الفرق بين الخرائط الرقمية والخرائط الورقية .. وبماذا تتميز كلاً منها

كتابة: Nesma Mohamed آخر تحديث: 05 نوفمبر 2021 , 17:21

الفرق بين الخرائط الرقمية والخرائط الورقية

تعتبر الخرائط الرقمية والخرائط الورقية من الأشياء الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها، حيث تفيد في تحديد المواقع الجغرافية المختلفة، وهناك الكثير من أنواع الخرائط الأخرى التي تستخدم لذلك الأمر، ولكن تظهر الكثير من الفروق بينهم وتتميز هذه الخرائط بالكثير من المميزات والخصائص التي تنفرد بها عن غيرها ومن هذه الفروق:

  • تتميز جميع الخرائط الرقمية بأنه يمكن تحديثها أو تطورها بسهولة، حيث أن الخرائط الرقمية غير مُسجلة على أوراق مثل الخرائط الورقية ومن ثم يمكن تحديث الأماكن الموجودة عليه.
  • وذلك على خلاف الخرائط الورقية التي لا يمكن تحديثها بأي شكل أو حال، ويرجع ذلك إلى تواجد وتسجيل هذه الأماكن على أوراق رسمية مسجلة، ويؤدي ذلك الأمر إلى صعوبة تغيير الأماكن الموجودة على الخريطة.
  • تختلف الخرائط الورقية عن الخرائط الرقمية بأنها ثابتة، حيث تعبر تعبيرًا مباشرًا عن تمثيلات ثابتة لجميع الأماكن والمواقع الموجودة في العالم، ويصعب تغير هذه الأماكن نتيجة لتواجد إصدار قديم وسابق عنها.
  • وعلى النقيد فإن جميع الخرائط الرقمية ديناميكية، ومن ثم فإنه يمكن تغيرها على حسب الوضع الجديد للمكان أو للموقع.
  • تحتاج الخرائط الورقية. إلى أماكن خاصة بها ومحددة حتى يتم تخزينها أو وضعها فيها، ومن الضروري أن تكون هذه الأماكن مؤهلة حتى لا تؤثر على جودة هذه الخرائط الورقية.
  • تحتاج الخرائط الرقمية إلى مساحة رقمية وليس مساحة فعلية للتخزين، حيث يتم تخزينها بناء على تخزين رقمي محدد.
  • يسهل الوصول إلى الخرائط الورقية، حيث أنها تكون مُسجلة ومحفوظة في أماكن محددة يسهل الوصول إليها، ومن ثم فإنها لا تحتاج إلى خاصية الإتصال بالإنترنت التي لم تتوافر في الكثير من الأماكن وفي الكثير من الأوقات.
  • تحتاج الخرائط الرقمية إلى الإتصال بالإنترنت حتى يمكن الوصول إليها، ومن ثم فإنها ترتبط بشروط معينة وتحتاج إلى إتصال قوي بالإنترنت حتى يمكن الوصول إليها بسهولة ويسر.
  • تحتاج الخرائط الورقية إلى عدد من الرموز المحددة وذلك حتى يتم تعين الطرق والمسارات المختلفة عليها، ومن ثم فإن ذلك الأمر يتطلب معرفة كبيرة بهذه الرموز المختلفة حتى يتم فهم هذه الطرق بطريقة صحيحة.
  • لا تتطلب الخرائط الرقمية استخدام هذه الرموز التي تحتاجها الخرائط الورقية، حيث يمكن التعرف على كافة الطرق والمسارات بطريقة سهلة وبسيطة.
  • لا تستخدم الخرائط الرقمية لتوضيح طريق محدد أو منطقة بعينها، ولكن تتسع الخرائط الرقمية إلى التعرف على منطقة كبيرة وواسعة.
  • تقوم الخرائط الورقية بتوضيح منطقة بعينها أو طريق محدد، حيث أنها تختص بمسافة أو مساحة معينة من منطقة كبيرة وليس المنطقة بأكملها مثلما توضح الخرائط الرقمية.[1]

مميزات الخرائط الرقمية

تعتبر الخرائط الرقمية هي الحل الأمثل أمام الكثير من الأشخاص حتى يتم التعرف على بعض المناطق الجغرافية بسهولة شديدة، ويرجع ذلك الأمر إلى المميزات الكثيرة والخصائص المتنوعة التي تتوافر في هذه النوعية من الخرائط، ومن ثم تظهر عناصر الخريطة وفيما يلي مميزات الخرائط الرقمية:

  • يساعد استخدام الخرائط الرقمية إلى اختزال كمية كبيرة من الوقت في إتمام العملية الإنتاجية، حيث يتم الحصول على الكثير من المعلومات خلال فترة زمنية قصيرة جدًا، ومن ثم فإن العملية المتعلقة بتحديث المعلومات تكون سريعة وسهلة.
  • توفر التكلفة الباهظة التي تحتاج إليها الكثير من الخرائط الورقية، حيث أن الاستخدام الآلي لهذه النوعية من الخرائط يوفر الكثير من الأيدي العاملة التي يتم الاحتياج إليها في الكثير من المهام ومن ثم زيادة التكلفة المادية.
  • تتميز هذه الخرائط بالتقدم والتحسين المستمر في جميع خدماتها، حيث يتم التعرف على الكثير من المناطق والطرق الواسعة بطريقة بسيطة لا تحتاج إلى تعقيدات مثلما تحتاج بعض أنواع الخرائط الأخرى.
  • الدقة العالية والمميزة، حيث تقوم هذه الخرائط الرقمية بتوضيح الأماكن التي يتم البحث عنها بطريقة دقيقة ومختلفة ويمكن الأخذ بها في الكثير من المهام والأعمال الضرورية.
  • تساعد على تعزيز الاستقرارية والثبات الموجود في كافة البيانات الموجودة فيها، ويعتبر ذلك الأمر من الأمور الهامة والضرورية وخاصة في موضوع الوحدات الإحصائية.
  • يمكن استخدام هذه النوعية من الخرائط في أي مؤسسة إدارية أو في أي مكان، ويحتاج استخدامها إلى توافر شبكة قوية من الانترنت فقط، ويعتبر ذلك الأمر من الأشياء البسيطة في الكثير من دول العالم.

مميزات الخرائط الورقية

وعلى الرغم من ظهور الخرائط الرقمية والتي تعتبر من الأنظمة الحديثة والمتقدمة، إلا أن الخرائط الورقية مازالت تحتفظ بأهميتها الكبيرة التي بدلا يمكن بأي حال أو شكل أن يتم الاستغناء عنها، ومن ثم تظهر دلالات الألوان على الخريطة ومن مميزاتها:

  • يمكن الحصول على الخرائط الورقية بمنتهى السهولة وفي الكثير من الأماكن، حيث يتم طباعة هذه الخرائط ومن ثم بيعها في اماكن البيع المختلفة.
  • تتميز الخرائط الورقية بإمكانية الاحتفاظ بها بالطريقة المادية، حيث يمكن حفظها في منزلك أو في حقيبتك وبالتالي يمكن الحصول عليها بسهولة شديدة.
  • لا يحتاج الوصول إلى هذه النوعية من الخرائط إلى الاتصال بالإنترنت، ومن ثم يمكن الوصول إليها في أي وقت وفي أي مكان.
  • تعتبر الخرائط الورقية مميزة في حالة توضيح البيانات وحدود المناطق المختلفة، ويعتبر ذلك من الأمور الهامة التي يبحث عنها الكثير.
  • يمكن اللجوء إلى الخرائط الورقية باعتبارها مخزن مميز للمعلومات والبيانات المختلفة، ومن ثم إمكانية الوصول إليها بسهولة وبدقة كبيرة.

أهمية الخرائط

  • ساعدت خريطة العالم الورقية منها وكذلك الرقمية في توضيح العلاقة المميزة بين كلًا من الإنسان والبيئة.
  • ساعدت في توضيح الاختلافات وكذلك التشابهات بين المواقع الجغرافية المختلفة.
  • عملت على تحديد الطرق والمناطق والمسافات بين الطرق المختلفة.
  • ساعدت على توضيح سطح الأرض وكافة أجزائه بطريقة مثالية لا يمكن الاستغناء عنها.
  • ساعدت على وضع الخطط المختلفة وكذلك المشاريع الصغيرة منها والكبيرة بشيء من الدقة والوضوح.
  • يمكن استخدام الخرائط أثناء الوجود في الجو أو حتى أثناء التواجد في البحر، حيث توضح معالم الطرق ومن ثم يتم تفادي الحوادث المرورية الكثيرة.[2]
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق