الأطعمة الممنوعة أثناء ارتفاع درجة الحرارة للكبار

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 24 يونيو 2022 , 12:10

ما لا يجب أن نأكله أثناء الحمى

تعتبر الحمى من الأعراض الطبية التي تحدث زيادة كبيرة في درجة حرارة الجسم ، ذلك بالمقارنة مع البالغين الأصحاء، فإن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالحمى.

فعندما يمرض الشخص، قد يجد صعوبة في تنمية الشهية، ومع ذلك، من المهم الحصول على التغذية والبقاء رطبًا، خاصة عند الشعور بالتوعك.

ويمكن أن تكافح أنواع مختلفة من الطعام أنواعًا مختلفة من الأمر، وقد يستفيد الشخص المصاب بالتهاب الحلق من الأطعمة التي لا تساعد الشخص الذي يشعر بالغثيان

وعلى الرغم من أن الحمى ليست حالة مزعجة، إلا أنها يمكن أن تتحول إلى حالة مهددة للحياة أيضًا، فيمكننا القول أن الحمى ليست نوعا من المرض، بل هي رد فعل للجسم لمكافحة مرض آخر يهاجم الجسم، وفي أثناء الحمى لا يجب أن تأكل أطعمة معينة حتى لا تزيد الأمر عليك. [1]

قائمة الأطعمة الممنوعة أثناء إرتفاع درجة الحرارة

اللحوم والأسماك

تجنب تناول اللحوم الحمراء والأسماك والمحار وأنواع اللحوم المختلفة أثناء الحمى وذلك لأنها صعبة الهضم، ونظرًا لأن الجسم يحتاج إلى مزيد من الطاقة لمحاربة العدوى، لذلك يجب ألا تفرط في تحميله بمهام صعبة أخرى مثل هذه. [1]

 الوجبات السريعة والأطعمة الزيتية والوجبات الغذائية عالية الكوليسترول

فهي ليست فقط صعبة الهضم والاستيعاب، كما أنها تخلق عدم توازن في الجسم،  فالأطعمة الباردة غير مؤكد أثناء الحمى،  لذلك ابتعد عن أكشاك المشروبات وصالات الآيس كريم.

التبغ والتدخين

إذا تم إعطاؤك تعاطي التبغ والتدخين وتعاطي الكحول، فيجب عليك التوقف عن ذلك أثناء انتشار الحمى، مما يمنح الجسم سيناريو أقل صعوبة للتعامل معه حيث يمكن أن يتداخل الكحول والنيكوتين مع آلية الجسم الطبيعية

منتجات الألبان

ليست خيارًا جيدًا أثناء الحمى، حيث لا تستهلك بشكل خاص الحليب غير المبستر أو منتجات الألبان عندما يعاني الجسم من ارتفاع في درجة الحرارة، فيجب تجنب كل فئة من المشروبات الباردة والساخنة مثل المشروبات الغازية والصودا والمشروبات الغازية والشاي والقهوة.

الأطعمة الغنية بالألياف

إبتعد عن الأطعمة الغنية بالألياف بما في ذلك الحبوب الكاملة ودقيق الشوفان وخبز القمح الكامل والخضروات النيئة كسلطات، ويمكن أن تزيد من الضغط على الجهاز الهضمي وتجعل البيئة الداخلية أكثر صرامة.

الأطعمة الحارة

تعتبر عوامل التوابل الساخنة ليست مناسبة لك أثناء الحمى لأنها يمكن أن تؤدي إلى التهاب في الجهاز الهضمي، يشير حدوث الحمى إلى أن جسمك قد تم إعطاؤه الأمر لمحاربة العدوى، وبالتالي من المهم جدًا تقليل فرص الإصابة بعدوى جديدة.

الأطعمة الصلبة والسائلة التي نتناولها هي المصادر الرئيسية لتزويد الجسم بالعدوى، لا تأخذ أي شيء قد يكون ملوثا.

الفاكهة الطازجة

أثناء تناول الفاكهة الطازجة، انقعها في الماء واغسلها جيدًا وقشرها قبل الأكل لضمان إزالة الجراثيم عنها، ولغسيل الفاكهة، يعتبر الماء المالح خيارًا أفضل لأنه يقتل جراثيم أكثر من الماء العادي

لا تأكل الفاكهة التي تم تقطيعها وتركها مفتوحة لبعض الوقت، لذلك اغسل يديك نظيفة في كل مرة قبل الأكل، خاصة في أثناء تناول الخضار.

الماء غير المعقمة

تعتبر الماء  هي أحد المصادر الرئيسية لإمداد الجسم بالعدوى،  فعندما تصاب بالحمى، حاول وأن  تتناول مياه نقية خالية من أي تلوث، فيمكنك الاعتماد على جهاز تنقية المياه الحديث.

ومع ذلك،  يمكن أن يكون الخيار الأفضل هو تناول الماء المغلي، أو لغسل فمك، فاستخدم مياه الشرب في غسل فمك لأن الجراثيم المنقولة بالماء يمكن أن تدخل الجسم أثناء غسل الفم.[2]

الأطعمة الدهنية

سترغب في تجنب الأطعمة التي يصعب تكسيرها والتي يصعب تحطيمها على جهازك الهضمي، لذلك  يجب الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة أو الحد منها، وكذلك الأطعمة المقلية والدهنية.

 يصعب هضم الحبوب

تتسبب الإنفلونزا أحيانًا في حدوث اضطراب في المعدة، لذا يوصى بالالتزام بالأطعمة التي يسهل هضمها مثل الكربوهيدرات البسيطة أو المكررة.

فالأطعمة مثل البسكويت المملح الجاف والخبز المحمص والمعجنات سهلة على معدتك ومن المرجح أن يتم تحملها عندما تكون مصابًا بالأنفلونزا، ومع ذلك فإن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف يصعب أيضًا هضمها، لذلك يوصي بتجنبها في البداية.

الأطعمة أو المشروبات السكر ية

قد تعتقد أن عصائر الفاكهة الغنية بفيتامين سي هي أفضل الأشياء للشرب عندما تكون مريضًا، ولكن معظم هذه الخيارات ليست كثيفة من الناحية التغذوية ويمكن أن تلهب جهاز المناعة لديك، ومرة أخرى أوصي بشرب الماء والسوائل الصافية الأخرى للبقاء رطبًا.

الأطعمة المقلية ودرجة حرارة الجسم

من الأكل الممنوع عند ارتفاع درجة الحرارة للكبار هو الأطعمة المقلية أو الدسمة، يؤدي تناول الأطعمة المقلية أو الدسمة إلى إصابة الإنسان بما يسمى بالإجهاد الحراري أو ما نسميه زيادة درجة حرارة الجسم.

ويوجد الكثير من تلك الأطعمة ومنها البطاطا المقلية، وأصابع الجبنة وشرائح الدجاج المقلي، والسمك المقلي كذلك، بالإضافة إلى أطعمة كثيرة.

الأطعمة الباردة والحارة 

ولذلك يفضل الابتعاد عن تلك الأطعمة لأنها تعد من ضمن الأكل الممنوع عند ارتفاع درجة الحرارة للكبار، فالبعض يعتقد أن الأطعمة الباردة لا تزيد من درجة الحرارة بل إنها تساعد في خفض درجة حرارة الجسم، ولكن هذا غير صحيح. [3]

فالمثلجات والأطعمة الباردة من الأشياء الشعبية لدى كثير من الناس، ولكن يوجد بها كمية كبيرة من السكر وكمية كبيرة من الدهون والبروتين، كما أنها يوجد بها سعرات حرارية بدرجة كبيرة.

وبالتالي يحتاج جسم الإنسان إلى وقت طويل من أجل هضمها، ويحتاج إلى طاقة كبيرة وحرارة أكبر من أجل هضم المكونات الموجودة بها، بالإضافة إلى أن السكر الموجود بها يضعف مناعة الجسم، وبالتالي تعمل الأطعمة الباردة والمثلجات على رفع درجة حرارة الجسم، لذلك يجب الابتعاد عنها أثناء فترة الحمى.

الأطعمة الحارة

أما الأطعمة الحارة من الأكل الممنوع عند ارتفاع درجة الحرارة للكبار، وذلك لأنها تعمل على زيادة الإجهاد الحراري لجسم الإنسان، ومن أهم الأطعمة الحارة التي يمكنها رفع درجة حرارة الجسم هي الفلفل الحار الأحمر، والثوم والزنجبيل كذلك.

الكافيين والمشروبات الغازية

من الأشياء المفضلة لدى كثير من الأشخاص، ولكنها تعتبر من المشروبات التي يجب منعها عند إصابة الأشخاص بحمى، يحتوي الكافيين أو المشروبات الغازية على نسبة كبيرة جدا من السكر، وبالتالي تتسبب في إصابة الجسم بالجفاف.

وأثناء فترة ارتفاع درجة حرارة الجسم يجب أن يتم الحفاظ على رطوبة الجسم، وذلك لأن الجفاف يزيد من انتشار العدوى في جسم الإنسان، ويحتاج الجسم إلى سوائل رطبة في فترة الإصابة بالحمى وذلك من أجل محاربة العدوى والقضاء عليها، ويجب العلم أن الكافيين أو تناول المشروبات الغازية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى