حقيقة الناجي الوحيد في عام 2027

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 18 أغسطس 2021 , 15:27

حقيقة الناجي الوحيد في عام 2027

أثار شاب إسباني حالة من الجدل الكبير على منصات التواصل الاجتماعي منذ فبراير الماضي بعد أن نشر شاب إسباني مقاطع فيديو زعم أنّه الناجي الوحيد في العالم   في عام 2027، ويعيش بمفرده، كما أنّ هذه المقاطع تعود لشاب يدعى “خافيير” لديه حساب على “تيك توك”، اسمه “الناجي الوحيد في 2027″، حيث ينشر خلاله فيديوهات للعالم بلا أشخاص، كما أطلق أول فيديو له في 13 فبراير، كما ظهر خلالها “خافيير” وهو يتجول في شارع خالي تمامًا.

بيّن في الفيديو أنّه وحيد في مدينة فالنسيا الإسبانية، ولا يوجد أحد في الشوارع ومراكز التسوق وكذلك لا يوجد أحد على الشواطئ، كما نشر خافيير حوالي 166 مقطع فيديو على موقع ه على الإنترنت في أماكن مختلفة، يحاول فيها تقديم وثائق وإثبات أنه يعيش بمفرده، وأن الوقت الذي يعيش فيه هو عام 2027 من العصر الجديد ويتابعه حوالي 5.6 مليون شخص، في حين بلغ عدد الأشخاص الذين أحبوا الصفحة أكثر من 26 مليونًا.

كما ادعى الشاب “TickToker “Javier قبل أيام قليلة، أنه تم القبض عليه في عام 2027 وكان آخر رجل نجا، وعلاوة على ذلك بدأ في تصوير بعض مقاطع الفيديو التي تعرض أماكن إسبانية مشهورة فارغة، كما تحداه الملايين من المتابعين بعد ذلك لإنشاء مقاطع فيديو لأكثر الأماكن اكتظاظًا بالسكان في المدينة، مثل حديقة الحيوانات والمتاحف والمتاجر، كما لم تُظهر جميع مقاطع الفيديو أي مخلوقات على خشبة المسرح.

كما أوضح أيضًا أنّه استيقظ في مستشفى في مسقط رأسه فالنسيا، ولم يجد أشخاصًا أحد أقدم مقاطع الفيديو التي أخرجها خافيير كان بعنوان “الإنسانية قد تم محوها”، وبعد ذلك تحدى الملايين من المتابعين لعمل مقاطع فيديو عن الأماكن الأكثر كثافة سكانية في المدينة، مثل حديقة الحيوانات والمتحف والمتجر ولم تُظهر جميع مقاطع الفيديو وجود حياة المخلوقات على خشبة المسرح.

شجعت القصة التي تم الكشف عنها مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي والناشطين على البحث عن تفسير كامل لمثل هذه التجربة الضخمة، حيث ادعى العديد من TickTockers أن خافيير كان محاصرًا في بُعد زمني آخر وأن البشرية كلها انقرضت بحلول عام 2027، والذي يعيش فيه بعد يوم واحد، ومن المفارقات أنّ جميع الأجهزة التي أظهرها الإنسان في عام 2027 عكست أنّ التاريخ كان عام 2027.

لكن العشرات من الأشخاص الذين تفاعلوا مع المتجر أوضحوا أنه يتحول إلى كل هذه المواقف ويستخدمون برنامج فوتوشوب متقدمًا لإزالة جميع الأشخاص والمخلوقات وتم نقل القصة إلى مستوى آخر، وارتبط خافيير بإحدى العلامات قبل يوم القيامة، بالإضافة إلى ذلك زعموا أنّ نهاية العالم قريبة جدًا.

بعد كل هذه التفسيرات سادت الحقيقة، حيث أنّ الحساب المسمى “unicosobreviviente” (Final Survivor) على TikTok هو عنوان لمسلسل إسباني جديد تحت نفس الموضوع، وإلى جانب ذلك فإن كل مقاطع الفيديو وردود الفعل هذه هي المفهوم الرئيسي للحملة الترويجية للمسلسل الذي سيُذاع قريباً على المنصة الإسبانية، وقد أكد منتجو المسلسل أنّ الحملة كانت ناجحة لأنّها تقوم على الإبداع والإثارة والخيال العلمي وموضوع غامض.

بداية قصة الناجي الوحيد في عام 2027

كما تعود بداية القصة إلى فبراير 2021، عندما نشر الشاب الإسباني “خافيير” مقطع الفيديو الخاص به على منصة “Tick Tok” وهو يتجول في الشوارع الخالية، معلقًا: “اليوم هو 13 فبراير 2027 وأنا وحدي في مدينة فالنسيا الاسبانية ولا يوجد أحد في الشوارع، ونشر حساب الشاب الإسباني “unicosobreviviente” على منصة “Tik Tok”، وهو ما يعني الناجي الوحيد في محاولة لنشر مجموعة من الفيديوهات توثق وجهة نظره في العيش بمفرده والوقت الذي كان فيه عام 2027.

حظيت مقاطع الفيديو التي أصدرها خافيير بنسبة مراجعة عالية تراوحت بين 800 ألف إلى 10 ملايين، وتم تسجيلها جميعًا على الطرق والأماكن العامة بدون أشخاص، كما أدت الاضطرابات العالمية للفيديوهات إلى زيادة عدد متابعيه إلى ما يقرب من 5 ملايين و 300 الف، كما حاول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي فك لغز “خافيير” من خلال ملاحظة بعض الأخطاء التي ارتكبها صاحب الفيديو الإسباني “تيك توك”، ومنها استخدام الكهرباء والإنترنت الذي يستخدمه الحي.

كما ظهر بعض الاشخاص في الفيديو باستثناء وجود مجموعة سيارات يستخدمها ناس على قيد الحياة وكذلك وجود بعض الملصقات في الميدان للحفاظ على المسافة والتباعد الاجتماعي بين الأشخاص في ظل انتشار فيروس “كورونا” مما يعني أنّ الناس يعيشون في هذه المناطق، وهناك أشياء أخرى تتعارض مع المنطق والعقل توجد في مقاطع الفيديو التي ينشرها خافيير على وسائل التواصل الاجتماعي.

نجحت خطة خافيير في إثارة الجدل، لأنّ مقاطع الفيديو الخاصة به حصدت ملايين المشاهدات والإعجابات والتعليقات التي استفزت الناجي الوحيد وتطلبت منه الذهاب إلى أماكن معينة، وقد ذهب فعلاً إلى أماكن كثيرة كانت فارغة، وربما يستخدم هذا الشخص شيئًا معينًا، حيث أنّ التكنولوجيا التي تسمح له بإخفاء الأشخاص قد تكون ناتجة عن استخدام برنامج تكنولوجي.

كانت هناك بعض الادعاءات بأن فكرة ناجٍ وحيد اخترعت من قبل شركة إنتاج أرادت الترويج لمسلسلها، قبل أن تظهر شائعات أخرى بأن الشركة حاولت تنفيذ الفكرة بعد ظهورها على مواقع التواصل وليست الشركة هي من اخترعت ذلك، وفي الوقت الحالي لا يوجد تفسير محدد ودقيق للإسباني الوحيد الباقي على قيد الحياة، ولكن المؤكد هو أن ما يحدث مخالف للعقل والمنطق ولا يمكن تصديقه. [1]

كشف لغز الناجي الوحيد 2027

عقب انتشار أعمال الشغب على مواقع التواصل الاجتماعي، كشف موقع “audiovisual451” الإسباني عن هوية الفيديوهات المنتشرة على “تيك توك”، مبيّنًا أنّ شركة تدعى Beta Spain ستنتج سلسلة “Lone Survivor”، والتي تشير إلى مقاطع فيديو “Javier”، حيث نشرت على “تيك توك” في أماكن مختلفة، كما جذبت هذه القصة المذهلة انتباه العالم بسبب جماليات مقاطع الفيديو الخاصة بها والغموض المرتبط بها لأنّها لا تحتوي على أشخاص أو حيوانات مما يضفي على القصة أصالة كبيرة.

أرباح خافيير من التيك توك

بلغ عدد متابعي “الشاب الإسباني” على Tick Tok 5.3 مليون حساب بمتوسط ​​عدد مشاهدات لكل فيديو 518.5 ألف مشاهدة، وبلغ متوسط ​​عدد الإعجابات والتعليقات والمشاركات على كل منشور يتم تداوله عبر حسابه هو 14.29٪ بواقع 28.7 ألف إعجاب، و 1.8 ألف تعليق، و 219 مشاركة لكل فيديو مع تداول 166 فيديو حتى الآن، كما أنّ متوسط ​​ربح “الشاب الإسباني” لكل منشور على صفحته.

كما يتراوح متوسط ​​ربح “الشاب الإسباني”بين 3180 إلى 5300 دولار، أي ما يعادل حوالي 50 ألف جنيه وحصد أول فيديو لـ “خافيير” 10.7 مليون مشاهدة منذ تداوله بعد أن ظهر وهو يسير في أحد الشوارع الخالية، مشيرًا إلى أنه في 13 فبراير 2027 مبيّنًأ أنّه وحيد في مدينة فالنسيا، لا أحد في الشوارع ولا أحد ولا يوجد أحد على الشواطئ أو على القوارب في مراكز التسوق”.[2]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق