من هم أبناء السادات ؟ .. وأين يعيشون وماذا يعملون

كتابة: menna samir آخر تحديث: 12 يوليو 2021 , 06:45

من هو محمد أنور السادات

ولد في 25 ديسمبر 1918 بالمنوفية وتخرج من الكلية الحربية عام 1938 برتبة ملازم ثاني وخدم في منقباد جنوب مصر وفي 6 يناير 1946 سُجن في سجون القاهرة مُنذ اتهامه بالتواطؤ في مقتل أمين عثمان وزير المالية وفي عام 1948 تمت تبرئته وعاد إلى الجيش عام 1950 وانضم إلى حركة الضباط الأحرار عام 1951 وألقى إعلان انطلاق الثورة وتقلد عدة مناصب منها رئيس تحرير جريدة الجمهورية ورئيس مجلس الأمة (البرلمان) والأمين العام للمؤتمر الإسلامي الدولي.

انتخب رئيساً للجمعية الوطنية الاتحادية عام 1960 وعين رئيساً لمجلس التضامن الأفروآسيوي عام 1961 وعينه جمال عبد الناصر نائباً للرئيس عام 1969 وبعد وفاة ناصر تولى السادات منصب الرئيس بالإنابة وانتخب رئيساً للجمهورية بعد إعلان نتيجة الاستفتاء في 17 أكتوبر 1970 واتخذ القرار التاريخي بعبور قناة السويس في أكتوبر 1973 وفي 5 يونيو 1975 أعاد فتح قناة السويس للملاحة العالم ية وأسس المنطقة الحرة ببورسعيد كبداية لمصر لدخول عصر الانفتاح الاقتصادي كما أنشأ العديد من المدن الجديدة خارج القاهرة.

في عام 1977 اتخذ قراره الحكيم والشجاع الذي هز العالم بزيارة القدس لمنح السلام هدية لشعبه ولعدوه في نفس الوقت وبذلك دفع عملية السلام بين مصر وإسرائيل وفي عام 1978 أسس الحزب الوطني الديمقراطي وتولى رئاسته وله عدة كتب منها: “قصة الثورة كاملة” و”صفحات مجهولة” و”يا ولدي هذا عمك جمال”و “البحث عن الذات” وحصل على جائزة نوبل للسلام عام 1978 واغتيل في 6 تشرين الأول(أكتوبر) 1981.

زوجة محمد انور السادات

تزوج الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات من سيدتين هما:

إقبال ماضي

الزوجة الأولى للرئيس الراحل أنور السادات التي رحلت عن عالمنا في عام 2010 بعد إصابتها بجلطة قلبية فهي ولدت عام 1917 في قرية بمحافظة المنوفية ف جمهورية مصر العربية كما تزوجت من الرئيس الراحل في العشرينيات من عمرها وأمضت معه 9 أعوام فقط لتنتهي المسيرة الزوجية في عام 1949 بإنجاب ثلاثة أبناء هم كاميليا ورقية وراوية بعد ذلك تزوج جيهان السادات وفي سنوات شهرته ظلت زوجته السابقة وبناته الثلاث”عائلة السادات الأولى” غرباء في حياته غير معروفين كثيراً للجمهور.

جيهان السادات

الزوجة الثانية للراحل أنور السادات التي توفيت عام 2021 بعد صراع مع مرض السرطان حيث ولدت جيهان السادات في القاهرة في أغسطس 1933 لأب مصري من الطبقة الوسطى وأم بريطانية وفي عام 1949 تزوجت من أنور السادات وهو ضابط عسكري في ذلك الوقت وشغل فيما بعد منصب رئيس مصر من عام 1970 حتى اغتياله عام 1981 وأنجب الزوجان ثلاث بنات نهى وجيهان ولبنى وابنه جمال.

كان أنور السادات أول زعيم عربي يزور إسرائيل ويلقي كلمة أمام الكنيست في عام 1977 وكان برفقة زوجته جيهان السادات التي ذهبت معه إلى الدولة اليهودية والتقت بالقادة الإسرائيليين وخلال فترة حكم زوجها أثبتت جيهان السادات نفسها كمدافع قوي عن حقوق المرأة من خلال الضغط من أجل مجموعة من القوانين التي تمنح المرأة الحق في النفقة وحضانة الأطفال في حالة الطلاق .

كما تصدرت عناوين الصحف بعملها التطوعي وأنشطتها الخيرية وأثار ظهورها الكبير في السبعينيات انتقادات من المراقبين الذين اتهموها باستغلال منصب زوجها لكسب نفوذ سياسي لنفسها وكما ترأست العديد من وكالات الإغاثة الوطنية بما في ذلك الهلال الأحمر المصري وبنك الدم في البلاد والجمعية المصرية لمرضى السرطان وأثناء حرب مصر مع إسرائيل عام 1973 ظهرت صور لها وهي تزور الجرحى في معظم الصفحات الأولى للصحف في البلاد.

كما ألفت كتابين: سيرتها الذاتية “سيدة من مصر” و “أملي في السلام” حول الصراع العربي الإسرائيلي وصعود التطرف الإسلامي.

من هم اولاد السادات

رقية السادات

ولدت عام 1941 في المنوفية وتعتبر رقية كبرى بنات الراحل السادات وهي من زوجته إقبال ماضي كما أنها تعمل كاتبة ودونت كتاباً يحمل عنوان “ابنته” حيث يحمل العديد من الأسرار عن حياة الراحل وتفاصيل لم تذكر من قبل واستضيفت في الكثير من البرامج أيضاً سواء عربية أو أجنبية وتزوجت في سن صغير لم تتجاوز 17 عاماً حيث تزوجت من طبيب تحاليل يدعى أمين عفيفي وأنجبت منه ثلاثة أبناء محمد على اسم والدها وأشرف وسهى.

تسعى رقية دائماً إلى الدفاع عن والدها في جميع الحملات التي تشن ضد والدها كما يذكر إنها طلبت الطلاق من زوجها لأنها لم تستطع الحصول على ملكية الشقة وفي نهاية الأمر طلبت من والدها الطلاق وانتهت زيجتها بالفشل مثل أخوتها كاميليا وراوية كما إنها تعيش في القاهرة الآن.

راوية السادات

لم يكن هناك الكثير من المعلومات في مواقع التواصل الإجتماعي حول الآبنة الوسطى للراحل السادات من زوجته الآولى الراحلة إقبال ماضي أنها لا تحب الظهور كثيراً مثل أختيها كاميليا ورقية حيث ولدت في المنوفية عام 1946 وتزوجت وهي صغيرة أيضاً من رجل في الاسكندرية ولكنه كان بخيل وسعت إلى الطلاق منه ولم تنجب وبعد ذلك تزوجت من اللواء جلال جمعة وأنجبت طفلين محمد وسامح ويُقال أنها لم تعمل وأنها تعيش الآن في القاهرة.

كاميليا السادات

السيدة كاميليا السادات التي رحلت عن عالمنا منذ ثلاثة أعوام بعد صراع مع مرض الصرع عن عمر يناهز 73 عاماً هي الابنة الصغري للرئيس الراحل أنور السادات وهي من زوجته الأولى إقبال ماضي كلما كان يراها أحد كانوا يجدون أنها تشبه إلى حد كبير أبيها كما أنشأت مركز السادات للسلام حيث كانت تسير على خطى والدها علاوة على ذلك قامت بتقديم منهج شامل عن السلام وأعطت نسخة منه للرئيس الراحل ياسر عرفات رئيس دولة فلسطين.

نادراً ما ظهرت كاميليا السادات علناً مع والدها حيث كانت نشأتها المبكرة نموذجية للعديد من المسلمات في سنها وعُرض عليها والدها الزواج في سن الثانية عشر من ضابط بالجيش المصري يكبرها سبعة عشر عاماً وبعد أن اشتعلت النيران لمدة 10 سنوات طلبت الطلاق من زوجها في سن العشرين وذهبت إلى والدها لتخبره أنه يتعين عليها الطلاق.

في مواجهة التحدي المتمثل في تربية ابنتها بمفردها حصلت السيدة السادات على وظيفة طابعة في شركة أدوية ألمانية في القاهرة وفي غضون 10 سنوات أصبحت مديرة العلاقات العامة للشركة كما أنهت دراستها الثانوية وتعليمها الجامعي وكان بإمكان والدها أن يساعدها مالياً لكنه فضل تشجيع جميع بناته على الاستقلال.

رأت والدها للمرة الأخيرة في أغسطس من عام 1981 قبل ستة أسابيع من اغتياله وقبل أيام فقط من مغادرتها مصر مع ابنتها للدراسة في الولايات المتحدة والانتقال للعيش هناك في ولاية بوسطن مُنذ ذلك الحين حصلت على درجة الماجستير في الاتصال من جامعة بوسطن واستقرت بشكل مريح في ضاحية قريبة حيث كانت تعيش في قصر هناك ولكنها أفلست وعاشت وحيدة في بيتها برفقتها قطتان في مصر في شقة صغيرة في منطقة المعادي إلى أن توفت.

لبنى السادات

هى كبرى بنات جيهان السادات ولدت عام 1950 فقد تزوجت من نجل عبد الغفار باشا وزير التعليم الأسبق بحكومة مصطفى النحاس باشا وأنجبت منه ابنتها الوحيدة لبني وهي تقطن الآن في القاهرة مع أسرتها ولم يذكر في وسائل التواصل أنها تعمل ولكن حسبما ذكر فقد آمن والدها على مستقبلها المادي مثل أختيها جيهان ونهى.

جمال السادات

سُمي بهذا الاسم تيمناً بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر هو ابن جيهان السادات ولد عام 1956 وقال في كثير من اللقاءات التلفزيونية أن أبيه كان ينصحه بشدة من الابتعاد عن العمل في السياسة وفي بداية مسيرته المهنية كان يعمل رجل أعمال مع نجل وزير الإسكان الأسبق محمود عثمان ويعتبر زوج أخته جيهان السادات وبدأت نسبته تزيد عام بعد عام مما دفع زوج أخته الأخرى للعمل معهم كما إنه تخرج من جامعة القاهرة قسم الكيمياء وحالياً يعتبر جمال السادات رئيس شركة اتصالات مصر ويقطن في القاهرة.

أثناء زواجه كان سنده الوحيد والده حيث كانت الراحلة جيهان السادات ترفض تلك الزيجة ولكن تمسكه بحبه دفعه إلى الزواج من دينا عرفان وأنجب منها طفلتين وتطلقا وبعد ذلك تزوج من ابنة أستاذ الطب النفسى الشهير محمد شعلان ولكنه تطلق منها أيضاً زيجته الثانية لم تدم طويلاً مثل الزيجة الأولى وبعد ذلك تزوج من شيرين فؤاد ورُزق جمال ابنه الوحيد “أنور” حيث حرص السادات وزوجته على تأمين مستقبل أولادهما مع ضمان مستوى مادي واجتماعي وبتأمين مجال عمل الابن.

نهى السادات

نهى السادات نجلة الراحلة جيهان السادات وتزوجت من نجل رئيس مجلس الشعب حسن سيد مرعى وأنجبت منه أربعة أبناء جيهان و سارة و حسين و شريف وتعيش حالياً في القاهرة كما أنها لم تعمل ويقال أن طفلها الصغير شريف شهد رحيل جده كما أنها مرت بفترة صعبة بعد فقدان زوجها عام 2012.

جيهان السادات

الابنة الصغرى للراحل السادات والسيدة جيهان السادات تزوجت من محمود عثمان كما إنها تعمل في التدريس في جامعة القاهرة وقالت في إحدى اللقاءات التلفزيونية إنها كانت بالمدرسة كانت صغيرة جداً أثناء تلقيها خبر وفاة والدها وإنها تقطن في القاهرة الآن.[1][2][3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق