قصة فيلم The Bay of Silence (2020)

كتابة: Asmaa آخر تحديث: 13 سبتمبر 2021 , 09:27

معلومات حول فيلم The Bay of Silence

يعتبر فيلم The Bay of Silence مقتبس من رواية الكاتبة البريطانية ليزا سانت وهو فيلم إثارة تم إنتاجه دولياً عام 2020 فالسيناريو ينجز المهمة عن طريق بث الرعب في وقت مبكر وتغذيته بينما تظهر شظايا من الماضي لتكشف السبب الحقيقي لمرض روزاليند العقلي والضرر الناجم عن الصدمات الجنسية في مرحلة الطفولة

والذي يظهر بشكل مطرد يتم نسجه حول فصول الصيف التي تقضيها في منزل مصور شهير ومع ذلك هناك ما يكفي من العناصر لتجعلك تشاهد على الأقل من بينها صور DP Guido van Gennep مع المواقع الساحلية الاسكتلندية ومع ذلك في الغالب إن الممثلين هم من يجعلون الأمور مقنعة حتى عندما تصبح الحبكة غير مرتبة.

قصة فيلم The Bay of Silence

يعتقد كلايس بانج (ويل) إن زوجته روزاليند بريئة من جريمة قتل ابنهما ومع سرد الأحداث يكتشف أن لها ماضي حيث تنتقل الممثلة كارولين جودال إلى الدور المزدوج لكاتبة السيناريو والمنتجة في اقتباس رواية الكاتبة البريطانية ليزا سانت أوبين دي تيران لعام 1986

حيث يُفتتح بمقدمة بالأبيض والأسود حيث تخبئ فتاة مراهقة مذعورة حقيبة كاميرا في كهف على شاطئ صخري ثم تصرخ بشكل هستيري عندما يقوم رجل في نفس العمر بمد يدها لتهدئتها حيث يبدأ العمل الرئيسي في ليغوريا في إيطاليا عند المدخل المثالي الذي يعطي الفيلم عنوانه.

ويل (كلايس بانغ) الذي يعمل مع شركة تصميم كمهندس وروزاليند (أولغا كوريلينكو) المصورة زوجان في أوج شغفهما بعد ثمانية أشهر ينتقلان إلى منزلهم الجديد في ضواحي لندن الغنية وبعد مرور أعوام تختفي روزاليند فجأة مع أطفالها والمربية الصغيرة كاندي

حيث بدأ ويل في البحث عنهم في جميع أنحاء أوروبا وأثناء بحثه وصلته رسالة من البريد إنهم في منزل نورماندي الذي يقع أعلى الجبل وإذا به مهرولاً وينطلق إلى هناك بحثاً عنهم لكن الارتياح يتحول إلى رعب عندما يكتشف إن ابنه مات في ظروف غامضة وبعد التحقيق في الأمر بدأ التحقيق بتوجيه الاتهامات إلى زوجته ولكن بدأ يدافع عنها وإنها لم تفعل ذلك وغير قادر على تصديق أن زوجته مذنبة

بعد ذلك انتقل معها إلى عيادة جبلية سويسرية لتلقي العلاج ومساعدتها على التعافي وبعد ذلك تكشف والدة روزاليند الأمر وإنها تعاني من اضطرابات عاطفية عندما كانت في الرابعة عشر من عمرها وإنها تعرضت للاغتصاب وعادت روزاليند إلى منزلها لكنها لا تستطيع العودة إلى الوضع “الطبيعي” ولكن مازال ويل يبحث عن الحقيقة واستطاع أن يجد كاندي التي تكشف له عدد من الملابسات وإن والدها هو السبب وراء قتل ابنه وبعد ذلك يعودان إلى The Bay of Silence في ليغوريا في إيطاليا ويبدأون الحياة من جديد.

أبطال فيلم The Bay of Silence

-كلايس بانج (ويل)

كلايس بانغ هو ممثل الدنمارك والممثل الألماني في الواقع لقد أمضى ما يقرب من نصف حياته في التمثيل في أفلام باللغة الألمانية حيث إن بانغ معروف جيداً بدوره في أحد عروض دراكولا على الشاشة الكبيرة على Netflix كما إن بانغ ظهر في دائرة الضوء عندما لعب دور البطولة في فيلم The Square لعام 2017 والذي جعله يفوز بجائزة الفيلم الأوروبي لعام 2017 لأفضل ممثل

حيث ولد الممثل كلايس بانج Claes Bang في 28 أبريل 1967 في أودنسي في الدنمارك حيث يبلغ من العمر 55 عاماً ومن أشهر أعماله فيلم The Square وفيلم Dracula وفيلم The Last Vermeer وفيلم The Burnt Orange Heresy وفيلم The Girl in the Spider’s Web حيث تبلغ ثروة الممثل الدنماركي الشهير كلاس بانغ 6 ملايين دولار حيث تم استحقاق هذا المبلغ من أدواره القيادية في صناعة الترفيه.

-أولجا كوريلينكو (روزلاند)

أولغا كوريلينكو ممثلة وعارضة أزياء أوكرانية المولد نشأت في فقر وتقاسمت شقة سوفييتية مع خالتها وعمها وأجدادها وابن عمها حيث ولدت أولغا كونستانتينوفنا كوريلينكو في 14 نوفمبر 1979 في بيرديانسك أوكرانيا كما كافحت والدتها للبقاء على قيد الحياة حيث تربت يونغ أولغا كوريلينكو من قبل والدتها وجدتها رايسا وخلال شبابها مرت أولجا بتجربة متواضعة من العيش في فقر وخلال السنوات التي أمضتها في أوكرانيا درست الفن واللغات وأكملت 7 سنوات في المدرسة الموسيقية ودرست البيانو وذهبت إلى استوديو الباليه حتى سن 13.

في سن 13 قامت أولغا ووالدتها برحلة إلى موسكو هناك تم اكتشافها من قبل وكيل اقترب منها في محطة مترو أنفاق وعرض عليها وظيفة كعارضة أزياء وفي البداية كانت والدة أولغا متشككة لكن في النهاية اتخذت أولغا اختياراً مهنياً جيداً وتولت التدريب كنموذج في موسكو.

في سن 16 كانت جاهزة للخطوة التالية حيث انتقلت إلى باريس وتعلمت الفرنسية في ستة أشهر ووقعت عليها وكالة ماديسون وفي سن 18 ظهرت أولغا على غلاف مجلة Glamour ثم قامت بتغطية أغلفة المجلات Elle وMadame Figaro و Marie Claire وVogue وأصبحت أيضاً وجه شركات Lejaby lingerie وBebe clothing وClarins وHelena Rubinstein.

في عام 1999 تزوجت أولجا من صديقها المصور الفرنسي سيدريك فان مول وتطلقت منه بعد ثلاث سنوات ونصف وفي يوم من الأيام قدمت أولغا نفسها إلى وكالة بالوكالة وانطلقت مسيرتها التمثيلية وفي عام 2005 ظهرت لأول مرة في فيلم Iris L’annulaire (2005) للمخرج ديان برتراند.

كانت الأدوار السينمائية لأولغا مشبعة لها بشكل ملحوظ كما إن جمالها الطبيعي وعريها الصريح جذب انتباه الجماهير حيث ظهرت أمام إيليا وود في باريس وجي تايمي (2006) وكصوفيا في فيلم Le Serpent (2006) ثم شاركت في بطولتها في دور الجمال الروسي نيكا بورونينا أمام تيموثي أوليفانت في فيلم Hitman (2007 / I) وظهرت أيضاً في دور مينا هارود في فيلم المراقبة والإثارة “Tyranny” (2008) ووُصفت بأنها أجمل فتاة بوند في Quantum of Solace (2008) وهو تكملة لـ Casino Royale (2006).

-براين كوكس(ميلتون)

يعتبر براين دينيس كوكس ممثلاً مسرحياً متميزاً يتمتع أيضاً بمسيرة مهنية غزيرة الإنتاج في السينما والتلفزيون وهو مؤدٍ ذو تنوع كبير اشتهر على الشاشة بشخصيات السلطة الفظة الحميدة والخبيثة وهو الأصغر بين خمسة أطفال حيث ولد في 1 يونيو 1946 لعائلة كاثوليكية في دندي وتوفي والده وهو عامل طاحونة عندما كان براين في الثامنة من عمره وبعد ذلك عانت والدته من سلسلة من الانهيارات العصبية وتم نقلها في النهاية إلى المستشفى

ونشأ برايان على يد أخته الكبرى وخالته وقد انجذب إلى التمثيل بعد أن حصل على وظيفة في مساعدة الكواليس في Dundee Rep حيث عمل هناك لمدة عامين ثم تدرب في أكاديمية لندن للموسيقى والفنون المسرحية وبعد فترة في مرجع إقليمي ظهر لأول مرة في لندن في دور أورلاندو في As You Like It في يونيو 1967

وبحلول ذلك الوقت كان كوكس أيضاً يظهر بأدوار على التلفزيون وفي مسرحية الأربعاء (بي بي سي، 1964-1970) ودراما الخيال العلمي ويعيش كوكس الآن في نيويورك مع زوجته الثانية الممثلة الألمانية نيكول أنصاري.

-أليس كريج(فيفيان)

أليس مود كريج ممثلة ومنتجة من جنوب إفريقيا كان أول دور لها في الفيلم الطويل هو دور جيلبرت وسوليفان المغنية سيبيل جوردون في فيلم Chariots of Fire الحائز على جائزة الأوسكار عام 1981 ومنذ ذلك الحين لعبت مجموعة متنوعة من الأدوار في عدد من الأنواع.

التحقت بجامعة رودس في جراهامستاون حيث تابعت دراستها الجامعية في علم النفس والأدب لكنها سرعان ما تحولت إلى التمثيل وحصلت على مرتبة الشرف في الدراما من رودس قبل أن تنتقل إلى لندن لمتابعة مسار وظيفي جديد بمجرد وصولها إلى إنجلترا درست الدراما في مدرسة لندن المركزية للخطاب والدراما قبل أن تظهر لأول مرة في التمثيل في عام 1979 BBC Play for Today.

باولا فان دير أوست (مخرج)

بولا فان دير أوست (مواليد 1965) هي مخرجة وكاتبة سيناريو هولندية حيث تم ترشيح فيلمها Zus & Zo لعام 2001 لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية ومع امتحانها النهائي في أكاديمية السينما والتلفزيون الهولندية Zinderend فازت بجائزة كانون عام 1988.

في السنوات التالية عملت كمساعد مخرج حتى عادت في عام 1994 كمخرجة من أجل سلسلة VPRO Lolamoviola وصنعت الأفلام القصيرة Coma و Achilles En Het Zebrapad (Achilles and the Zebracrossing) كما فازت بالجائزة الذهبية لأفضل دراما تلفزيونية.[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق