أنواع العمالة .. وأمثلة عليها

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 30 سبتمبر 2021 , 16:57

ما هي أنواع العمالة

إن أنواع العمالة تتجلى في:

-العمل الحر

ويقصد بالعمل الحر أنه هو التوظيف الذاتي وهو البدء في العمل الخاص، بالإضافة إلى كسب راتب عن طريق تشغيل الشركة، وإن الأشخاص الذين يسعون إلى هذا النوع من العمالة هم رجال الأعمال الراغبون في بدء أعمالهم التجارية الخاصة، ويتم هذا العمل إلى إعداد خطة عمل ويجب أن تتضمن هذه الخطة:

  • خبراتك العملية.
  • ملكية الشركة المستقبلية بالإضافة إلى الهيكل المالي لها.
  • أنشطة وأهداف الأعمال.
  • أبحاث السوق والمنافسة.

-أشكال العمل المرنة 

وتنقسم إلى عدة بنود منها:

  • عقود محددة المدة، حيث أن مدة هذه العقود تكون محددة بفترة من الزمن، أو تكون مرتبطة بوقوع حدث معين مثل عودة موظف غائب من إجازة مرضية، أو تنفيذ وظيفة محددة مثل مشروع، حيث أن عقد العمل الأول ممكن أن يتم ربطه بقيود قانونية، ويكون محدد بفترة زمنية ووقوع حدث معين، حيث أنه إذا تم إبرام عقد العمل الأول لمدة تزيد عن ثلاث سنوات فبهذه الحالة لا يجوز لصاحب العمل أن يعقد مع نفس الموظف عقد العمل المتتالي المحدد المدة، بينما إذا تم إبرام عقد العمل الأول بأن يكون محدد المدة لمدة تقل عن ثلاث سنوات فبهذه الحالة لا يجوز أن تنقطع المدة الإجمالية لعقود العمل المحددة المدة المبرمة لمدة تكون أكثر من ثلاث سنوات، إلا في حالة واحدة تتجلى في حال استبدال العامل الغائب مؤقتاً، وإن هذا العقل يجوز عقده بإدراج شرط الدوام الجزئي أو الكامل حيث أن أي عمل يكون أقل من 40 ساعة أسبوعياً على أنه دوام جزئي، وإن هذا العقد لا يجوز إنهاؤه إلا إذا كان هذا الاحتمال قد نُص عليه في العقد.
  • العمل المؤقت ويبرم في حال توظيف شخص عن طريق وكالة التوظيف للوظائف المؤقتة، وفي هذا العمل يكون هناك علاقة قانونية تضم ثلاثة أطراف ألا وهي “الوكالة والمستفيد بالإضافة إلى العامل”، ويتم تنظيم هذه العلاقة عن طريق عقد تعيين العمال وهو نفسه العقد المؤقت للعمل، والذي يُنظم من خلال قانون العمل، وإن المستفيد هو رب العمل بينما الذي سيقوم بالعمل هو العامل، وهو المسؤول عن احترام الحقوق بالإضافة إلى وجوب الالتزام بتطبيق كل ما ورد بقانون العمل، بينما فيما يتعلق بقضايا الراتب فلا يمكن أن يكون أقل، بالإضافة إلى أن الظروف لا يمكن أن تكون غير مواتية، فيجب أن تكون مثل ظروف العمال الذين يعملون في ذات الوظائف مع المستفيد.
  • العمل بدوام جزئي ويكون وقته أقل من الدوام الكامل وتترواح عدد الساعات في الأسبوع ما بين الساعة و الــ 39 ساعة.
  • العمل في المنزل أو العمل عن بعد، حيث أنه يجوز للموظف أن يداوم دوام كامل حسب عقد العمل مع رب العمل، وأن تكون المدة أقصاها ثماني ساعات أسبوعياً، أو من الممكن أن تصل عدد ساعات العمل إلى مائة وثمانين ساعة سنوياً، ويتم هذا الأمر في حال الحصول على موافقة خطية من صاحب العمل، وإن عقد العمل عن بعد سيتضمن ما يلي:
    • عدد ساعات العمل.
    • المعدات التي تلزم لأداء العمل، وعلى صاحب العمل أن يعمل على توفيرها وتركيبها بالإضافة إلى صيانتها.
    • توفير المعدات الخاصة بالعمال والعمل على تعويض تكاليفها.
    • العمل على تعويض التكاليف الأخرى التي تتعلق بها والتي يجب أن يتم دفعها للعامل.
    • العمل على تطوير العامل المهني بالإضافة إلى توفير كل أشكال التدريب.
  • عمل الطالب حيث أن الطلاب يعملون عن طريق عقود طلابية عن طريق وكالات خاصة بالتوظيف لهم، وإن هذه العقود تحتاج إلى فتح حساب مصرفي حتى يستطيع أن يسجل في وكالة التوظيف، وعند تسجيله يحصل على استمارات العقود ويعبئها صاحب العمل.
  • العمل الموسمي وينص قانون العمل بهذا النوع من العمل أنه يجب أن يتم فيه دوام العامل بشكل كلي، وأن لا تتجاوز ساعات العمل عن أربعين ساعة في الأسبوع

-العمل لفترة غير محددة من الزمن

ففي هذه الحالة يجب أن تكون شروط عقد العمل واضحة بالإضافة إلى حقوق ومسؤوليات وواجبات العامل وصاحب العمل، وإن العقد الذي يكون غير محدداً لا يتم تحديد فيه تاريخ انتهاء التوظيف، وإن عقد العمل من الممكن أن يكون بدوان كامل أو بدوام جزئي، فالدوام الكامل تكون ساعاته من 38 إلى 40 ساعة أسبوعياً، بينما عندما تكون ساعات العمل أقل من 38 ساعة في الأسبوع فبهذه الحالة يكون العمل بدوام جزئي، وإن عدد ساعات العمل الجزئي الشائعة هي 20 ساعة أسبوعياً، ومن الممكن أن يتم إنهاء العقد من قِبل العامل والشركة، وتكون مبنية على بنود الإنهاء ومكتوبة ومبينة في العقد.[1]

أمثلة عن أنواع العمالة

إن من الأمثلة عن أنواع العمالة التي تم ذكرها سابقاً في هذا المقال هي:

  • مثال عن العمل الحر وهو الذي يستهدف أصحاب الأعمال والأموال الذين يسعون إلى افتتاح شركاتهم الخاصة وأعمالهم والعمل على تطويرها والتي يجب أن يتوافر خطة عمل ودراسة جدوى قبل الشروع بهذا العمل.
  • مثال عن أشكال العمل المرنة وهو العمل عن بعد في ظل جائحة كوفيد-19 وترتيبات الوقت، وأيضاً من الأمثلة هو العمل بدوان جزئي لساعات أقل من 38 ساعة أو 39 ساعة حيث أن المتفرغون يعملون في الأيام العادية فمثلاً يعملون من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة من الساعة 9 صباحاً حتى الساعة 5 مساء.[2]
  • مثال عن عقد العمل الغير محدد حيث أن العامل ورب العمل إذا استمرا في تنفيذ شروط العمل التي تم الاتفاق عليها ولم يتم ذكر مدة انتهاء هذا العقد، فبهذه الحالة يكون عقد العمل غير محدد المدة ويبقى جاري بسبب تنفيذ جميع الشروط الواردة فيه.

أنواع العمل الاجتماعي

إن دراسة العمل الاجتماعي تزود الطلاب بالمعرفة والمهارات التي من الممكن أن تطبق عبر المجتمعات والسكان، وإن هناك أنواع للعمل الاجتماعي والأخصائيين الذين يعملون في هذه المجالات وتتجلى في:

  • الأخصائي الاجتماعي في مجال تعاطي المواد المخدرة في المستشفيات بالإضافة إلى عملهم في مرافق إعادة التأهيل ليساعدوا هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من الإدمان.
  • الأخصائي الاجتماعي المجتمعي والذي يساعد في تخطيط وتنظيم الجهود التي تتعلق بالسكان المحليين المحددين، ويعملون مع المنظمات الغير ربحية حتى يساعدوا في تقديم المشورة للعائلات والأحياء عند حدوث كوارث طبيعية أو غيرها من المشاكل.
  • الأخصائي لرعاية المسنين والرعاية التلطيفية والتي تتجلى في تخفيف معاناة شخص مصاب بمرض خطير ويساعد في تخفيف الآلام.
  • الأخصائي الاجتماعي العسكري الذي يساعد الجنود والمحاربين في التكيف مع الحياة والأسرة لأن الحروب والخدمة العسكرية تسبب لهم الضغوط مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في علاقاتهم مع عائلاتهم.
  • الأخصائي الاجتماعي للطفل والأسرة والمدرسة.[3]

قيمة العمل

إن العمل يعتبر من القيم الاجتماعية والحضارية الأساسية، حيث أن ثقافة المجتمع تقاس من خلاله بالإضافة إلى قياس مدى وعيه وتقدمه الحضاري، فكلما أعطى المجتمع قيمة للعمل في بلده كلما ازدادت قيمته الثقافية والحضارية التي يتم الحرص عليها كثيراً كلما زاد من تقدم المجتمع، وبالعكس كلما كانت قيمة العمل متدنية في المجتمعات كلما قلَّت القيمة الثقافية والحضارية لهذا المجتمع.

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق