أهم الخطوات لتأسيس شركة ناجحة

كتابة: Asmaa آخر تحديث: 25 يوليو 2021 , 09:28

مفهوم الأعمال التجارية

الأعمال التجارية منتشرة في وقتنا الحالي، ومن الطبيعي أن العمل في التجارة يتضمن وجود فكرة معينة بناءً عليها سيتم تأسيس شركة جديدة، تقدم منتج ما أو خدمة ما وفي أي عمل من الأعمال التجارية يجب استهداف جمهور معين من العملاء المحصورين داخل منطقة جغرافية محددة.

كما أن صاحب العمل يسعى بصورة مستمرة إلى البحث عن طرق وأفكار جديدة في التسويق من أجل جذب عدد أكبر من العملاء، إضافة إلى وضع الشركة في مكانة مميزة، والشركة قد تقوم على وجود فكرة من خلالها يتم تقديم منتج جديد، أو تعمل الشركة على تقديم مجموعة خدمات، أو تبادل السلع بين مجموعة من الشركات الأخرى.

والغرض من تأسيس الشركات يختلف من شركة إلى أخرى، ولكن الأمر في النهاية يعتبر نوع من أنواع للاستثمار الذي يعمل من أجل الربح والاستفادة المالية.

مفهوم الشركات

من الضروري معرفة مفهوم الشركة، فالشركة عبارة عن كيان قانوني تتكون من عدد من الأشخاص سواء كانت قانونية أو طبيعية او مزيج منهما، وقد يكون الغرض من الشركة القيام بمشروع تجاري أو آخر صناعي، إضافة إلى تقديم مجموعة من الخدمات للعملاء.

وجميع الأعضاء في الشركة يهدف كل منهم إلى تحقيق الهدف القائم عليه الشركة، ويسعى كل منهم سويا إلى تأسيس شركة ناجحة، ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من الموارد التي يجب توافرها من أجل تكوين الشركة، سواء كانت تلك الموارد مادية أو الأخرى التي تعتمد على المواد الخام.

وكذلك تحتاج الشركة إلى مجموعة من الموارد الفكرية وتتمثل في أشياء مختلفة من بينها المهارات والمواهب التي تسعى في إنتاج أفكار جديدة، وكل ذلك يجتمع سويا بهدف تحقيق المراد من الشركة، وهناك عديد من الصور أو الأشكال المختلفة التي تقوم عليها الشركات.

فقد تكون الشركة عبارة عن منظمة غير ربحية أو جمعية تطوعية، وذلك بهدف تقديم خدمة إلى المجتمع والي الفئات العاجزة من الناحية المادية، وهناك كذلك الشركات التجارية وهي الغرض من تأسيسها الربح المالي، عن طريق زيادة نسبة المبيعات للمنتج التي تنتجه الشركة، وبموجب القانون يتم تسجيل الشركات كشخص قانوني، وذلك من أجل تسديد الضرائب للمصالح الحكومية المختصة بذلك.[2][1]

خطوات تأسيس شركة ناجحة

هناك العديد من الخطوات التي يجب أن يتم اتباعها من أجل تأسيس شركة جديدة ناجحة، وتتمثل تلك الخطوات فيما يلي:

تدعيم الفكرة 

  • البداية لشركة ناجحة ففي الأصل يوجد فكرة يسعى صاحب تلك الفكرة إلى تحقيقها على أرض الواقع، ويجب دعم تلك الفكرة من صاحبها.
  • يتم دراسة الشيء الذي ستنتجه الشركة، وكذلك السوق الذي سيتم دخول تلك السلعة به، والإلمام ببعض المعلومات عن الشركات التي تنتج نفس الشيء.

وضع خطة عمل 

  • يجب أن يتم وضع استراتيجية ناجحة للبدء في العمل، وذلك عن طريق تهديد الهدف الذي بناء عليه تأسست الشركة، وكذلك طرق التمويل.
  • وتشمل الخطة تحديد الأسواق والعملاء المستهدفة، وكذلك طرق توزيع المنتج وبيعه، ويتم عمل ذلك عن طريق مجموعة أبحاث على السوق.

تقييم الوضع المالي 

  • يجب تحديد الطرق التي عن طريقها سيتم تغطية كافة التكاليف، فهناك سبل كثيرا منها التمويل من البنك أو الاعتماد على أموال الشركاء.
  • ويفضل عدم المجازفة بمبلغ كبير من الأموال أو رأس مال المشروع إلا بعد الاستفادة من الأرباح، وقد يستغرق ذلك بعض من الوقت.

التركيز على الأمور القانونية 

  • تعتبر تلك الخطوة من أساسيات تأسيس الشركة الناجحة، وذلك من أجل تحديد نوع الكيان المالي والهدف منه.
  • إضافة إلى معرفة المسؤوليات القانونية التي ستلتزم بها الشركة، متمثلة في دفع الضرائب وأوراق ملكية العقارات وغيرها.

التأمين

  • من الخطوات الهامة جدا في تأسيس الشركة التأمين المناسب، ويجب أن يتم فعل ذلك قبل إطلاق الشركة بشكل رسمي.
  • والهدف من للتامين هو التعامل مع الحوادث الطارئة مثل تلف بعض من الممتلكات أو دعوى العملاء ضد سياسة الشركة وغيرها.

بناء فريق عمل قوي 

  • يجب أن يتم تكوين فريق عمل جيد وقوي وذلك في بداية إنشاء الشركة، ويجب أن يمتلك هذا الفريق خبرة كافية بنوع النشاط التجاري 

بناء العلامة التجارية

  • يجب قبل طرح المنام في السوق أو عرض الخدمات التي تعمل الشركة على تقديمها بناء علامة تجارية خاصة بها.
  • فمن المعروف أن العميل يقوم بشراء المنتج الذي تكون العلامة التجارية الخاصة به شهيرة، ويمكن عمل ذلك عن طريق الترويج في المنصات الإعلانية.

تطوير العمل 

  • يجب أن يتواجد مجموعة من الأفكار الجديدة وجهد جديد دوما من أجل تطوير العمل، وعدم التوقف فقط على تحقيق الأرباح.
  • والغرض من ذلك هو استمرار الشركة في المنافسة التي ستكون صعبة بين مجموعة من الشركات المنافسة الموجودة في السوق.[4][3]

خصائص الشركات

لقد ذكرنا سابقًا أن الشركة عبارة عن كيان قانوني، وتلك الشركة مجموعة من الأفراد ويسيرون على الخطوات الموضوعة لتأسيس الشركة، وتمتلك الشركة مجموعة من الخصائص.

  • يتم تحديد الخطط الخاصة بالعمل في الشركات عن طريق هيكل الأعمال التنظيمية الذي تقوم الشركة باتباعه.
  • وهذا الهياكل عن الذي يفرق بين الشركات العامة والشركات الخاصة، فكل منهما يمتلك نظام مختلف عن الآخر.
  • الشركة عبارة عن شخص مصطنع، ويعرف ذلك باسم شخصية الشركة فهي تمتلك كيان منفصل عن الأفراد الذي يعملون على إدارة الشركة وعملياتها.
  • الشركة يتم تنظيمها بشكل عام من أجل كسب الربح من النشاط التي تقوم به، وذلك على الرغم من وجود البعض منها الذي يعمل كمؤسسات غير ربحية.
  • الشركات لها عدد من المسؤوليات وكذلك عدد من الحقوق القانونية، على سبيل المثال القدرة على افتراض الأموال وإبرام العقود وتعيين الموظفين.

خطوات تضمن نجاح الشركة

الشركات الجديدة تحتاج إلى تحديد أساس مناسب تسير عليه ويكون مناسب لها، فبالتأكيد هناك فرق بين الشركة الناجحة المستمرة في عملها، والشركة التي تكون غير قادرة على الاستمرار.

  • ومن الجدير بالذكر أن الفرق بينهما هو وضع خطوات تكون واضحة وتضمن نجاح الشركة، ومن بين تلك الخطوات ما يلي:

العمل على أرض الواقع

  • وتلك الخطوة من الخطوات الأساسية، فيجب وضع خطة عمل من خلالها يتم توضيح كافة النقاط الهامة من أجل إنشاء شركة تستمر في العمل بشكل ناجح 
  • ولكن يجب أن يتم النزول إلى أرض الواقع من أجل تنفيذ الخطوات التي تم وضعها للشركة، وهذا الأمر يزيد من اكتساب الخبرة في مجال العمل.
  • ويجب كذلك أن يتم النزول إلى الأسواق من أجل دراسة كل منها، وعمل تقارير وأبحاث عن الشركات المنافسة.

اختبار نجاح الفكرة 

  • هناك فئة كبيرة من الشركات الجديدة تعلن فشلها في الثلاث سنوات الأولى لها، ورغم أنهم يقومون بتطبيق جميع الخطوات اللازمة لتأسيس شركة ناجحة 
  • والسبب في ذلك عدم التأكد من نجاح المناخ أو الخدمة التي تعمل الشركة على تقديمها، فيجب على صاخب الشركة التواصل مع أشخاص يعملون في نفس المجال.
  • كما يمكن التواصل مع بعض العملاء الذي من المحتمل أن يقوموا بشراء المنتج، من أجل معرفة الآراء المختلفة ووجهة النظر واختبار مدى نجاح المنتج 

التعرف على السوق 

  • يجب أن يتم دراسة السوق جيدا مع بداية تأسيس الشركة، وإجراء مجموعة من الأبحاث على السوق من أجل التعرف على الأسواق الذي سيتم عرض منتج الشركة بها.

فهم العملاء 

  • يجب كذلك التعرف على العملاء الذين سيقومون بشراء المنتج، والتعرف على القرارات التي تخص الشراء من وجهة نظرهم.
  • إضافة إلى معرفة العروض الترويجية التي ستكون مناسبة من أجل جذب انتباه هؤلاء العملاء، وكذلك المنصات التي سوف يترددون عليها واستخدام تلك المنصات في أعمال الدعاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق