كيف افرق بين ألم العضلات وألم القلب

كتابة: Dina Ahmed آخر تحديث: 05 نوفمبر 2022 , 03:39

كيف افرق بين ألم العضلات وألم القلب

من خلال الشعور بألم شديد في الذراع اليسار للشخص مع وجود تنميل في الكتف اليسار بأكمله، أما ألم العضلات فلا يحدث تنميل للكتف ولكن يحدث شد عضلي للجزء المصاب فقط .

وبشكل عام نجد أن كثيرًا ما يختلط الأمر عند العديد من الناس بين الألم الذي يصيب الشخص بسبب العضلات، وألم القلب، خاصًة إذا كانت الآلام في نفس الأماكن، وليكن على سبيل المثال الجزء الأيسر من الصدر، وذلك أيضًا لأن آلم الصدر أو العضلات يمكن أن تكون نابعة عن الكثير من الأمراض المختلفة والمشتركة مثل التهاب البنكرياس، والالتهاب الرئوي، وحتى نوبات الصرع، وذلك وفقًا للتقارير التي تم إصدارها من جامعة هارفارد للقلب في مايو لعام 2010، وفقًا لتلك التقارير قام الأطباء بتحديد آلام القلب عن آلام العضلات، وكانت تلك المعلومات المتحصل عليها ناتجة من اختبارات الدم التي تمت للكشف عن العلامات التي تظهر في عضلة القلب، وتلك العلامات كانت مثل الكرياتين كيناز، والروبونين القلبي، وبما أن تلك البروتينات في الدم كانت متواجدة بمستويات عالية فكان الأمر يستغرق وقتًا طويلًا، وكانت النتيجة الأفضل للكشف عن آلام القلب هي تخطيط القلب، وفيما يلي سوف نتعرف على الأعراض التي تكون سبب في الشعور بآلام في القلب، وإليك هي:

  • الإحساس بألم أو ضغط أو ضيق أو حرق وانضغاط في الجزء اليسار.
  • انتشار الألم في الجسم وخاصًة منطقة الصدر.
  • امتداد الألم إلى الذراع اليسرى، والرقبة والفك، والظهر.
  • اصطحاب الألم بعدة علامات مثل ضيق التنفس والعرق الشديد مع برودة الجسم، والغثيان.
  • ظهور الألم بعد الاجهاد البدني، أو الضغط العصبي، وأحيانًا أثناء الراحة.
  • ألام حادة أو شبيها بالسكين في الجزء اليسار ناجمة عن التنفس أو السعال.
  • ألام شديدة مثل الطعن تستمر لثوان فقط ثم تزول وتعود مرة أخرى.
  • زيادة الألم عند الضغط على الصدر، أو بمجرد حركة الجسم.
  • استمرار الألم لمدة ساعات أو حتى أيام.
  • زيادة الألم بعد دقائق قليلة. [1]

أعراض الشد العضلي للصدر

  • وجود ألم في الصدر متفاوت بين الحاد والمحتمل.
  • الشعور بألم في الصدر عند تحريك العمود الفقري أو تحريك الصدر.
  • الشعور بصعوبة عند تحريك منطقة الصدر أو المنطقة المصابة بألم.
  • زيادة الشعور بالألم عند العطس أو السعال، أو عند التنفس.
  • ملاحظة تورم في منطقة الصدر.
  • وجود كدمات في منطقة الصدر.
  • حدوث تشنجات عضلية.
  • الشعور بألم داخل جدار الصدر.
  • الشعور بألم عند الجزء العلوي من الظهر.

تسبب التشنجات بصفة عامة انزعاج كبير جدًا، وخاصًة إذا كانت في أماكن مثل الصدر يكون الأمر أكثر انزعاج وألم، وذلك نظرًا إلى أن الصدر منطقة حساسة ومرتبطة بمعظم العوامل الحيوية الخاصة بالجسم مثل التنفس والحركة وحركة العمود الفقري والرقبة وما إلى ذلك، وعادًة ما نجد أنه يحدث إجهاد لعضلة الصدر عند حدوث تمزق أو تمدد في إحدى عضلات الصدر، وهذا ما يُسمى بالشد العضلي، أو إجهاد العضلات، أو كما يُسمى أيضًا بإجهاد العضلات الوربية، وعند حدوث ذلك يحدث ألم شديد جدًا ويكاد يكون غير مُحتمل في منطقة الصدر، ولكن من الجيد في الأمر أن عضلة الصدر المتوترة بالشد العضلي تكون ذات إصابة ضئيلة، تلتئم في غضون أيام أو حتى أسابيع قليلة، ولكي يحدث الشد العضلي في منطقة الصدر يكون لذلك علامات، وفيما يلي سوف نتعرف على تلك العلامات، وإليك هي:

  • الإرهاق الشديد.
  • التعب العضلي الناتج من الإجهاد.
  • حدوث حادثة، أو تلقي ضربة شديدة بالصدر.
  • ضعف المرونة في منطقة الصدر.
  • ضعف عضلة الصدر.
  • رفع الأوزان الثقيلة مما يضغط على الصدر.
  • حدوث التواء في الجسم عند رفع الأثقال.
  • حدوث سعال شديد.
  • حدوث هبوط مفاجئ. [2]

الفرق بين ألم الأعصاب وألم العضلات

في أجسامنا العديد من الوظائف والعمليات الحيوية، وفي المقابل هناك العديد من الأسباب التي تسبب لنا الألم، ويعتبر الألم بجانب كونه مزعج لنا ولأجسامنا، فهو أيضًا يسبب تلف للأنسجة، ومن الممكن أن تكون تلك الأنسجة مختلفة عن بعضها، فمن الممكن أن تكون أنسجة تابعة للأعصاب، ومن الممكن أن تكون أنسجة تابعة للعضلات، أو للأعصاب، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تولد ذلك الألم، وفيما يلي سوف نتعرف على الفرق بين ألم الأعصاب وألم العضلات والأسباب التي تؤدي إلى كلًا منهما، وإليك هي:

آلام الأعصاب: من المعروف أن آلام الأعصاب من أصعب الألم التي قد يشعر بها الإنسان، والذي قد يحدث بسبب الضغط الزائد أو حدوث تلف في الجذور العصبية، وهي التي تبدأ في العمود الفقري، أو حتى الجسم الرئيسي للعصب وهو الذي يمكن أن يمر عبر الأجزاء الموجودة في الجسم مثل الذراعين والساقين، من الممكن أن يكون ألم الأعصاب قوي جدًا وعادًة ما يزداد في الليل وخاصًة في الساقين من أسفل، حتى أنها قد تجعل الشخص لا يستطيع النوم، وذلك يرجع إلى انخفاض مستوى ضغط الدم في المساء وبالتالي انخفاض تدفق الدم إلى الأنسجة العصبية، ومن ضمن الحلول البسيطة لتلك المشكلة هي جعل المكان رطب فإذا كنت تعاني من ألم الأعصاب في الليل وحاولت أن تضع المنطقة التي تؤلمك تحت الماء الجارية سوف تشعر براحة كبيرة.

ومن الممكن أيضًا أن يعود سبب ألم الأعصاب إلى العديد من الأسباب المختلفة، تختلف ألام الأعصاب في الجسم ولكن نرى أن الأماكن الشائعة لها هي الرقبة والتي تمتد إلى الذراعين، وألم الأعصاب من الممكن أن يتسبب في مرض عرق النسا وهو الذي يظهر في أسفل الظهر والساقين، كما أن هناك أقراص يتم تناولها تُسمى بأقراص العمود الفقري وتلك الأقراص تنتفخ ومن ثم تضغط على العصب وبذلك تسبب الألم، وذلك لأن المفصل المشدود أو حتى العضلة مفرطة النشاط المتواجدة في الرقبة من الممكن أن تتسبب في حدوث ضغط متزايد حول الأعصاب، وبذلك يحدث ألم، ولآلام الأعصاب بعض الأعراض وفيما يلي سوف نتعرف عليها، وإليك هي:

  • الشعور بأحتراق مكان الألم.
  • تنميل في المنطقة المصابة.
  • الشعور بنغزات تشبه الدبابيس مكان الألم.
  • وجع بالأسنان.

آلام العضلات: على الرغم من أن آلام العضلات أيضًا من الآلم التي تسبب إزعاج كبير إلا أنها أخف في الألم من الخاصة بالأعصاب، وتختلف في شدتها من عالية إلى منخفضة على حسب السبب، فالألام التي تحدث بسبب العضلات قد تحدث بسبب الصدمات، أو التمدد المفرط في العضلات والذي بدوره قد يسبب تمزق في العضلات، والذي قد يحدث بسبب الإفراط في الحركة، أو الرياضة القاسية وذلك ما نسمعه باستمرار أن هناك لاعب تعرض لتمزق في العضلات أو حدوث رباط صليبي، وذلك من خلال الإفراط في الحركة، وكل تلك الصدمات تؤدي إلى حدوث صدمات للألياف وبالتالي حدوث التهاب في الأنسجة، ومنها حدوث ألم بالعضلات.كل آلام العضلات ناتجة عن صدمة للألياف مما يؤدي إلى تمزق صغير يؤدي إلى وجع في جميع أنحاء الأنسجة. يمكن أيضًا أن يزيد الالتهاب والتورم في العضلات من مستوى الألم الذي تشعر به.

علاج آلام الأعصاب

علاج آلام الأعصاب يشبه إلى حد ما علاج ألم العضلات وذلك ما سوف نتحدث عنها فيما بعد في هذا المقال، ولكن الآن سوف نتعرف على بعض الحلول البسيطة لعلاج آلام الأعصاب، وإليك هي:

  • التدليك الرياضي.
  • تمارين العمود الفقري القطني.
  • تمارين العمود الفقري الصدري.
  • تمارين إطالة الرقبة.
  • العلاج بالحرارة.
  • التدخلات الطبية.
  • ممارسة السباحة.

علاج ألم العضلات بالمنزل

  • ممارسة السباحة.
  • تمارين الإطالة.
  • المشي.
  • التدليك سواء بالأجهزة، أو بالرياضة.
  • العلاج بالحرارة.
  • عمل الحجامة.
  • استخدام أسطوانة الفوم. [3]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى