الفرق بين الطلب الفردي وطلب السوق

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 22 ديسمبر 2021 , 18:18

ما هو الطلب الفردي

الطلب الفردي هو كمية السلع ة أو الخدمة التي يرغب الفرد في شرائها بسعر معين خلال فترة زمنية محددة، أي في الأسبوع أو الشهر أو في السنة، أي أنه هو الطلب على سلعة من قبل المشتري الفردي.

ويتأثر الطلب الفردي على المنتج بشكل عام بسعر السلعة  ودخل المستهلك والذوق والتفضيلات.

جدول الطلب الفردي

جدول الطلب الفردي هو تمثيل جدولي لقائمة كميات السلع التي يطلبها الفرد عند مستويات أسعار مختلفة، خلال فترة زمنية معينة.

مثلاً معطى السعر لكل كيلوغرام من البرتقال والكمية التي يطلبها المستهلك.

منحنى الطلب الفردي

يمثل منحنى الطلب الفردي الكمية المطلوبة من قبل الأسرة الفردية بأسعار مختلفة، يمكن أيضاً يقال أنه تمثيل رسومي لجدول الطلب الفردي، يمكن بناؤه من خلال مراقبة سلوك المستهلك عندما يكون هناك تغيير في السعر.

مثلاً: بالنظر إلى المثال أعلاه سيتم رسم المنحنى كتالي:

ما هو طلب السوق

يشير طلب السوق إلى إجمالي الطلبات الفردية لجميع المستهلكين على سلعة ما في السوق على مدار فترة زمنية، وبأسعار معينة وتكون العوامل الأخرى ثابتة.

جدول طلب السوق

جدول طلب السوق هو تمثيل جدولي يشير إلى كمية السلعة التي يرغب المستهلكون في شرائها في السوق بأسعار مختلفة، خلال فترة زمنية محددة وقادرون على شرائها، في الأساس هو مجموع جداول الطلب الفردي مما يعني إلى مقياس التفضيل للمستهلكين المختلفين مجتمعين، عند مستويات أسعار مختلفة.

مثلاً: معطى السعر لكل كيلوغرام من السكر والكمية المطلوبة من قبل المستهلكين الأربعة في السوق A ، B ، C ، D.

منحنى طلب السوق

يشير منحنى طلب السوق بيانياً إلى المجموع الأفقي لمنحنيات الطلب الفردية, بمساعدة طلب السوق يمكن للشركة فهم السوق بالكامل وليس العملاء الأفراد فقط.

مثلاً بالنظر إلى المثال أعلاه سيتم رسم المنحنى كتالي:

الاختلافات الرئيسية بين الطلب الفردي وطلب السوق

  • يشير الطلب الفردي إلى الكمية التي يطلبها مستهلك واحد لأي منتج معين، بأي سعر معين في أي وقت، على عكس ذلك فإن طلب السوق هو الكمية الإجمالية التي يرغب جميع مستهلكي سلعة ما في شرائها وقادرون على شرائها في وقت معين في سوق بأسعار مختلفة ممكنة.
  • كل من منحنى الطلب الفردي ومنحنى طلب السوق لهما ميل سلبي أي من اليسار إلى اليمين يظهران علاقة وظيفية غير مباشرة بين سعر السلعة والكمية المطلوبة كون الأشياء الأخرى ثابتة، يعرض منحنى الطلب الفردي العلاقة بين الكمية التي يطلبها مستهلك واحد حيث نقوم بتغيير السعر، في المقابل يشير منحنى طلب السوق إلى العلاقة بين الكمية الإجمالية المطلوبة وسعر السوق للسلع.
  • في حين أن الطلب الفردي هو أحد مكونات طلب السوق، من ناحية أخرى فإن طلب السوق هو مجموع الطلب الفردي لجميع المستهلكين.
  • يكون منحنى طلب السوق أكثر انبساطًا مقارنة بمنحنى الطلب الفردي.
  • لا يتبع الطلب الفردي دائمًا قانون الطلب بينما يتبع طلب السوق دائمًا قانون الطلب، وفقًا لقانون الطلب عندما تكون هناك زيادة في سعر السلعة، سوف تنخفض الكمية المطلوبة.

العوامل المؤثرة في الطلب الفردي وطلب السوق

هناك بعض العوامل المشتركة التي تؤثر على كل من الطلب الفردي وطلب السوق لذلك سوف نناقشها في النقاط التالية:

  • سعر السلعة: يلعب سعر السلعة دورًا حاسمًا في تحديد الطلب على سلعة ما، لها علاقة عكسية مع الطلب مما يعني أنه عندما يرتفع سعر السلعة الجيدة  ينخفض ​​الطلب، وعندما تنخفض الأسعار تزداد الكمية المطلوبة من هذا المنتج.
  • سعر السلع ذات الصلة: يستخدم مصطلح “السلع ذات الصلة” في سياق السلع البديلة والسلع التكميلية، لا يعتمد الطلب على السلعة على أسعارها فقط  بل على السلع الأخرى المرتبطة بها، هنا تعتبر السلع مرتبطة عندما يؤثر التغيير في سعر سلعة ما على الطلب على سلعة أخرى.
  • السلع البديلة: السلع التي تُستخدم لتحقيق أو تلبية نفس الغرض أو الرغبة تسمى سلعًا بديلة أو سلعًا منافسة مثلاً لمبة.
  • السلع التكميلية: السلع التكميلية هي البضائع التي لها طلب مشترك، أي يتم استهلاك هذه السلع معًا، لذلك فإن ارتفاع أسعار إحدى السلع يؤدي إلى انخفاض أسعار سلعة أخرى مثلاً الأحذية والجوارب.
  • دخل المستهلك: مستوى دخل المستهلك يحدد قوته الشرائية، هذا هو سبب وجود علاقة مباشرة بين الطلب على المنتج ودخل المستهلك، لذلك عندما يرتفع دخل المستهلك سوف برتفع الطلب على المنتج أيضًا والعكس صحيح.
  • أذواق المستهلكين وتفضيلاتهم: يتغير الطلب على السلع مع تغير أذواق المستهلك وتفضيلاته، اعتمادًا على الموضة والتقاليد والمعتقدات والعادات والاتجاهات والعادات وأنماط الحياة.
  • توقعات المستهلك: توقعات المستهلك مثل بالسعر المستقبلي وتوافر السلع والخدمات والتغيرات في الدخل قد تؤدي إلى ارتفاع مفاجئ أو انخفاض في الطلب.
  • الإعلان: في وقتنا هذا يلعب الإعلان والوسائط سواء كانت إلكترونية أو ورقية أو اجتماعية، دورًا رئيسيًا في التأثير على نمط حياة المستهلكين، وغالبًا ما تؤدي الحملة الإعلانية القوية إلى زيادة الطلب على سلعة معينة. وبالتالي فإنه ينقل منحنى الطلب إلى اليمين.
  • سياسة الائتمان: السياسة الائتمانية للشركة مثل الشروط والأحكام  لتوفير السلع المختلفة بالآجل والسياسة الائتمانية للبنك تؤثر أيضا على الطلب على السلع، وهذا يعني أنه إذا كانت سياسات الائتمان وأسعار الفائدة ميسرة  فيسهل للمستهلكين شراء تلك السلع التي ربما لم يشتروها بشكل مباشر.

العوامل التي تؤثر فقط على طلب السوق

  • حجم وتكوين السكان: عندما يكون هناك زيادة في حجم السكان فإن هذا يؤدي إلى زيادة الطلب على السلعة نتيجة زيادة عدد المستهلكين، كما يؤثر تكوين السكان على الطلب على السلع حيث يعتمد الطلب على السلعة في المقام الأول على عمر السكان وجنسهم وعرقهم، لذلك سوف يقرر تكوين السكان نمط طلب السوق.
  • توزيع الدخل: يشير توزيع الدخل إلى الطريقة التي يتم بها تقسيم الدخل القومي بين مختلف الفئات والفئات وعوامل الإنتاج، وعندما يكون توزيع الدخل غير متساوٍ فقد يؤدي ذلك إلى اختلاف في حالة الدخل للأفراد المختلفين في بلد ما، لذلك فإن الأشخاص الذين ينتمون إلى الطبقة الغنية سيكون لديهم قوة شرائية أعلى مقارنة بالطبقة الفقيرة مما يؤدي إلى ارتفاع الطلب على السلعة بين الأغنياء ولكن أقل بين الفقراء، أي أن المزيد من توزيع الدخل يعني زيادة الطلب في السوق.
  • العوامل المناخية والموسمية: تؤثر الظروف المناخية أو الموسمية لمنطقة ما أيضًا على الطلب على السلع مثل الطلب على المبردات ومكيفات الهواء والآيس كريم والمشروبات الباردة مرتفعًا في الصيف مقارنة بالشتاء.
  • سياسة الحكومة: يؤثر مستوى الضرائب والميزانية وتوريد النقود وسعر الفائدة أيضًا على الطلب على السلع، مثلاً عندما تزيد الحكومة ضريبة القيمة المضافة على البنزين فإنها في النهاية تزيد سعرها مما يؤدي إلى انخفاض الطلب عليها.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: