فوائد إضافة الكولاجين إلى القهوة

كتابة: Aml Elforqan آخر تحديث: 29 ديسمبر 2021 , 22:11

فوائد الكولاجين في القهوة

يصنع كل من الكولاجين والقهوة ثنائي جيد حيث إن تركيبة الكولاجين القوية المضافة إلى القهوة ليست مجرد مزج ممتع بل هي مزيج يحتوي على عناصر حيوية فريدة كما يقول بعض المهتمين، والتي تعيد بالفوائد المثيرة على من يتناولها ومن فوائدها:

فوائد القهوة بالكولاجين للجلد

 يقدم الكولاجين للجلد من خلال مادة تسمى الببتيدات الكولاجين المتحللة نوع من الترطيب هو النوع الأفضل للبشرة، كما يقدم بشرة ناعمة وهي الأكثر نعومة، كما أن جودة الجلد ذاته تتحول للمرونة، حيث أظهرت الأبحاث أن الكولاجين يمكن أن يكون داعم قوي وفعال ومؤثر على مرونة الجلد، كما يمكن له أن يجعل الخطوط الدقيقة في الوجه والتي تعبر عن الشيخوخة تظهر بشكل يبدو أصغر.  

ومع التجربة أيضًا تبين أن مستويات الرطوبة في الجلد لدى المشاركين في التجربة كانت أعلى بسبع مرات من أولئك الذين لم يتناولوا مكملات الكولاجين. 

فوائد القهوة بالكولاجين للشعر والأظافر

ومن الأعضاء التي تستفيد من مادة الكولاجين الشعر والأظافر حيث توفر مكملات الكولاجين العديد من الأحماض الأمينية والمغذيات اللازمة لنمو الشعر، “الأحماض الأمينية هي اللبنات الأساسية والرئيسية للكيراتين، المادة التي يتكون منها الشعر”، كما يشير لذلك أطباء الأمراض الجلدية، حول الفوائد التي يمنحها الكولاجين.

وهذه الآلية نفسها تجعل مكملات الكولاجين رائعة لنمو الأظافر أيضًا، وجدت إحدى الدراسات أنه عندما تناول المرضى الكولاجين يوميًا لمدة 24 أسبوعًا، فقد ساعد في دعم صحة أظافرهم، بما في ذلك معدلات نمو أفضل، وتقليل الكسر، وتحسين المظهر.

فوائد القهوة بالكولاجين للقناة الهضمية

أما بالنسبة إلى القناة الهضمية وفقًا لمجلة أمراض الجهاز الهضمي، فإن مكملات الكولاجين قد تساعد في دعم بطانة المعدة، وهو ما صرح به اختصاصي صحة الأمعاء “لنفس الأسباب يساعد الكولاجين في بناء الأنسجة العضلية، فهو بمثابة مصدر غذائي ممتاز لدعم بطانة المعدة.  

تنقسم بسرعة الخلايا التي تبطن الجزء الداخلي من الأمعاء،  وجدت الأبحاث أيضًا أن مستويات أنواع معينة من الكولاجين تكون أقل لدى الأفراد الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.

فوائد القهوة بالكولاجين للمفاصل

بالنسبة للمفاصل فإن الكولاجين هو مكون هيكلي لمفاصل الناس، حيث يساعد الأنسجة على أن تكون أكثر صلابة ومرونة وتحمل التمدد.  

عندما يتعلق الأمر بمكملات الكولاجين، تدعم الأبحاث قدرتها على تحسين حركة المفاصل والراحة، على وجه التحديد، أظهرت إحدى الدراسات أنه عندما يتناول الرياضيون الكولاجين بانتظام، يتم دعم صحة المفاصل بشكل عام.

فوائد القهوة بالكولاجين للعضلات

بالنسبة للعضلات بالإضافة إلى الجلد والعظام والغضاريف والمفاصل، يوجد الكولاجين أيضًا في عضلات الإنسان، على الرغم من أن الكولاجين ليس بروتينًا كاملاً من الناحية الفنية، إلا أنه يوفر ثمانية من الأحماض الأمينية الأساسية التسعة التي يمكن أن تساهم في كتلة العضلات، خاصةً عندما يقترن بالتمارين الرياضية واتباع نظام غذائي متوازن. 

وجدت دراسة سريرية صغيرة أيضًا أن الرجال الذين تناولوا الكولاجين الإضافي يوميًا واتبعوا برنامج تدريبات القوة اكتسبوا كتلة عضلية أكبر من أولئك الذين تابعوا البرنامج دون تناول الكولاجين. [5]

لا يمكن الحصول على ببتيدات الكولاجين، والعناصر الغذائية الداعمة للكولاجين مثل الفيتامينات C و E (على افتراض أنها متوفرة في تركيبة الكولاجين التي يستخدمها الشخص، لأن ليس كل تركيبات الكولاجين غنية بتلك المواد)، ولكن أيضًا يحصل على العديد من المغذيات النباتية (التي يُعتقد أنها قد تصل إلى المئات) والتي يوفرها نبات القهوة  نفسه.

ومن المهم أن تكون القهوة غير منزوعة الكافيين ، فإن مادة الكافيين النشطة بيولوجيًا الموجودة لها من فوائد عديدة منشطة للذهن ومنشطة للعقل والجسم والتركيز.

يجد بعض الأشخاص أيضًا أنه من الأسهل الالتزام بروتين الكولاجين المنتظم من خلال دمجه في قهوة الصباح، وهذا وحده يجعل هذا الشراب مفيدًا.  

ومن وجهة نظر التجارب السابق ذكرها فإن ملعقة من الكولاجين تجعل القهوة كريمية، بالإضافة إلى ذلك، فإن بدء روتين الكولاجين له العديد من الفوائد لصحة الجسم بالكامل. [3] [4]

الكولاجين والسيلوليت

الكولاجين هو بروتين في جسم الإنسان يتشكل من خلال سلاسل من الأحماض الأمينية التي تعمل بمثابة اللبنات لبناء الجلد، يتباطأ إنتاج الكولاجين مع تقدم الناس ​​في العمر، خاصة بعد سن العشرين. 

وهذا يؤدي إلى أشياء مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة والجلد الباهت وضعف الأنسجة الضامة، الإيلاستين هو جزء آخر من بشرة الإنسان يلعب دورًا في الشيخوخة.  

بشكل عام، يلعب الكولاجين دورًا كبيرًا في صحة البشرة، وليس فقط جلد الوجه 

 نظرًا لأن السيلوليت مشكلة أكبر وأكثر تعقيدًا من بهتان الجلد، على سبيل المثال، فقد يستغرق الأمر المزيد من الكولاجين ووقتًا أطول حتى يمكن رؤية أو مشاهدة النتائج، خاصةً لتحسين التعرجات وكثافة الجلد.  

إذا كان رد فعل الجسم سريعًا، فقد تظهر النتائج في غضون شهر تقريبًا، ومع ذلك، لا يجب أن يشعر المرء بالإحباط إذا كان لا يرى النتائج بالسرعة المذكورة، لأن كل شخص مختلف عن غيره، ويمكن أن يستغرق الأمر المزيد من الوقت أو المزيد من الكولاجين.[1]

استخدام الكولاجين للوجه

من المستحيل التحدث عن مستحضرات العناية بالبشرة المضادة للشيخوخة بدون ظهور مكونات معينة في تركيبتها، أحدها الكولاجين، يعد الكولاجين أهم بروتين هيكلي في بشرة الإنسان وهو مسؤول عن 

  • منح بشرة الوجه مظهر بشرة ممتلئة
  • منح الوجه بشرة شبابية
  • تقليل خطوط الوجه 

ولكن بسبب الشيخوخة والعوامل الخارجية الأخرى، يتحلل الكولاجين لدى الإنسان بمرور الوقت، في محاولة لاستعادة هذا الكولاجين، يتم الاستعانة بما يمكن أن يعوض الكولاجين الداخلي من الخارج. [2]

أعراض زيادة الكولاجين في الجسم

عندما يكون لدى الإنسان الكثير من الكولاجين، يمكن أن تحدث له مشاكل كثيرة مثل:

  • أن يحدث للبشرة تتمدد
  • أن تتسمك البشرة أو تتصلب
  •  يمكن أيضاً أن يتسبب في تلف الأعضاء الداخلية، مثل القلب والرئتين والكلى. [7]

طريقة استخدام شراب الكولاجين

حتى يمكن الوصول لنتيجة جيدة باستخدام الكولاجين، فأنه يفضل تناوله على هيئة شراب، ليمنح أفضل نتيجة، والطريقة التي يجب استخدامه بها هي كالتالي:

  • شرب الكولاجين يوميًا قبل النوم، حتى تتم عملية ترميم الجلد بشكل جيد حيث أنها تحدث أثناء النوم.
  • يتم تناوله على معدة فارغة حتى يمكن امتصاصه بشكل كامل.
  • يجب الاستمرار على الشراب لمدة من ستة إلى ثمانية أسابيع حتى يمكن الحصول على نتيجة واضحة ومرضية.

بحسب الدراسات التي أجريت على العديد من الناس، إلى جانب ملاحظات الأطباء في العيادات فإنه تتراوح الكمية المستخدمة في الدراسات السريرية من 2.5 إلى 10 جرام يوميًا ، حيث أبلغ البعض عن نتائجهم في أربعة أسابيع والبعض الآخر بعد ثمانية أسابيع أو أكثر.

تنتشر مشروبات الكولاجين في كل مكان في الوقت الحالي، وتقدم وعودًا للناس ببشرة ممتلئة ومشرقة مع كل رشفة.[6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى