مميزات وعيوب العمل في كندا

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 02 سبتمبر 2021 , 05:03

مميزات العمل في كندا

إن كندا تعتبر الوجهة الشهيرة للأفراد الذين يبحثون عن وظيفة خارج بلادهم، وإن الأسباب التي تجعل العديد من الأشخاص يفضلون إيجاد عمل في كندا ومميزات العمل فيها هي:

  • إن الاقتصاد في كندا يحتل المرتبة الرابعة عشر، مما يجعل كندا هي واحدة من الدول الغنية التي تتمتع بمستوى معيشة مرتفع دائماً.
  • إن معدلات البطالة تكون أقل من المعدلات التي تواجد في الدول الأخرى.
  • تقدم كندا في مجال العمل مساهمات كبيرة في الحوسبة الكمومية بالإضافة إلى التقدم الطبي الموجود فيها وتكنولوجيا الفضاء والعلوم.
  • إن كندا هي أكثر الدول التي يتواجد فيها الأمان ومن الناحية السلمية.
  • تتألف كندا من نظام مالي عام يمكن أن يتم الاعتماد عليه، ويوفر بدوره قدراً كبيراً من الاستقلال الاقتصادي.
  • إن الدولة تتمتع بشبكات مالية قوية بالإضافة إلى الأنظمة الصرفية.
  • توفر الدولة الرعاية الصحية للعامل أو للموظف بالإضافة إلى إجازات مدفوعة الأجر بما في ذلك إجازة الأمومة والأبوة للعمال.
  • في أمريكا الشمالية إن كندا تقدم أعلى حد أدنى للأجور الذي يتراوح ما بين 10.50 و 12 دولاراً حسب المقاطعة، وإن الشركات في كندا تقدم خطط رعاية صحية لموظفيها، بالإضافة إلى أن العمال الأجانب لهم نصيباً من نظام الرعاية الصحية المدعوم، حيث أنه يتم تغطية الجميع بما في ذلك المعالين.
  • تكون تكون مؤهلاً ولكنك قد فقدت وظيفتك، فتستطيع أن تحصل على تعويض، بالإضافة إذا كنت على استعداد للعمل ولكنك لا تستطيع إيجاد وظيفة.
  • تستطيع الموظفة الأم الحصول على إجازة تتراوح ما بين 17 و52 أسبوعاً، وتحدد هذه المدة بناء على سنوات العمل، بالإضافة إلى أنه يستطيع أحد الوالدين أو كليهما أن يحصلا على إجازة مدفوعة الأجر من الحكومة، ويتم ذلك من خلال خطة التأمين على العمل.
  • إن الرعاية الرحيمة تدعمك في حال وجود مرض مزمن ممكن أن يؤدي إلى الموت عند أحد أفراد الأسرة.
  • يحصل الموظف على تغطية تأمين مكان العمل حيث أن صاحب العمل سيدفع مقابل ذلك.
  • إن بعض أصحاب العمل يقدمون عضويات الصالة الرياضية المنخفضة بالإضافة إلى بدلات النقل ومركبة العمل ومسابقات بجوائز مربحة وخطة خدمة الهاتف الخليوي، وأيضاً يقدمون فرص تعليمية إضافية.[1]

عيوب العمل في كندا

فيما يلي سنتطرق إلى بعض الصعوبات التي من الممكن أن تواجه المهاجرين إلى كندا بالنسبة للعمل ومجالاته وتتجلى في:

-الانخفاض في أعداد العاملين

حيث أن الانخفاض الكبير في طلبات العمل الأجانب المؤقتين يشير إلى عدد من الأشياء والأمور التي من الممكن أن تحصل نتيجة لتدخلات الحكومة الكندية حتى تصلح سوق العمل الكندي، حيث أن هيئة المواطنة والهجرة الكندية تعتقد أن هذا الانخفاض مفيد ويشير إلى النجاح، وتنطلق من مبدأ أن الكنديين لهم الأولوية في القوى العاملة، ولكن هذا المبدأ قد لقي اعتراضاً من أرباب العمل الكنديين حيث أنهم يحتاجون في الكثير من المجالات إلى عمالة أجنبية محترفة.

-العادات والتقاليد

إن الفكرة الشائعة عند الجميع أن المجتمع الكندي هو من أكثر المجتمعات التي تتقبل المهاجرين، ولكن نجد على الرغم من ذلك أن من الممكن أن يواجه المهاجر صدمة حضارية بسبب الاختلاف في العادات والتقاليد.

-ارتكاز العمل في كندا

حيث أن العمل في كندا يرتكز على الغرب، وتفضل خبرة العمل عند توظيف المتقدمين وهذا ما يؤثر سلباً على المهاجرين، لهذا يجب أن يتم البحث عن المهنة قبل الانتقال إلى كندا، وإن تكلفة تأشيرة العمل الكندية تصل إلى 1500 دولاراً كندياً.

ميزات اللجوء في كندا

إن هناك عدة ميزات للاجئين القادمين إلى كندا وتتجلى في :

  • المساعدات التي تقدم للاجئين تكون جيدة، وهي كافية لإعالة الأسرة.
  • إذا قُبِل طلب اللجوء إن كندا تمنح اللاجئ منزلاً للعيش فيه، ويكون مجهز بكل المتطلبات والأثاث.
  • تقدم كندا تسهيلات للحصول على قرض حتى يبدأ الفرد بحياة جيدة.
  • يحصل اللاجئ على كل المساعدات في المجالات كافة.
  • يحصل اللاجئ على معاملة جيدة من الشعب والحكومة الكندية مقارنة بالدول الأخرى.
  • إن قوانين اللجوء في كندا لا تكون معقدة فهي سهلة وسلسلة عكس قوانين اللجوء في بريطانيا، مع العلم أن الحاكم الأول لكندا ولبريطانيا كانت الملكة إليزابيث الثانية.
  • مستوى الأجور يكون مرتفع وجيد في سوق العمل في كندا.

المعيشة في كندا للاجئين

إن نمط الحياة في كندا يعتبر ميسور التكلفة وجيد جداً وخاصة بالنسبة للأشخاص القادمون من البلدان النامية، حيث أن كندا تحتضن ما يقارب 250 ألف مهاجراً جديداً كل سنة، وتتميز بسهولة العثور على وظائف، بالإضافة إلى تميزها بوجود برنامج للمهاجرين، والذي يقوم بدوره في وضع التسهيلات حتى يصبحوا مواطنين في هذا البلد، أو يتم تحويل الإقامة المؤقتة إلى دائمة في كندا وإن هناك أسباب عديدة تدفع اللاجئين وغير اللاجئين للعيش في كندا وتتجلى في:

  • تأمين العمل حيث أن تأمين العمل الخاص باللاجئين يشمل تسهيل العثور على الوظائف، وهناك مزايا للأسرة بالإضافة إلى وجود مزايا إذا كنت غير قادراً  على العمل بسبب مرض ما، وهناك مزايا للذين يعملون لحسابهم الخاص ومزايا لصحة الطفل وتعليمه.
  • استحقاقات الأسرة حيث أن هناك مزايا للحامل أو للطفل المولود حديثاً أو حتى عند تبني طفلاً أو الاعتناء بالمولود الجديد، فلكل حالة من هذه الحالات هناك قوانين خاصة وميزات وُضعت لمصلحة المواطن.
  • مزايا الرعاية الرحيمة وكنا قد شرحناها سابقاً في هذا المقال.
  • إجازة الأمومة والأبوة حيث أنه يتم الحصول على إجازات كافية عند وجود مولود جديد.
  • إعانات رعاية الأطفال حيث أنه إذا كان الطفل مسجل بشهادة ميلاد وتقدم الأب أو الأم بطلب حتى يحصل على الكثير من المزايا التي تُوفر من قِبَل الحكومة الكندية وتتجلى هذه المزايا بــ:
    1. يستطيع الفرد أن يفتح حساب توفير حتى يواصل تعليم الطفل بعد المدرسة الثانوية.
    2. دفعة شهرية وتكون خالية من الضرائب والتي تساعد في تكاليف تربية الطفل وخاصة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة.
    3. استحقاق رعاية صحية للطفل.
    4. فائدة أمنية.
  • السكن حيث أنه هناك العديد من الفنادق والخيارات المتاحة للسكن في كندا للإقامة المؤقتة إلى أن يتم شراء منزلاً مناسباً أو الاستئجار.
  • خدمات المهاجرين وخاصة إذا كنت في مجال العمل في كندا وقد احتجت إلى مساعدة إن كانت في فمجال اللغة وملء النماذج أو في مجال البحث عن مكان للعيش، فهناك خدمة المهاجرين التي من الممكن أن يتواصل معها المهاجر في جميع المناطق حتى يتم تيسير أمور المهاجر.
  • تكلفة المعيشة حيث أن تكلفتها ميسورة جداً والسكن والطعام رخيص جداً، بالإضافة إلى توافر البنزين والغاز والسيارات بأسعار منخفضة.[2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق