ما هو موقع شركة جوجل ؟.. مقرها الرئيسي في المملكة

كتابة: علا علي آخر تحديث: 13 مارس 2022 , 07:30

مقر شركة جوجل في المملكة

يقع مكتب شركة جوجل بالمملكة في شارع صاري بمدينة جدة / المملكة العربية السعودية ضمن برج مجموعة الصبان طابق الميزانين بمساحة 320 م² وهي منطقة تضم قسمًا للعب البلياردو وقسمًا للقراءة وقسمًا للعب البلاي ستيشن ومطعم  مع كافيتريا ، هذه المنطقة مصممة بألوان  جوجل الأساسية لإعطاء الحيوية والطاقة لغرض تحقيق الهدف وهو إعطاء الحماس والطاقة للموظفين أثناء فترات الراحة.

وقد أعلنت الشركة أن أول منطقة سحابية لشركة جوجل في المملكة العربية السعودية سيتم بناؤها في الدمام  التي تقع في المملكة الشرقية وتعد سادس أكبر مدينة في المملكة.

سيتم تشغيل مركز البيانات بالشراكة مع شركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة ، أكبر منتج للنفط في العالم. إلى جانب المنشأة الجديدة ، كما تخطط جوجل أيضًا لفتح مكتب في الرياض لدعم المنشأة.[1]

متى تأسست شركة جوجل

إن شركة جوجل ق بدأت في الواقع بمشروع بحثي للطالب لاري بيدج والذي كان يدرس بجامعة ستانفورد وسرعان ما انضم إليه صديقه سيرجي برين.

وفي البداية اختلف الزميلان حول كل شيء في هذا المشروع تقريبًا إلا أنهما وخلال العام التالي قد أقاموا شراكة، وكانوا يعملون بغرف نومهما ومن تلك الغرف استطاعوا إنشاء محرك بحث يستخدم الروابط لعرض صفحات الإنترنت حسب أهميتها على شبكة الويب العالمية، وقد أطلقوا على أول محرك بحث اسم باكرب Backrub.

بعد فترة وجيزة ، تمت إعادة تسمية Backrub باسم Google (phew). كان الاسم عبارة عن صيغة تعبر رياضيًا عن الرقم 1 متبوعًا بـ 100 صفر، وقد تم اختيار هذا الاسم لأن لاري وسيرجي كانا يسعيان لتنظيم المعلومات في العالم وجعلها سهلة الوصول ومفيدة عالميًا.

على مدى السنوات القليلة التالية ، لفتت جوجل انتباه ليس فقط المجتمع الأكاديمي، ولكن أيضًا مستثمري  وادي السيلكون، وفي آب (أغسطس) 1998 ، كتب المؤسس المشارك لشركة Sun Andy Bechtolsheim شيكًا بقيمة 100000 دولار أمريكي إلى لاري وسيرجي ، وولدت شركة Google رسميًا.

ومن خلال هذا الاستثمار ، أجرى الفريق نقلة نوعية لمكتب الشركة من مساكن الطلبة إلى مكتبهم الأول، وكان عبارة عن مرآب في ضاحية مينلو بارك ، كاليفورنيا ، تملكه سوزان وجسيكي (الموظفة رقم 16 وهي الآن المدير التنفيذي لموقع.

وقد ضم المكتب الأول أجهزة الكمبيوتر المكتبية وطاولة كرة البنج بونج  والسجاد الأزرق اللامع وقد استمر تقليد إبقاء مقرات جوجل ملونة بألوان زاهية تعبر عن جوجل حتى يومنا هذا.

حتى في البداية ، كانت جميع الأشياء الخاصة بتلك الشركة غير تقليدية بداية من خادم Google الأولي (المصنوع من Lego) إلى أول “رسومات الشعار المبتكرة” في عام 1998 شمل الشعار شكل عصا حتى  يعلن لزوار الموقع أن جميع الموظفين كانوا يلعبون لعبة الهوكي في مهرجان Burning Man.

وفي السنوات التي تلت ذلك توسعت الشركة بسرعة ووظفت مهندسين وشكلت فريق مبيعات ،وقد تجاوزت Google مساحة المرآب وانتقلت في النهاية إلى مقرها الحالي (المعروف أيضًا باسم “The Googleplex”) في ماونتن فيو ، كاليفورنيا. [2]

موقع شركة جوجل الرئيسي ” جوجل بليكس”

تمتلك جوجل حاليًا مقرات وموظفين في جميع أنحاء العالم لكن مقرها الرئيسي يقع في ماونتن فيو بولاية كاليفورنيا على بعد أميال قليلة جنوب خليج سان فرانسيسكو ، يوجد مجمع من المباني يعمل كمقر للشركة.

وتطلق Google على حرمها اسم Googleplex، والذي يجمع بين الكلمتين Google و complex وهو أيضًا اسم الرقم العملاق Googleplex، ونظرًا لأن الشركة لا تنشيء مباني ذات ارتفاعات شاهقة فقد تعددت مبانيها حيث يضم الحرم يضم أكثر من 20 مبنى مختلف .

وفي البداية استأجرت شركة جوجل أراضي المقر الرئيسي لها من شركة تكنولوجيا تسمى Silicon Graphics (SGI) ثم اشترته في وقت لاحق، وSGI وهي نفس الشركة التي قامت بعمل المؤثرات البصرية في فيلم  “Jurassic Park”، ولذلك فإن تمثال الديناصور ريكس موجود في منتصف حرم الشركة في إشارة من ملاك جوجل الحاليين لأصحاب المقر السابقين، وقد تميز تصميم الشركة الأساسي بخروجه عن أي تصميم مألوف للشركات حيث كانت حيث كانت تضم الشركة مسابح ضحلة ونوافير ومساحات خضراء وموقف سيارات يتسع لما يقرب من 2000 سيارة، وحديقة عامة بمساحة 5 فدان

وقد قام مهندس معماري يسمى Clive Wilkinson وهو يعمل لدى شركة Clive Wilkinson Architects بعمل تصميم جديد لمساحات العمل في Googleplex، وتشتهر تصميمات ويلكنسون بأنها مبتكرة وغريبة الأطوار، وقد ركز أثناء تصميم جوجل بكس  على إنشاء المباني التي تعزز العمل الجماعي والإبداع.

وفي عام 2008 كان حرم الشركة يمتد على مساحة أكثر من 2 مليون قدم مربع من المساحات المكتبية، وبداية من عام 2013 ، بدأ بناء حرمم جديد تبلغ مساحته 1.1 مليون قدم مربع (100000 متر مربع) وأطلق عليه اسم “باي فيو” ، بجوار الحرم الجامعي  على مساحة 42 فدانًا (17 هكتارًا).

وفي عام 2015 تم إضافة 60 فدانًا (24 هكتارًا) إلى حرم الشركة، وقد صمم تلك المساحة كل من Heatherwick Studio و Bjarke Ingels ومع ذلك ، تم منح الموقع إلى شركة LinkedIn من قبل أعضاء مجلس المدينة وتم تعديل مشروع Google في عام 2016 ، مع إنشاء 3 مباني جديدة تابعة للشركة على موقعين مختلفين شرق جوجل بليكس في ماونتن فيو واحد بجوار Googleplex مباشرة والآخران الأصغر على بعد عدة بنايات.

وكما هو متوقع فإن بيئة العمل داخل مقر الشركة لا تشبه البيئات الأخرى حيث  تقوم جوجل بترتيب محطات العمل بحيث تجلس المجموعات المكونة من ثلاثة إلى أربعة موظفين يعملون معًا في نفس المنطقة.

كما تم استخدام الجدران الزجاجية لتقسيم المساحة إلى مجموعات لأن هذا يقلل كثيرًا من الضوضاء المحيطة داخل المكاتب، كما أنه يسمح لأشعة الشمس بالمرور عبر المكتب بأكمله، وتحتوي كل حاوية زجاجية على سقف يشبه الخيمة مصنوع من البوليستر المغطى بالأكريليك والذي يحتوي على إضاءة الغرفة وأنظمة إطفاء الحريق.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى