يعتبر النايلون من الألياف الصناعية ذات اصل كيميائي

كتابة: Marwa Mohamed آخر تحديث: 25 يناير 2023 , 11:50

يعتبر النايلون من الألياف الصناعية ذات اصل كيميائي

يعد النايلون من الألياف الصناعية ذات أصل كيميائي، ويتم إنتاج ملايين الأطنان من الألياف الصناعية في جميع أنحاء العالم كل عام، وتصنع الألياف الصناعية من البوليمرات الموجودة في الغاز الطبيعي والمنتجات الثانوية للبترول، وتصنع أغلب الأقمشة من الألياف الصناعية التي تتكون من وحدات صغيرة تسمى بوليمرات والبوليمر يتكون من وحدات متكررة تسمى مونومرات، وهي تشمل النايلون والأكريليك والبولي بروبيلين. [1]

ما هو النايلون

عبارة عن بلاستيك قوي وصلب .

النايلون عبارة عن بلاستيك قوي وصلب يتمتع بخصائص تحمل رائعة، وغالبا ما يستخدم النايلون لاستبدال البطانات المعدنية للآلات كي يلغى الحاجة إلى التشحيم الخارجي، يعد النايلون ثاني أكثر الأقمشة شيوعًا بعد القطن، وهو ينتمي إلى مجموعة من البوليمرات الصناعية تسمى البوليمرات الحرارية، وهي مشتقات بترولية، وكان الدافع من اكتشاف النايلون هو ضرورة استبدال الألياف الطبيعية الضعيفة بشئ قوي ومتين مثل الحرير، وتم استخدام النايلون في البداية لأغراض عسكرية.

يتم تحضير النايلون عن طريق تفاعل أجزاء متساوية من وحدات مونومر هيكساميثيلين ديامين وحمض الأديبيك، وهناك أنواع مختلفة من النايلون مثل، نايلون 6، ونايلون 66، ونايلون 6-6/6، ونايلون 6/9، ونايلون 6/10، ونايلون 6/12.

خواص النايلون

  • مرن للغاية.
  • يتمتع بخصائص انزلاق جيدة.
  • النايلون له قدرة رائعة على امتصاص الرطوبة.
  • له لمعة.
  • النايلون نسيج مقاوم للتآكل.
  • يشبه النايلون في ملمسه ملمس ونعومة الحرير.
  • النايلون لا يمتص الماء ويجف بسهولة.
  • لديه مقاومة عالية ضد البقع والمواد الكيميائية.
  • له قدرة عالية على مقاومة التجاع.
  • سهل الغسل والارتداء. [2]

استخدامات النايلون

  • يستخدم النايلون في مكونات السيارة خاصة الأجزاء القريبة من المحرك.
  • يستخدم في صناعة الجوارب الشفافة وأشرعة المراكب والمظلات، والملابس الداخلية
  • يدخل في صناعة الألعاب، والعديد من الأدوات البلاستيكية الأخرى.
  • يستخدم النايلون طبيًا في صناعة الضمادات والمشايات وأسرة المستشفيات.
  • يستخدم في صناعة ملابس السباحة بسبب مقاومته العالية للماء.
  • يستخدم نسيج النايلون في تغليف الطعام بشكل مثالي.
  • يستخدم في المعدات العسكرية في صناعة الخيام والحقائب والزي الرسمي.
  •  نظرًا لمتنانته ووزنه الخفيف يدخل في صناعة قطع غيار الماكينات كالمسامير والصواميل.
  • يدخل في صناعة المنسوجات وخيوط الصيد والسجاد.
  • مقابض الأبواب الأتوماتيكية.
  • يدخل في صناعة شبكات الرادياتير في السيارات.
  • يدخل في استخدام تروس مفاتيح الجهد المنخفض. [3]

أنواع الألياف الصناعية

  • رايون.
  • نايلون.
  • البوليستر.

رايون: وهو أقدم الألياف الصناعية، يتم الحصول عليه من السيليلوز المنقى المستخرج من اللب الخشب، ويتميز ذلك النسيج بأنه ناعم ومريح ويسهل صبغه بمختلف الألوان، ويُخلط الرايون بالقطن لصنع الشراشف، ويُخلط مع الصوف لصنع السجاد، ومن أمثلته الفيسكوز والمودال واللايوسل.

نايلون: يتم الحصول عليه من الفحم، ويتميز النايلون عن غيره من الألياف الصناعية بأنه سهل الغسيل وشديد اللمعان، كما أنه يجف بسرعة ويدخل في صناعة أحزمة مقاعد السيارات، والجوارب، والحبال.

البوليستر: يتم الحصول عليه من الفحم والبترول، ويتكون البوليستر من وحدات متكررة لمادة كيميائية تسمى الإسترات، ويتميز بمتانته العالية وبأنه سهل الغسيل ولا يمتص الماء بسهولة لذا ينصح باستخدامه في الملابس الصيفية كما أنه يدخل في صناعة الحبال.

مزايا وعيوب الألياف الصناعية

المزايا:

  • تتميز الألياف الصناعية بأنها متينة جدًا ولا تتجعد بسهولة.
  • تتميز بقوتها وتحملها لأوزان ثقيلة دون أن تتمزق.
  • ناعمة جدًا ولذا تستخدم في صناعة الملابس.
  • الألياف الصناعية أرخص من الألياف الطبيعية لأنها مصنوعة من مواد خام غير مكلفة.
  • تتميز بارتفاع مقاومتها للتآكل والتمزق.
  • لا يتغير لونها مع مرور الزمن.
  • غير قابلة للتحلل مثل الألياف الطبيعية.
  • الألياف الصناعية تجف بسرعة لأنها لا تمتص الماء.
  • مقاومة للبقع.
  • مقاومة للماء ولذا يدخل استخدامها في الملابس المخصصة للمطر.

العيوب:

  • تتأثر جودة الألياف الصناعية عند غسلها بالماء الساخن.
  • تشتعل فيها النيران بسهولة مقارنة بالألياف الطبيعية.
  • ينكمش عند تعرضه لدرجة حرارة عالية في الغسيل ولذا ينصح بتنظيفه بالتنظيف الجاف.
  • قد يتلف عند الكي.
  • لا تمتص الرطوبة ولذا فهي غير مناسبة لارتدائها في الصيف.
  • قد يسبب حساسية للبعض.
  • تتعلق به الأتربة بسهولة.
  • لا تمتص الألوان بسهولة ولذا يصعب صبغها.[1]

الألياف الطبيعية

يتم الحصول على الألياف الطبيعية من مصدر نباتي أو حيواني أو معدني، ويمكننا تحويل تلك الألياف الطبيعية إلى أقمشة غير منسوجة مثل الورق ِأو اللباد، كما يمكن غزلها وتحويلها إلى خيوط ثم إلى قماش منسوج، وتوصف الألياف الطبيعية بأنها تكتلات من الخلايا يكون قطرها أقل بكثير من طولها، يمكن استخدامها في المنسوجات أو الأغراض الصناعية، وهناك أنواع من الألياف الطبيعية تكون غنية بالمواد الليفية خاصة الأنواع السليلوزية المستخرجة من القطن والخشب والحبوب والقش، ولكن يقل استخدامها في صناعة المنسوجات أو الصناعات الأخرى.

تُحدد فائدة الألياف للأغراض التجارية بناء على اختلاف خصائصها، كالطول والقوة والمرونة ومقاومتها للتآكل وقوة متصاصها، حيث يفضل أن تكون ألياف النسيج رفيعة ومرنة وقوية نسبيًا، وكانت بداية استخدام الألياف الطبيعية كمواد للنسيج في القرنين السادس والسابع قبل الميلاد، وكانت تلك الألياف تعتمد على المنتجات النباتية كالكتان والقطن، والحرير الذي كان ينتج باستخدام دودة القز.

ويمكن تصنيف الألياف الطبيعية حسب أصلها، فعلى سبيل المثال، فئة السليلوز تشمل أليافًا مهمة للغاية مثل القطن والكتان والجوت، أما الألياف الحيوانية تشمل الصوف والموهير والحرير، وهناك ألياف تنشأ على شكل شعيرات مكونة على بذور الفاكهة وعلى جدرانها الداخلية حيث تتكون من خلية واحدة طويلة ورفيعة مثل ألياف القطن والكابوك وألياف جوز الهند، أما عن ألياف الكتان والجوت والرامي وألياف اللحاء فهي التي تتكون في نسيج اللحاء الداخلي لسيقان نباتية معينة وتتكون من خلايا متداخلة.

وهناك ألياف تتكون كجزء من الأوعية الدموية للأوراق ومن أمثلتها، السيزال وألياف هينيكن وأباكا، وتعتمد جميع الألياف الطبيعية النباتية في تكوينها على السيليلوز، برغم أنها تحتوي على كميات متفاوتة من مواد أخرى مثل الهيمي سليلوز، واللجنين، والبكتين، والشموع التي يتم إزالتها أو تقليلها أثناء معالجة تلك الألياف، كما تتكون الألياف الحيوانية حصريًا من البروتين وتشكل الفراء الذي يغطي الحيوانات باستثناء الحرير، حيث تنتج خيوط الحرير بواسطة يرقات العث . [4]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى