إنهاء الجولة بحضور الحفل الباروكي الرائع للمنحوتات الخشبية المزخرفة والبلاط المزخرف الجذاب.

  • بارك أفنتورا لاغوس

تعتبر حديقة أفنتورا لاغوس من أفضل الأماكن السياحية للعوائل، حيث تركز على اتباع مسارات الجبال شاهقة العلو ذو ارتفاعات متنوعة بدرجات مختلفة الصعوبة عن طريق مظلة من الأشجار المتمايلة، ويتم الخضوع لعدة اختبارات عصبية وجسدية لقياس القوة العصبية والجسدية وبناءً عليها يتم وضع بعض التحديات على طول الطريق، مثل عبور الجسور، والتنقل بين الجبال ، وركوب زيبلينيس العملاقة.

  • حديقة Zoológico de Lagos

تحتوي حديقة حيوان لاغوس Parque Zoológico de Lagos على مجموعة من الحيوانات التي تستقبل السائحين منها غيبونات الأطراف المطاطية، والليمور ذات العيون الرخامية، ومارموست كرة الفراء، البوبكات الأملس، وبعض الأنواع النادرة مثل غزال المنتجاك الهندي، بالإضافة إلى مجموعة حيوانات السرقاط الخادعة.

وتتميز حديقة حيوان لاغوس بأنها تحتوي على أكثر من 120 نوع من الحيوانات كالطاووس والقردة والماعز والأغنام والخيول وغيرها، وتحتوي أيضًا على أكثر من 200 نوع من بعض النباتات نادرة الوجود، وبها مجموعة كبيرة متنوعة من الطيور الجذابة حيث تضم بعض القطعان الملونة والغريبة الطوقان المنقوش بالقناة، و أيضاً لوركيت قوس قزح ولوري الثرثرة، بجانب الاستمتاع بالبوم والطيور المائية المتنوعة.

  • قلعة فورتي بونتا دا بانديرا

تم بناء تلك القلعة في القرن السابع عشر للدفاع عن الطرق المؤدية إلى ميناء لاغوس، وهي قلعة مربعة الشكل، توجد فوق إسفين من الرمال يطل على خليج ضحل، ولها مظهر جذاب مميز حيث تحتوي على أربعة أبراج على شكل أسطح دوارة توجد في كل جانب من القلعة، وحتى يصل السائحين إلى الفناء الداخلي للقلعة يجب عليهم عبور الجسر المتحرك.

  • سوق ميركادو دوس اسكرافوس

يعرف أيضاً سوق ميركادو دوس اسكرافوس بسوق العبيد في لاغوس، وقم تم افتتاح أول سوق للعبيد في أوروبا عام 1444، ويعود تاريخ المبنى المقنطر إلى عام 1691 وكان بمثابة مكتب جمارك، وتم هجر هذا المكان لعدة سنوات، ولكنه الآن يعد معرضاً لتوضيح تجارة البرتغال المخزية في البضائع البشرية، ودور مدينة لاغوس في انتشار تلك التجارة، ويعرض في هذا السوق بعض الممتلكات الشخصية المصادرة وهيكل عظمي لأحد الأفراد التعساء.

  • مركز Centro Ciência Viva de Lagos

يعد مركز Centro Ciência Viva de Lagos الثقافي من أبرز المراكز الثقافية، التي تعرض بعض الاكتشافات البحرية البرتغالية، كما أنه يتيح طريقة تعليمية مليئة بالمرح لإمتاع الأطفال بالأخص خلال الطقس المليء بالغيوم والشاطئ غير الوارد، كما يتم إحياء تراث الملاحة البحرية في البرتغال عن طريق مجموعة من الألعاب والألغاز التي تملأ الفجوة بين اكتشافات الماضي والحاضر، ومن الممكن خوض رحلات استكشاف بحرية بمساعدة طاقم كارافيل من القرن الخامس عشر، أو ارتداء رقعة عين والانضمام إلى سفينة قراصنة، ويوجد ذلك المركز في الطابق العلوي من سوق لاغوس.

  • مارينا دي لاغوس

هو عبارة عن مكان يحتوي على عدد كبير من اليخوت والقوارب البخارية المختلفة الأشكال والأحجام في مرفق الإرساء من الدرجة الأولى، كما يتوفر على طول الممر العديد من المطاعم الممتازة حيث يمكن للعملاء الاسترخاء والاستمتاع بالجو المطل على البحر خلال تناول وجبة الطعام، كما هناك أيضاً بعض المقاهي عروضاً موسيقية حية.

  • إيغريجا دي سانتا ماريا براكا دو إنفانتي د. إنريكي

هي كنيسة سانت ماري التي تعود إلى أواخر القرن الخامس عشر.

  • خليج تاركوا

يوجد خليج تاركوا على ميناء لاغوس والذي يتميز باحتوائه على عدة محلات لبيع الفاكهة، وبه أماكن لتدريب الأطفال على السباحة.

ومن الجدير بالذكر أن مدينة لاغوس تحتوي أيضاً على عدة محميات طبيعية مثل “محمية ليكي” ومعرض نايك للفنون ومنتزه الحرية.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق