اهداف الدعوة الاصلاحية للشيخ محمد بن عبدالوهاب

كتابة: نيرة محمد آخر تحديث: 24 سبتمبر 2022 , 03:05

من اهداف الدعوة الاصلاحية للشيخ محمد بن عبدالوهاب

  • توضيح مفهوم عبودية المخلوق لله للخالق سبحانه وتعالى وسبل تحقيقها.
  • تطبيق الشريعة الاسلامية في كافة مجالات الحياة والاهتمام بالمجتمع الاسلامي.
  • الدعوة لتطبيق دين الله بالطرق الموصلة لذلك.

توضيح مفهوم عبودية المخلوق لله للخالق سبحانه وتعالى وسبل تحقيقها: من أهداف الدعوة الاصلاحية للشيخ محمد بن عبد الوهاب، هو توضيح مفهوم عبادة الخالق وطرق الوصول إلى ذلك، من خلال:

الكفر بالطواغيت والابتعاد عن دعمهم وتعزيز طرق عبادتهم بأي شكل من الأشكال وهم، الشيطان، الحاكم الجائر الذي يحكم بغير قواعد دين الله أو يبتدع ويغير فيها، من الطواغيت أيضاً الذين حذر من اتباعهم الشيخ محمد عبد الوهاب في دعوته، عابد غير الله ومدعي معرفة الغيب.

التقرب والتوسل إلى الله بإخلاص والتخلص من أي شائبة للشرك في العبادة.

حب أولياء الله الصالحين وزيارة القبور وأخذ العظة منها، لكن النهي عن التوسل إلى الله بالقبور والموتى من الصالحين، أي عدم التوسل بإزالة الكروب والمحن بأسماء الأولياء الصالحين، لتنزيه عبادة وتوحيد الله من الشرك، لأن الله سبحانه وتعالى لا يقبل بالعمل إذا كان خالصاً لوجه الكريم.

الابتعاد عن اتباع البدع والخرافات، لأن مثل هذه الأمور تفسد العقيدة وتصل إلى حد الردة.

الدعوة إلى الجهاد في سبيل الله.

تطبيق الشريعة الاسلامية في كافة مجالات الحياة والاهتمام بالمجتمع الإسلامي: تضمنت أهداف دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، أن تكون الشريعة الاسلامية هي الوسيلة الوحيدة، في كافة مجالات الحياة سواء الدينية أو الاقتصادية أو السياسية أو الاجتماعية ومن خلال السبل التالية:

تعليم الجميع أصول دينهم من خلال سبل الحكمة والموعظة الحسنة.

القضاء على الظلم، الفتنة والفرقة بين الناس وتوحيدهم على كلمة الله وأن لا إله إلا الله وأيضاً رفع الظلم عن المظلومين.

التخلص من الجهل وتقليد كل ما هو غريب عن ديننا الحنيف.

الدعوة لتطبيق دين الله بالطرق الموصلة لذلك: يتم تحقيق ذلك وفقاً لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب السلفية، من خلال الطرق التالية:

تقديم وإعلاء كلمة الجهاد ضد كل من عارض التوحيد ودعا بالشرك.

الاحتكام لشرع الله في أحكام الحياة بمختلف مجالاتها.

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بهدف توضيح فكرة الدين الصحيح ثم إعادة الناس لطريق الله المستقيم.

إقامة حدود الله مثل تطبيق شرع الله في حكم الزنا وغيرها.

الشيخ محمد بن عبد الوهاب

صفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب

  • الصبر والاحتساب لله.
  • إنكار الحق وعدم الخضوع للباطل.
  • حسن التعامل واتباعه نهج المرونة مع المعارضين للدين والشريعة الإسلامية.
  • الزهد في الله وإيصال المفهوم الصحيح للشريعة الإسلامية بالشكل الذي ظهر به لأول مرة.

الصبر والاحتساب لله: من الصفات التي اتسم بها الشيخ محمد بن عبد الوهاب في دعوته السلفية، الصبر واحتساب المجهود والسعي لوجه الله سبحانه وتعالى، لأن طريق دعوة الشيخ لم يكن سهلاً أو خالِ من أي عقبات، حيث تعرض إلى الكثير من المعارك المعارضة له والواقفة ضده كل ما يدعو إليه ، لذلك كان حاله كحال الأنبياء والدعاة، في الصبر على الأذى والهجوم وأن يتم احتساب جميع الصعوبات والمعوقات لوجه الله سبحانه وتعالى.

إنكار الحق وعدم الخضوع للباطل: من الصفات الدعوية التي اتسم بها الشيخ في دعوته ، هو الثبات على الحق في وجه الباطل والإصرار على هدفه دون الخضوع لأهل الفساد والباطل، حتى لو دخل في حرب من الجدال والخلافات مع العوام المعارضين لما يقوله.

حسن التعامل واتباعه نهج المرونة مع المعارضين للدين والشريعة الإسلامية: هنا تميز الشيخ محمد بن عبد الوهاب، بمرونته في التعامل مع  المخالفين الذي يريد الاستفسار للتعلم وتحري الشبهات، هذه الطريقة لا يتبعها مع الأشخاص المتكبرين والناكرين للحقوق وفرائض الشريعة الإسلامية.

الزهد في الله وإيصال المفهوم الصحيح للشريعة الاسلامية بالشكل الذي ظهر به لأول مرة: كان هدف الدعوة بقيادة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، خالصاً لوجه الله تعالى ورغبة في نشر العقيدة الإسلامية التي كانت موجودة عند ظهور الإسلام لأول مرة، أي إيضاح الشكل الأساسي والحقيقي لدين الله، كان الشيخ زاهداً في الدنيا، يريد نشر تعاليم ديننا السمح وإرجاع الناس لطريق الحق، لذلك لاقت دعوته السلفية صدى كبير في بلاد العالم الإسلامي.

أسباب نجاح دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب السلفية

  • صدق النية وقوة الإيمان.
  • طبيعة الدعوة وأهدافها.
  • البيئة التي ظهرت فيها الدعوة.
  • مجهودات أنصار الدعوة السلفية.
  • زمان الدعوة.

صدق النية وقوة الإيمان: الأسس التي اعتمد عليها الشيخ محمد بن عبد الوهاب في دعوته السلفية، هي صدق النية مع الله بجانب قوة العقيدة والإيمان، لقد بدأ الشيخ حركته في الدعوة، بعد انتشار الفساد والباطل في مجتمعات العالم الإسلامي، لذلك تيقن أن الأمر يحتاج لصبر وعزيمة واحتساب الأجر، من أجل إصلاح الأمور مرة أخرى، وتجنب فكرة عودة الدين الإسلامي غريب داخل مجتمعاته.

طبيعة الدعوة وأهدافها: من الأسباب والعوامل التي أدت في النهاية إلى نجاح دعوة الشيخ هو طبيعتها نفسها، القائمة على مفهوم التوحيد وربوبيه الله وحده لا شريك له، وكانت أهداف الدعوة كلها تتلخص وتدور حول قاعدة واحدة هي العبادة الخالصة لله دون شرك صريح أو شبهات شرك.

البيئة التي ظهرت فيها الدعوة: بدأت دعوة الشيخ بن عبد الوهاب في نجد، التي هي تعتبر العامل المكاني والبيئي وراء نجاح الدعوة، لأن أهلها يتميزون بالأخلاق الحسنة وحبهم للحق، وأيضاً زهدهم في مظاهر الحياة الدنيوية، كما أن رجال نجد أقوياء يستطيعون مواجهات أي أعباء جسدية، من الأسباب التي جعلت نجد سبب أساسي في نجاح دعوة الشيخ السلفية، أنها كانت بعيدة كل البعد عن نفوذ وسلطة الحكم العثماني ورجال الدين التابعين لهذا النظام، الذين  أثناء هذا الوقت كانوا يحافظون على مناصبهم في الدولة، من خلال معارضة حركات التحسين والإصلاح، مثل دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

مجهودات أنصار الدعوة السلفية: لعب أنصار الدعوة السلفية التي قام بها الشيخ، وسعى إلى تطبيقها دوراً كبيراً في نجاحها، هؤلاء الأنصار هم آل سعود وأهل نجد، الذين بذلوا الاموال والجهود المستمرة، لإعلاء راية الحق وحماية الدعوة السلفية ضد أهل الباطل والمعارضين والراغبين في إفساد الدين وتشويه صورته.

زمان الدعوة: كان الوقت والزمان عاملاً رئيسياً في انتشار الدعوة ونجاحها وترسيخ آثارها، لأن هذه الفترة كان يعاني المجتمع الإسلامي من فساد وتحريف في العقيدة، حيث كان المسلمون في أشد الحاجة لتصحيح المفاهيم لديهم، ثم إعادتهم على طريق الحق مرة أخرى، وبالتالي إعلاء راية الدين بمنظوره وقواعده السليمة التي ترضي وجه الله الكريم.

أهم نتائج دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب

  • إنشاء مجتمع إسلامي متكامل يعلى راية الحق ويعظم شعائر الدين.
  • تخليص المجتمع بمساعدة آل سعود من المفاهيم والمعتقدات المغلوطة عن العقيدة، ثم استبدالها بالمفاهيم والأسس السليمة.
  • القضاء على البدع والخرافات وأي مظهر من مظاهر الشرك بالله سبحانه وتعالى الواحد الأحد.
  • تعظيم ونشر شعائر الدين، مثل المواظبة على صلاة الجماعة، الحرص على صلاة الأعياد وإخراج الزكاة وغيرها.
  • توحيد المناطق والجهات المعارضة والمتناثرة على راية الحق وإزالة الفتن المفرقة بينهم.
  • القيام بالمعاملات التجارية على أسس دينية سليمة مثل ضبط الأسعار والموازين.
  • إنشاء بيت المال وتنظيم موارده بما يحقق العدالة بين المسلمين.
  • نشر قيم العدل في المجتمع الإسلامي ومواجهة أهل الفساد والباطل. [1][2][3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى