طريقة تحضير حمص باللحمة والصنوبر

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 26 أكتوبر 2021 , 18:59

الطريقة التقليدية لتحضير الحمص باللحمة والصنوبر

هناك طرق متعددة لتحضير وصفة الحمص باللحمة والصنوبر، وتلك الوصفات قد تختلف في المقادير وطريقة التحضير، ولكن تلك الوصفات تتفق جميعًا في جمال وروعة مذاقها، ومن ضمن طرق التحضير، الطريقة التقليدية لتحضير الحمص باللحمة والصنوبر، وطريقة عمل الصنوبر والحمص باللحم المقدد.

على الرغم من كون تلك الطريقة تقليدية ولا تحتاج لعدد كبير من المكونات إلا أنها ألذ وأطعم طرق التحضير، وجمال مذاقها ناتج عن بساطة مكوناتها، ويتم عمل الحمص باللحمة والصنوبر على الطريقة التقليدية كالآتي:

أولًا المكونات:

  • نصف كوب من الصنوبر
  • كوب من الحمص المنقوع في الماء “يشترط نقع الحمص في الماء مدة اربعة وعشرين ساعة حتى يكتمل نضجه أثناء عمل الوصفة”.
  • كيلو لحم مقطع مكعبات متوسطة الحجم.
  • نصف ملعقة ماء صغيرة.
  • نصف ملعقة من السكر “يساعد في تسهيل نضج اللحم”.
  • لتر ونصف من الماء المغلي.
  • نصف ملعقة من الفلفل الأسود المطحون.
  • نصف ملعقة من بهار اللحم.
  • بقدونس مقطع قطع صغيرة حسب الرغبة.
  • ملعقتان من الزبدة “درجة حرارتها نفس درجة حرارة المطبخ”.

طريقة التحضير:

  • يتم إحضار قدر كبير ووضع الزبدة به على نار متوسطة لمدة دقيقة.
  • يتم وضع الحمص والصنوبر والتقليب المستمر لمدة عشرة دقائق على نار هادئة.
  • يتم إضافة اللحم مع التقليب المستمر حتى يتغير لون اللحم من الورد القاتم للوردي الفاتح.
  • يتم إضافة الماء المغلي والسكر بالتدريج كل ربع ساعة، وبعد مرور ساعة يتم إضافة الملح والفلفل الأسود المطحون.
  • يترك المزيج على النار لمدة ربع ساعة، ومن ثم يتم تقديمه في طبق عميق مع التزين بقطع البقدونس المقطعة لقطع صغيرة.

يمكن تقديم تلك الوصفة مع الأرز او المعكرونة أو الخبز حسب الرغبة، وتحتوي تلك الوصفة على الكثير من الفيتامينات والبروتينات والمعادن لذلك عن تقديمها مع النشويات كالأرز أو المعكرونة تصبح وجبة متكاملة لطفلك ولأسرتك.

طريقة عمل الصنوبر والحمص باللحم المقدد

تلك الطريقة من ضمن الطرق المبتكرة التي تحوي مزيج من التقليدية والحداثة في الطبخ، حيث أنه على الرغم من كون تلك الوصفة من ضمن الوصفات التقليدية والتراثية في المطبخ الشامي إلا أن المطبخ الحديث وضع علامته البارزة عليها، ليجعلها أفضل وأكثر روعة ولذه، وطريقة التحضير كالآتي:

أولًا المكونات:

  • كوب من الحمص المنقوع في الماء والملح وبيكربونات الصوديوم “يشترط نقع الحمص في الماء مدة اربعة وعشرين ساعة حتى يكتمل نضجه أثناء عمل الوصفة”.
  • نصف لتر من الماء المغلي.
  • ربع كوب من الطحينة.
  • ربع كوب من عصير الليمون الطازج.
  • ثلاث فصوص من الثوم المهروس الطازج.
  • نصف ملعقة صغيرة من الملح.
  • نصف كيلو من اللحم المقطع لمكبات متوسطة.
  • ربع كوب من الصنوبر الطازج.
  • ربع كوب من الزيت ويمكن استبداله بالزبدة.
  • نصف ملعقة صغيرة من بهار السبع بهارات.
  • نصف ملعقة صغيرة من القرفة.

طريقة التحضير:

  • لعمل الحمص بالطحينة يتم إحضار الحمص وسلقة جيدًا حتى تمام النضج في ماء به ربع ملعقة من الملح، حيث يتم ترمه على النار لمدة ساعة على الأقل.
  • يصفى الحمص جيدًا مع الاحتفاظ بمعلقتين من ماء السائل ويهرس بهم الحمص في الخلاط الكهربائي، مع إضافة الطحينة وعصير الليمون والثوم المهروس.
  • يوضع في مقلاة كبيرة الزبدة أو الزيت حسب الرغبة على نار متوسطة لمدة دقيقتين ومن ثم يتم إضافة الصنوبر حتى يبدأ لونه في التغير من اللون البني للون الأحمر.
  • ترفع المقلاة من على النار ويتم إزالة الصنوبر ويوضع اللحم مكانه مع إضافة الملح والقرفة والبهارات ويترك اللحم حتي تمام النضج.
  • يوضع اللحم في طبق كبير معه ويضب فوقه الصنوبر ويقدم ساخنًا، مع خليط الحمص بالطحينة.[1]

ما هي فوائد الصنوبر

الصنوبر نوع من النباتات من قبيل البقوليات والمكسرات كالحمص والفستق والبندق واللوز والجوز وما إلى ذلك، بجانب احتواء الصنوبر على عدد كبير من الفوائد تم إثبات صحتها عن طريق عدد كبير من الأبحاث والدراسات المختلفة، من ضمن تلك الفوائد ما يلي:

  • يحتوي الصنوبر على مادة كيمائية وتلك المادة تساهم في التطهير وإدرار البول.
  • مضادة للديدان.
  • تساهم في علاج أمراض المثانة والكُلى.
  • ملئ بالفيتامينات والمعادن التي تعزز الصحة.
  • يفيد في التئام الجروح وعلاج كل من الحروق والقروج والدمامل.
  • يساعد الصنوبر في تخفيف الآلام العصبية والعضلية.
  • يعمل على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض الوعائية وأمراض القلب.
  • يستخدم الصنوبر أحيانًا في صنع بعض الأدوية.
  • يستخدم زيت الصنوبر في صنع بعض مستحضرات التجميل وبعض المواد الغذائية.
  • الصنوبر مضاد للأكسدة.
  • الصنوبر من ضمن النباتات النشطة ضد كل من الالتهابات والتورم والألم.
  • الصنوبر فعال بطريقة جيدة ضد نمو كل من البكتيريا والفطريات.
  • يحسن الصنوبر من كل من التفكير والذاكرة.
  • يحتوي الصنوبر على قيم غذائية مرتفعة.[2]

ما هي فوائد الحمص

الحمص من ضمن البقوليات المفيدة جدًا للجسم ولتعزيز الصحة، وتوصي الأطباء بتناوله بصورة دورية نسبة لما يحتوي عليه من فوائد متعددة تم إثباتها من قبل العلماء عن طريق عدد كبير من الأبحاث والدراسات، ومن ضمن تلك الفوائد، ما يلي:

  • يعزز الحمص من الصحة نسبة لاحتوائه على عدد كبير من الفيتامينات والمعادن.
  • يحتوي الحمص على نسبة كبيرة من البروتين لذلك تنصح الأطباء بالأشخاص النباتين بتناوله بكثرة نسبة لما يحتوي عليه من بروتينات تغني عن اللحم وتعوض فقده.
  • يقوي الحمص المناعة لذلك مفيد جدًا بالنسبة للأطفال.
  • يمكن استخدام الحمص في عمل الخبز بعد طحنه وطبخه وذلك لمرضى البول السكري نسبة لما يحتوي عليه من فوائد عدة ونسبة قليلة من النشويات والكربوهيدرات، مما بدوره يساعد في حماية مرضى السكر من تناول الخبز المصنوع من القمح.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: