مميزات وعيوب ولاية فرجينيا .. وأفضل مدينة فيها 

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 23 أكتوبر 2021 , 16:12

تاريخ ولاية فرجينيا

تضم ولاية فرجينيا عدد كبير من سلاسل الجبال المذهلة والشواطئ الرائعة والمدن النابضة بالحياة،  وتضم فرجينيا الغربية هي أكبر دولة مكونة من 41 شارع في ولايات امريكا، وتعد فيرجينيا مكاناً رائعاً للعيش فيه، باعتبارها عاشر أقدم ولاية في البلاد تتوقع أن تحصل على نصيبها من المراكز الثرية والهادئة، ويرتبط تاريخ الولايات المتحدة وولاية فرجينيا ارتباطاً وثيقاً، وقررت إنجلترا في نهاية القرن السادس عشر البدء في استعمار قارة أمريكا الشمالية، أعطت الملكة إليزابيث الأولى الأرض اسم فرجينيا.

شهدت فرجينيا أحداثاً بارزة في التاريخ تحدث داخل حدودها بما في ذلك نهاية الحرب الثورية والحرب الأهلية، ويُطلق على الدولة أحياناً اسم “أم الرؤساء” وسبب ذلك يرجع إلى أن هناك ثمانية منهم ولدوا هناك، شغل باتريك هنري منصب الحاكم الأول للكومنولث المستقل بعد عام 1776، ثم مرة ثانية بدءاً من عام 1784، وكانت فرجينيا أيضاً واحدة من الولايات التي انفصلت عن الاتحاد عام 1861، وعملت بشكل مستقل حتى انضمامها إلى الكونفدرالية بعد حوالي شهرين، والآن ينتقل أكثر من 55000 شخص كل عام إلى فرجينيا لبدء العيش هناك.

أفضل مدن في ولاية فرجينيا

هناك عدة مدن في الولاية تعد من أفضل المدن في الولاية، أهمها:

  • أرلينغتون Arlington

أرلينغتون مدينة نابضة بالحياة تقع على الحدود بين فيرجينيا وواشنطن العاصمة، تقع في مقاطعة أرلينغتون، وهي واحدة من أكثر المناطق الصالحة للعيش في البلاد، وتعد من أفضل الأمكان للعيش في فيرجينيا بل في الولايات المتحدة الأمريكية، يبلغ عدد سكان أرلينغتون 223945 ساكناً، ولديها مدارس عليا، وجريمة منخفضة، وتنوع كبير، وحياة ليلية صاخبة، تفتخر بوفرة الأنشطة في الهواء الطلق، متوسط ​​أسعار الإيجار هو 1،827 دولاراً أمريكياً ومتوسط ​​قيمة المنزل 607،700 دولاراً أمريكياً، ويكون متوسط ​​دخل الأسرة هو 105763 دولار.

  • بون اير Bon Air

هي إحدى ضواحي ريتشموند، وتقع في مقاطعة تشيسترفيلد، تم تطويرها في الأصل كمجتمع منتجع، وقد احتفظت المدينة بالكثير من الهندسة المعمارية الفيكتورية الأصلية، يبلغ عدد سكانها 18072 نسمة، وتعتبر المنطقة ميسورة التكلفة للغاية، بالإضافة إلى أنه يوجد فيها الكثير من المطاعم والمقاهي والمتنزهات ويعيش فيها كل من الشباب المحترفين وكبار السن، وجدير بالذكر أن المدارس في هذه المدينة حصلت على تصنيف عالٍ، حيث أن إرتكاب الجرائم بها يكون شبة معدوم، مما يجعلها مثالية للعائلات التي لديها أطفال، ويكون متوسط ​​الدخل فيها هو 81،896 دولاراً، ومتوسط ​​قيمة المنزل هو 236،976 دولاراً، ومتوسط ​​الإيجار في بون اير يكون 1،381.[1]

مميزات ولاية فرجينيا

  • الأمن والأمان في فرجينيا

للجيش وجود واسع النطاق في ولاية فرجينيا، ويوجد حالياً حوالي 27 قاعدة عسكرية تعمل داخل حدودها، يؤثر هذا التأثير على الثقافة في بعض النواحي، حيث يعيش أكثر من 60.000 من قدامى المحاربين في فيرجينيا بيتش وحدها (وهو ما يزيد عن 10 % من إجمالي سكان المدينة)، وعلى الرغم من أن كل مجتمع يدير الجريمة على مستوى ما، إلا أن الشعور بالأمان أثناء العيش والتواجد في فيرجينيا أكبر من العيش في أي أماكن أخرى من البلاد.

  • النظام التعليمي في فرجينيا من الطراز العالمي

تضم ولاية فرجينيا عدد كبير من المدارس الرائعة و الجامعات في ولاية فرجينيا، بدءاً من مستوى المدرسة الابتدائية حتى تصل إلى جامعة فيرجينيا الرائعة، فإذا كنت ترغب في تربية أسرة وتريد أن يحصل أطفالك على تعليم ذي مستوى عالمي في مستقبلهم دون دفع ثمن باهظ، فإن الانتقال إلى فرجينيا سيكون له معنى كبير بالإضافة إلى أنه سوف يكون من أفضل الخيارات.

  • التعارف وتكوين الصداقات

فرجينيا هي ولاية معروفة بكونها مهذبة بشكل استثنائي، على عكس بعض المدن الكبرى في الشمال، فإن معظم الناس في الجنوب سيرحبون بك عندما يمرون بك في الشارع، سواء كانوا يعرفونك أم لا، فلا يوجد أبداً أي خوف في تقديم ابتسامة ودية، فلذلك يسهل التعارف هناك ويكون من الرائع تكوين صداقات جديدة.

  • فرجينيا ذات إقتصاد مزدهر بإستمرار

تشتهر ولاية فرجينيا بأنها دولة غنية إلى حد ما، كانت جيمستاون أول عاصمة للمستوطنة، وقد تأسست لغرض وحيد وهو زيادة ثروة وقوة بريطانيا، على الرغم من أن الاتجاهات هناك تميل إلى اتباع المشهد الوطني من حيث النمو أو الركود، فإن الانتعاش بعد تعثر عام 2008 كان أسرع بكثير في الولاية مقارنة ببقية البلاد.

  • توافر فرص عمل

بفضل وجود 27 قاعدة عسكرية، يوجد هناك الكثير من الوظائف المتاحة من خلال العقود الحكومية المتاحة لك عندما تبدأ العيش في فرجينيا، يوجد أيضاً في فرجينيا 21 شركة لها وجود في الولاية والتي توفر العديد من فرص العمل أيضاً.

  • تكاليف المعيشة في ولاية فرجينيا

تكلفة المعيشة في ولاية فرجينيا أعلى مما ستجده في بقية أنحاء الولايات المتحدة في المتوسط، حيث أنه عندما تقارن ما يلزم للعيش في إحدى المدن في الولاية مقارنة ببقية المدن على الساحل الشرقي فسوف تجد الفرق حينها.

  • تاريخ الولايات المتحدة

ولاية فرجينيا غارقة في تاريخ الولايات المتحدة، لذلك إذا كنت تحب التجول في الأماكن التاريخية ، فسوف تحب ما هو متاح بالقرب من منزلك، ولذلك هناك فرص للقيام بجولات في ولاية فرجينيا مثل زيارة منازل جورج واشنطن وتوماس جيفرسون وجيمس مونرو وجون تايلر وودرو ويلسون وويليام هنري هاريسون، بالإضافة إلى مواقع المعارك التاريخية التي يمكن زيارتها هناك أيضاً.

  • المناخ الخريفي في فرجينيا 

لن تصدق ألوان الخريف التي تظهر خلال موسم الخريف في فرجينيا، وينصح فيه زيارة حديقة Shenandoah الوطنية خلال عطلة نهاية الأسبوع من الموسم للحصول على التجربة الكاملة.

  • تضم عدد كبير من الشواطئ 

هناك الكثير من الشواطئ المطلة على المحيط للاستمتاع بها في الولاية.[2]

عيوب ولاية فرجينيا

  • حركة مرور ولاية فرجينيا

حيث أن هناك بعض التحديات المرور ية التي يجب إدارتها في ولاية فرجينيا، نظراً لأن الجزء الشمالي من فرجينيا يقترب من واشنطن العاصمة، فإن حركة المرور في المنطقة هي من بين الأسوأ في البلاد، فمثلاً إذا كنت تنتقل إلى الولاية من مدينة مثل لوس أنجلوس أو مدينة نيويورك أو شيكاغو فقد يكون الأمر مزعج بعض الشيء إذا لم تكن معتاداً عليه.

  • الغرامة في بعض الأماكن بسبب الشتائم

حيث يمكن أن يتم تغريمك بسبب الشتائم في بعض الأماكن عندما تعيش في هذه الحالة، فإذا بدأت في العيش في فرجينيا فيجب عليك الانتباه إلى العلامات التي ترشدك إلى عدم اللعن، لأنه من غير القانوني في بعض أجزاء الولاية أداء القسم علناً لأنه يمكن أن يؤدي خرق هذا القانون إلى دفع غرامة على الرغم من أن مشروع قانون إلغاء تجريم السلوك يجعل تشغيله من خلال الهيئة التشريعية بانتظام.

  • الفول السوداني مشكلة كبيرة عند العيش في ولاية فرجينيا

إذا كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك مصاباً بحساسية الفول السوداني، فإن العيش في فيرجينيا يمكن أن يصبح صداعاً حقيقياً، حيث يحب أهل فيرجينيا أكل الفول السوداني بعدة طرق مختلفة، مملحة، محمصة، مسلوقة، كريمة، وهو جزء لا يتجزأ من العديد من الأطباق المحلية، فسوف تحتاج إلى السؤال عن مكونات التحضير لتجنب مشكلة التلوث المتبادل.

  • اختلاف الثقافات على نطاق واسع

يمكن أن تختلف الثقافة في ولاية فرجينيا على نطاق واسع بناءً على المكان الذي تختار العيش فيه، فهناك انقسام ثقافي كبير في ولاية فرجينيا بين المدن والمناطق الريفية، على الرغم من أن هذا العيب صحيح نسبياً بالنسبة للولايات المتحدة بأكملها، إلا أن الحدود محددة جيداً في هذه الحالة، فهناك قسم يتبع الأفكار المحافظة التقليدية التي تعود إلى حقبة الحرب الأهلية لا تزال قيد التطبيق بشكل روتيني لديهم ويمكن أن تشعر أحياناً المدن الجامعية الليبرالية بأنها أقل شمولية على الرغم من الضغط من أجل التنوع، وأيضاً سوف تكتشف أن هذه الأرض مليئة بالثقافات والأعراق المختلفة ووجهات النظر التي يمكن أن تكون صعبة (أو ممتعة) لاستكشافها.

  • ضوضاء الطائرات

نظراً لوجود عمليات تدريب عسكرية مكثفة تحدث في ولاية فرجينيا، فإنك سوف تشاهد الكثير من الطائرات النفاثة في السماء كل يوم، وبالأخص إذا كنت تعيش بالقرب من شاطئ فيرجينيا فستطير الطائرة على ارتفاع منخفض وتصبح عالية بشكل استثنائي حتى لو كان لديك نوافذ مزدوجة الزجاج في منزلك، فسوف تشعر بها في كل مرة يمر فيها طيار من مكانك، فلك أن تتخيل أنه يمكن أن يكون هناك أكثر من 200 رحلة طيران في يوم واحد فلا يوجد حقاً راحة من التلوث الضوضائي، فيجب إما أن تتعود على الأمر أو يمكنك الانتقال تماماً لتعيش في الجبال، ولكن هذا الأمر لا يعد عيباً للبعض.

  • وسائل النقل العام ليست مفيدة

خيارات النقل العام في جميع أنحاء الولاية محزنة مقارنة بالولايات الأخرى على طول الساحل الشرقي، حيث يستخدم النظام عادةً شبكة من الحافلات أو قطارات Amtrak للوصول إلى المكان المرغوب في الذهاب إليه، مما يعني أنه نظام بطيء ونادراً ما يكون في الوقت المحدد، فينصح بشراء سيارة إذا كنت تخطط للعيش في فرجينيا لأن معظم العمال يتنقلون وقد لا تتمكن من تحمل تكاليف العيش في مراكز المدينة.

  • طقس فرجينيا الغريب

على الرغم من أن الطقس في فرجينيا عادة ما يكون معتدلاً إلا أنه يمكن أيضاً تغيير الطقس تماماً في لحظة، حيث سوف تشهد تجربة تحول في درجات حرارة تزيد عن 30 درجة فهرنهايت في فترة 24 ساعة واحدة لارتفاع درجات الحرارة خلال النهار، عندما تصل إلى الصيف يمكن أن يصبح الجو حارا ً ولزجاً جداً إلا إذا كنت تعيش بالقرب من الساحل مباشرةً، ويميل الشتاء إلى أن يكون معتدلاً ولكن تميل الثلوج إلى الحدوث في المرتفعات العليا أكثر من أي مكان آخر، ولكن كل شئ يخص الطقس معرض للتغيير هناك.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: