ما سبب كثرة الافرازات المهبلية عند البنات

كتابة: Marwa آخر تحديث: 02 أغسطس 2022 , 13:09

سبب كثرة الافرازات المهبلية عند البنات

  • الاثارة الجنسية.
  • فترة الاباضة.
  • الاختلالات الهرمونية.
  • التهابات المهبل.
  • العدوى البكتيرية.
  • العدوى الفطرية.
  • داء المشعرات.

هناك أسباب مختلفة قد تؤدي إلى زيادة إفرازات المهبل بصورة أكثر من المعتاد لدى العديد من السيدات، والتي يمكن أن يكون البعض منها علامات طبيعية والبعض منها له دلالة مرضية ومنها الآتي:

الاثارة الجنسية: تؤدي الإثارة الجنسية الى العديد من ردود الافعال في الجسم مما يؤدي الى تدفق الدم الى هذه الأعضاء بصورة اكبر الذي بدوره يعمل على زيادة السوائل المهبلية إلى سطح المهبل، وذلك نتيجة زيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية مما يساعد على ترطيب سطح المهبل، وتكون هذه الإفرازات شبه مائية وصافية اللون ولزقة القوام.

فترة الاباضة: بصورة طبيعية ينتج عنق الرحم سائل يكون هلامي يحتوي على العديد من الكربوهيدرات والبروتينات والاحماض الامينية، هذه السوائل تزيد تزيد بنسبة اكبر قبل نزول الدورة الشهرية بسبب التغيير في نسيج الرحم، مع قرب فترة الاباضة سوف تختلف نسبة الهرمونات وترتفع نسبة مستوى الاستروجين في الجسم، لذلك يصبح هذا السائل شفافًا وصافي اللون ويزداد بصورة واضحة قبل فترة الاباضة ثم ينخفض مرة اخرى بعد هذه الفترة.

الاختلالات الهرمونية: تتحكم الهرمونات الجنسية مثل هرمون الاستروجين بصورة واضحة ومباشرة في مستوى الإفرازات المهبلية لذلك عند وجود أي خلل بها سوف يؤدي الى اختلاف مستوياتها وشكلها، حيث من الممكن أن يصبح شكلها أثقل، ومن ضمن أشكال الخلل الهرموني هي متلازمة تعدد التكيسات على المبيض (PCOS) أو أيضا وجود أي خلل هرموني قد يكون متعلق بالاجهاد الصحي والنظام الغذائي.

 التهابات المهبل: التهابات المهبل والتي يمكن أن تكون بسبب العدوى أو وجود تهيج في سطح المهبل الخارجي بسبب الاستخدام المفرط للدش المهبلي أو الملابس الداخلية غير المناسبة، ويكون وقتها شكل هذه الافرازات سميكة وقد تكون رمادية أو خضراء اللون.

العدوى البكتيرية: في بعض الأوقات يزداد وجود البكتيريا وهي من أكثر الأنواع انتشارا لزيادة إفرازات المهبل، ومن أكثرها شيوعًا بين شريحة كبيرة بين النساء تتراوح بين 15 إلى 45 عامًا، يمكن أن تصاب به السيدات بالتهاب البكتيريا بعد الجماع مما يؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية بصورة كبيرة.

العدوى الفطرية: هي نوع من أنواع العدوى التي تصيب العديد من السيدات بسبب نمو العديد من الكائنات الفطرية على سطح المبيض أو السطح الخارجي للمهبل وتسمى وقتها عدوى الخميرة وتؤدي الى زيادة افرازات المهبل عديمة الرائحة التي تشبه الجبن القريش.

داء المشعرات: هو نوع من الأمراض الجنسية التي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي بسبب انتقال الطفيليات بين الأزواج، لا يوجد أعراض واضحة لهذا المرض غير وجود بعض الحكة والحرقان ويمكن أن يؤدي الى زيادة الافرازات المهبلية والتي تكون كريهة الرائحة ولها لون أبيض أو أصفر أو أخضر.

سبب كثرة الافرازات المهبلية عند البنات له العديد من الأسباب حيث أن الكثير من الإناث قد تعاني من مشكلة كثرة الافرازات المهبلية والتي يمكن أن تزيد بشكلٍ واضح أثناء الاثارة الجنسية أو فترة الاباضة التي تسبق نزول الدورة الشهرية أو وجود عدوى بكتيرية أو فطرية، ولابد من الحرص والانتباه لهذه الحالة خصوصاً في حالة انبعاث رائحة كريهة منها أو وجود علامات غير طبيعية عن الإفرازات الطبيعية المصاحبة لها، ولكن في حالة الإفرازات الطبيعية والتي تكون من العلامات الفسيولوجية الطبيعية على صحة المهبل وعنق الرحم للمرأة، تكون هذه الإفرازات المهبلية عبارة عن مزيج من سوائل عنق الرحم والخلايا الميتة والسوائل المهبلية الأخرى والتي يكون قوامها شبه المخاطي.[1]

أنواع الإفرازات المهبلية

  • الإفرازات البيضاء.
  • الإفرازات المائية أو الشفافة.
  • الإفرازات واضحة قابلة للتمدد.
  • الإفرازات البنية أو الدموية .
  • الإفرازات الصفراء أو الخضراء.

هناك العديد من أنواع الإفرازات المهبلية والتي يتم تقسيمها بناءًا على لون هذه الإفرازات:

الإفرازات البيضاء: الإفرازات التي يكون لونها أبيض هي إفرازات شائعة بصورة كبيرة بين السيدات وتكون بصورة أوضح قبل الدورة الشهرية أو بعدها ويصاحبه لزوجة ورائحة قوية.

الإفرازات الشفافة أو المائية: هذه الإفرازات تزيد بصورة واضحة قبل فترات الإباضة أو الإثارة الجنسية وأيضًا في فترات الحمل .

الإفرازات الواضحة وقابلة للتمدد: تكون أشبه بالإفرازات اللزجة التي يمكن أن تتمدد بصورة واضحة وذلك لأن قوامها يصبح مثل قوام الأغشية المخاطية، وتكون شفافة اللون.

الإفرازات البنية أو الدموية: هذا النوع من الإفرازات الذي يشبه التبقيع الدموي وغالبا تكون إفرازات شفافة مختلطة بسوائل المهبل الشفافة فتعطي اللون البني أو الدموي، هذه الإفرازات في الأغلب تسبق فترة الدورة الشهرية أو بعد الانتهاء منها، وفي بعض الأوقات قد تكون علامة واضحة للحمل أو الإجهاض.

الإفرازات الصفراء أو الخضراء: في أغلب الأوقات يصاحب هذا النوع من الإفرازات اللون الأخضر أو الأصفر والذي يدل على وجود العدوى البكتيرية او الفطرية للمهبل وعادة ما تكون كثيفة مصحوبة بحكة ويجب زيارة الطبيب عند وجودها.

متى يجب عليك زيارة الطبيب في حالة وجود الإفرازات المهبلية

  • الإحساس بالتهيج حول منطقة المهبل.
  • حدوث نزيف دموي أثناء الجماع.
  • وجود ألم أثناء التبول.
  • الشعور بالحُمى.
  • المعاناة من ألم في البطن.
  • الفقدان غير المبرر للوزن.
  • الإحساس بالإعياء بصورة عامة.
  • زيادة في مستويات التبول.

إذا تعرضت لهذه الأعراض مع وجود زيادة في الإفرازات المهبلية بصورة واضحة يجب عليك أن تتوجهي إلى زيارة الطبيب بصورة مباشرة للقيام بالتشخيص اللازم ووصف العلاج المناسب.[2]

ما هو علاج الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

بناءًا على تشخيص الطبيب للأعراض المصاحبة للإفرازات المهبلية سوف يقوم على الفور بوصف العلاج المناسب ، حيث يعتمد وصف الدواء على نوع المشكلة سواء كانت عدوى فطرية أو بكتيرية وفي أغلب الأوقات سوف يتم وصف علاجات المضادة للفطريات في حالة وجود العدوى الفطرية، أو الكريمات التي تحتوي على مضادات حيوية في حالة العدوى البكتيرية أو بعض الأدوية الأخرى مثل عقار ميترونيدازول (فلاجيل) أو تينيدازول (تينداماكس) لعلاج مرض المشعرات.

نصائح عامة للوقاية من الالتهابات المهبلية

  • المحافظة على نظافة المهبل بصورة عامة والاهتمام بالعناية الشخصية اليومية.
  • استخدام الماء فقط في نظافة المهبل والبعد عن استخدام مستحضرات الصابون التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث تهيج في المهبل.
  • في حالة استخدام الصابون ينصح باستخدام صابون معتدل وخفيف وماء دافئ على السطح الخارجي فقط.
  • عدم استخدام الدش المهبلي او المنتجات النسائية التي سوف تؤدي إلى تغيير وسط المهبل وتقتل البكتيريا النافعة.
  • بعد استخدام الحمام يتم المسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس وذلك لمنع دخول البكتريا الى المهبل وحدوث عدوى.
  • استخدام ملابس داخلية قطنية وتغييرها بشكل دوري ويومي.
  • البعد عن السراويل الضيقة وخصوصا وقت النوم.
  • في حالة وجود أعراض مثل الحكة والحرقان يجب عليك زيارة الطبيب على الفور. [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى