أمثلة على بدل بعض من كل

تعريف بدل البعض من الكل

إن تعريف بدل البعض من الكل وهو الذي يكون فيه البدل جزءاً حقيقياً من المبدل منه، وهو بدل الجزء من الشيء كله، ويمكن تعريفه أيضاً على أنه إبدال الجزء كله مهاما كان أكان جزء أصغر من باقي الأجزاء أم أكبر منها، أو كان مساوياً لها، وإن هذا يكون في الأشياء المحسوسة، ويشترط أن يكون البدل محتوياً على ضمير يعود على المبدل منه، ثم يطابقه في النوع بالإضافة إلى مطابقته في العدد، وإن من الألفاظ المشهورة التي تأتي بدل البعض من الكل تتجلى في: (بعضها، أغلبها، غالبيتها، معظمه، نصفها، ثلثها).

من أمثلة بدل بعض من كل

  • صرفت المال ربعه أو نصفه أو ثلثه.
  • جاء والداك: أمك وأبوك.
  • أُعجبت بالكتاب غلافه.
  • عالج الطبيب المريضُ رأسه.
  • هبط الطائر على العمارة برجها.
  • أنجزت البحث فهارسه.

وسنبين الكلمات التي وردت جزء من كل في الجمل التي تم ورودها وهي كالتالي:

  • ففي الجملة الأولى الكلمات “ربع”، “نصفه”، “ثلثه” تعتبر جزء من الكل والكل هو المال، وهي منصوبة على أنها بدل بعض من كل.
  • وفي الجملة الثانية كلمة “أم” هي جزء من الأبوية وتكون في حال الرفع على أنها بدل.
  • في الجملة الثالثة كلمة “غلاف” هي جزء من الكتاب، وتكون مجرورة لأنها بدل من مجرور.
  • أما في الجملة الرابعة كلمة “رأس”، فهي جزء من المريض.
  • أما في الجملة الخامسة كلمة “برج” هي جزء من الكل وهنا في الجمل جزء من العمارة، وتكون مجرورة لأنها بدل من مجرور.
  • في الجملة السادسة كلمة “فهارس” وهي جزء من البحث، وهي منصوبة لأنها بدل منصوب.

وإذا لاحظنا هذه الجمل نجد أن المفردات التي وقعت بدلاً فيها ارتبطت جميعها بالاسم الذي أبدلت منه بضمير، وهذا الضمير يعود على ذلك الاسم ويكون مطابقاً له، بالإضافة إلى أن بدل البعض من الكل يعتبر جزء من الأجزاء الحسية من المبدل منه.[1]

 إعراب بدل بعض من كل

إن إعراب هذه الجملة التي تحتوي بدل بعض من كل “جرح الطفل صدره ” يكون كالتالي:

  • جرح: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره.
  • الطفل: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
  • صدره: بدل بعض من كل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، وهو مضاف، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه.

إعراب جملة “كتبتُ الدرس نصفه“:

  • كتبتُ: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء التأنيث المتحركة، والتاء ضمير متصل في محل رفع فاعل.
  • الدرس: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • نصفه: بدل بعض من كل منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وهو مضاف، أما الهاء فهي ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه.

إعراب جملة “نظرت إلى السفينة شراعِها” :

  • نظرت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء المتحركة، والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
  • إلى السفينة: جار ومجرور.
  • شراعها: بدل بعض من كل مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وهو مضاف، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه.

وهنا يجدر بنا التنويه أن في هذا النوع من البدل “بدل بعض من كل” يوجد بدل يسمى بدل التفصيل ويتجلى معناه بأنه هو ما نذكر المبدل منه، ثم نذكر بعده أقسامه كلها أو نذكر عدداً منها، مثل جملة أحترم الناس غنيهم وفقيرهم.

البدل وأنواعه تمارين

تعريف البدل هو التابع المقصود بالحكم بلا واسطة، وإن الواسطة هنا المقصود بها هو حرف العطف، لهذا يكون البدل هو تابع يُقصد بالحكم دون المبدل منه، ويذكر المبدل منه تمهيداً لمجيئه وذكره، وقد سُمي بدلاً لأنه من الممكن أن يأتي محل المبدل منه مستغنياً عنه، وإن للبدل ثلاثة أنواع تتجلى في:

  • بدل كل من الكل ويسمى البدل المطابق، وهو البدل الذي يساوي المبدل منه، وتكون هذه المساواة في المعنى والإعراب والمطابقة، بحيث إذا تم حذف المبدل منه فلا يتأثر المعنى ولا يتغير، على سبيل المثال يُقال في عهد الخليفة المأمون ازدهرت الحضارة، وهنا نجد أن كلمة المأمون هي بدل من الخليفة، ففي بدل الكل من الكل أن يقع بعد ما يدل على لقب، أو ما يدل على كنية بأب أو أم، وإن علامة بدل الكل من الكل تتجلى في جواز حذف المبدل منه وأن يأتي البدل محله، وإن للبدل المطابق أو البدل كل من الكل أشكال تتجلى في:
    • اسم إشارة مباشرة اسم معرف بــ ال التعريف.
    • ظاهرة التكرار للكلمة الثانية وتكون حروفها أقل من الأولى.
    • البدل ومرادفه.
  • بدل بعض من كل وقد شرحناه سابقاً في المقال.
  • بدل الاشتمال وهو الذي يشتمل المبدل منه على البدل، أو ما كان البدل فيه متعلقاً بالمبدل منه، ولا يكون جزء منه، وإن البدل يتصل بضمير يعود على المبدل منه، ويكون مطابقاً له في الإفراد والتذكير، فمن الــ أمثلة على بدل الاشتمال  :
    • أعجبني الشاب أخلاقه، وهنا نجد أن الشيء الذي تم الإعجاب به هو أخلاق الشاب وليس ذاته.
    • أعجبني بكر علمُه، علمه هو بدل اشتمال ويكون مرفوعاً بالضمة الظاهرة وهو مضاف، أما الهاء فهي ضمير متصل في محل جر بالإضافة.

ويجدر بنا التنويه أن بدل البعض من كل وبدل الاشتمال يشتركان في أمرين مهميين يتجليان في :

  • كلاهما يشتملان على الضمير ويكون ملفوظاً أو مقدراً ويطابق المبدل منه.
  • كلاهما من الممكن أن يتم تحويل البدل إلى مضاف، بالإضافة إلى تحويل المبدل منه إلى مضاف إليه.[2]

وهنا في هذا المقال سنتطرق إلى بعض التمارين للبدل منها:

  1. ضع مبدلاً منه في الفراغ في الجمل التالية:
    • يعجبني ………. ريشه.
    • تولى الخليفة…………. بعد عمر بن الخطاب رضي الله عنهما.
    • قمتُ ………… ثلثه.
    • أكلت ………… نصفها.
  2. عين نوع البدل في الجمل التالية ثم قم بإعرابه:
    • تصدقت بمالي ربعه.
    • أعجبني الحقل خضرته.
    • مضى الليل نصفه.
  3. ضع بدلاً مناسباً في الفراغات التالية:
    • الملك …… أول ملك على الجزيرة.
    • أحفظ القرآن ………
    • خفتُ الدب ……….
    • درست الدرس ……….
    • كرهت الثعلب ………..
  4. أعطِ ثلاث جمل تشتمل على بدل مطابق.
  5. أعطِ ثلاث جمل تشتمل على بدل بعض من كل.
  6. أعطِ ثلاث جمل تشتمل على بدل اشتمال.[3]

أمثلة عن البدل في القرآن الكريم

إن من الأمثلة عن البدل بمختلف أنواعه في القرآن الكريم :

  • “اهدنا الصراطَ المستقيم* صراطَ الذين أنعمت عليهم”.
  • “و أنه خلق الزوجين الذكرَ و الأنثى “.
  • “يأيها المزمل * قم الليلَ إلا قليلا * نصفَه أو انقص منه قليلا ” .
  •  ” وارزق أهلَه من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر “.
  • “ولله على الناسِ حج البيت من استطاع إليه سبيلا”.
  • “لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ”.[4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق