الفرق بين الحقن المجهري وطفل الأنابيب

كتابة: Nesma Mohamed آخر تحديث: 05 أكتوبر 2021 , 18:20

يعتبر الحقن المجهري وحتى طفل الأنابيب من التقنيات الحديثة في المجال الطبي، وتساعد هذه التقنيات في القضاء على مشكلة العقم التي يعاني منها الكثير

ما هو الحقن المجهري

الحقن المجهري عبارة عن طريقة من الطرق الكثيرة للتلقيح الصناعي، وتساعد هذه الطريقة في حل مشكلة العقم، ومن ثم الحصول على جنين ولكن بطريقة معينة.

  • يلجأ الكثير من الأشخاص إلى عمليات الحقن المجهري وخاصة بعد فشل جميع محاولات الإنجاب الطبيعية.
  • يعتبر الحقن المجهري هو الوسيلة الوحيدة للتخلص من مشكلات الإخصاب التي تحتاج لفترات طويلة من العلاج.
  • تتم عملية الحقن المجهري خارج جسم الأم، ولذلك فهي تختلف عن الكثير من عمليات التلقيح الصناعي المعروفة.
  • تبدأ عملية الحقن المجهري من خلال تحضير حيوان منوي ناضج، وبويضة ناضجة أيضًا، ويتم هذا التحضير معمليًا.
  • وتتم هذه العملية من خلال حقن هذا الحيوان المنوي في سيتوبلازم البويضة داخل المعمل المخصص لذلك الأمر.
  • يقوم الطبيب المختص بترك هذه البويضة خارج جسم الأم لفترة من الوقت في مكان خاص بها، ويتم ذلك الأمر لإتمام عملية الإخصاب.
  • بعدما يتم التأكد من إتمام هذه العملية بشكل صحيح، يقوم الطبيب بنقل البويضة المُخصبة إلى رحم الأم.
  • بعدما يتم الإنتهاء من هذه العملية، تستمر الأم في مراحل الحمل بصورة طبيعي ة، مثلها في ذلك الأمر مثل الحمل بالطريقة الطبيعية.
  • ويشير الحقن المجهري إلى اندماج المعلومات الوراثية الموجودة في الأب والمتمثلة في الحيوان المنوي مع البويضة.
  • وتمثل البويضة هنا المعلومات الوراثية الموجودة في الأم، ومن ثم يأخذ الجنين من صفات الأم وصفات الأب.

مميزات الحقن المجهري

تتميز عمليات الحقن المجهري بعدد من الخصائص الهامة جدًا، ولذلك يلجأ إليه الكثير من المرضى في الكثير من دول العالم.

  • يقضي الحقن المجهري على مشكلة العقم بشكل كلي وخاصة عند الرجال.
  • تساعد عمليات الحقن المجهري في التخلص من أسباب العقم عند كلًا من الرجال والنساء.
  • يقضي الحقن المجهري على قلة عدد الحيوانات المنوية والذي بدوره يؤدي إلى ظهور مشكلة العقم.
  • يساعد الحقن المجهري في القضاء على الحركة وكذلك ضعف التشكل الذي يصعب التخلص منه.

عيوب الحقن المجهري

عمليات الحقن المجهري مثل غيرها من العمليات الأخرى التي تحتوي على العديد من المميزات والكثير من العيوب التي يمكن السيطرة عليها في الكثير من الأوقات.

  • تتم عملية اختيار الحيوانات المنوية من قبل الطبيب المعالج وليس بالطريقة الطبيعية مثلما يحدث في حالات الحمل الطبيعي.
  • يغلب على أطفال الحقن المجهري مشكلات في المهارات السلوكية والمعرفية.

نسبة نجاح الحقن المجهري

تمتلك عمليات الحقن المجهري نسبة نجاح محددة في الكثير من الأوقات، وفي مختلف دول العالم، ويعتمد ذلك الأمر على الكثير من العوامل والشروط الضرورية.

  • تزيد نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري وخاصة في حالة اختيار مركز طبي متخصص في ذلك الأمر.
  • من المهم أن يحتوي ذلك المركز على جميع التقنيات والأدوات التكنولوجية الحديثة المساعدة في ذلك الأمر.
  • يعتمد نجاح عملية الحقن المجهري على اختيار طبيب متخصص في ذلك الأمر وله خبرة كبيرة في ذلك المجال أيضًا.
  • تزداد نسبة نجاح هذه العملية وخاصة في حالة تفاعل الجنين مع رحم الأم، وذلك بعدما يتم وضع البويضة في الرحم.
  • تفشل هذه العملية إذا لم يتفاعل ذلك الحيوان المنوي الجديد مع رحم الأم.

عملية أطفال الأنابيب

تعتبر عملية أطفال الأنابيب من العمليات التي تم إجراؤها في الكثير من دول العالم، وتهدف هذه العملية في المقام الأول في علاج مشكلة العقم والتخلص منها.

  • تتم عملية أطفال الأنابيب خارج رحم الأم أو خارج جسمها بشكل عام.
  • وتتم هذه العملية من خلال تحضير كلًا من الحيوان المنوي والبويضة بطريقة طبية أو معملية.
  • بعدما يتم الإنتهاء من تلقيح الحيوان المنوي في البويضة، يتم ترك هذه البويضة لفترة من الوقت حتى يتم الإخصاب الصناعي.
  • يتم وضع هذه البويضة في رحم الأم وذلك بعد نجاح عملية الإخصاب.
  • تقضي الأم شهور حملها بشكل طبيعي ولكن من المهم الاهتمام بكافة التعليمات حتى تسير هذه الشروط بالطريقة الطبيعية.

أسباب اللجوء لعمليات أطفال الأنابيب

يتم اللجوء لهذه النوعية من العمليات التي تساهم في القضاء على مشكلة العقم، ولكن بعد ظهور بعض الأسباب التي يصعب التخلص منها سوى بهذه الطريقة.

  • إنخفاض نسبة الخصوبة عند المرأة وخاصة بعد تجاوزها لسن الأربعين.
  • ظهور تلف أو انسداد يصعب علاجه في قناتي فالوب.
  • ظهور مشاكل في التبويض، ويصعب علاجها بتناول الأدوية أو العقاقير الطبية.
  • إنخفاض واضح في عدد أو نسبة الحيوانات المنوية عند الرجال.
  • يمكن اللجوء إلى أطفال الأنابيب وذلك لتحديد نوع الجنين.
  • القضاء على المشكلات الوراثية أو التشوهات التي تظهر في الكثير من الأطفال.
  • ظهور انسداد أو حتى تلف في الوعاء الناقل لجميع الحيوانات المنوية عند الرجال وخاصة في الخصية.

الفرق بين الحقن المجهري وطفل الأنابيب

رغم التشابه الواضح بين كلًا من عملية الحقن المجهري وعملية طفل الأنابيب في عملية الإخصاب والتي تتم خارج جسم الأم، إلا أن هناك عدد من الفروق بينهم. [1]

  • يتم وضع البويضة مع عدد كبير جدًا من الحيوانات المنوية وذلك في عملية طفل الأنابيب.
  • يتم وضع البويضة مع عدد بسيط ومحدد من الحيوانات المنوية، وغالبا ما يكون واحد وذلك في عملية الحقن المجهري.
  • تحتاج عملية الإخصاب وخاصة في طفل الأنابيب إلى أكثر من أربعة أيام، ولا تقل المدة عن ذلك.
  • تحتاج عملية الإخصاب في الحقن المجهري إلى يوم واحد فقط، حيث لا تزيد هذه المدة عن 24 ساعة فقط لا غير.
  • يتم زرع الجنين في رحم الأم بعد مرور المدة أو الفترة المحددة في كلًا من عمليات الحقن المجهري وعملية طفل الأنابيب.

0 0 أصوات
Article Rating
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق