ما هو وقود الفيرنس ؟.. وفيما يستخدم

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 22 يوليو 2021 , 23:56

ما هو وقود الفيرنس

يعتبر وقود الفيرنس هو وقود نظيف الاحتراق تم تطويره خصيصًا كزيت تسخين تجاري ليحل محل زيت الغاز ألا وهو (الديزل الأحمر) في الغلايات التجارية.

وهو يسمى ايضاً بزيت الوقود الثقيل هو وقود متبقٍ يتم تكبده أثناء تقطير النفط الخام،  ويتم استخدامه لتوليد الحركة أو الحرارة التي لها لزوجة وكثافة عالية بشكل خاص.

وقد تم  تطوير وقود الفيرنس وهو المعروف أيضًا باسم زيت التدفئة الصناعية على وجه التحديد كزيت تسخين تجاري ليحل محل زيت الغاز  وهو (الديزل الأحمر) وفي الغلايات التجارية ايضا والتي من الممكن وأن تجعل خصائص الاحتراق النظيف خيارًا ممتازًا لاحتياجات التدفئة التجارية

سوف يبدو  وقود الفيرنس مختلفًا تماما  عن زيت الغاز وذلك نظرًا لوجود صبغة لون القش عليه، والتي يمكن من خلاله استعماله أيضًا في الغلايات التجارية الكبيرة.

فلا داعي لشراء غلاية جديدة أو استشارة مهندس قبل البدء بالعمل به، فعلى عكس جميع أنواع الوقود الأخرى التي تحتوي على عناصر حيوية عالية، قد تم تصميم وقود الفرن بحيث لا يتسبب في حدوث مشكلات مع أختام خزان الوقود التي قد تم الحصول عليها من تقطير البترول.

وعلى الرغم من أن وقود الفرن هو بديل لزيت الغاز، إلا أنه لا يمكن استخدامه في محركات الديزل الكبيرة، ويعد استخدامه في المركبات التجارية مثل الرافعات الشوكية والجرارات  وهذا أمرًا غير قانوني من الممكن  وأن يؤدي إلى المسائلة القانونية. [1]

فيما يتم استخدام وقود الفرن

  • إنه يعتبر أرخص من زيت الغاز القياسي وهو (الديزل الأحمر)
  • سيقلل من كمية انبعاثات الكربون ويحسن كفاءة من كفاءتها.
  • يعتبر وقود مستقر في درجة حرارة حتى -24 درجة مئوية، لذا فهو يعمل في درجات حرارة أقل من زيت الغاز القياسي
  • يعتبر أقل ضررًا لأختام خزان الوقود من أنواع الوقود الأخرى
  •  يستخدم وقود الفيرنس الثقيل في الغالب كمصدر وقود لدفع السفن البحر ية نظرًا لتكلفته المنخفضة نسبيًا مقارنة بمصادر الوقود الأنظف مثل نواتج التقطير.
  • هناك العديد من استخدامات زيت الوقود المتاحة للمنازل والشركات اليوم قد  تشمل  عدد كبير من الأمثلة في  استخدامات زيت الوقود في تدفئة المنازل وشاحنات الوقود لإضاءة الأفران وإنتاج البخار للاستخدامات الصناعية وتوليد الطاقة الكهربائية.
  • يتم إنتاجه من السوائل القابلة للاحتراق المشتقة من النفط الخام ويسمى أيضًا الكيروسين أو زيت التدفئة المنزلية أو وقود الديزل أو زيت الفحم.
  • يمكن استخدامه لتشغيل أنواع مختلفة من المحركات والمصابيح والسخانات والمواقد والفوانيس وهو خيار نموذجي لأصحاب المنازل الذين يشغلون معدات التدفئة المنزلية مثل الأفران والغلايات.
  • تشمل استخدامات زيت الوقود أيضًا مولدات الطوارئ، فإذا كان منزلك قد عانى من انقطاع التيار الكهربائي في الماضي، يمكن لمولد الطوارئ القضاء على العديد من المشاكل التي يمكن أن تحدث من خلال انقطاع التيار الكهربائي.
  • ويمكن أن يتسبب ذلك في تلف الطعام أو فقد التدفئة أو تكييف الهواء بالإضافة إلى عدم القدرة على استخدام أنظمة الأمان أو الأجهزة الطبية أو الكهربائية.
  • من الممكن استخدامه في البيئات التجارية والصناعية والزراعية بما في ذلك الآلات أو المركبات للاستخدام على الطرق الوعرة، وقد تشمل الأمثلة على الآلات الحصادات وغيرها من المعدات الزراعية، بالإضافة إلى آلات التعدين أو المحاجر أو حتى سفن التزويد بالوقود أيضًا.[1]

ما هي الخصائص الفيزيائية لوقود فيرنس

يعتبر زيت وقود فيرنس زيت لزج الاتساق، مما يجعل ضخه أو تجميعه أثناء الانسكاب أصعب بكثير من النفط الخام،  وغالبًا ما يكون ملوثًا بالموائل لسنوات عديدة.

وبالتالي سيكون من الصعب تنظيف من HFOs بشكلاً خاص فإذا انسكب في المحيط ل لا يتشتت بسهولة أو يتحلل في البيئة البحرية ولديه ايضاً ميل للالتصاق بالأسطح مثل جليد البحر أو الغرق والاستحلاب في مياه البحر (بدلاً من الطفو فوقها) على السطح أو التبخر.

وبالتالي سوف تبقى زيوت الوقود الثقيل أيضًا لفترة أطول في المياه الباردة قبل أن تتاح لها فرصة التبخر، مما يجعل وجودها محسوسًا لفترة أطول كما يحدث في فصل الشتاء في المحيط الهندي.[3]

ما هي الخصائص الكيميائية لوقود فيرنس

من خلال ذلك يمكننا القول بأن العلماء يتعلمون فقط المدى الكامل للطرق التي يمكن أن تكون بها زيوت الوقود الثقيل ضارة.

فمن المعروف أن المواد الكيميائية التي تسمى الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات أو PAH باختصار تسبب السرطان وترتبط بشدة بزيت الوقود الثقيل.

ويعتبر ذلك الأمر هو الأكثر إثارة للقلق وهو أن زيت الوقود الثقيل يصبح أكثر سمية عند تعرضه للأشعة الشمس  الفوق البنفسجية.

ويمكن أن تمتصه الكائنات الحية بسهولة كبيرة، مما يزيد من معدل الوفيات، ففي الحالات القصوى مع ضوء الأشعة فوق البنفسجية، يمكن أن تتسبب مواد PHA الكيميائية في ذوبان الأصداف والشعاب المرجانية في دقائق معدودة.

وتعتبر أحد أكثر المواد الكيميائية ضررًا في هذه الفئة من المواد الكيميائية هو تكوين مادة كيميائية تعرف باسم حلقات البنزين والتي لها تأثير شديد على صحة الإنسان.

وهذا هو القلق بشأن تعريض زيوت الوقود الثقيل إلى مستويات عالية من التركيز، حيث ستحظر الجهة المنظمة الدولية نقل زيت الوقود الثقيل في المناطق ذات الأشعة فوق البنفسجية العالية في القطب الشمالي.

وبالتالي سوف يثير هذا العديد من  التساؤلات حول سبب عدم تطبيق مثل هذه المعايير التي تحظر زيت وقود فيرنس  على النظم البيئية عالية الأشعة فوق البنفسجية والهشة وحول المناطق المدارية.

كيف يتم تخزين وقود الفيرنس

سوف يعتبر وقود فيرنس من أكثر أنواع الوقود سمية للحيوانات المائية، لذا فمن الضروري قانونًا تخزينه بعيدًا عن مناطق المياه المفتوحة ومصادر المياه في خزان محاط بعدد كبير من الحواجز.[2]

ما هي جودة الوقود

تعتمد جودة الوقود المتبقي على جودة النفط الخام الموجود وذلك لتحقيق مختلف المواصفات ومستويات الجودة، ويتم مزج أنواع الوقود المتبقية مع أنواع وقود أخف مثل زيت الغاز البحري أو زيت الديزل البحري.

وقد تشار إلى النتائج  الموجودة على أن زيوت الوقود الوسيطة (IFO) أو زيت الديزل البحري والتي يتم تصنيفها وتسميتها وفقًا للزوجتها وهي IFO 180 و IFO 380.

وتعتبر أحد العوامل الرئيسية التي تميز زيوت الوقود الثقيل هو محتواها من أكاسيد الكبريت (SOx)، وذلك وفقًا لمعيار ISO 8217، وهو يجب ألا يتجاوز محتوى الكبريت الأقصى حوالي 3.5٪، ويمكن تمييز الفئات الرئيسية التالية فيما يتعلق بمحتوى الكبريت: [3]

  • زيت الوقود عالي الكبريت (HSFO): يصل إلى حد أقصى 3.5٪ من أكاسيد الكبريت أو زيوت الوقود الثقيل المصنفة كزيوت وقود عالية الكبريت (HSFO).
  •  زيت الوقود منخفض الكبريت (LSFO): بحد أقصى يصل إلى حوالي 1.0٪ من أكاسيد الكبريت، التي عادةً ما تكون هذه جميع أنواع الوقود البحري وهي IFO 180 أو IFO 380 والتي تمت إزالة الكبريت منها.
  • زيت الوقود منخفض الكبريت (ULSFO): والذي يصل بحد أقصى 0.1٪ أكاسيد الكبريت وقد يشير عادةً إلى زيت الغاز البحري الذي يتكون في الأساس من نواتج التقطير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق