اهمية المعلومات المحاسبية وخصائصها

كتابة: شيرين السيد آخر تحديث: 12 أكتوبر 2021 , 18:06

ما هي المعلومات المحاسبية 

المحاسبة هي عملية تسجيل وتحليل وتلخيص وتفسير المعلومات المالية لمؤسسة أعمال المعلومات المحاسبية التي يتم إنشاؤها، وهي مفيدة لأصحاب المصلحة في الشركة، أي الموظفين والمساهمين والدائنين والبنوك والمقرضين الآخرين والوكالات التنظيمية والسلطات الضريبية.

إنها الطريقة أو اللغة الوحيدة التي يمكن للمؤسسة من خلالها التواصل مع العالم الداخلي والخارجي، ويتم إدخال المعلومات المحاسبية في نظام المعلومات المحاسبية الذي يستخدم أجهزة الكمبيوتر لمعالجة البيانات، ويسجل ويتتبع جميع الأنشطة المحاسبية للأعمال التجارية من خلال الاستفادة من أنظمة وموارد تكنولوجيا المعلومات، وتعد التقارير التي يتم إنشاؤها بواسطة النظام مفيدة داخليًا داخل الشركة وخارجها لأصحاب المصلحة والمستخدمين الآخرين.[1]

أهمية المعلومات المحاسبية 

تزود المحاسبة الشركات بمختلف المعلومات المتعلقة بالعمليات التجارية، وغالبًا ما يتم إجراؤه بواسطة قسم المحاسبة الداخلية للشركة ومراجعته من قبل شركة محاسبة عامة، ويكون لدى الشركات الصغيرة معلومات مالية أقل مسجلة أثناء عملية المحاسبة، ومع ذلك، غالبًا ما يقوم أصحاب الأعمال بمراجعة هذه المعلومات المالية لتحديد مدى جودة عمل أعمالهم، ويمكن أن توفر المعلومات المحاسبية أيضًا نظرة ثاقبة حول نمو أو توسيع العمليات التجارية الحالية، فيما يلي نعرض أهم مميزات المعلومات المحاسبية:

  • إدارة أداء الأعمال

الاستخدام الشائع للمعلومات المحاسبية هو قياس أداء العمليات التجارية المختلفة، في حين أن البيانات المالية هي أداة المعلومات المحاسبية الكلاسيكية المستخدمة لتقييم العمليات التجارية، وقد يقوم أصحاب الأعمال بإجراء تحليل أكثر شمولاً لهذه المعلومات عند مراجعة العمليات التجارية، وتستخدم النسب المالية المعلومات المحاسبية الواردة في البيانات المالية وتقسيمها إلى مؤشرات رائدة، ويمكن مقارنة هذه المؤشرات مع الشركات الأخرى في بيئة الأعمال أو معيار الصناعة، حيث يساعد هذا أصحاب الأعمال على فهم كيفية عمل شركاتهم بشكل جيد مقارنةً بالأعمال الراسخة الأخرى.

  • إنشاء ميزانيات الشركة

قد يستخدم أصحاب الأعمال المعلومات المحاسبية لإنشاء ميزانيات لشركاتهم، وتوفر معلومات المحاسبة المالية التاريخية لأصحاب الأعمال تحليلاً مفصلاً لكيفية إنفاق شركاتهم للأموال على وظائف تجارية معينة، غالبًا ما يأخذ أصحاب الأعمال هذه المعلومات المحاسبية ويطورون ميزانيات مستقبلية للتأكد من أن لديهم خريطة طريق مالية لأعمالهم، ويمكن أيضًا تعديل هذه الميزانيات بناءً على المعلومات المحاسبية الحالية لضمان أن صاحب العمل لا يقيد الإنفاق على الموارد الاقتصادية الهامة.

  • اتخاذ قرارات العمل

تستخدم المعلومات المحاسبية بشكل شائع لاتخاذ قرارات العمل، بالنسبة للإدارة المالية، ويوفر بيان الدخل ومحاسبة النفقات لمحة عامة مهمة عن الأعمال، وقد تشمل القرارات توسيع العمليات الحالية، واستخدام موارد اقتصادية مختلفة، وشراء معدات أو مرافق جديدة، وتقدير المبيعات المستقبلية أو مراجعة فرص العمل الجديدة.

وعادةً ما توفر المعلومات المحاسبية لأصحاب الأعمال معلومات حول تكلفة الموارد المختلفة أو العمليات التجارية، ويمكن مقارنة هذه التكاليف بالدخل المحتمل للفرص الجديدة أثناء عملية التحليل المالي، تساعد هذه العملية أصحاب الأعمال على فهم كيفية تأثير العمليات التجارية الحالية عند توسيع أو تنمية أعمالهم، ويرفض أصحاب الأعمال غالباً الفرص ذات الدخل المنخفض المحتمل والتكاليف المرتفعة.

يستخدم أصحاب المصلحة التجاريون الخارجيون المعلومات المحاسبية لاتخاذ قرارات الاستثمار، وغالبًا ما تقوم البنوك أو المقرضون أو أصحاب رؤوس الأموال أو المستثمرين من القطاع الخاص بمراجعة المعلومات المحاسبية للشركة لمراجعة صحتها المالية وربحيتها التشغيلية، ويوفر هذا معلومات حول ما إذا كانت الأعمال التجارية الصغيرة هي قرار استثماري حكيم أم لا، وتحتاج العديد من الشركات الصغيرة إلى تمويل خارجي للبدء أو النمو، ويمكن أن يؤدي عدم القدرة على تزويد المقرضين الخارجيين أو المستثمرين بالمعلومات المحاسبية إلى الحد من فرص التمويل للشركات الصغيرة.[2]

الخصائص النوعية للمعلومات المحاسبية

الخصائص النوعية للمعلومات المحاسبية هي سمات تسمح للمهنيين الماليين بفهم واتخاذ القرارات بشأن التقارير المحاسبية بسهولة أكبر، وهناك ستة أنواع مختلفة من الخصائص النوعية للمعلومات المحاسبية، بما في ذلك:

  • الملاءمة

الملاءمة في المعلومات المحاسبية، هي خاصية يمكن أن تساعد الأفراد على اتخاذ القرارات المتعلقة بالشؤون المالية للشركة، لكي تكون المعلومات المحاسبية ذات صلة، فإنها تتطلب أولاً قيمة مؤكدة، والتي توفر معلومات حول الأحداث المالية الماضية، ثم القيمة التنبؤية، والتي يمكن أن توفر تنبؤات حول الأحداث المالية المستقبلية، يجب أن يكون للأعمال التجارية قيمة مؤكدة وتنبؤية لتطوير معلومات محاسبية دقيقة، ويعتبر المحترفون أن المعلومات المحاسبية ذات صلة إذا كانت توفر معلومات حول الأحداث السابقة التي يمكن أن تساعد في إجراء تنبؤات حول الأحداث المستقبلية، والتي يمكن أن تؤدي إلى المزيد من الأرباح أو تساعد في حل أي مشاكل مالية قادمة، على سبيل المثال، إذا أراد مالك الشركة الاستثمار في أصل جديد، فيمكنه الرجوع إلى تاريخ الاستثمار السابق لأن هذه المعلومات تنطبق على أي استثمارات مستقبلية يقوم بها.

  • الإخلاص التمثيلي

الأمانة التمثيلية تُعرف أحيانًا باسم الموثوقية المالية، وهي المعلومات التي تشير بشكل صحيح إلى معاملات الشركة ومواردها وأصولها المالية الإجمالية، وهناك ثلاثة عوامل تقيس الأمانة التمثيلية للشركة، بما في ذلك:

الاكتمال: تشمل الشركة التي تُظهر الإخلاص التمثيلي كل معاملة تكملها أو تشارك فيها لإعطاء صورة أكثر دقة عن مواردها المالية.

الحياد: لا تنطوي الشركة المحايدة على التحيز عند تقييم مواردها المالية، بغض النظر عما إذا كانت المعلومات إيجابية أو سلبية، من أجل تقديم تقرير دقيق.

خالية من الخطأ: يتعلق ذلك بفريق محاسبة الشركة الذي لا يعاني من أي أخطاء في حساباتهم، مما يؤدي إلى تقرير مالي أكثر دقة.

  • التحقق

لإنشاء تنبؤات مالية دقيقة، تضمن الشركة أن معلوماتها المالية يمكن التحقق منها، وتتضمن إمكانية التحقق مصادقة المعلومات المالية والحسابات باستخدام عدة مصادر مستقلة لتطوير نفس النتائج، وهذا يعني أن المدققين الخارجيين والمهنيين قد يقيّمون التقارير المالية للشركة ويطورون نفس النتائج مثل محاسبين الشركة، وفي حالة حدوث ذلك، تكون معلومات الشركة دقيقة ويمكن التحقق منها، إذا كانت المعلومات غير قابلة للتحقق، فإن الشركة تعلم أنه يجب عليها إعادة صياغة تقريرها المالي وإجراء العمليات الحسابية مرة أخرى.

  • القابلية للفهم

نظرًا لأن عملية صنع القرار في شركة ما غالبًا ما تتضمن محترفين من خارج قسم المحاسبة، مثل المهنيين الإداريين، فمن المهم أن تكون التقارير المالية سهلة الفهم، الفهم هو مقياس مدى سهولة فهم الفرد للتقرير المالي للشركة أو المعلومات المحاسبية، وفي كثير من الأحيان، يمكن أن تتكون التقارير المالية من عشرات الصفحات تحتوي على مفردات مالية معقدة وحسابات مكثفة، تهدف معظم الشركات إلى الحصول على تقارير مالية يمكن للأفراد الذين ليس لديهم خلفية في المحاسبة فهمها، وتتمثل إحدى الطرق الرائعة لتسهيل فهم التقارير المالية في تضمين الملاحظات التي تشرح مفاهيم المحاسبة الشائعة، مثل طرق التقييم والمعلومات المتعلقة بالمخزون.

  • المقارنة

تعد المقارنة جزءًا أساسيًا من المعلومات المحاسبية لأنها تساعد المهنيين على تمييز وتحليل التقارير المالية التي تساعد في اتخاذ القرارات، تتضمن القابلية للمقارنة عملية تقييم فترة مالية بأخرى لفهم اتجاهات الشركة والأداء المالي العام، يمكن للشركة مقارنة البيانات المالية باستخدام طرق المحاسبة مثل الميزانيات العمومية أو بيانات التدفق النقدي أو تقارير الدخل، يمكن أن تشير القابلية للمقارنة أيضًا إلى قدرة الشركة على مقارنة بياناتها المالية بمنافسيها، يمكن أن يقدم هذا نظرة ثاقبة حول كيفية أداء الشركة ويسمح لفريق صنع القرار بفهم التغييرات التي يجب إجراؤها استجابة للمقارنة.

  • التوقيت

يشمل التوقيت المناسب مدى سرعة توفر المعلومات المحاسبية للمهنيين، وغالبًا ما تكون هناك فترة زمنية قبل أن تصل المعلومات المالية إلى قسم المحاسبة بعد حدوث المعاملة، وتعتمد سرعتها على مدى كفاءة اتصال الشركة، إذا وصلت المعلومات إلى الشركة بسرعة، فإنها تسمح لفريق المحاسبة باتخاذ قرارات في الوقت المناسب.[3]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق