لماذا يعد ارتفاع ضغط الدم الانبساطي اخطر

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 22 نوفمبر 2022 , 08:08

لماذا يعد ارتفاع ضغط الدم الانبساطي اخطر

ارتفاع ضغط الدم الانبساطي هو زيادة الضغط عن 90 مم زئبقي، لأن مستوى ضغط الدم الانبساطي الطبيعي يكون بين 60-80 مم زئبقي. وفي حال زيادته عن المستوى المطلوب، تعتبر الحالة ارتفاع توتر انبساطي.

يكون ارتفاع ضغط الدم الانبساطي لأنه يعبر عن حالة أخطر من مجرد ارتفاع الضغط الانقباضي. ويترافق أو يسبب حالة مرضية أخطر وقد تصل الخطورة إلى حد الوفاة.

يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي ما يلي:

  • أم دم الأبهر البطني
  • خلل في الوظائف الفكرية
  • السكتة الدماغية
  • أمراض الكلية المزمنة

أم دم الأبهر البطني يترافق مع ارتفاع ضغط الدم الانبساطي، لأن الضغط الانبساطي يترافق مع زيادة خطر الاضطرابات المتعلقة بالأبهر (والأبهر هو الشريان الذي ينقل الدم من القلب إلى الصدر والبطن. وهو من الشرايين الهامة للغاية في الجسم)

حالة أم الدم هي حالة خطيرة. وهي عبارة عن توسع في جدار الشريان الأبهر في قسمه البطني. في حال تمزق أم الدم يمكن أن يؤدي للوفاة.

خلل في الوظائف الفكرية: كل زيادة فوق 90 مم زئبقي، يزيد خطر الاضطرابات الفكرية. هذا الأمر يظهر بشكل أوضح لدى الأشخاص بعمر أكثر من 45 سنة.

لحد الآن لا يوجد علاقة مثبتة في الدراسات مباشرة بين الوظائف الفكرية، لكن علاج ارتفاع الضغط قد يقي من خلل الوظائف الفكرية.

السكتة الدماغية: يمكن أن يسبب ارتفاع الضغط الانبساطي نقص في تدفق الدم إلى الدماغ، هذا يعني نقص الأكسجين ونقص الغلوكوز اللازم لعمل الخلايا الدماغية.

يمكن أن تموت الخلايا الدماغية أثناء السكتة الناجمة عن ارتفاع الضغط الانبساطي. هذا يمكن أن يسبب الشلل أو اضطرابات في الرؤية مثل الشفع، واضطرابات حسية أو حركية.

أمراض الكلية المزمنة: يزيد خطر إصابة الشخص بأمراض مزمنة في الكلية في حال كان يعاني من ارتفاع الضغط الانبساطي. [1]

امراض تسبب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي فقط

قد يرتفع ضغط الدم الانبساطي بشكل معزول في:

  • حمية عالية الصوديوم
  • البدانة
  • قلة النشاط الجسدي
  • الكحول
  • انقطاع النفس أثناء النوم
  • الأسباب الغدية الصماوية

حمية عالية الصوديوم: من المعروف أن الصوديوم ضار بشكل كبير للضغط، ويجب أن يمتنع الشخص عن تناول الأكل المالح في حال كان يلتزم بحمية لخفض الضغط.

البدانة: ترتبط البدانة مع ارتفاع مستويات الضغط الانبساطي أحيانًا بشكل معزول

قلة النشاط الجسدي: في حال كان الشخص يعيش حياة خاملة نوعًا ما، فإن هذا يؤدي لرفع الضغط لديه، وأظهرت الدراسات أن هذا الأمر يمكن تفاديه بالرياضة لإنقاص ما لا يقل عن 5-7 مم زئبقي.

الكحول: إذا كان الشخص مدمن على الكحول على المستوى الطويل، يمكن أن يرتفع ضغط الدم لديه. إنقاص عدد المشروبات الكحولية إذا كان الشخص معتادًا على شرب أكثر من مشروبين كحوليين في اليوم يمكن أن يرتبط مع إنقاص الضغط الانبساطي.

انقطاع النفس أثناء النوم: يعتبر من الأسباب التي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط انبساطي معزول. ينجم ارتفاع الضغط الانبساطي عن احتباس السوائل عبر الكليتين وتضيقها.

الأسباب الغدية الصماوية: يعتبر نقص نشاط الدرق سبب لحدوث ارتفاع الضغط الانبساطي، وذلك بسبب تضيق الأوعية. تضيق الأوعية ليس السبب الوحيد المؤدي لارتفاع الضغط الانبساطي، بل ينجم أيضًا ارتفاع الضغط عن إنتاج الألدوستيرون، وهرمون جارات الدرق، أو الكورتيكوستيرويدات.

هذه الأسباب في حال تواجدها بشكل معزول يمكن ألا تسبب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي. لكن مع ترافقها بعوامل الخطر قد تسبب ذلك، وهي:

  • العمر: حتى لو تواجدت الأسباب السابقة لدى شخص دون سن الخمسين، فيمكن أن يقيه سنه الصغير ومرونة شرايينه من الإصابة
  • القصة العائلية: تزيد في حال وجود شخص في العائلة مصاب
  • الحوادث القلبية الوعائية: مثل أي أذية أو مرض يصيب عضلة القلب
  • السكري
  • نقص نشاط الدرق: يرتبط ارتفاع ضغط الدم الانبساطي بنسبة 30% مع الإصابة.
  • مرض الكلية
  • الجنس: الذكور أكثر عرضة للإصابة من النساء بنسبة 4.5% للذكور مقابل 2.2% للنساء. [1] [2] [3]

هل التوتر يرفع الضغط الانبساطي

نعم، يمكن التوتر يرفع الضغط الانبساطي، لأنه يقوم بإطلاق هرمونات تعطل آليات تنظيم الضغط في الجسم. وذلك يمكن أن ينجم أيضًا عن تفعيل جزء من الجهاز العصبي.

لا يوجد علاقة مباشرة، مثل أن يسبب التوتر رفع الضغط بشكل مباشر. لكن يمكن أن تسبب نوبات الهلع رفع الضغط الدموي.

التوتر يقوم بزيادة عدد دقات القلب، وهذه الزيادة تزيد من كل من الضغط الانقباضي والضغط الانبساطي. بعد انتهاء نوبة التوتر سوف يعود الشخص لحالته الطبيعية ومزاولة أعماله.

أما إذا كان الشخص يعاني من توتر مزمن. هذا الأمر قد يؤدي إلى النوم بشكل سيء، أو إهمال صحته وتناول أطعمة غير صحية، يمكن أن يفقد الشخص توازنه العقلي والديني ويلجأ لشرب الكحول. هذه السلوكيات السلبية جميعها يمكن أن ترفع الضغط الانبساطي. بالتالي يكون التوتر عامل خطر من عوامل رفع الضغط الانبساطي والإصابة بالسكتة. [1] [4]

أعراض ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

الشخص يمكن أن يعاني لفترة طويلة من ارتفاع ضغط الدم الانبساطي بدون ظهور أي أعراض تذكر. فقد تكون المسألة فقط في قراءات الدم، أما أعراضه فهي سليمة مائة بالمائة.

بعد فترة من الإصابة بارتفاع ضغط الدم الانبساطي، يمكن أن يعاني الشخص من:

  • بقع حمراء في العين
  • الصداع
  • الدوخة

يجب على الشخص أن يسرع لزيارة الطبيب للاطمئنان على صحته عند ظهور هذه الأعراض التي يمكن أن تشير إلى الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة، مثل:

  • ألم الصدر
  • صعوبات في التنفس
  • الدوخة
  • الشعور بضعف مفاجئ في الوجه، الذراع أو الفخذ
  • تغيرات في الكلام أو الرؤية أو الإحساس
  • ضعف الوعي أو فقدانه لفترة زمنية

الأعراض الأخرى التي يمكن أن يعاني منها الشخص هي أعراض الاختلاطات التي يسببها ارتفاع ضغط الدم الانبساطي مثل أعراض نقص نشاط الدرق الذي يترافق بصورة كبيرة مع ارتفاع الضغط. أو يمكن أن يعاني الشخص من أم دم أبهري بطني ومضاعفاتها الشديدة التي قد تودي للوفاة في حال التمزق. [1] [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى