طرق معالجة التضخم المالي

كتابة: Aml Elforqan آخر تحديث: 05 مارس 2022 , 01:17

كيفية معالجة التضخم المالي

إن محاربة التضخم والحفاظ على استقرار الأسعار وحماية الفقراء وذوي الدخل المنخفض هي من بين الأولويات القصوى للدول النامية لكنهم يتأثرون بشدة بالتضخم العالم ي من ناحيتين الأول هو التضخم المستورد المتمثل في ارتفاع أسعار السلع والمواد من الخارج الثاني وهو الأكثر خطورة يأتي من تدابير مكافحة التضخم التي تستخدمها الدول المتقدمة بسبب آثارها السلبية على التدفقات النقدية للدول النامية وتكاليف التمويل بسبب ارتفاع أسعار الفائدة والضغوط على العملات المحلية  والنمو المتزايد يمكن معالجة التضخم المالي من خلال الخطوات التالية:

  •  إدارة الائتمان

السياسة النقدية هي واحدة من التدخلات النقدية الأساسية يستخدم البنك المركزي للبلاد مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات لتنظيم كمية ونوعية الائتمان تحقيقا لهذه الغاية، يتم رفع أسعار البنوك، وبيع الأوراق المالية في السوق المفتوحة، ورفع نسبة الاحتياطي واتخاذ مجموعة من خطوات إدارة الائتمان الانتقائية، مثل رفع عتبات الهامش والسيطرة على الائتمان الاستهلاكي عندما يكون التضخم بسبب متغيرات دفع التكلفة، فلن تكون السياسة النقدية فعالة في إدارة التضخم. نظرًا لمتغيرات الطلب والسحب، لا يمكن للسياسة النقدية أن تكون فعالة إلا في إدارة التضخم فقط. 

  • إلغاء تداول العملة

تتمثل إحدى الخطوات النقدية في إلغاء تداول العملات ذات الفئات الأعلى عادة ما يتم اتخاذ مثل هذه الخطوة عندما يكون لدى البلاد فائض من العملة.

  • السياسة الانكماشية

السياسة النقدية الانكماشية إحدى الطرق المعروفة للسيطرة على التضخم الهدف من السياسة الانكماشية هو تقليل المعروض من النقود داخل الاقتصاد عن طريق خفض أسعار السندات وزيادة معدلات الفائدة وهذا يساعد على تقليل الإنفاق لأنه عندما يكون هناك القليل من المال للالتفاف عليه: أولئك الذين لديهم المال يريدون الاحتفاظ به وحفظه بدلا من إنفاقه وهذا يعني أيضًا أن هناك قروضًا أقل متاحة، مما قد يؤدي إلى تقليل الإنفاق يعد خفض الإنفاق أمرًا مهمًا أثناء التضخم لأنه يساعد في وقف النمو الاقتصادي وبالتالي معدل التضخم.

  • زيادة الاحتياطي

متطلبات الاحتياطي هي زيادة متطلبات الاحتياطي على مبلغ الأموال المطلوب قانونًا من البنوك الاحتفاظ بها في متناول اليد لتغطية عمليات السحب فكلما زاد عدد البنوك التي يُطلب منها التراجع، قل ما تقرضه للمستهلكين إذا كان لديهم القليل من الإقراض، فسوف يقترض المستهلكون أقل، مما يؤدي إلى خفض الإنفاق. 

يشمل ذلك المطالبة بالديون المستحقة للحكومة وزيادة الفائدة المدفوعة على السندات حتى يشتريها المزيد من المستثمرين ترفع السياسة الأخيرة سعر صرف العملة بسبب ارتفاع الطلب (من خلال تدفقات رأس المال إذا كانت أسعار الدولة ترتفع مقارنة بالمعدلات الأجنبية، وبالتالي تزيد الواردات وتقلل الصادرات تعمل هاتان السياستان على تقليل كمية الأموال المتداولة لأن الأموال ستذهب من البنوك والشركات وجيوب المستثمرين إلى جيب الحكومة حيث يمكنها التحكم في ما يحدث لها. [1]

ما هو التضخم الاقتصادي

التضخم الاقتصادي هو واحد من أكثر المصطلحات الاقتصادية الشهيرة، والمتداولة بشكل عام بين الاقتصاديين وفي الفترة الأخيرة ومع الأزمات المالية التي يعيشها العالم بأسره من دول متقدمة ودول نامية أصبحت مشكلة التضخم أكثر بروز وأكثر عالمية.

فما هو التضخم وما يعنيه، التضخم هو انخفاض القوة الشرائية لعملة معينة بمرور الوقت، وهو ما نشهده على مستوى أغلب الدول التي تعاني من ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة عملتها بشكل عام أو انخفاضها أمام السلع وأمام العملة الأجنبية.

 يمكن أن ينعكس التقدير الكمي للمعدل الذي يحدث به انخفاض القوة الشرائية في زيادة متوسط مستوى السعر لسلعة من السلع والخدمات المختارة في اقتصاد ما خلال فترة زمنية معينة إن الارتفاع في المستوى العام للأسعار، الذي يتم التعبير عنه غالبًا كنسبة مئوية، يعني أن وحدة العملة تشتري فعليًا أقل مما كانت عليه في الفترات السابقة يمكن مقارنة التضخم بالانكماش الذي يحدث عندما تزداد القوة الشرائية للمال وتنخفض الأسعار.

التضخم هو المعدل الذي تنخفض به قيمة العملة، وبالتالي يرتفع المستوى العام لأسعار السلع والخدمات يتم تصنيف التضخم في بعض الأحيان إلى ثلاثة أنواع: تضخم الطلب والسحب، وتضخم دفع التكلفة، والتضخم الداخلي أكثر مؤشرات التضخم شيوعًا هي مؤشر أسعار المستهلك (CPI) مؤشر أسعار الجملة (WPI). 

يمكن النظر إلى التضخم بشكل إيجابي أو سلبي اعتمادًا على وجهة النظر الفردية ومعدل التغييربمعنى آخر قد يرغب أصحاب الأصول الملموسة، مثل الممتلكات أو السلع المخزنة، في رؤية بعض التضخم لأن ذلك يرفع قيمة أصولهم وهو ما يعود عليهم بالفائدة ويفسر معنى النظرة الايجابية للتضخم.

مشاكل التضخم

تتعدد مشكلات التضخم وأثرها على عدة أصعدة وفي الكثير من الأشكال ويمكن معرفة المشكلات التي يمكن يتسبب فيها التضخم في التالي:

  • إشارات الأسعار غير الواضحة

الأسعار هي الرسائل في اقتصاد السوق، حيث تنقل المعلومات حول ظروف العرض والطلب في السوق التضخم يطمس رسائل الأسعار هذه مما يعني أن التضخم ىقدم إشارات الأسعار بشكل أكثر غموضًا عندما يتسارع التضخم قد تتعرض البلاد لمشاكل منها على سبيل المثال، توقف بعض المتاجر عن كتابة الأسعار مباشرة على البضائع، حيث يجب عليها وضع ملصقات جديدة على العناصر أو الرفوف كل بضعة أيام لتعكس التضخم.

  • التذبذب

 يؤدي ارتفاع سعر السلعة إلى ارتفاع التضخم، أو انخفاض المعروض من تلك السلع ، أو زيادة الطلب عليها هل ينبغي لمشتري السلعة أن يأخذ الأسعار المرتفعة كإشارة اقتصادية لبدء استبدال المنتجات الأخرى أم أن أسعار البدائل قد ارتفعت بمقدار مماثل هل ينبغي لبائع السلعة أن يتخذ سعرًا أعلى كسبب لزيادة الإنتاج – أم أن السعر المرتفع هو مجرد علامة على تضخم عام ترتفع فيه أسعار جميع عناصر الإنتاج أيضًا من المفترض أن تصبح الصورة الحقيقية واضحة بمرور الوقت، ولكن في لحظة معينة، من يستطيع أن يقول ما على البائع والمشتري فعله حقيقة.

التضخم المرتفع والمتغير يعني أن الحوافز في الاقتصاد للتكيف استجابة للتغيرات في الأسعار أضعف سوف تتكيف الأسواق مع أسعار وكميات توازنها بشكل غير منتظم وبطء، وستشهد العديد من الأسواق الفردية فرصة أكبر للفوائض والنقص.

عمليات إعادة التوزيع غير المقصودة للقوة الشرائية

يمكن أن يتسبب التضخم في إعادة توزيع القوة الشرائية التي تضر بالبعض وتساعد الآخرين يشمل الأشخاص الذين تضرروا من التضخم أولئك الذين لديهم الكثير من النقود، سواء كانت في صندوق ودائع آمن في البنوك مثلآ أو في خزائن المنازل الشخصية عندما يحدث التضخم، تتضاءل القوة الشرائية للنقد. 

لكن النقد ليس سوى مثال لمشكلة أكثر عمومية: أي شخص لديه أصول مالية مستثمرة بطريقة لا يواكب عائدها الاسمي التضخم سوف يعاني من التضخم على سبيل المثال، إذا كان لدى الشخص أموال في حساب بنكي يدفع فائدة 4٪ ، لكن التضخم ارتفع إلى 5٪ ، فإن معدل العائد الحقيقي للأموال المستثمرة في هذا الحساب البنكي يكون سالب 1٪.

يمكن أن تتفاقم مشكلة سعر الفائدة و يتم فرض ضريبة الدخل على الفائدة الاسمية المستلمة، دون تعديل التضخم لذلك، فيمكن معرفة  كيف يتم حساب التضخم في مثال الشخص الذي يستثمر 10000 دولار ويتلقى معدل فائدة اسمي بنسبة 5٪ يخضع للضريبة على مبلغ 500 دولار المستلم – بغض النظر عما إذا كان معدل التضخم 0٪ أو 5٪ أو 10٪. إذا كان التضخم 0٪.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى