اضرار مشاهدة التلفاز في الظلام

كتابة: ايات طاهر آخر تحديث: 28 يوليو 2015 , 09:08

يفضل البعض منا قضاء السهرة في مشاهدة التلفاز بالظلام و أحيانا الكمبيوتر أو تصفح الموبايل ليلًا مع إنعدام الظلام كمحاكاة للقاعات السينما و لكن من الناحية الصحية فإن مشاهدة التلفاز في غرفة مظلمة يتسب في إجهاد العين و قد يتم ترجمة هذا الإجهاد في صورة صداع عرضي و قد تتفاقم المشكلة لتسبب في ضعف النظر و الرؤية ، إطالة النظر  للتفاز بشكل عام تؤثر على البؤبؤ و تسبر إرهاق عضلات العين في العموم أصبحت التلفاز و الأجهزة الإلكترونية فكل شخص من أفراد العائلة يجلس اما شاشتة الصغير لساعات طوال في العموم الشاشة مشاهدة التلفاز لها بعض الأضرار .

أضرار مشاهدة التلفاز بالظلام :
– يعتقد البعض أن مشاهدة التلفاز مثل السينما يزداد من وضوح الشاشة و هي عادة شائعة يلجأ إليها البعض و لكنها ضارة جدًا لان حدقة العين تتسع جدًا في الظلام مما يجعلها تضيق و تصغر في الضوء اما الجالس أمام التلفاز في الظلام يركز نظره فقط في الشاشة المضيئة و تلك الشاشة تتذبذب حسب الصورة المعروضة بقوة أو بضعف و يتبع ذلك التحديق للعين إما بالإتساع او التضيق و يتبع ذلك اجهاد العين مسببًا الصداع و خاصة للعين غير السليمة ، اما مع وجود مصدر اخر للضوء الثابت غير التلفاز أو أي جهاز فإن التغير الحاد يقل ولا يحدث الأثر الضار لذلك فإضاءة الغرفة أثناء مشاهدة التلفاز يجنبنا الكثير من الأضرار .

– قد يحدث لمرضي العيون إرتفاع في ضغط العين ينتج عن ذلك المياة الزرقاء لأن ارتفاع ضغط العين يزيد في الظلام مع طول الجلوس امام التلفاز و كذلك أيضًا مع وضع التلفاز في مستوى غير سليم إما مرتفع او منخفض للمستوى النظر فهذا أيضًا يشكل خطرًا على العين و يتسبب في الإجهاد المستمر في عضلات الرقبة و عضلات العين .

– مع طول تكرار تلك العادة يحدث للمشاهد شد عصبي و إرهاق .

-نصائح من اجل مشاهدة التلفاز :
أولًا : عليك خنض نسبة التباين في الجهاز الخاص بك هو الخيار الذي يغير من مدى ضوء  الشاشة فلا يكون حاد الالوان .
ثانيًا: حفض نسبة السطوع للتحكم في سطح الصورة على الشاشة و يعد أفضل للعينين حال الغرف المظلة أو ذات الإضاءه الباهتة .
ثالثًا: الإبتعاد عن الشاشة قدر الإمكان حتى يقلل من تركيز الضوء على العينين و يخفف من سلبية مشاهدة التلفاز في الظلام .
رابعًا: الإعتماد على الإضاءة الخافتة بدلًا من الإضاءة الكاملة كغضاءه القراءة في الهاتف المحمول أو تفير إضاءه التلفاز لغضاءه الظلام توجد مثل هذه الخاصية في العديد من الأجهزة الحديثة .

بعض النصائح للمحافظة على صحة أعيننا :
العين مستشعر مذهل يحتوي على معظم العضلات الفعالة في جسم الإنسان ، العين تتحرك بإستمرار أثناء النوم و تحتوي على ما يفوق من إثنين مليون جزء عامل له القدرة على معالجة 35 وحدة رقمية من المعلومات كل ساعة لذلك علينا الغهتمام بأعيننا لأنها تستحق الحرص و لذلم نستعرض بعض النصائح من أجل ذلك :

– متابعة طبيب العيون : عليك متابعة الطبيب من فترة إلى أخرى و عمل فحص شامل للعين المتوسعة و قد يصيب العين من وقت لأخر بعض الملوثات فينصح الطبيب بإستخدام القطرة لمدة لإزالتها .

– بعد سن الأربيعين : عليك أن تتابع الطبيب مرتين بالسنة لأن النظر يبدأ في النقصان و حتى تتجنب أمراض العيون الشائعة في هذا السن كالمياة البيضاء و تلف العصب البصري و تليف الشبكية و خصوصًا لأشخاص الذين يعانون من السكري و ارتفاع ضغط الدم .

– ارتداء النظارات الشمسية : عليك إرتداء النظارة الشمسية لحفظ العين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة .

– وقف التدخين : التدخين يشكل ضررًا كبيرًا على العين و فيمتع عدم تجدد خلايا العضلات و اعتام العين و تدمير العصب البصري .

– ممارسة التمارين الرياضية : فالوزن الزائد يؤثر على فرض الإصابة بالسكري و المياة الزرقاء على العين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق