اعراض الاكتئاب بالتفصيل

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 31 يوليو 2022 , 14:40

اعراض الاكتئاب بالتفصيل

  • الشعور بالحزن والفراغ واليأس.
  • البكاء المتكرر.
  • المرور بنوبات غضب وانفعال مع المواقف البسيطة.
  • عدم الشعور بالاستمتاع عند ممارسة الأنشطة الممتعة مثل : (الهوايات المفضلة، والجنس، والرياضة).
  • فقدان الاهتمام بفعل أي شئ من العادات اليومية.
  • اضطرابات النوم : النوم لفترات طويلة، أو العكس المعاناة من الأرق.
  • الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
  • عدم وجود الطاقة الكافية لأداء المهام البسيطة.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام، أو الإحجام عن تناول الطعام.
  • الشعور بالقلق، والتهيُّج.
  • التفكير البطئ، واستجابة حركية بطيئة، وعدم تناسق الحديث، والرد.
  • الشعور بالذنب وانعدام القيمة الذاتية.
  • لوم الذات بشكل ملِّح على إخفاقات الماضي.
  • صعوبة التركيز والتفكير، والبطء الشديد والتردد في اتخاذ القرارات حتى البسيطة منها.
  • مشكلات في الذاكرة، حيث يصعب تذكُّر أماكن الأشياء المستخدمة يوميًا، ويصعب تذكر موقف ميعن.
  • المعاناة من آلام في الجسد ليس لها أسباب طبية، مثل آلام الظهر، والصداع النصفي.
  • التفكير المتكرر في الموت، ومحاولات الانتحار.

أعراض الاكتئاب عند الأطفال والمراهقين

  • الشعور بالحزن والبكاء، والقلق.
  • التهيج والعصبية.
  • تشبث الطفل بأحد أفراد الأسرة بشكل أكبر من المعتاد.
  • الشعور بآلام مختلفة.
  • رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة.
  • نقص الوزن.
  • يعاني المراهقون من أعراض الاكتئاب التي يعاني منها الكبار، بالإضافة للحساسية المفرطة.
  • يعاني المراهق المكتئب من شعوره بأنه غير مفهوم في وسطه.
  • قد يدمن المراهق المكتئب على العقاقير، والكحوليات.
  • إيذاء الذات من أجل تفريغ الغضب والشعور بتدني الذات.
  • تجنب التفاعل الاجتماعي.

يختبر الجميع الإصابة بالاكتئاب مرة في العمر على الأقل، بينما يعاني البعض من الاكتئاب لفترات طويلة، والإصابة بالكتئاب ليست محدودة بسن معين، قد يُصاب بها الشباب أو كبار السن، والأطفال، وتعتبر تلك أشهر أعراض الاكتئاب عند الأطفال، والمراهقين.[1]

أعراض الاكتئاب المزمن

أعراض الاكتئاب المزمن هي أعراض الاكتئاب المعروفة، وتصبح مزمنة إذا استمرت لأكثر من أسبوعين، وفي بعض الحالات إذا استمرت لأكثر من عامين.

يصاب الأفراد بالاكتئاب المزمن عندما تستمر معهم الأعراض لفترات طويلة تزيد عن عامين، ووفقًا لما قاله علماء النفس فإن المصابين باكتئاب مزمن تظهر عليهم كل أعراض الاكتئاب مجتمعة، من شعور بالحزن واللامبالاة والتعب، بالإضافة لبعض الأعراض السلوكية الحادة مثل الإفراط من تناول الطعام، وكلما زادت المدة التي يعاني فيها الشخص من الاكتئاب زادت صعوبة علاجه فيما بعد، فقد ثبت وفقًا لما أجرته كلية الطب في هارفارد من أبحاث أن ما يقرب من 20% من الأفراد المصابين بالاكتئاب المزمن لم يتعافوا من الاكتئاب.

يصاب ما يقرب من 6% من السكان بالاكتئاب المزمن، على الرغم من أنه الاكتئاب قابل للعلاج بالأدوية وتعديل نمط الحياة اليومي، ولكن للأسف العديد من المصابين بالاكتئاب يُهملون علاجه، ولا يجدون الدعم الكافِ لإخضاعهم لبرنامج علاجي مناسب، فتشتد أعراضهم وتصبح أكثر حِدة حتى تصبح أعراضًا مزمنة يصعب علاجها والتعامل معها.[2]

الاكتئاب الخفيف

الاكتئاب الخفيف هو الحزن وليس الاكتئاب المرضي المتعارف عليه.

يعتبر الحزن ردة فعل عقلك وجوارك على الخسائر المادية، والبشرية، وعند المصائب والمواقف الصعبة، فأنت تشعر بالحزن في كثير من الأحيان وفي مواقف عدة بسبب عِدة طالما أنك إنسان وتشعر بما يحدث حولك، والحزن يحدث ويزول، الحزن لا يستمر، وله عدة أشكال، وقد تصفه عندما يصيبك أنه اكتئاب، أو إحباط أو تعب وكسل فقدان الرغبة في كل شئ، إذا زالت هذه المشاعر السلبية دون أن تستمر وتؤثر على حياتك، فأنت حزين، أما إا تطورت واستمرت فمن المحتمل أن تكون مصابًا بالكتئاب، فهناك فرق بين الشعور بالحزن، والاكتئاب، فالاكتئاب هو مرض عقلي يؤثر على الطريقة التي تسير بها حياتك، والطريقة التي ترى بها نفسك والآخرين، الاكتئاب ليس مجرد شعورًا عابرًا بالحزن، حتى أنه قد يحدث بدون أسباب، الاكتئاب مرض حقيقي، إذا بدأ بسبب أو لم يكن له أسباب على الإطلاق فإنه موجود، ويمكنه أن يقلب حياتك رأسًا على عقب، فإذا كان ماتمر به شعور مؤقت بالحزن أو الإحباط فتأكد أنه سوف يمر، أما إن كان اكتئاب فعليك طلب المساعدة فورًا.[3]

أسباب الاكتئاب عند البنات

  • قد ينتشر الاكتئاب في بعض العائلات عن طريق الوراثة، حيث أنه يوَّرث جينيًا، فالبعض يكون أكثر استعدادًا لهذا الميراث الثقيل أكثر من البعض الآخر الذي يملك تركيبة جينية مقاومة للاكتئاب.
  • العلاقات الاجتماعية والأسرية المتوترة تزيد من خطورة الإصابة بمرض الاكتئاب.
  • تزيد مشكلات الحمل والخصوبة من فرص الإصابة بالاكتئاب.
  • يسبب انقطاع الطمث أو كما يُطلق عليه (سن اليأس) من خطورة الإصابة بالاكتئاب.
  • الاختلالات الهرمونية وتغير نسب الهرمونات في جسم عند كل دورة حيض تتسبب في إصابة السيدات بالكتئاب.
  • المشكلات الصحية بشكل عام وخاصةً الأمراض المزمنة، والأمراض التي تنطوي على نوع من أنواع الإعاقة تتسبب في إصابة البنات بالكتئاب.
  • تُصاب العديد من النساء بالاكتئاب نتيجةً لاتنباع أنظمة غذائية بشكل متكرر لمحاولة إنقاض وزنهن.
  • أثناء محاولة الإقلاع عن التدخين يكنَّ أكثر عُرضة للاكتئاب.
  • النساء أكثر عاطفية من الرجال مما يجعلهن أكثر عُرضة للإصابة بالاكتئاب.
  • تتحدث النساء عن مشاعرهن السلبية مرارًا وتكرارًا وهذا ما أظهرت الأبحاث أنه يتسبب في زيادة مدة وحدة الاكتئاب.
  • تتأثر النساب بالتعليقات السلبية على أجسادهن ومظهرهن، مما ينجم عنه إصابتهن بالاكتئاب.
  • تفرز أجسام النساء المزيد من هرمون البروجيسترون مما يجعلهن أكثر إجهادًا، وتوترًا.
  • يبدأ الاكتئاب في النمو منذ سن المراهقة عند العديد من النساء بسبب تصدير المحيط الخاص بهن صورة سلبية لهن عن أنفسهن، ولا يستطعن التخلص منها لسنوات طويلة فيما بعد.
  • وفاة أحد الوالدين قبل بلوغ سن العاشرة يكن له بالغ الأثر على نفسية الفتيات.
  • المشاكل الأسرية ومحاولة الموازنة بين العمل والمنزل لإرضاء المجتمع، ومشكلات الطلاق.
  • التعرض لاعتداء جسدي أو جنسي وخاصةً في مرحلة الطفولة.
  • تناول بعض الأدوية وخاصةً المتعلقة بالعلاجات الهرمونية.[4]

علاج الاكتئاب في المنزل

  • اصنع روتينك اليومي.
  • تناول غذائًا صحيًا، ومارس بعض التمارين.
  • احصل على قسطٍ كافٍ من النوم.

ينبغي عليك اللجوء للطبيب لمساعدتك على تخطي الاكتئاب، لأنه مرض حقيقي وليس مجرد شعور سئ وعابر، وإليك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها لتحسين نتائج علاجك من الاكتئاب بجانب أدويتك التي يصفها لك الطبيب، أو بدونها إذا كنت تعاني من حالة حزن ويأس :

اصنع روتينك اليومي : يذيب الاكتئاب الحدود بين الأيام، لدرجة أنك تتوقف عن الشعور بتغيير اليوم، فإذغ قمت بوضع جدول بسيط لترتيب يومك فقط يضعك هذا على المسار الصحيح، حيث يمكنك انجاز بعض المهمات دون التفكير العميق قبل البدء فيها، فهي محددة مسبقًأ، واجعل أهدافك بسيطة حتى تشعر بالإنجاز، على سبيل المثال : (غسل الأطباق، قراءة نصف صفحة من كتاب كذا، الاستحمام وتمشيط الشعر، وهكذا)، وكلما أصبح روتينك منتظمًا ولا يشكل عليك عبئًا يمكنك إضافة المزيد من المهام.

تناول غذائًا صحيًا، ومارس بعض التمارين : قد يجعلك الاكتئاب مفرطًا في تناول الطعام أو محجمًا عن تناوله، فمراقبة كمية ونوع الطعام الذي تتناوله سوف يشعرك بأنك متحكم بشكل أكبر، كما أن كالما تحسَّنت صحتك تحسَّنت نفسيتك، كما أن الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 مثل : السلمون والتونة، والسبانخ والأفوكادو، تخفف من أعراض الاكتئاب لديك، وممارسة بعض التمارين البسيطة وإن كانت مجرد المشي عدة مرات خلال الأسبوع يسمح بإفراز هرمون الإندروفين الذي يزيد من شعورك بالرضا عن نفسك.

احصل على قسطٍ كافٍ من النوم : قلة النوم أو عدمه تزيد من سوء الحالة النفسية، تخلص من التلفاز والكمبيوتر والموبايل من غرفتك سوف يساعدك ذلك على النوم بشكل أسهل وأعمق.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى