يحمل الدم النواتج المطروحة من نشاط الخلية إلى ؟

كتابة: نيرة محمد آخر تحديث: 22 يناير 2023 , 10:32

يحمل الدم النواتج المطروحة من نشاط الخلية إلى

الكليتين ليتخلص منها.

يحمل الدم النواتج المطروحة من نشاط الخلية إلى الكليتين ليتخلص منها، تزيل الكليتان الأحماض التي تفرزها خلايا الجسم والفضلات وسوائل الجسم الزائدة، ليس ذلك فقط، تقوم الكليتان Kidneys، التي يحمل الدم النواتج الصادرة من نشاط الخلايا إليها بالموازنة بين الماء والأملاح والمعادن الموجودة داخل جسم الإنسان، مثل الصوديوم، الكالسيوم والبوتاسيوم.

يقوم الدم بتوصيل الأكسجين والمغذيات إلى بقية أجزاء الجسم، لضمان عملهم بالطريقة السليمة، كما يقوم الدم بحمل النفايات أو النواتج المطروحة إلى الكلي والجهاز الهضمي، حتى يتخلص الجسم منهم، كما يحمل الدم الهرمونات إلى جميع أجزاء الجسم، ليس ذلك فقط بل يكافح الدم الالتهابات ويقي الجسم من الإصابة بها. [1] [2]

كيف يحمل الدم النواتج المطروحة من نشاط الخلية إلى الكليتين

تعريف الكلى وأهميتها ومكانها في الجسم

الكلى هي عبارة عن عضو على شكل حبة الفول السوداني، يوجد أثنين منها في جسم الإنسان، الكلى اليمنى والكلي اليسرى، توجد خلف البطن، أسفل الأضلاع على جانبي العمود الفقري، يتراوح طول الكليتين ما بين 4-5 بوصات، يبلغ حجمها تقريباً حجم قبضة اليد الكبيرة.

تقوم الكلى بتنظيف الدم من النفايات الضارة والسوائل الزائدة، يمر الدم الموجود في الجسم كله عبر الكليتين 40 مرة يومياً، الجدير ذكره ان الكلى تحافظ أيضاً على المستويات المعتدلة والصحية من الإلكتروليتات، المقصود بها المعادن مثل الكالسيوم، البوتاسيوم وغيرها من المعادن، التي يفرزها الجسم مع العرق.

الدم الذي تقوم الكلى بتصفيته، تقوه بضخه مرة أخرى إلى الجسم، أما النفايات تصل إلى الحالب ثم إلى الجهاز البولي عبر المثانة.

تحتوي الكلى على مليون من المرشحات الصغيرة التي يطلق عليها علمياً اسم النيفرون Nephron. [2]

كيف يحمل الدم النواتج المطروحة من نشاط الخلية إلى الكليتين

عبر الشرايين الكلوية Renal Arteries.

  • يحمل الدم الفضلات إلى أعضاء الجسم، لكي يعالجها ثم يتخلص منها.
  • من الأعضاء التي يحمل الدم النواتج المطروحة من نشاط الخلية إليها هي الكليتين للتخلص منها.
  • عبر الشريان الكلوي، وهو عبارة عن أوعية دموية كبيرة، ينتقل كميات دم كبيرة من القلب إلى الكليتين.
  • يوجد نوعين من الشرايين الكلوية التي تقوم بهذه المهمة شريان كلوي أيمن وشريان كلوي أيسر.
  • الشريان الكلوي الأيمن يحمل الدم إلى الكلية في الناحية اليمنى، الشريان الكلوي الأيسر ينقل الدم إلى الكلية في الناحية اليسرى.
  • يخرج الدم المتدفق في الشرايين الكلوية عبر الأوردة الكلوية.
  • ثم تقوم الكليتين بتنقية بلازما الدم من حمض البوليك، اليوريا والكيرياتينين، ثم نقلهم إلى الحالب.

بعد أن وضحنا كيف يحمل الدم النواتج المطروحة من نشاط الخلية إلى الكليتين ليتخلص منها، نوضح الآن كل المعلومات اللازم معرفتها عن الشرايين الكلوية، التي تعتبر الجزء الأساسي في هذا الأمر.

ما هي وظيفة الشرايين الكلوية

تحمل كميات كبيرة من الدم، من الشريان الرئيسي في القلب، وهو الشريان الأورطي aorta إلى الكليتين .

تعتبر الشرايين الكلوية Renal Arteries جزء من عملية الدورة الدموية، التي تحمل كميات كبيرة من الدم، من الشريان الرئيسي في القلب، وهو الشريان الأورطي aorta إلى الكليتين، ما يعادل نصف كوب من الدماء، كل دقيقة يتم نقلهم من الشرايين الكلوية إلى الكليتين.

الكليتان وهم مسمى أخر للشرايين الكلوية، من مكونات الجهاز البولي، يوجدان في الجزء الخلفي من البطن أعلى الخصر، ووظيفتهم تنقية الدم من الفضلات والسوائل الزائدة، ثم تخرج هذه الفضلات إلى الحالبين ثم الجهاز البولي، الكلى السليمة قادرة على تنقية 150 لتر من الدم بشكل يومي.

كما ذكر من قبل يوجد أثنين من الشرايين الكلوية التي هي عبارة عن أوعية دموية كبيرة، واحد متصل بالكلية اليمنى، وأخر متصل بالكلية اليسرى، يتراوح طول الشريان الكلوي الواحد ما بين 4- 6 سم، يوجد فروع من الشرايين الكلوية، التي نستعرضها تالياً بشكل تفصيلي.

فروع الشريان الكلوي

  • النيفرون Nephrons.
  • الكبيبات Glomeruli.
  • الأنابيب الكلوية أو النبيبات Tubules.
  • الوريد الكلوي Renal Vein.

النيفرون Nephrons: عندما يتدفق الدم من الشريان الكلوي، يدخل إلى مرشحات صغيرة يبلغ عددها مليون يطلق عليها اسم نيفرون.

الكبيبات Glomeruli: يوجد داخر فلاتر النيفرون، مجموعة من الأوعية الدموية الدقيقة، يطلق عليها اسم الكبيبات، التي دورها عبارة عن نقل المياه وفضلات الجسم إلى أنابيب داخل الكلية، التي تصفي الشوائب وتبقى بداخلها خلايا الدم والبروتينات.

الأنابيب الكلوية أو النبيبات Tubules: بمجرد أن تقوم الأنابيب بتصفية الفضلات، تقوم الاوعية الدموية الموجودة بجانبها بإعادة امتصاص الدم السائل والمعادن والمغذيات، ثم تنقل الأنابيب الفضلات إلى الحالب، ثم يتخلص الجسم منها من خلال عملية البول.

الوريد الكلوي Renal Vein: من خلال الوريد الكلوي، يترك الدم المصفي الكليتين ثم يعود إلى بقية أجزاء الجسم مرة أخرى.

ماذا يحدث إذا لم يحمل الدم النواتج المطروحة من نشاط الخلية إلى الكليتين

ستبقى الفضلات في الجسم وسيصاب الشخص بأمراض خطيرة.

إذا لم تحصل الكليتين على الدم من الجسم لتنقيته من الشوائب والسوائل الزائدة، أو إذا حدث خللاً ما في الكليتين، ستظل الفضلات في جسم الإنسان وسيصاب بالأمراض الخطيرة مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم في الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم في الكليتين.
  • أمراض الكلى والفشل الكلوي.
  • السكتات الدماغية والقلبية. [3]

نصائح صحية للحفاظ على الكلى

  • شرب الكثير من السوائل.
  • الحفاظ على الوزن الصحي والالتزام بنظام غذائي سليم.
  • عدم الإفراط في تناول المسكنات.
  • التوقف عن التدخين.
  • الحفاظ على ضغط الدم في معدله الطبيعي.
  • مراقبة مستويات السكر.

شرب الكثير من السوائل: شرب الماء والسوائل، ثم الالتزام بالنصيحة العامة وهي شرب لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً، حيث يساعد ذلك في الحفاظ على صحة الكليتين، لأن الماء يزيل السموم من الكلى ونسب الصوديوم الزائدة، كما إنه يقي الجسم من الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، كما إنه يمنع تكون حصوات الكلى.

الحفاظ على الوزن الصحي والالتزام بنظام غذائي سليم: ممارسة التمارين الرياضية، والحفاظ على وزن صحي، بجانب اتباع نظام غذائي سليم خال من المواد المصنعة والوجبات الجاهزة ويحتوي على وجبات منخفضة الصوديوم مثل التوت، الأسماك والقرنبيط، كل ذلك يساعدك على تعزيز صحة الكليتين، لأن الوزن الزائد والسمنة يسببان الكثير من الأمراض منها أمراض الكلى.

عدم الإفراط في تناول المسكنات: كما وضحنا سابقاً، يحمل الدم النواتج المطروحة من نشاط الخلية إلى الكليتين ليتخلص منها، لذلك الحفاظ على صحة الكليتين أمر ضروري حتى لا تبقى الفضلات داخل الجسم، ومن الأمور التي تهدد صحة الكلى هي الإفراط في تناول المسكنات.

التوقف عن التدخين: التدخين يؤثر على الأوعية الدموية، ويؤدي إلى تدميرها، وبالتالي ينخفض مقدار الدم المتدفق إلى الجسم وإلى الكليتين، ليس ذلك فقط التدخين يعرض صاحبه للإصابة بمرض سرطان الكلى.

الحفاظ على ضغط الدم في معدله الطبيعي: من أهم النصائح للحفاظ على صحة الكلى، التي يحمل الدم النواتج المطروحة من الخلايا إليها، هو الحفاظ على معدل ضغط الدم الطبيعي، لأن ارتفاع ضغط الدم قد يسبب تلف الكلى، بجانب الإصابة بأمراض القلب والسكري وارتفاع الكوليسترول.

مراقبة مستويات السكر: عند ارتفاع نسبة السكر في الدم، تضطر الكليتين حينها إلى العمل بجهد أكبر لتنقية الدم، وهذا على المدى الطويل إذا لم يتم التدخل العلاجي، قد يضر الكلى ويسبب تلفها. [4]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى