شاعرات عربيات من البادية وأشهر قصائدهن

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 13 مارس 2022 , 02:55

شاعرات عربيات من البادية

لقد ظهر العديد من الشاعرات العربيات من البادية وقد كانت قصائد هن تجول في بحور الغزل والحب، والبعض منهن قد ذهبن إلى الهجاء والمديح في شعرهن بالإضافة إلى الفخر والحماسة، وهناك ممن كتب في العتاب والشكوى، حيث أن شعر المرأة البدوية له طابع خاص وهنا في هذا المقال سنتطرق إلى أسماء بعض الشاعرات العربيات من البادية وهن :

  • الشاعرة دوسة الشمرية وهي دوسة الإسلمية الشمرية لقبت بشاعرة شمر بالإضافة إلى أنها عُرفت بشاعرة الطنايا وشاعرة الرافدين، وقد هاجرت قبيلتها من العراق إلى الإمارات العربية المتحدة وفي هذه الفترة كتبت الشاعرة الشمرية قصيدتها الشهيرة “مع السلامة يعيال الطنايا”.
  • الشاعرة ذكر بنت العواجي العنزية وهي التي تعتب على أخيها الذي يسمى فريح وتحثه على صفات الرجولة وقد كتبت به قصيدة شعرية.
  • الشاعرة رقية بنت حميد الصالح العريني وهي رقية بنت سراي بن زويلم السنجارية الشمرية، وهي من أهل البدايع.
  • الشاعرة سارة بنت عايد العطاوية
  • الشاعرة سعدي العازمية وهي شاعرة كويتية.
  • الشاعرة سبيعية من سبيع وهي جوزة بين رشيد بن ثنيان المليحي.
  • الشاعرة شلشا البقمية وقد طانت راعية أغنام وهي من شاعرات عرب البادية .
  • الشاعرة نورة الحمود وهي من عنزة وتسكن ضواحي بريدة.[1]

أشهر قصائد الشاعرات من البادية

وسنذكر بعض أشهر قصائد الشاعرات العربيات من البادية وهي كالتالي:

  • إن الشاعرة شلشاء البقمية التي كانت ترعى بقر البلدة بمقابل أجر شهري ولكنها قد ملت من هذا العمل، وقد كان أهلها يعيشون في بلدة الدوادمي، وكانت تتمنى أن تتخلص من رعي الأبقار، وقد مدحت شلشاء رجل يسمى “متلع” في أحد قصائدها على استحياء فتقول:

يا اهل العيرات انا ندرت عيوني *** هوسلاعني وانا ما لي جلاده

جعلكم يا اهل النقيلي تذهبوني *** ما لكم مصلوح ميرانه قراده

العرب لو دون متلع هاوشوني *** والله اني لـ تمثل به حساده

  • وإن من قصائد الشاعرة نورة الحمود هي القصيدة التي كتبتها لزوجها تعاتبه فيه وتلومه على طلاقها بسبب إرضاء والدته وقد قالت:

حي الجواب اللي لفا هو مرادي *** هو غاية المطلوب والغيب حكام

ساعة قريته فر قلبي وكادي *** جاني مثل يعقوب حاد ونمام

لو أنت نرجيني وهرجك وكادي *** ما عاضوك الناس بأعنان ولجام

طاوعت بي مبغض وهرج الدوادي *** أيضًا ولا لك عن تصاريف الأيام

والله لو أن بيني وبينك وعادي *** لا صبر على طول الليالي والأيام

ما ظني ألقى مثل طير الهدادي *** لو عارضوني كل شاري وسوام

الرمح خله في صليب الثنادي *** صارت مصاويبه تحاسيف وندام

يا لايم المفجوع بالحب غادي *** من ذاق ما ذقنا من الحب ما لام

  • والشاعرة بنت عقاب العواجي الغنزي غزيه التي لجأت إلى عمها بعد فقدان أهلها وكانت تحب ابن عمها ولكنه سافر لمدة ثلاث سنوات وعاد صاحبه عيد، وقد كان هناك رجل يرغب بالزوج من هذه الفتاة ولكنه يعلم أنها لم تقبل به لحبها لابن عمها، فقال لعيد: “لك عندي جمل إن أشعث ابن عم غزية قد توفي، لعلها تتزوجني بعد أن تيأس منه”، فقد قام عيد بتلبية طلبه وأشاع خبر وفاة ابن عم غزية، فلما سمعت هذا الخبر نظمت قصيدة تقول:
تــــعـــــززوا لـــــلـــــي عـــشـــيــــره تـــــنـــــوى *** يـــم الـشـمــال وحــــط حــــوران دونــــه
اقــــفــــى وخــــــــلا لــــــــه يـــتـــيـــم يــــلـــــوى *** والــــيــــه عــــمــــامٍ لــيــتــهــم يــرحــمــونـــه  فـات الربيـع وعشـب الاجــراد لــوى *** واخــانــة الـطــرشــان مـــــا يـذكــرونــه
يا عيد اسالك بالولي كيف سوى *** هــــــو مـــيـــت والا أهـــلـــه يـرتــجــونــه [2]

أشهر شاعرات العصر الجاهلي

وقد برز في العصر الجاهلي شاعرات قد تميزن بجمال قصائدهن وكانت كلمات هذه القصائد تحمل معاني ومواضيع مختلفة، وهنا في هذا المقال سنتطرق إلى أشهر شاعرات العصر الجاهلي وهن:

  • الشاعرة زرقاء اليمامة وقد قيل بأنها تعرف باسم عنز، ولكن قد لقبت بزرقاء اليمامة نسب إلى لون عينيها الزرقاوين، وقد روى التاريخ عنها قصة رؤيتها لجيش عدو قومها وهم يتربصون ويستخفون بغصون الأشجار، فقامت بتنبيه قومها منهم ولكنهم لم يستمعوا لها ولهذا قام العدو بغزوهم وإبادتهم، وقد تميز شعرها بسهولة الألفاظ والمفردات ووضوع المعنى.
  • الشاعرة الخنساء بنت زهير بن أبي سلمى التي ورثت القدرة على نظم الشعر من والدها زهير بن أبي سلمى الذي اشتهر بالحكمة، وإن أشعار الخنساء تجلت في رثاء والدها، فقالت:
    • وما يغني توقي الموت شيئًا***  ولا عقد التميم ولا الغضار
    • إذا لاقى منيته فأمسى يساق به *** وقد حق الحذار ولاقاه من الأيام يومٌ
  • الشاعرة صفية بنت عبد المطلب الهاشمية وهي عمة الرسول عليه الصلاة والسلام، وكانت هي العمة الوحيدة للرسول التي دخلت في الإسلام ، وابنها هو الزبير بن العوام، فهي من النساء الخالدات ومن المبشرات بالجنة، فقد تميزت بمواقفها الشجاعة لنصرة الإسلام بالإضافة إلى تميزها بشعرها العربي.
  • الشاعرة أميمة بنت عبد المطلب وهي الهاشمية القرشية وهي أيضًا من عمات الرسول عليه الصلاة والسلام، وابنتها هي أم المؤمنين زينت بنت جحش رضي الله عنها، وقد كانت أميمة شاعرة مجيدة تتميز بفصاحة اللسان وبلاغته، وكان شعرها يتميز بالليونة وسهولة الألفاظ، فقد نظمت قصيدة ترثي بها والدها عبد المطلب وتقول:
    • أَلا هَلكَ الراعي العشيرة ذو الفقدِ *** وَساقي الحجيج وَالمحامي عن المجدِ
    • وَمَن يألفُ الضيفُ الغريبُ بيوتهُ *** إِذا ما سماءُ الناسِ تبخل بالرعدِ
    • أَبو الحارث الفيّاض خلّى مكانهُ *** فَلا تبعدن إذ كلّ حيٍّ إلى بعدِ
    • فَإِنّي لَباكٍ ما بقيتُ وموجعٌ *** وَكانَ لَه أهلاً لِما كانَ مِن وجدي
    • سَقاهُ وليُّ الناسِ في القبرِ ممطراً *** فَسوفَ أبكّيه وَإِن كان في اللحدِ
    • فَقَد كانَ زيناً للعشيرةِ كلّها *** وَكانَ حَميداً حيثماً كان من حمدِ

قصائد شاعرات سعوديات

إن هناك العديد من الشاعرات السعوديات اللواتي حققن الريادة الشعرية وقد كان لهن أثر كبير في المملكة العربية السعودية، وقد حصلت بعضهن على جوائز متميزة على شعرهن الرائع ونلن تكريمات متعددة، ومن قصائد شاعرات سعوديات:

  • الشاعرة فاطمة القرني التي تعد من أبرد الأديبات والشاعرات ومن أشعارها:

لاَ مرحباًَ .. غَافلتَنْي دونَ أَن أَدري    –   ياشيبةٌ أَسفرتْ تختالُ في شَعري!
أَفي الصِّبا.. في ربيعِ العمرِ.. واأَلَمي..    ـ   آلآنَ؟! .. ماذَا تركتِ لآخرِ العمرِ؟!
أَيَنقضي بالسَّوادِ العمرُ مُلتحفاً  …       ـ     وَحين أَمَّلتُ كنتِ بشارةَ الفَجرِ؟!
خَمسٌ وعشرونَ كالأحلامِ أَحسبها..    –    ..مَرّتْ .. فأَوَّاهُ للعُمرِ الذي يَجري!
نَادي زماني” تبوكُ” نداءَ وَالهةٍ           –  واسْتخبري دورةَ الأيّامِ.. هَل تَدري..
.. عَن طفلةٍ كُنتُها.. كالحلمِ أَتبعُها  –   أَخالُ كُلَّ المَدى يَسعَى لَما إِثْرِي؟!
..رُدِّي لِعيدي الطّفولةَ لا مَذاقَ لهُ..    ـ   .. بدونِها.. وارْجعيني طفلةَ العَشْرِ..
.. أَزهو بفستانِ عيدي بين أَترابي..    ـ .. وأُرسلُ اللحنَ في كونٍ من السِّحرِّ
أَين الرّفيقاتُ؟!.. كانَ العصرُ موعدَنا..    ـ  .. تَفرَّقَ الجمعُ.. أَضحَى مُظلماَ عَصرِي!
وأَينَ تَطوافُنا في الحيِّ. والحلْوَى..      –  .. مَا فاضَ مِن قَبضتي أُخفيهِ في حِجري؟!
مَنْ لي بصاحبةٍ كانت تُقَاسمني         ـ   شَطرٌ لها من حَصيلتنا.. ولي شَطري؟!
أُمّاهُ يا أَمن أَيّامي ويَاسَكَني..        ـ  .. ضُمِّي شَتاتي.. أَجلْ.. قَد خَانني صَبري..
.. عُودي معي.. فَصِّلي للجمعِ قِصَّتنا..   ـ  ..معَ العنادِ.. عنادي الجامحِ الفِطري..
.. أَينَ الضَّفائرُ يا أُمّاهُ؟!.. أَحسبُها..     ـ   .. تبكيكِ شَوقاَ.. وتبكيني منَ الغَدرِ! [3]

  • الشاعرة ثريا قابل وهي من الشاعرات السعوديات ومن قصائدها  “سبحانه وقدروا عليك”:

سبحانه وقدرو عليك .. وخلوك تنسى احبابك

ولابتسأل علينا خلاص .. قفلت في وجهنا بابك.

ولاعاد زله او طله .. يحق الكم لنا الله

وسبحانه قدرو عليك ..

ياعيني حظنا تعبان .. دا مهما نسوي مابيبان

لو تحلف كتير ايمان .. مراح اصدق الحلفان

نسيتنا واحنا في (جدة) .. ونسيت ايامنا الحلوه

ولاعاد زله او طله .. يحق الكم لنا الله

وسبحانه قدرو عليك ..

سبحانه وصرتو كبار ..  وصار ينقال لكم اشعار

دا بكره تنزل الاسرار .. صبرك دا الفلك دوار

نسيتنا واحنا في (جدة) .. نسيت ايامنا الحلوه

ولاعاد زله او طله .. يحق الكم لنا الله

وسبحانه قدرو عليك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى