أعراض عدوى الاذن الوسطى

- -

عدوى الأذن الوسطى يمكن أن يكون مشكلة مؤلمة للغاية . والتي تبدأ بمتاهة من أذنك مع انتفاخ والتهاب . المتاهة تسيطر على اذنك ليظهر الالتهاب والذس يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة ، مثل الدوار ، وفقدان السمع المؤقت ، أو صوت رنين في أذنيك . إذا كان الدوار يؤثر عليك بشكل سيئ ، فإنه يمكن او يؤدي إلى الشعور بالغثيان .
يمكن أن يكون سبب التهاب الأذن الوسطى من خلال العديد من الأشياء ، بما في ذلك الفيروس أو العدوى . على الرغم من أنه لا توجد طريقة معروفة لمنع المشكلة ، بل ان هناك العديد من الأدوية التي تعمل بسرعة للحد من الأعراض ولتحصل على العودة إلى المسار الصحيح . في معظم الحالات ، فقد ذهب عدوى الأذن الوسطى في غضون بضعة أسابيع ، والشفاء التام يجب أن يحدث في غضون شهر .

أعراض عدوى الأذن الوسطى
التهابات الأذن الوسطى يمكن أن يأتي ببطء أو بشكل مفاجأ . إذا واجهت او لاحظت أي من هذه الأعراض ، فعليك زيارة الطبيب للكشف والسيطرة على عدوى الأذن الوسطى ، ومن الاعراض :
 خفقان العيون
خفقان العيون والمعروف أيضا باسم الرأرأة . ويحدث هذا من خلال ملاحظة شخص ما بعدم تركيز عينيك او ملاحظة صعوبة في التركيز .

 الدوار أو الإحساس الغير طبيعي بالحركة
قد تشعر كما لو كنت تتحرك ، ولكنك لا تتحرك .

 حركات العين الغير طوعية
حركات العين الغير طوعية التي تجعل من الصعب التركيز على العين ، وهكذا يبدو كل شيء واضح .

 قد تعاني من فقدان السمع في إحدى الأذنين أو كليهما وكنت قد لاحظت وجود رنين بصوت عال أو سمع أصواتا أخرى .
 قد تواجه فقدان التوازن ، مثل السقوط على جانب واحد ، لعدم تمكنه من السير في خط مستقيم ، أو الاضطرار إلى التمسك شيئا من أجل السير بشكل صحيح .
 غالبا ما ترتبط الغثيان والتقيؤ والدوار مع ، لكنها أيضا قد تترافق مع التهاب الاذن الوسطى نفسها .

أسباب عدوى الأذن الوسطى
يمكن أن يكون سبب التهاب الأذن الوسطى من قبل مجموعة واسعة من الأشياء . السبب الدقيق والمعين لعدوى الأذن الوسطى غالبا ما تكون غير واضحة ، وذلك لأن هناك الكثير من الأسباب المحتملة . قد يكون من عدوى بكتيرية ، مثل التهاب الأذن الوسطى أو التهاب السحايا . ويمكن إحضارها من قبل البرد أو الانفلونزا ، أو التهاب الجيوب الأنفية . قد يكون نتيجة لإصابة في الرأس أو الأذن ، أو قد تكون جزءا من أحد أمراض المناعة الذاتية ، رغم أن هذه الأسباب تعتبر نادرة . بينما أكثر المشاكل النادرة هي المشاكل التي تسببها الحساسية ، والسكتة الدماغية ، والأورام ، أو الأدوية التي تسبب الأضرار التي تلحق بالأذن الوسطى . ما يلي الأسباب الأكثر شيوعا :

1 . عدوى الأذن الوسطى الفيروسي
يقدر الأطباء أن ما يقرب من نصف جميع الإصابات للأذن الوسطى سببها عدوى فيروسية والذي يبدأ في الأنف والفم والصدر أو مجرى الهواء . قد يكون هذا شيء بسيط مثل قاصر الباردة أو الشيء الخطير مثل الانفلونزا . أحيانا يمكن أن يكون سبب التهابات الأذن عن طريق العدوى الفيروسية لكامل الجسم ، مثل النكاف ، الحصبة أو الحمى الغدية ، ولكن هذه هي الأقل شيوعا بكثير من تفسير البرد أو الانفلونزا .

2 . عدوى الأذن الوسطى الجرثومي
البكتيريا في الأذن الوسطى يمكن أيضا أن تسبب العدوى . ما يحدث هذا عندما تدخل البكتيريا في متاهة وتجد استراحة في الجلد بين الأذن الوسطى . هذا يمكن أن يحدث مع مشاكل التهاب السحايا أو التهاب الأذن الوسطى أن يصبح سيئا بما فيه الكفاية في الانتشار . إذا كان لديك إصابة في الرأس أو الأذن ، فإنه يمكن أن يوفر أيضا مدخلا للبكتيريا . وإن كان هذا هو أكثر ندرة بكثير من العدوى الفيروسية ، بل هو أيضا أكثر خطورة بكثير .

3 . خطر عدوى الأذن الوسطى
إذا كنت تعاني من التعب ، وشرب كميات كبيرة من الكحول أو التدخين في كثير من الأحيان ، فقد تكون أكثر عرضة لعدوى الأذن الوسطى . إذا كان لديك تاريخا من الحساسية أو تعاني من بعض الامراض ، مثل عدوى الجهاز التنفسي أو التهاب الأذن ، فأنت أكثر عرضة لتطوير هذه المشكلة . من الإجهاد والتي يمكن أن تؤدي أيضا إلى مخاطر كبيرة ، كما يمكن استخدام الأدوية مثل الأسبرين .

لعلاج عدوى الأذن الوسطى
يمكن علاج التهابات الأذن الوسطى والتي يمكن أن تكون مؤلمة ومزعجة . لحسن الحظ ، فإن معظمها ينتهي في غضون أسابيع قليلة ، ويمكنك ان تشعر أنك بالنتائج في غضون شهر . وبالطبع فإن العلاجات الأكثر شيوعا هي الراحة في السرير مع تناول الأدوية . هذه الأدوية قد تساعد على محاربة العدوى الكامنة ، وكذلك تساعد في تخفيف الأعراض الصعبة للعدوى الأذن الوسطى . وهنا ما قد تحتاج:
ليتم التعامل مع الالتهابات البكتيرية بالمضادات الحيوية . ومع ذلك ، فإذا كان لديك عدوى فيروسية ، والمضادات الحيوية عديمة الفائدة .
 إذا كنت تعاني من الغثيان أو القيء ، فيمكن أن تتناول الأدوية مثل كومبازين للسيطرة على الأعراض .
 إذا كنت تشعر بالدوار ، فيمكن ان يصف لك الطبيب لـ سكوبولامين أو ميكليزين .

دراسات وابحاث
اظهرت الابحاث الامريكية بالتعرف على أعراض التهاب الأذن الوسطى ، مثل الدوخة ، وفقدان التوازن ، والدوار ، كما يمكن ان تكون بعض الاعراض إذا كنت تعاني من أي نوع من فقدان السمع ، فعليك استشارة الطبيب على الفور . كما اظهرت على اهمية الحذر من المشي . لأنه قد يسبب دوار .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

سهام أحمد

القـناعة دليل الأمانة ، والأمانة دليل الشكر ، والشكر دليل الزيادة ، والزيادة دليل بقاء النعمة ، والحياة دليل الخير كله

(4) Readers Comments

  1. A
    A
    2016-07-30 at 01:48

    التهاب الاذن الوسطى يجب ان لايستهان بعلاجة او تاخره

  2. Avatar
    ياسمين شيخو
    2016-12-16 at 06:52

    السلام عليكم انا اعاني من نغزة من جانب قلبي واشعر بالم بكتفي ويدي اليسرى ماهو سببه هل في مشكله في القلب

  3. Avatar
    ياسمين شيخو
    2016-12-16 at 06:54

    ارجو الرد منك والاستفادة ارجوكم ولك جزيل الشكر

  4. Avatar
    يونس
    2017-11-23 at 01:19

    ان اعاني من تعفن الأذن الوسطى اعاني من الدوخة وعدم السمع ارجو منكم الدعاء بالشفاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *