ينقسم التسمم من حيث المسبب إلى ماذا ؟

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 30 نوفمبر 2022 , 07:13

ينقسم التسمم من حيث المسبب إلى :

  •  الأدوية .
  • الغذاء .
  •  المواد الكيميائية.

قد يحتار الكثيرين امام سؤال عن ينقسم التسمم من حيث المسبب إلى ماذا ؟ ولكن معرفة كل أنواع التسمم التي الغذائي أو كيميائي أو بالأدوية والتي ينجم عنه الكثير من الأعراض المؤلمة وللاسف قد يودي بحياة الكثيرين.

أنواع التسمم

  • التسمم الدوائي
  • التسمم الكيميائي
  • التسمم الغذائي

اولاً أنواع التسمم الدوائي

تناول الأدوية: الأدوية لا تسبب المشاكل في حالة تناولها بالكمية المناسبة وللتشخيص المناسب ، لكنها قد تكون خطيرة مثلاً على الأطفال الذين يأخذون الدواء الخاطئ أو يبتلعون الكثير منه، وهذا لا يعني فقط الأدوية الموصوفة ولكن حتى بعض الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية يمكن أن تكون خطيرة جداً.

حبوب الحديد: تعد حبوب الحديد القوية للبالغين قوية الخطورة على الأطفال عند أخذها كما يمكن أن يشرع الأطفال في التقيء دم أو الإصابة بإسهال دموي خلال أقل من ساعة.

التخدير الموضعي: يمكن أن تحدث هذه الأدوية نوبات أو حالة تعرف بميتهيموغلوبينية الدم والتي توقف الدم من حمل الأكسجين للأنسجة لذا يجب أن نكون حذرين بشكل خاص مع مثلاً جل التسنين ومستحضرات البواسير والكريمات المضادة للحكة وعلاجات حروق الشمس.

ثانياً التسمم الكيميائي

التسمم من أول أكسيد الكربون: لا يتم ابتلاع كل السموم فيوجد بعض منها يتم من خلال الأستنشاق ويكون من خلال غاز أول أكسيد الكربون هو في الحقيقة القاتل الغير مرئي كما أن ليس له لون أو رائحة فيجب أخذ الأمر على محمل الجد والتأكد من وجود إنذار عن أول أكسيد الكربون في كل منطقة نوم في المنازل.

بطاريات الأقراص: يمكن العثور على بطاريات الأقراص وهي تسمى أحيانًا بطاريات الأزرار ببطاقات التهنئة الموسيقية وبأجهزة التحكم عن بُعد وسلسلة المفاتيح وغيرها من الأجهزة الإلكترونية الصغيرة لذا يجب وضع في الاعتبار بشكل خاص بطارية خلايا الليثيوم ذات العملات المعدنية 20 مم فإذا أبتلعها طفل وبالأخص إذا كان عمره أقل من 4 سنوات ، فإنه في الأغلب ما يستقر في المريء ويسبب حروقًا في خلال ساعتين فقط كما من الممكن أن يحدث ثقب بالمريء ويمكن أن يمتد الحرق للقصبة الهوائية أو الشريان الأورطي.

الهيدروكربونات: وهي فئة كبيرة وقد تشتمل على البنزين ، والكيروسين ، وزيت المصابيح ، وزيت المحرك ، وسائل الولاعة ، وتلميع الأثاث ، ومخفف الدهان وقد يمكن الاختناق بسبب السوائل إذا حاول شخص أن يبتلعها فإذا حدث هذا، فيمكن أن ينزولوا إلى الرئتين بدلاً من المعدة وفي حالة وصل الهيدروكربون إلى رئتي شخص معين، فقد يتسبب هذا في صعوبة بالتنفس كما يمكن أن تؤدي أيضًا التهابًا في الرئة (مثل الالتهاب الرئوي) كما تعد الهيدروكربونات من بين الأسباب الأساسية للتسمم وللوفاة بالأطفال.

مبيدات الآفات: يجب استعمال المواد الكيماوية لقتل الحشرات والآفات الأخرى بحذر لعدم إيذاء البشر لأنه يمكن امتصاص الكثير من مبيدات الآفات من خلال الجلد ويمكن للكثيرين أيضًا أن تدخل بالجسم من خلال استنشاق الأبخرة كما يمكن أن يؤثر بعضها على الجهاز العصبي ويمكن أن يجعل التنفس بصعوبة.

الكحول: حين يبتلع الأطفال الكحول فمن الممكن أن يصابوا بنوبات صرع أو يدخلون بغيبوبة أو حتى الوفاة، هذا صحيح بصرف النظر عن مصدر الكحول كما يمكن أن تشتمل غسول الفم ومنظفات الوجه ومقويات الشعر على الكثير من الكحول كالمشروبات الكحولية.[1]

ثالثاً التسمم الغذائي

التسمم الغذائي هو مرتبط بالبكتيريا هو الأكثر أنتشار لأكثر من 90 في المائة من حالات التسمم الغذائي كل عام نتيجة المكورات العنقودية الذهبية وايضاً كل من السالمونيلا ، كلوستريديوم بيرفرينجنز ، كامبيلوباكتر ، الليستريا مونوسيتوجينيس ، فيبريو بارايموليتيكوس ، العصوية الشمعية ، الإشريكية القولونية المسببة للأمراض المعوية ، والشيغيلة وفي العادة يجب توفر عدد كبير من بكتيريا التسمم الغذائي لحدوث المرض.

العديد من حالات أعراض الجهاز الهضمي (الغثيان والقيء والتشنجات البطنية والإسهال) ناتجة عن عدوى فيروسية وليست حالات حقيقية للتسمم الغذائي. يصعب تشخيص التسمم الغذائي الحقيقي لأن العديد من الكائنات الحية توجد في أنواع مختلفة من الطعام ولكل منها فترات حضانة مختلفة.[2]

علاج التسمم

العلاج يقوم على الشخص ونوع التسمم وفي هذه الحالة يجب بذل قصارى الجهد للبقاء هادئًا والخطوة الأولية هي الابتعاد عن السم أو إزالته إذا كان ممكن وإذا كان السم في الهواء يتم الانتقال إلى مكان آمن به هواء نقي وإذا كان السم على الجلد فيشطف بالماء ويتم إزالة الملابس القريبة وإذا ابتلعه الشخص  فلا تحاول التسبب في القيء فهذا النهج لم يعد موصى به.[3]

كلما تعرفت على أعراض التسمم بشكل سريع كانت النتيجة أفضل، ومع هذا، فإن الآثار الدائمة للتسمم مختلفة ويعتمد هذا على المادة والكمية ونوع التسمم. يؤثر العمل والووزن والحالة الصحية أيضًا على نتائج العلاج، يمكن أن يسبب التسمم آثارًا قصيرة الأمد، مثل الطفح الجلدي أو مرض قصير المدى. في الحالات الخطيرة فيمكن أن يؤدي لتلفًا في المخ أو غيبوبة أو الوفاة.

طرق منع التسمم أو تجنبه

أفضل طريقة للوقاية من التسمم هي تجنب ملامسة المواد الضارة. فيما يلي بعض الإرشادات التي يجب عليك اتباعها:

  • الحفاظ علة كل المواد المنزلية بعيدًا عن متناول الأطفال كما يجب وضعها بخزائن مرتفعة أو مغلقة وقد يشمل هذا ايضاً الأدوية ومنتجات التنظيف والمواد الكيميائية الضارة الأخرى كما يمكن الاغلاق من خلال الأقفال .
  • ارتداء الملابس الواقية ، مثل القفازات ، عند استعمال المنظفات والمواد الكيميائية.
  • تجنب استعمال المبيدات الحشرية ومخفف الطلاء والمواد الكيميائية المماثلة في المنزل أو المرآب ومحاولة إيجاد حلول غير كيميائية. إذا كنت تستعمل هذه المواد الكيميائية بالداخل ، فيجب تهوية المنطقة جيدًا.
  • عدم الخلط المواد الكيميائية. فقد تصبح سامة عند مزجها. فالمبيضات والأمونيا مثال على هذا فعند خلطهم معًا ، فإنهم يخلقون غازًا مميتًا.
  • الحفاظ على الأدوية والمواد الكيميائية في عبواتها الأصلية.
  • يتم بتسمية كل شيء داخل خزانة الأدوية.
  • التخلص من الأدوية والمنتجات المنزلية القديمة أو منتهية الصلاحية ويتك التخلص منها بأمان ، بحسب إرشادات إدارة الغذاء والدواء والنفايات الخطرة. اتصل بمكافحة السموم لمزيد من المعلومات.
  • اتباع كل تعليمات ملصق المنتج.
  • إتمام صيانة كل الأجهزة التي تعمل بالغاز والوقود الزيتي والخشب بانتظام والتأكد من التهوية السليمة.
  • يتم تثبيت كاشف أول أكسيد الكربون في المنزل مع اختبار البطاريات واستبدلها بانتظام.

كشف التسمم المجهول

يتمثل جزء كبير من معرفة نوع التسمم الذي حدث في الربط ما بين العلامات والأعراض ببعضها البعض وبالمعلومات الإضافية المتوفرة.

فيوجد سمان مختلفتان فعلى سبيل المثال ، قد تجعل القلب ينبض بسرعة ومع هذا، قد يؤدي واحد منهم فقط لجفاف الجلد والفم بشدة لذا قد يساعد هذا التمييز البسيط في تضييق الاحتمالات.

إذا كان يوجد  أكثر لدى الشخص مع ذات العلامات والأعراض ، وكان لهم مصدر تعرض مشترك ، مثل الطعام الملوث ، أو الماء ، أو بيئة مكان العمل ، فسيتم الاشتباه في حدوث تسمم.

حين يعمل نوعان أو أكثر من السموم معًا ، فقد يتسببان في ظهور علامات وأعراض ليست معروفة لأي سم منفرد.[4]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى