ما هي وظائف تخصص الأحياء في المستشفيات

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 07 مارس 2022 , 16:21

وظائف تخصص الأحياء في المستشفيات

تخصص الأحياء بشكل عام هو تخصص يتم دراسته في الجامعات العلمية التابعة لكلية العلوم ومن ثم فهو يقوم بدراسة الكائنات وتكوينها وكذلك مراحل نموها بالإضافة إلى الجينات الخاصة بها وأيضًا مدى تكيفها مع البيئة المحيطة، ومن ثم بعد التخرج يتم اللحاق في العمل بالمستشفيات في المملكة العربية السعودية، ولمعرفة تخصص الأحياء بالمملكة يمكن متابعة الآتي:

  • أخصائي وباحث في المعمل

يتخصص خريجي الأحياء بعدة تخصصات تناسب طبيعة دراسته في الجامعة ومن تلك التخصصات التي يمكن لخريج الأحياء أن يعمل بها هي الوظيفة في المعامل بكونه إخصائي وباحث في المعمل، كذلك يمكنه العمل في المستشفى في المختبرات لإجراء الفحوصات المعملية.

  • أخصائي تغذية

كما يمكن العمل كأخصائي تغذية، بالإضافة إلى حين شغل خريجي الأحياء وظيفة بالمستشفيات الحكومية أو حتى الخاصة بالمملكة فإنه قد يصل إلى المرتبات العليا والمرتبة السابعة في دراسته، كذلك يمكن أن يصل للثامنة وهي درجة الماجستير في تخصصه وأخيرًا يمكن أن يصل للدرجة التاسعة والتي تكون الدكتوراه في الأحياء.

دارسي الأحياء يقوم بعمل فحوصات ميكروسكوبية في المعامل الخاصة بالمستشفيات وذلك لفحص البكتيريا والفيروسات والطفيليات ومن ثم معرفة أنواع المرض وتشخيصه.

كذلك يقوم بمعرفة الجينات بجسم الإنسان والتركيبات الخاصة بها، ومن ثم يمكنه معرفة مدى انتقال الأمراض الوراثية أم الإعاقات للأطفال عند الإنجاب، بالإضافة إلى إقامتهم للعديد من التجارب الطبية في المختبرات.

  • طبيب شرعي

بالإضافة إلى إمكانية العمل كخبير أو طبيب شرعي وهو يقوم بعمل تحقيق عند وجود جريمة ويقوم بتحليل المواد والأشياء البيولوجية لمعرفة أسباب أخرى وكشف حقائق مهمة.

كذلك يمكن لخريجي الأحياء و تخصص الاحياء الدقيقة بأن يصبح من مدرسي الجامعات أو المدارس لتدريس مادة الأحياء، أيضًا يمكن اللحاق بالعمل في وزارة الزراعة بالمملكة، كما يمكنه العمل في الثروة السمكية والأرصاد الجوية بالإضافة إلى إمكانية لحاقه بوزارة البيئة.

كذلك يمكنه العمل في معامل مختبرات خارج المستشفى أي معامل خاصة، كما يمكنه العمل في المصانع للإشراف على التغذية وصحة الأطعمة. [1]

هل تخصص أحياء صعب

هذا السؤال منتشر بين ملتحقي كليات العلوم وتخصصات الأحياء لمعرفة ما هو المقبل في حياتهم الدراسية وهل سوف يكون سهلًا أو صعبًا وشاق، ولكن السنة الأولي التحضيرية والتمهيدية تكون سهلة إلى حد ما وذلك لحين التخصص بالكلية.

كذلك في حالة الاستفادة من السنة التمهيدية والتعلم بدقة بها فإن ذلك يسهم في سهولة السنوات الأخرى للعلم بأساسيات المادة والتطبيق الجيد.

جميع المواد العلمية أثناء الدراسة أو التطبيق تحتاج لتركيز عالي ودقة في العمل لعدم وجود أخطاء لأن تلك الأعمال لا تتحمل وجود أخطاء، وفي حالة وجود أخطاء قد يتسبب ذلك في حدوث نتيجة مختلفة تمامًا عن ما هو مطلوب.

لذا يجب أن تكون رغبة اللحاق بالقسم البيولوجي أو الكلية بشكل عام مرتبطة بشكل مباشر برغبة الدارس حتى يستطيع استكماله لها.

كذلك فهناك مصطلحات علمية كثيرة تقال وتكتب باللغة الإنجليزية تبدو صعبة في بادئ الأمر ولكن بعد ذلك بعد التدريب والاستخدام بكثرة سوف تصبح معتادة إلى حد ما.

أيضاً ينصح بعدم الوقوف عند درجة البكالوريوس فقط لكونها محدودة إلى حد ما، ولكن ينصح بالمواصلة لمرتبة الماجستير والدكتوراه للتعرف على المزيد في علم البيولوجي ودراسة متعمقة في تلك المجالات.

وأخيرًا فإن نسبة صعوبة الأحياء ودراستها تكمن في السنوات الأولى من التخصص بالأقسام، وذلك لأن الطالب يقوم بدراسة أمرًا جديدًا لم يدرسه بتعمق من قبل، ولكن بعد انقضاء فترة سيجد الطالب نفسه قد أصبح مدربًا على تلك الدراسة وتصبح سهلة فقط بالتعود والممارسة. [2]

مستقبل تخصص أحياء دقيقة

يقل العمل أحيانًا لخريجي علوم الأحياء ولكن ذلك في بادئ التخرج لأن العمل يتطلب المزيد من الخبرة، ولكن عند تكملة المسيرة التعليمية وذهاب الدارس للماجستير والدكتوراه فذلك يمنحه الخبرة الكافية لشغل أي وظيفة، كما بتسائل الطلاب عن أي أفضل تخصص في البيولوجيا.

ويمكنه التخصص في العديد من الوظائف ومنها وظائف خاصة بالجزء التعليمي وهي لشغل وظيفة معيد أو دكتور في الجامعة.

كذلك هناك تخصص للأبحاث وهو العمل في المعامل والمختبرات لإقامة العديد من الأبحاث والتجارب العلمية على العديد من الكائنات والطفيليات أيضًا.

أيضًا يمكن العمل في مجالات البيئة كالحد من التلوث والعوامل المؤدية له بجانب الحفاظ على الكائنات البرية والبحرية أيضًا.

المجالات الصحافية والإعلامية، حيث يمكن لخريجي تخصص أحياء العمل في الصحافة والإعلام لنشر المعلومات والأخبار الخاصة بالأحياء والعلوم الوراثية لزيادة وعي القراء والمشاهدين.

يتم دراسة العديد من التخصصات منها التخصص لدراسة كائنات حية من نباتات وحيوانات وأيضًا يقوم بدراسة الأشخاص، وعلم البيولوجي هو يعني دراسة علم الحياة والبشرية.

وكذلك فأول من قام باكتشاف العلوم البيولوجية هو أوزوالد أفيري حيث قام باكتشاف الأحماض النووية، مندل وهو مكتشف علم الوراثة وتم العثور على تلك الاكتشافات منذ مئات من السنوات التي مضت، تمت الدراسة طبقًا لاكتشافات العلماء والتجارب التي تم تطبيقها لتأكيد مراحل معينة أو اكتشافات معينة، وأيضًا هناك المزيد من العلماء والمكتشفون الآخرون في علم البيولوجي.

يقوم علم الأحياء بدراسة التطورات والمراحل التي يصل لها جميع الكائنات كالنباتات والحيوانات أيضًا ومعرفة طرق تكويناتها والإنسان ومعرفة الجينات الوراثية الخاصة به ومدى تأثيرها على أبنائه بعد ذلك.

عند دراسة تخصص الأحياء يجب أن تتوفر صفات عدة مثل الشجاعة وذلك للقدرة على تشريح أجسام الكائنات كالضفادع على سبيل المثال أو الفئران والعديد من الحيوانات.

يتم دراسة عدة تخصصات ومواد أثناء فترة الكلية وهي دراسة النباتات أيضًا، يقوم الدارس بدراسة قسم التشريح ومادة الأحياء العامة ويتم دراسة الأحياء بشكل عام بها، كذلك يتم دراسة أنسجة التركيبات للكائنات وتكويناتها.

بالإضافة إلى دراسة مادة تختص بعلم الحيوان وعلم الوراثة والتطور الخاص بالكائنات، دراية بعلوم الأحياء والفيروسات والفطريات بجانب دراسة علم الحشرات،  يدرس علم الأحياء الدقيقة وأيضًا دراسة الأحياء البحرية والفطريات والأجزاء الخاصة بالمناعة لدى الكائنات الحية.

وظائف تخصص الأحياء العامة في السعودية

يمكن إلحاق خريجي الأحياء وعلوم البيولوجيا بعدة وظائف في المملكة العربية السعودية فإن تلك الوظائف هي:

  • البلديات.
  • العمل في المصالح السعودية المختصة بالمياه والصرف الصحي أيضًا.
  • ذلك بجانب العمل في الجامعات وهيئة التدريس بشكل عام في تخصص الأحياء.
  • العمل كفني أكاديمي.
  • كذلك العمل في الأرصاد الجوية والطقس.
  • اختبار مدى جودة المواد وذلك من خلال العمل في المختبرات.
  • العمل كمحاضر في إحدى الندوات أو المحاضرات التي تقوم بتثقيف المجتمع ونشر الوعي ومعرفة العلوم الوراثية وغيرها.
  • العمل في المصانع الخاصة بالأغذية والمواد الغذائية وهنا يمكن العمل بوظيفة فحص الأطعمة ومعرفة جودتها ومدة صلاحيتها.
  • المجال الزراعي، وذلك في عدة مجالات كالتربة والمختبرات الزراعية وأيضًا الثروات السمكية والحيوانية والنباتية.
  • العمل في الهيئات الوطنية وتلك التي تعمل على حماية حياة الفطريات.
  • العمل في وظيفة أخصائي تغذية.
  • شغل وظيفة رئيس لمحطات الرصد الجوي والطقس.
  • العمل كمراقب للبيئة والحفاظ عليها من المؤثرات الخارجية. [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى