حبوب الجبهة على ماذا تدل

كتابة: نغم محمود آخر تحديث: 25 نوفمبر 2022 , 02:42

حبوب الجبهة على ماذا تدل

  • اضطراب الهرمونات .
  • التعرُّض للضغط العصبي .
  • آثار جانبية لبعض الأدوية .

حبوب الجبهة واحدة من أنواع حب الشباب المنتشر بشكلٍ شائع، وتظهر غالبًا على هيئة نتوءات حمراء صلبة الملمس، كما يُمكن أن يتجمع بداخلها بعض الصديد لتُعرف وقتها بالبثور، ولكن هناك العديد من الدلالات حول تكوّن حبوب الجبهة:

اضطراب الهرمونات: مع فترة البلوغ تحديدًا يُصاب فئة كبيرة من الشباب بـالحبوب، ويرجع ذلك إلى اضطراب الهرمونات وارتفاع مستوياتها، مما يؤدي إلى زيادة الغدد الدهنيّة في البشرة، وبالتالي ظهور الحبوب والبثور على الجبهة بشكلٍ مزعج.

التعرُّض للضغط العصبي: عادةً لا يكون للضغط العصبي دورًا مباشرًا لظهور الحبوب بالجبهة، ولكن قد يدل زيادتها على التعرّض للتوتر النفسيّ والضغط، لذا تظهر بشكل منتشر للغاية ما يتطلّب علاجًا طبيًا، والبعد تمامًا عن مسببات التوتر والقلق والضغط النفسي.

آثار جانبية لبعض الأدوية: بعض الأدوية تحمل آثارًا جانبية شائعة، أبرزها ظهور حبوب الوجه، لذا لا بد من قراءة الآثار الجانبية قبل تناول أيّ من الأدوية،  أو استشارة طبيبك الخاص.

اسباب حبوب الجبهه

  • منتجات الشعر والبشرة.
  • أدوات ومنتجات المكياج.
  • التهاب الجلد التماسي.
  • النظام الغذائي.

استكمالاً لـ اضطراب الهرمونات، وآثار الأدوية الجانبيّة، والضغط العصبي، هناك المزيد من الأسباب التي تساهم في ظهور الحبوب بالجبهة، ونوّضحها في السطور التالية:

منتجات الشعر والبشرة: قد يؤدي تسرُّب زيوت الشعر إلى الجبهة لسد مسام البشرة، مما يؤدي لظهور وتراكم الحبوب بشكلٍ واضح، كما نجد منتجات تصفيف وفرد الشعر سببًا أساسيًا في حبوب الجبهة، ولا سيما بعض منتجات البشرة الغير مناسبة ومنها المراهم، وبعض مرطبات البشرة، وغيرها من المنتجات التي تتضمن في محتواها غالبًا زبدة الكاكاو، أو زيت جوز الهند، نظرًا لتركهم ملمسًا دهنيًا ثقيلاً على الوجه.

أدوات ومنتجات المكياج: تُعد منتجات وأدوات المكياج المُستخدمة سببًا واضحًا في تكوّن حبوب الجبهة، لما يدخل في تركيبها من مواد كيميائية مُهيجة للبشرة، خاصةً إذا كانت البشرة من النوع الحساس، كما أنَّ لمس الوجه باستمرار قد يتسبب في انتشار الحبوب، حيث تقوم الأصابع بنقل الزيوت والبكتيريا على أجزاء مختلفة من الوجه.

التهاب الجلد التماسي: يُطلق عليه بالإنجليزية Contact dermatitis، إذ يظهر نتيجة تفاعل الجلد مع بعض المنتجات كمنظفات الملابس، أو التلامس مع بعض أنواع الأقمشة.

النظام الغذائي: قد تتسبب بعض الأطعمة في ظهور حبوب بالوجه وتكوّنها، بالأخص الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، ومنها رقائق الخبز، لذا ينعكس اتباع نظام غذائي صحي على البشرة ومدى صفائها.

كذلك بعض العوامل الآخرى تلعب دورًا في ظهور حبوب الجبهة ومنها، عدم تنظيف البشرة باستمرار، والإصابة بالتهاب النسيج الخلوي، أو بعض العدوى الفطرية.[1]

أنواع حبوب الجبهة

  • حبوب الجبهة الخفيفة.
  • حبوب الجبهة الملتهبة.
  • حبوب الجبهة الكيسيّة.

الحبوب الخفيفة: يظهر هذا النوع من حبوب الجبهة بشكل خفيف وغير مصاحبًا للالتهاب، وقد تكون عادية مجرد لونًا أحمر على الجبهة أو مغلقة تحمل بداخلها لونًا أبيض، وتعد هذه النوعية من الحبوب شائعة للغاية وتُعرف بحبوب الرأس البيضاء

الحبوب الملتهبة: تظهر الحبوب الملتهبة بالجبهة نتيجة تراكم البكتيريا، مما ينتج عنها تهيجًا شديدًا، تظهر الحبوب الملتهبة بلونٍ أحمر وقد تكون مؤلمة بعض الشيء، كذلك ينتشر هذا النوع في بقية أجزاء الوجه بمجرد لمسه، ولعل البثور أحد أشهر أنواع حبوب الجبهة الملتهبة.

الحبوب الكيسيّة: ينتج هذا النوع عن حبوب الجبهة الملتهبة، فعندما يتصاعد الأمر وينتشر الالتهاب بشكلٍ شديد للغاية تتحول الحبوب لتُصبح على هيئة كيس ممتليء بالصديد أحياناً، لذلك يُعرف بحب الشباب الكيسي، وعادةً ما يترك وراءه ندبات دائمة.

كيف اتخلص من الحبوب في جبهتي

  • منتجات لا تتطلّب وصفة طبية.
  • منتجات تتطلّب إشراف طبي مختص.

يعتمد علاج الحبوب على نوع الحبوب ومدى شدتها، فبعضها لا يحتاج إلى أدوية طبية والبعض الآخر لا يتعافي إلا تحت إشراف طبي وأدوية طبية فعّالة، ونوّضح طريقة علاجها بالطريقتين فيما يلي:

منتجات لا تتطلّب وصفة طبية: إذا كانت حبوب الجبهة خفيفة وذات رؤوس بيضاء، وغير ملتهبة بشكلٍ شديد، فيمكنك علاجها بالطرق التالية:

منظف الوجه: عادةً ما يُساعد منظف أو غسول الوجه في السيطرة على حبوب الجبهة وعلاجها مع المداومة، إذ يعمل على التخلّص من زيوت البشرة الذائدة، ويُسيطر على الحبوب وعدم انتشارها لأماكن مختلفة من الوجه.

لذا يُفضل استخدام منظف الوجه، وتطبيقه على الجبهة والأماكن المصابة مرتين يوميًا، للحصول على أفضل النتائج، مع أهمية اختيار منظف خالٍ من المواد الكيميائية المُهيجة للبشرة.

البنزويل بيروكسايد: البنزويل بيروكسايد دواء موضعي لا يحتاج لإشراف طبي، إذ يتمكن من التخلّص من بكتيريا الوجه المتسببة في ظهور حبوب الجبهة والوجه بشكلٍ عام، كذلك يحد من تراكم الزيوت الزائدة على البشرة.

يتوفر هذا النوع على هيئة لوشن، ويدخل أيضًا كعنصر أساسي في تكوين بعض الكريمات ومنظفات الوجه المُخصصة لعلاج حب الشباب، يمكن استخدامه على الأماكن المُصابة بمعدل 3 مرات يوميًا.

حمض الساليسيليك: يساعد هذا الحمض في تنقية وتنظيف مسام البشرة من الزيوت الزائدة، والتخلّص أيضًا من طبقات الجلد الميتة، مما يؤدي لتقليل نسبة الاحمرار والالتهاب في حبوب الجبهة والوجه، مع العلم أنّه يمكنك إيجاده في بعض منظفات الوجه.

حمض الأزيليك Azelaic: يُعتبر حمض Azelaic واحدًا من الأدوية الموضعية لعلاج حب الشباب، كونه يساهم في التخلّص من البكتيريا المتسببة في تكوّن الحبوب، يمكن إيجاده في بعض منتجات البشرة، أو بشكله الصريح على هيئة چل موضعي.

منتجات تتطلّب إشراف طبي مختص: يتم استخدام هذه المنتجات الطبية طبقًا لوصف الطبيب المُعالج، حيثُ تعتمد على نوع الحبوب ومدى شدتها، ومن أبرز تلك العلاجات الطبية:

تريتينوين: هو علاج موضعي لعلاج حب الشباب وحبوب الجبهة، حيث يعمل على سرعة شفاء البشرة، والتقليل من خلايا الجلد الميتة المتراكمة على سطح البشرة، والمتسببة عادةً في تكوّن حبوب الجبهة، يوجد تريتينوين كواحد من المكونات الفعالة في كريمات حب الشباب ولكنه قد يستغرق شهورًا عديدة لظهور بعض النتائج المُرضية.

كليندامايسين: أحد المضادات الحيوية الموضعية لعلاج حب الشباب، إذ يُبطئ من نشاط البكتيريا ونموها على البشرة، ولعله أحد العلاجات الفعالة للغاية مع حب الشباب المُلتهب والمؤلم، ويمكن إيجاده في بعض الكريمات المخصصة لعلاج حبوب الجبهة.

الايزوتريتنون: هو أحد مشتقات فيتامين أ، يؤخذ على هيئة كبسولات عن طريق الفم، وهو فعّال للغاية للحد من تراكم دهون البشرة الزائدة، كذلك يتحكم في نمو أنواع معينة من البكتيريا المتسببة في إصابة البشرة بحبوب الشباب الملتهبة.

لذلك يتم وصف الايزوتريتنون في حالات حب الشباب الشديدة، ومع ذلك قد يتسبب في ظهور بعض الأعراض الجانبية وقد يكون بعضها شديدًا للغاية، لذا يُنصح بالمتابعة الدورية مع طبيبك المختص.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى